صفحة الكاتب : محمد علي مزهر شعبان

رمتني بداءها وانسلت.... حوار سعودي عراقي
محمد علي مزهر شعبان

سئلني احد السعوديين في شبكة البالتوك بعد كنت اتحدث عن التحرش الجنسي للاطفال في المملكة في تقرير نشرته mbc  كشف عنه مركز جلوي بن عبد بن مساعد لتنمية الطفل بأن كل 5/22 بالمئة من أطفال المملكة يتعرض للتحرش الجنسي، اي ان واحد من كل اربعة يتعرضون في مملكة هبل الى التحرش، وان 90 بالمئه يتعرضون الى ذات الامر من قبل أقرباءهم .

فجأة يقاطعني سعودي وبكل وقاحة واستهزاء : وماذا بعد، اركبوا أعلى خيولكم، وافعلوا ما شئتم ؟ انتم تصرخون ثم تهمدون، وأي ردة حقيقة على أرض الواقع لا تنتجون . حسبكم ننسى، ما فعله " فائق البطاط " من ضربه حواشي واطراف مخفر للسعودية قبل 3 اعوام ؟

ادركت ان الانفعال غير مجدي، فلابد من المرونه، نعم نحن ننفعل جدا ونخمد جدا بعد حين قصاد انفعالنا، وكانه وجبة سريعه، يلازمها اسهال النسيان، وما علاقة ما نحن بصدده بتلك الحادثه فسئلته:ايها السيد ما نوع الضربة التي ضربتم بها؟   أجابني بالهاونات

كم قتيل وقع في صفوفكم، وكم بناية تهادت الى الارض على ساكنيها ؟

قال: ليس المهم القتلى والبنايات وانما الاعتداء على سيادة دولة . 

وبكل هدوء اجبته : نعم ايها السعودي، انكم تحترمون الدول وشعوبها وسيادتها وعدم التدخل في شؤونها، وانكم من الشفافية كالنسمة ومن النزاهة تنحني لكم القامات عدلا وقسطاطا. 

وبأرتياب وكأن خوالج النفس الدفينه بدأت تتسلق من الاغوار لتفح سما ، حين يكمن فيها الشيطان وهو يرتدي جلباب الشاكي المظلوم فأجاب : أظنك في ريب ومراوغة مما تقول، وان كان تصورك فيما تضمر، هل تظننا حمائم ؟ 

استغفر الله ايها الشقيق السعودي، ولكن كم امعنتم فينا قتلا ، وكم امددتم الى ابادتنا من أذرع وحشية، وخراف بالديناميت والسيفور محشية ؟ كم ضحايانا ، اطفال ونساء وشباب وشيوخ تجاوزت مئات الالاف وبنى تحتيه ؟ كم امتدت أذرعكم من الداخل والخارج الى مفاصل حياتنا قتلا وابادة ، اشلاءا وبقايا أجساد لا نعرف لها هوية. 

قاطعني الرجل وكأنه يفاجئني بالحقيقة التي تحرج وكأني دعي : اين برهانكم ودليلكم واثباتكم على اننا الفاعلون ؟

عفوا ايها الشقيق لقد أحرجتني . انتم لا تحتاجون برمتكم الى دليل ، من مواقف حكومتكم لاعلامكم لمشايخكم لفتاويكم لخرافكم المودعين في السجون ، ما بين من مسك بالجرم المشهود وما بين أميرا للوحوش الذي قتل المئات من العراقيين ، وكل أذرعتكم التي ابادة الامة من شمال افريقيا الى سوريا ؟ 

لازال الغرور بل الغل يملأ صدر هذا الوهابي الذي لا يعرف الا الحقد على البشر . 

