صفحة الكاتب : اسعد عبدالله عبدعلي

خطة عمل لصنع منتخب عالمي
اسعد عبدالله عبدعلي
 
بقلم / اسعد عبدالله عبدعلي
 
بعد الخسارة الرابعة لمنتخبنا الوطني في تصفيات كاس العالم, أصابنا إحباط شديد, فكلنا عشاق للأسود وكنا ننتظر منهم ظهور لائق, خصوصا أن كتيبة شنيشل تحتوي على أسماء لامعة في الساحة الكروية, لكن فاجعة الثلاثاء أمام الفريق الإماراتي كانت شديدة, حيث كان منتخبنا بلا طعم ولا رائحة, ضائع في الملعب, أمام منتخب عادي, كان من الممكن أن نكسب نقاط المباراة, لو ظهر لاعبونا بحقيقتهم, أو لو كانت هناك خطة لعب محكمة, خصوصا أن مفتاح لعب المنتخب الإماراتي معروف للكل وهو "عموري", فتمت الخسارة لغياب الرؤية للمدرب, وكسل اللاعبين, وفوضوية الاتحاد, كانت ليلة لا نتمنى أن تتكرر.
فكرت كثيرا ترى كيف يمكن أن يكون لدينا فريق عالمي ينطلق ولا يتراجع, يحقق كل أحلامنا بالتتويج وحصد الكؤوس.
فكانت هذه الأفكار:
 
● تأسيس دوري محترفين من عشر فرق
أثبتت التجارب التي حصلت في الخليج وفي شرق أسيا, أن تبني هكذا دوري يكون دافع لانطلاقة حقيقية, فيعمل الاتحاد العراقي على تأسيس الدوري محترفين, مع بقاء الدوري الممتاز الحالي, ودوري المحترفين يتكون من 12 فريق وعلى مرحلتين, ويكون مدعوم من شركات النفط  الأجنبية المتعاملة مع العراق, والشركات الاستثمارية المتعاقدة مع العراق, أو تعرض الأندية للبيع, لتكون تحت قيادة الأثرياء, أو إن يعلن كل نادي خطة للاكتفاء الذاتي مثل بناء مول أو تأسيس شركة تجارية, أو افتتاح فنادق ملحقة بالنادي, كي يكون له إيرادات تعينه على دفع رواتب اللاعبين.
ويشترط للنادي المشارك أن يكون لديه ملعب بمواصفات عالية, ولا يقل عن مستوى ملعب كربلاء أو ملعب الشعب, والنادي الذي لا ملعب له, لا يسمح له باللعب بدوري المحترفين, فيكون دوري محترفين حقيقي, والاهم أن تكون له روزنامة ثابتة, مع تواجد أربع محترفين لكل ناد, واعتماد الاحتراف في التسويق, عبر الاعتماد على الإعلانات في الملاعب وفي ملابس الأندية, بالاضافة للاتفاق مع شركة محترمة على تشفير الدوري, لضمان إيرادات عالية, مع اشتراط انطلاق دوري ناشئين وشباب متزامن مع مباريات دوري المحترفين.
ولا ضير أن يستمر دعم بعض الوزارات للأندية كارتباط تاريخي, وهكذا تصبح الأندية كشركات تحقق إيرادات وهي تصرف على نفسها, ولا تستجدي المال من وزارات الدولة.
لو تم هذا الأمر لامكن أن يكون لدينا لاعبين على مستوى عال, حاضرين لأي مهمة وطنية.
الأهم أن لا يتوقف الدوري مع كل مشاركة دولية يجب أن يتعاقد كل فريق مع عدد مناسب للاستمرار باللعب حتى مع استدعاء لاعبين للمنتخبات.
 
