صفحة الكاتب : حسن الهاشمي

التأسي بزين العابدين في اطعام المعزين بالأربعين
حسن الهاشمي
 اشتهر العرب منذ القدم بالكرم واطعام الضيف وتوفير سبل الراحة له، ونقرأ في كتب التاريخ ان هاشم بن عبد مناف الجد الثاني لرسول الله، عظم قدره بعد أبيه، وإليه يُنسب الهاشميون، وهو أول من سن الرحلتين لقريش: رحلتي الشتاء والصيف إلى متجرتي اليمن والشام وأول من أطعم الثريد ببكة، يقول ابن إسحاق أن اسمه كان عمرو وأن تسميته هاشم كانت لهشمه الخبز لعمل الثريد بمكة لقومه سنة المجاعة.
ولعل ما قالته سفّانة بنت حاتم الطائي للرسول الأعظم خير ما يمكن أن يلخص حياة ذلك الرجل العظيم من حيث كونه شاعراً وهو المثل الأعلى لمكارم الأخلاق وكرم الضيافة قبل الإسلام، عندما قالت: يا محمد.. إن رأيت أن تخلّي عني فلا تشمّت بي أحياء العرب.. فإني ابنة سيد قومي، وإن أبي كان يفكُّ العاني ويحمي الذمار ويقري الضيف ويشبع الجائع ويفرّج المكروب ويفشي السلام ويطعم الطعام ولم يرد طالب حاجة قط.. أنا ابنة حاتم الطائي، فقال لها النبي (صلى الله عليه وسلم): هذه صفة المؤمن حقاً.. لو كان أبوك مسلماً لترحمنا عليه.. خلوّا عنها فإن أباها كان يحب مكارم الأخلاق.. والله يحب مكارم الأخلاق. (أعيان الشيعة، السيد محسن الأمين    المجلد : 1  صفحة : 409).
واطعام الطعام في عاشوراء وأربعينية الامام الحسين عليه السلام لم يكن جزافا، بل إن له اصول تاريخية ودينية ولعل أول من أطعم الطعام لزوار أبي عبد الله والمعزين بمصيبته هو الإمام السجاد عليه السلام، (روى البرقي انه لما قتل الحسين بن علي (ع) لبس نساء بني هاشم السواد وكنّ لا يشتكينّ من حرّ ولا برد وكان علي بن الحسين (ع) يعمل لهنّ الطعام للمأتم).(المحاسن ص420 ) لاحظ في الحديث الشريف كيف انبرى الإمام السجاد وهو حجة الله على أرضه بهذه الخدمة الجليلة وهي اعداد الطعام لمقيمي مأتم أبيه الحسين عليه السلام، كم هو عظيم اذن صاحب الذكرى ليؤكد الأئمة الأطهار جميعا على زيارته والبكاء عليه واكرام زائريه وتوفير سبل الراحة لهم؟! وهكذا فليفتخر كل من يقوم بهذه الخدمة الكريمة، علاوة على أنها من موجبات الرحمة الإلهية في اطعام الفقراء والمعوزين والمعزين لسيد شباب أهل الجنة، فإنها تبقى متميزة عن جميع الإطعامات في المناسبات المختلفة وإن كانت مهمة وذو فوائد جمة. 
وباتت الشعائر الحسينية في شهر محرم وصفر تزدهي بإطعام ضيوف أبي عبد الله الحسين عليه السلام وتقديم كافة الخدمات لهم من شراب ومبيت وغيرها.
عن الرسول محمد صلى الله عليه واله وسلم قال: (من موجبات مغفرة  الرب  تبارك وتعالى إطعام الطعام). (الكافي للكليني رحمه الله باب فضل اطعام الطعام 6218 – 1).
وعن مولانا ومولى الثقلين أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام قال: (الضيافة رأس المروءة) وعن الإمام الصادق عليه السلام: (من أشبع مؤمناً وجبت له الجنة). (وسائل الشيعة ج 24 ص261 ص275).