فسئلني باستعلاء وعلام سلمتم السعوديين اذا كانوا قتله الى المملكه؟ أهو خوفا ضعفا، ام انكم لم تمتلكوا الدليل ؟ 

لا ايها السيد "السلولي " هي بادرة اخذت ثلاث منحنيات . الاول بادرة حسن النية، والجدير والافضل من عمل ابتداءا لفتح صفحة جديده . والثانية من مسؤول تصرف اما بذكاء ليعلن للعالم سجيتنا الطيبه ، اما غباءا منه حين لم يقرا خوالج انفسكم وديدنكم التي تريد ان تمسح هذا الكرم الذي لم تألفوه . وثالثا انكم اطحتم قطع رؤوس العراقيين في سجونكم، فاردنا انقاذ البقيه بهذا التبادل فرجع صاحبنا الاقرب الى الغباء بخفي حنين. 

وبتشنج وكأن الوجوه الصفراء تحمل اللؤم بعلة ودون علة، وبحماقة من فقد القدرة بادر بصوت مخنوق: لم تجبني عن موقف حكومتكم من " البطاط " أراك تتهرب ؟

 أي بطاط تتحدث عنه، مالكم تحملون وزر احقاد القرون ؟ ان من يخرج عن القانون لا يمثل الدولة حكومة وشعبا وارضا . ومن أين نحمل لكم الاعتذار ، اذا فرغ السند القانوني لرجل خارج حدود الضوابط التي تكلفنا الاعتذار .

 ولكن اسئلك هل اعتذرتم انتم يوما لجرائمكم بحق شعبنا بالجرم المشهود ؟ هل اخرستم دعاة قتلنا من عورانكم هل اوقفتم " العريفي " وهو يعتدي على بلدنا ومقدساتنا وائمتنا باسفل ما يملك لسان وسخ وعقل نتن وفكر قاتل ؟ اسمع ايها السعودي، هناك أدوات يستخدمها المفلسون حين ينحصرون بزاوية ضيقه. حكومتكم تريد ان تشغل داخلكم ، ويوجهونه الى حيث ابتدؤا من ابقاء الجانب الطائفي مشتعلا، وضياع سلطة الممالك التي اوشكت ان تنتهي بعد انتهاء ورقة ضغط البترول ، حيث العراق القادم بتصدير بتروله بتزايد ، وحيث " نفط الصخور " الامريكي الذي سيغطي الحاجة الامريكيه وربما ما يفيض، وستكونون مجرد مملكة كانت براميل نفط ، ودعاة قوة انتهت عند حدود مقاتلي افقر بلد في العالم .

 

وبكل تبجح رد علي الرجل وكأن الحقيقة تباغت من يريد اخفائها: ان تركتنا امريكا فهناك اسرائيل، وهي تستطيع ان تمسحكم عن وجه الارض . اسمعت ايها العراقي ما قاله الرئيس الامريكي ترامب عنكم : انكم بلد بلا سيادة، وان حكامكم سراق، وانه سيحتجز النفط العراقي .

أصابني ارتعاد، حين يشير القاتل الى مواطن الخلل المؤسسة في جسد بلدي، وكمن يهرب من الرمضاء للنار، اوجعني ان يقال عن بلد قدم مئات الالاف من شهداء الحرية، أن يعيرني العار والشنار، عن بلد الاحرار والثوار، عن بعض اللصوص، اللذين أتت بهم الصدفة . لتجعل الامعات والقتله، مرة يطعنون في أعراضنا، وعلى الدوام يحيكون كل شيء لقتلنا، مرة بجحوشهم ومرة بأدواتهم وبيادقهم من داخل أروقتنا . فاجبته في خفر الصبيه : وماذا قال عنكم ترامب ؟

قهقه طويلا، أحسست ان موجات قهقته سكاكين مصوبة نحو قلبي ثم قال : دعك مما يقال عنا، فنحن لنا من التأثير واللوبيات والصداقة الحميمه مع تل أبيب، ستغير خارطة الادعات، مواقع القوة خزائن النفط والمال، هي التي تصنع المحال. 

وبانفعال وكأني أمتلك ورقة الامال : صدق انك ذاهبون الى الزوال، اما نحن علمتنا التجارب كيف نغير الاحوال  ... 