● المشاركة في البطولات الودية
في الثمانينات كان العراق ملتزم بشكل جيد في المشاركة في بطولة نهرو في الهند وبطولة مرديكا في ماليزيا, بالاضافة لبطولة الرئيس الكوري الجنوبي, هذه البطولات كان يشارك بها المنتخب الوطني, وكانت تجعله في الجو البطولات دائما,وتضمن له احتكاك مع فرق جيدة.
إذن يجب إن تكون لنا خارطة سنوية للبطولات الودية, بحيث تكون أربع بطولات, كل ثلاث أشهر تكون مشاركة في بطولة, وإذا لم تتاح الفرصة فنقوم نحن بتنظيم بطولة رباعية, هذا الأمر يضمن لنا الاندماج بين لاعبي المنتخب, ويكسب الخبرة للاعبين, ويجعل الفريق متهيئ لأي مشاركة.
نذكر هنا أن الأمر ممكن بالتعاقد مع شركات مثل شركة LG سابقا, لكن الاتحاد كان سلوكه في استغلال الأموال بعيد عن مصلحة الكرة العراقية, فالمطلوب الضغط الإعلامي على الاتحاد على الإعلان الرسمي على المشاركة في بطولات ودية للمنتخب.
 
● مباريات أيام ألفيفا
المباريات الودية الدولية مهمة لكل منتخب, ونرى كيف تستفيد منها المنتخبات العالمية ولا تضيعها,  وهي 12يوم في السنة في كل شهر يوم, فيجب على الاتحاد العراقي أن يكون متفق رسميا ومنذ اليوم الأول للعام على 12 مباراة ودية للمنتخب, مع مختلف البلدان, فيجب الخروج من دائرة اللعب فقط مع الأردن ولبنان واليمن وفلسطين.
معلومة كان الاتحاد يبحث عن مباريات مجانية لأنه لا يريد أن يصرف الأموال خارج دائرة مكاسبهم الخاصة, مما أضاع على الكرة العراقية الكثير, لذا على الإعلام الضغط على الاتحاد, كي يحضر جدول رسمي بالمباريات الودية للمنتخب, مصيبتنا باتحاد كروي غير مهني وفاشل ويحتاج للضغط كي يعمل, فعلى الإعلام والجماهير الاستمرار بالضغط لكسب حق المنتخب من الاتحاد الى أن يحصل التغيير.
 
● لجنة دعم المنتخب
لجنة يشكلها الاتحاد من الخبراء المميزين, واللاعبين السابقين, والإعلاميين المميزين, الخيرة من كل هؤلاء, مثلا تكون عبد القادر زينل وجمال صالح وأنور جسام ورائد محمد وعلي رياح وهادي احمد وحارس محمد, وتكون لها مهام متعددة, منها ترشيح أسماء اللاعبين للمدرب, متابعة المنافسين, حل المشاكل التي تواجه المنتخب, الرد على الإعلام , تهيئة مساعدين, وعملها متفرغ تماما للمنتخب الوطني, وهي مرتبطة رسميا بالمنتخب, وبالاتحاد, وتدعم المنتخب بكل شيء ولها جدول دوري تجلس مع المدرب, واتصال مباشر معه لإيصال المعلومة والمشورة.
 
● إعادة الروح للمنتخب الرديف
في عام 1985 فاز منتخبنا  ببطولة كاس العرب بالمنتخب الرديف, وكانت له مشاركة مميزة في الدورة العربية بالمغرب بمنتخب خليط من الرديف والأول فاز بذهبها, وكانت للمنتخب الرديف مشاركات كثيرة, مما جعل العراق يكسب لاعبين كثر, وتكون خيرات المدرب متنوعة, فكانت تجربة ناجحة كان يجب إن تستمر, لكن غياب الفطنة عن رجال الاتحاد العراقي جعلنا نفقد القدرة عن إيجاد البدلاء, مما تسبب بخسائر لا تنتهي.
الفكرة إن يتم الإعلان عن تشكيل منتخب رديف بكادر متكامل وجدول سنوي واضح للمشاركات فيكون هدفه كاس الخليج وبطولة غرب أسيا وكاس العرب, مع بطولات ودية, وتكون مراجعة سنوية للمكاسب ومدى النتائج التي حققها الكادر, وهكذا نفك الاشتباك مع المنتخب, ونهيئ لاعبين مكتسبين الخبرة من مشاركاتهم الخارجية,
 