فليس الطعام وحده عليه الثواب والأجر فهناك خدمة المرضى وتقديم الماء لزوار أبي عبد الله الحسين عليه السلام والشاي وغيره من المشروبات، عن الإمام الصادق عليه السلام: (من سقى الماء في موضع يوجد فيه الماء كان كمن أعتق رقبة، ومن سقى الماء بموضع لا يوجد فيه الماء كان كمن أحيا نفساً، ومن أحيا نفساً فكأنما أحيا الناس جميعا). (من لا يحضره الفقيه للشيخ الصدوق : 2 / 64).
نعم للطعام أثر كبير وثواب عظيم عند الله لما له من دور في تشجيع الناس والمؤمنين على إيتاء جميع الشعائر دون أن يفكر في تحمل طائل تحضير طعامه أو شرابه، فترى عزيزي القارئ طرقات كربلاء المقدسة بل طرقات العراق من أقصاه إلى أقصاه قد توزعت فيها القدور هنا وهناك وامتدت فيها موائد الطعام حتى صارت بعضها تمتد لمئات الكيلومترات في أعظم وأضخم موائد اطعام في العالم، وهذا ان دل على شيء فإنما يدل على حسن الضيافة وكرم الأخلاق الذي يتحلى به المؤمنون الحسينيون وأخص بالذكر منهم شعب العراق الأبي والكريم والمضياف، وتناوبت الهيئات والمواكب في توقيتات الإطعام حتى لا يفوت أي واحد منهم ثواب إطعام ملايين الضيوف على سفرة أبي الثوار الحسين عليه السلام.
ووصفت المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا متمثّلة بوكيلها سماحة السيد أحمد الصافي (دام عزّه) من منبر صلاة الجمعة الماضية أصحاب مواكب خدمة زائري أربعينيّة الإمام الحسين(عليه السلام) بأنّهم أهل الكرم والجود والحميّة والسخاء، مبينة: (إنّنا نثمّن ونُبارك هذا الجهد الكثير والكبير من الإخوة الأعزّاء أصحاب المواكب المنتشرين على طول المسافة، الذين ما زالوا يبذلون الأكل والشرب والفراش ويفتحون مضائفهم ومواكبهم للمبيت، ويخدمون الزائرين بهذه الطريقة الجليلة التي تعجز الكلماتُ عن وصفها، فهم أهل الكرم والجود والحميّة والسخاء، اللهمّ زدْ في أموالهم وتوقيفاتهم واجعل هذه الأعمال قربةً اليك وصلةً الى حبيبك محمد المصطفى(صلّى الله عليه وآله).
الاطعام الحسيني في الفضل والخصائص والأجر يبقى على رأس قوائم الإطعام، لما للحسين عليه السلام من منزلة عظيمة عند الله تعالى وعند الرسول الأعظم والعترة الطاهرة، ولولاه لاندثر دين جده، بل اندثرت جميع الأديان ورجعت الأمة القهقري إلى زمن الجاهلية البغيض، ولهذا فإنه كلما كان الجهد في اعداد الطعام الحسيني أكبر كلما كان الإحساس بالفرحة النفسية والجسدية أعظم، وهذه الميزة لا نشاهدها في اطعام جميع المناسبات ما خلا اعداد الطعام للمولى ابي عبد الله الحسين عليه السلام وأهل بيت النبوة الذين أذهب الله تعالى عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا.
الاستغراق في الاطعام لا يعني أنه هدف بحد ذاته، بل يبقى وسيلة لبلوغ الهدف الأسمى وهو التحلي بأخلاق الحسين عليه السلام، وأن يكون سببا في تقوية الجوارح والجوانح في عبادة الله المتعال، وعندما نقرأ الدعاء (اللهم قو على خدمتك جوارحي) معناه إنك تأكل لا من أجل الأكل، فبماذا اذن تختلف عن سائر الحيوانات؟! بل إن أكلك هو تغذية لجسدك لشحنه تلك القوة المادية التي تتحول إلى قوة معنوية تؤصّل فيك معاني العبادة والنظافة والأناقة وعدم التبذير والاسراف ومساعدة المحتاج وسد جوعة الفقير والمسكين، فالإطعام الحسيني اطعام هادف تماما كثورته الرافضة للظلم، الواهبة للإنسانية معنى الحرية والسلام. 