  

محمد علي مزهر شعبان
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/11/22



كتابة تعليق لموضوع : رمتني بداءها وانسلت.... حوار سعودي عراقي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم .

 
علّق منير حجازي ، على بالصور الاستخبارات والامن وبالتعاون مع عمليات البصرة تضبط ثقبين لتهريب النفط الخام - للكاتب وزارة الدفاع العراقية : ولماذا لم يتم نصب كمين او كاميرات لضبط الحرامية الذين يسرقون النفط ؟؟ ومن ثم استجوابهم لمعرفة من يقف خلفهم ام ان القبض عليهم سوف يؤدي إلى فضح بعض المسؤولين في الدولة ؟

 
علّق منير حجازي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : التوريث في الاسلام ليس مذموم ، بل أن الوراثة تاتي بسبب أن الوريث عاصر الوارث ورأى تعامله مع الاحداث فعاش تلك الاحداث وحلولها بكل تفاصيلها مما ولد لديه الحصانة والخبرة في آن واحد ولذلك لا بأي ان يكون ابن مرجع مؤهل عالم عادل شجع ان يكون وريثا او خليفة لأبيه ولو قرأت زيارة وارث لرأيت ان آل البيت عليهم السلام ورثوا اولاولين والاخرين وفي غيبة الثاني عشر عجل الله تعالى فرجه الشريف لابد من وراثة العلماء وراثة علمية وليس وراثة مادية. واما المتخرصون فليقولوا ما يشاؤوا وعليهم وزر ذلك . تحياتي

 
علّق سعد جبار عذاب ، على مؤسسة الشهداء تدعو ذوي الشهداء لتقديم طلبات البدل النقدي - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : استشهد من جراء العمليات الحربية والأخطاء العسكرية والعمليات الإرهابي بموجب شهاده الوفاة(5496 )في ٢٠٠٦/٦/١٩ واستناداً إلى قاعدة بيانات وزارة الصناعة والمعادن بالتسلسل(١١٢٨ )والرقم التقاعدي(٤٨٠٨٢٣٢٠٠٤ )

 
علّق حكمت العميدي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : ماشاء الله تبارك الله اللهجة واضحة لوصف سماحة السيد ابا حسن فلقد عرفته من البداية سماحة السيد محمد رضا رجل تحس به بالبساطة عند النظرة الأولى ودفئ ابتسامته تشعرك بالاطمئنان.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فؤاد الموسوي
صفحة الكاتب :
  فؤاد الموسوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مقتل صالح انتصار للحوثيين ونجاح لمحور السعودية  : ثامر الحجامي

 شباب ورياضة كربلاء المقدسة توزع هدايا على ابناء الشهداء وتقيم دورة في السياقة للنساء  : وزارة الشباب والرياضة

 خمس سنوات عقوبة مطلق نارية العيارات . تفعيل النصوص القانونية نصف الحل ..  : جمال الاسدي

 عادل عبد المهدي يعود  : رضا السيد

 العراقي الذي صار أميراً في النرويج  : كاظم فنجان الحمامي

 المباهلة في تفسير وصحاح المسلمين  : مجاهد منعثر منشد

  من قصص الفرهود في الزمن المجيد  : صالح الطائي

 تقرير : ناجون من مذبحة «سبايكر» يتحدثون عن «خيانة»

 السيد السيستاني وجائزة نوبل للسلام  : صباح محسن كاظم

 قافلة الوفاء نهر يجري ونبعٌ لا ينضب  : د . مصطفى يوسف اللداوي

  دمعة و رثاء..  : عادل القرين

 زار الدكتور حسن محمد التميمي اليوم الاحد صالات العناية المركزة في مدينة الطب  : اعلام دائرة مدينة الطب

 عراقُ الشمس  : هيفاء الحسيني

 ما سر حقد البعض على المرجعية والحشد الشعبي وإيران؟  : سامح مظهر

 أمنيات وتطلعات على أبواب العام الجديد  : عبد الرضا الساعدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net