●بطولة العراق المفتوحة للناشئين
من المهم إن تكون للعراق بطولة للناشئين تكون دعوات للمنتخبات والأندية والمدارس المحلية والعالمية والعربية للمشاركة, يتنبى الفكرة المثلث (  الاتحاد العراقي واللجنة الاولمبية ووزارة الشباب) بحيث تكون بطولة إيرادات وليس مجرد صرف, فمن الممكن عمل دراسة لها وتربط بجوانب السياحة والاستثمار وهكذا تحقق أهداف كبيرة.
هذه البطولة تكون شبيه ببطولات تجري في أوربا, وهي تهيئ لاعبين للمستقبل, وتكون موعد سنوي مهم للشبان, وضمن الاحتكاك مع المدارس الأخرى وتجعل الاتحاد العراقي منفتح على الاتحادات العالمية, ويضمن لنا علاقات اكبر بدل العزلة التي يعيشها اليوم الاتحاد العراقي.
 
● الخطوة الأهم تغيير كل رموز الاتحاد العراقي
ألان المتواجدين بالاتحاد العراقي تحيطهم شبهات كبيرة, وغير مقبولين في الوسط الرياضي, والاتحاد اغلبهم غير رياضيين, جاءت بهم الصدف والمصالح, مع غبن كبير لأجيال المنتخب العراقي, والخسائر المتكررة وضياع الوقت والجهد, كلها أسباب المنظومة المتواجدة اليوم, التغيير يجب إن يطيح بهم كلهم, فالاتحاد العراقي هو حجر العثرة إمام منتخبنا للانطلاق نحو النجاحات.
إذا لم يزاح رموز الاتحاد الفاشل فان منتخبنا لن ينجح, والحراك يجب إن يشترك به الإعلام والحكومة والاولمبية, فما يجري اليوم جريمة بحق المنتخب العراقي, من جانب أخر يجب فتح الباب للاعبي منتخبنا الوطني السابقون أمثال هادي احمد وفتاح نصيف وفلاح حسن وعلي كاظم وإسماعيل محمد وسعد قيس وحارس محمد, والكثيرون ممن ابعدوا عن الاتحاد ليدخله الطارئون أمثال مالح وجبار.
 
● الأمل بالغد
إن تم تطبيق بعض هذه الأفكار, وإزاحة رموز الفساد في الاتحاد العراقي, فإننا سنشهد ولادة منتخب عراقي عالمي, وتعود الحقوق لأصحابها, وتفرح الأجيال بما تم.

  

اسعد عبدالله عبدعلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/11/19



كتابة تعليق لموضوع : خطة عمل لصنع منتخب عالمي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ابو حوراء التميمي
صفحة الكاتب :
  ابو حوراء التميمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مجلة (دراسات علميّة) تقيم جلسة في النجف الاشرف لرفع الستار عن كتاب (رجال المستمسك)   : صدى النجف

 بيان :بخصوص ضرورة قبول الشكاوى المقدمة من المعترضين على نتائج الانتخابات  : مجلس القضاء الاعلى

 بدء المرحلة الثانية من عمليات تطهير  وادي الشاي بقيادة الساعدي

 (ألخريط المخصــــــــــــب  : حميد الحريزي

  ماذا بعد الاستقالة  : عمر الجبوري

 ستراون ستيفنسن .. داعشي أم يدعم داعش؟  : قيس المهندس

 عرب العراق انقسموا الى نصفين فصار للكردي مثل حظ العربيين  : عامر عبد الجبار اسماعيل

 مسرحية السجين  : علي حسين الخباز

 وحشة ليل  : تحسين الفردوسي

 اجتماعات مكثفة للكتل السياسية .. طرح اسماء جدیدة لرئاسة الوزراء

 مركز المرايا للدراسات والإعلام في النجف يقيم منتدى حواري حول المسائلة والعدالة والشفافية وبالتعاون مع شبكة فعل المدنية  : عقيل غني جاحم

 ثلاثة مؤتمرات صحفية تناقش ثلاثة عروض مسرحية في مهرجان المسرح العربي 2016  : هايل المذابي

 الحشد الشعبي يقتل عنصرين من داعش ويعتقل 6 اخرين حاولوا زرع عبوات ناسفة شمال شرق بعقوبة

 فَلَا تَحْزَنِي يَا مَلَاكَ الْجَمَالْ  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 القبض على متهمين اثنين يقومان بالمتاجرة بالعملة المزورة في بابل

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net