  

حسن الهاشمي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/11/16



كتابة تعليق لموضوع : التأسي بزين العابدين في اطعام المعزين بالأربعين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مهند العيساوي ، على أنا والنملة وزميلي في الدراسة - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : نبارك لكم الولادة الميمونة لامل الامة ومنقذ البشرية جمعاء الامام الحجة بن الحسن المهدي ارواحنا لتراب مقدمه الفداء كم اشتقنا لكتاباتكم سيدنا الموقر ... نسال الله ان يسلمكم والمؤمنين من هذا الوباء هدية لك زيارة السيدة المعصومة عليها السلام https://vtour.amfm.ir/

 
علّق عادل الموسوي ، على ما بالُ قوم يونس ؟!.. - للكاتب عادل الموسوي : السيد محمد جعفر الموسوي وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.. وما انا وما خطري.. نسأل الله القبول.. لن انساك والمؤمنين في الدعاء أن شاء الله.

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على ما بالُ قوم يونس ؟!.. - للكاتب عادل الموسوي : الأستاذ السيد عادل الموسوي دامت توفيقاته السلام عليكم ورحمة الله وبركاته عشنا مع كلماتك الروحانية أجواء الدعاء والزيارة. نقلتنا إلى كربلاء المقدسة تلك المدينة التي يعشق أسمها كل من تُليت عليه آيات حروفها. أكاد أجزم أن ك رب ل ا ء ليست فقط أحرف نورانية بل هي عند تلفظها تبعث موجات من نور تخترق القلوب وتجعلها تذوب في بوتقة عشق الحسين....لاحرمنا الله من زيارة المولى أبي. عبد الله وأخيه أبي الفضل العباس بن أمير المؤمنين عليهم أجمعين. سلام عليكم بما صبرتم سيدي فنعم عقبى الدار. سيدنا الحليل.. أشركنا في الدعاء والزيارة أنّى ذهبت. الشكر دوما لموقع كتابات في الميزان المبارك دمتم بخيرٍ وعافية محمد جعفر

 
علّق Mariam Alkeshwan ، على أنا والنملة وزميلي في الدراسة - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم.. موضوع في غاية الأهمية والوعي الانساني الذي يلزمنا في مثل هذه الايام. عاشت يداك يا ابي العزيز، وفقك الله لكل ما يحب ويرضى،

 
علّق أحمد شاكر ، على بالفديو : السامرائي يلقن كمال الحيدري درساً في النحو : شكرا للتوضيح العلمي

 
علّق مهند العياشي ، على كورونا يسقط أقنعة الغرب - للكاتب حسين فرحان : أيها المحجور في بيتك هل تعلم ماهي الصورة في الشارع الان ؟! سأرسم لك الصورة من مركز ابي الخصيب اليوم : قُبيل حلول الظلام اقفلت ابواب الصيدلية فركبت سيارتي راجعاً الى منزلي أسير وعيني تسأل عقلي ماذا يجري ؟!!! أبطأت السير وانا انظر يميناً وشمالاً وقد بدأ الغروب يرخي رحاله والسماء ملبدة بالغيوم بلا مطر والريح مسرعة كأنها هاربة الى مكان بعيد انظر الى الشوارع الفارغة من الناس والمقطعة بسواتر ترابية ! وهي خالية تماماً من الناس ! وكأن اهلها قد هجروها من اعوام انظر الى الشوارع التي صارت الرياح ترمي الاتربة على محلاتها المغلقة وصور الشهداء الذين كأنهم يسألون بعضهم (( ماذا يجري بعدنا )) ؟! اسير وانا انظر الى وحشة الطريق لا أسمع الا حثيث الريح وهي تذري التراب على قارعة الرصيف ! لحظة وبرقت في ذهني تلك الصورة وهذا السؤال (هل اسير في وادي السلام )؟! أسير بين شوارع مقطَّعة بالسواتر الترابية كانت سالكة في احلك الظروف ! والعجب لايترجمه الكلام هل أسير وسط فلم هوليودي ! هل مايجري حقيقة ام خيال مخرج !؟ هل دخلت هذه المنطقة حرب؟! هل تنتظر هذه الديار يوماً لم يكن مذكوراً أسير وقد كدّت أُسلم على أهل الديار السلام على أهل لا اله إلا الله ، من أهل لا إله إلا الله ، يا أهل لا إله إلا الله ، بحق لا إله إلا الله ، كيف وجدتم قول لا إله إلا الله ، من لا اله إلا الله ، يا لا إله إلا الله ، بحق لا اله إلا الله ، اغفر لمن قال لا إله إلا الله ، واحشرنا في زمرة من قال لا إله إلا الله ، محمد ( صلى الله عليه وآله ) رسول الله ، علي ( عليه السلام ) ولي الله " اللهي ماذا يجري ؟! وحدهم الذين ساروا بين القبور يعرفون ما أرسمه في كلامي وحدهم الذين ساروا في مقبرة وادي السلام خصوصاً وقت الغروب وهي خالية من الناس يرى مايجري في الواقع الان إياك ثم إياك أن تنظر الى هذا الجرم المجهري ! خلف هذا الجندي المجهري قائد آمر ناهي بيده الملك وهو على كل شيء قدير بكل الاحوال ستنجلي الغبرة بعد هذا القتال السؤال لمن الغلبة ؟! من الذي سيبقى موحداً لله ؟! نحن البشر ؟ أم هذا الجرم المجهري ؟ على أحسن التقادير سننتصر بعد جراح وخوف وفقد أحبه لكن هل سنتوب الى الله حقاً ؟ أم سنعود الى ماكنا عليه ؟! أسير وأنا اسمع صفير الريح بين البيوت والمحلات المغلقة كأني أسمع فيها صوت ينادي يا أهل الارض (( لمن الملك اليوم )) ولا من مجيب سوى صمت القبور الذي أصم أذن العين من وحشة المنظر أين المتبرجات اللائي تبرجن في هذه الشوارع ذهاباً واياباً يتصيدن عيون الشباب الذين تركوا المساجد ليسعون خلفهن ؟! أين الذين كانوا يبارزون الله في العلن كفراناً ومفطرين بلا سبب في رمضان من كل عام ؟! أين الذين باعوا آخراهم بدنيا غيرهم هذه الشوارع وكأنها فتحات المقابر أين اصواتكم يا أهل الربى وكأن هذا الجرم المجهري يجول شوارعكم ينادي ! ياأهل الفساد ياأهل الظلم والطغيان اليس فيكم مبارز ؟! تراحموا ... لعلّ من في السماء يرحمكم ! عندما تعلم أن هذا الجندي يحاصر جميع دول العالم ستدرك قوله تعالى : يَقُولُ الْإِنسَانُ يَوْمَئِذٍ أَيْنَ الْمَفَرُّ وستعي حينها قوله تعالى : حَتَّىٰ إِذَا ضَاقَتْ عَلَيْهِمُ الْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ وَضَاقَتْ عَلَيْهِمْ أَنفُسُهُمْ وَظَنُّوا أَن لَّا مَلْجَأَ مِنَ اللَّهِ إِلَّا إِلَيْهِ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ لِيَتُوبُوا ۚ إِنَّ اللَّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ يا عبيد الدنيا ( وانا منكم ) عودوا .... توبوا الى الله م .صيدلي مهند العياشي 1/4/2020

 
علّق منير حجازي ، على أول علاج لرفع الوباء - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لا يوجد في الوقت الحاضر صفحة خاصة للسيدة إيزابيل ، ولكن بعد أخذ اذنها في تأسيس صفحة لها على الفيس بوك وحصول الاذن عملنا لها صفحة سنضع الرابط في الاسفل ، ولكن هذا الرابط يعتمد في نشر المواضيع ايضا على موقع كتابات في الميزان الذي تنشر السيدة إيزابيل عليه مباشرة . تحياتي رابط صفحة ايزابيل. (البرهان في حوار الأديان). https://www.facebook.com/groups/825574957791048/

 
علّق أحمد ، على أول علاج لرفع الوباء - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم أختي العزيزة إيزابيل المحترمة لقد أفتقدتك من فترة طويلة على الفيس بوك وأدخل على صفحتك الخاصة لم أجد أي موضوع جديد وقد سألت بعض أصدقائك على الصفحة لم يعلم شيء. الحمد لله على سلامتج وكان دعائي لكِ أن يجنبكِ الله من كل شر ويوفقكِ سلامات كان أنقطاع طويل أرجو أرسال رابط الفيس الخاص بكِ لأتشرف بالدخول من ضمن أصدقاء الصفحة وأكون ممنون. حفظكِ الباري عز وجل

 
علّق مصطفى الهادي ، على (الذِكرُ). هل الذكر مقصود به التوراة والانجيل؟ - للكاتب مصطفى الهادي : اجابة على سؤال حول موضوع الذكر يقول الاخ محمد كريم : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا العزيز استيضاح من جنابك الكريم بخصوص الذكر في هذه الاية الكريمة (وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ) من سورة الأنبياء- آية (105) كيف ان الزبور من بعد الذكر والذكر هو القرآن الكريم ام ان هناك امر لغوي بحرف (من). اردت ان استفسر عنها فقط. الجواب : السلام عليكم . اختلف المفسرون وأهل التأويل في معنى الزَّبور والذكر في هذه الآية ، فقال بعضهم: عُني بالزَّبور: كتب الأنبياء كلها التي أنـزلها الله عليهم ، وعُني بالذكر: أمّ الكتاب التي عنده في السماء.واتفقت كلمة المفسرون أيضا على أن الذكر: هو الكتاب الذي في السماء، والذي تنزل منه الكتب.والذي هو أم الكتاب الذي عند الله. وقال الطبري وابن كثير وغيره من مفسري اهل السنة : الزبور: الكتب التي أُنـزلت على الأنبياء ، والذكر: أمّ الكتاب الذي تكتب فيه الأشياء قبل ذلك. وعن سعيد بن جبير قال : كتبنا في القرآن بعد التوراة. ولكن في الروايات والتفاسير الإسرائيلية قالوا : أن الذكر هو التوراة والانجيل. وهذا لا يصح ان يُشار للجمع بالمفرد. واما في تفاسير الشيعة في قوله تعالى: (ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون) قال الطباطبائي في الميزان : الظاهر أن المراد بالزبور كتاب داود عليه السلام وقد سمي بهذا الاسم في قوله: (وآتينا داود زبورا ) النساء: 163 وقيل: المراد به القرآن.وذهب صاحب تفسير الوسيط في تفسير القرآن المجيد (ط. العلمية). المؤلف: علي بن أحمد الواحدي النيسابوري . إلى ان المقصود هو : جميع الكتب المنزلة من السماء. ومحصلة ذلك أن الذكر هو القرآن . وأن القول بأن الذكر هو التوراة والانجيل محاولة للتشكيك بمصداقية القرآن والرفع من شأن تلك الكتب التي دارت حولها الشبهات حتى من علماء الأديان المنصفين.

 
علّق مرتضى الاعرحي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : ما جاء اعلاه عبارة عن نسج وأوهام من وحي الكاتب ، ويتعارض مع ما هو مشهور عن رحلة الامام السبط عليه السلام وال بيته وكذلك مسير السبايا الى الشام والعودة ، وهنا أطالب الكاتب ان يكتب لنا تمديدا من اين اعتمد في مصادره .

 
علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ستار عبد الحسين الفتلاوي
صفحة الكاتب :
  ستار عبد الحسين الفتلاوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مع الأسف  : عدوية الهلالي

 المُصلح لا يُفسد.   : د . طلال فائق الكمالي

 اعتقال الإرهابی "أحمد الاسير" بمطار بيروت بزي نسائي

 المئات يغادرون المستشفيات الصينية بعد تعافيهم من فيروس "كورونا" الجديد

 توفير المعرفة عن طريق الترجمة  : ا . د . محمد الربيعي

 همام حمودي: التظاهرات كشفت عن نضج العملية الديمقراطية في البلاد  : مكتب د . همام حمودي

 أوبريت : سر الخلود  : غني العمار

 الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (33) واجب الأمة بين كلفة الطعن وضريبة المقاومة  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 المدرسي يطالب الخطباء بتوجيه الشعب العراقي لدعم الجيش وقوات الحشد الشعبي عبر محاضراتهم

 الهيمنة + اخضاع = ارهاب اقتصادي ؟  : سجاد العسكري

 تشريع للنخاسة كما يشاع ام ماذا؟  : رسل جمال

 صابر حجازى يحاور الشاعره القيروانيه جهاد مثناني  : صابر حجازى

 افتتاح نفق مسلم بن عقيل عليه السلام في 18/ 2 / 2016 في قضاء الكوفة العلوية المقدسة،  : محمد الكوفي

 بعد ثلاثة أعوام... ألم يستوعب السعودي حقيقة فشل العدوان على اليمن !؟  : هشام الهبيشان

 البحرين ودفن الحقيقة  : د . هبة رؤوف عزت

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net