صفحة الكاتب : عبد الخالق الفلاح

شعائرنا ومقدساتنا نابعة من روح الأمة
عبد الخالق الفلاح

الامر اكبر من تقوم هيئة الاعلام والاتصالات بهذه المهمة  الصعبة وهي متابعة صحيفة الشرق الاوسط بعيداً عن من كتب موضوع الاسأة لشرف العراقيات في شهرمحرم الكريم وأثار تقرير الصحيفة حفيظة وغضب الاوساط الرسمية والشعبية والدعوة الى منع تداولها في العراق ومقاضاتها.

وتنسيبها لمنظمة الصحة العالمية/ التي كذبت بشدة الخبر عن طريق  المكتب الاقليمي للشرق الأوسط، و ما زعمته الصحيفة على لسان المتحدث باسمها، وأستنكرت المنظمة " استخدام اسمها في خبر عار عن الصحة يدعي أن أحد إعلاميي المنظمة في جنيف صرح بخصوص الزواج غير الشرعي خلال المراسم الدينية".الذي يهمنا هو الموقف الحكومي الذي لم يكن اهون من ان يتحدث بدبلوماسية فائق العادة مع هذه الصحيفة بطلب الاعتذار للشعب العراقي عن موضوع اكبر من يكون في موقف اعتذار ان "العراق يحتفظ بحقه بمقاضاة صحفة الشرق الاوسط السعودية، داعيا اياها للاعتذار من الشعب العراقي". والله يرحمك يا جدي انها جريمة لايمكن السكوت عليها لان شعائرها ومقدساتها حرمات هي روح الأمة والمؤامرة ليست بهذه البساطة انما ورائها دول تخطط وتعمل على الطعن بالقيم والمقدسات والشعائر من وراء ذلك التي عظّمها الله تعالى من فوق سبع سماوات، ومقدسات زمانية ومكانية مرتبطة به ارتباطًا وثيقًا، احترمها الإسلام وعظمها وقدرها حق قدرها.. لكن -ومع مرور الزمن- ظهرت بين الفينة والأخرى آراء شاذة، وسُمعت أصوات ناشزة تستنقص من قدر تلك الشعائر، وتحط من قيمة مقدسات الدين الإسلامي استنادًا إلى دعاوى واهية وتأصيلات وهمية. وما ذلك إلا من أجل المساس بالإسلام وتصغيره في عيون الخلق وتشويه صورته الناصعة الحقيقية.. حتى أن ظهرت في السنوات الاخيرة هذه اعتداءات على القرآن الكريم لفظًا وفعلاً، وعلى رسول الرحمة محمد  صلى الله عليه واله وسلم بشتى الطرق والأساليب، وعلى غيرهما من مقدسات الإسلام وشعائره في هذه الايام عن طريق صحف مأجورة واياد خبيثة تقودها وتقف ورائها وتدعمها بالمال دول حاقد على القيم السماوية ودعائمها من ال البيت عليهم السلام . الأمة الإسلامية بحاجة ماسة اليوم إلى الالتفات نحو شعائرها ومقدساتها لأنها روح الأمة، لذلك عليها أن تطوّر قدراتها الذاتية لتكون حقًّا خير أمة أخرجت للناس، ولتتمكن من إخراج الناس والعالمين من وطأة التخبط من أيديولوجية إلى أخرى. المرحلة تحتاج الى الانسان المخلص الذي يعتقد أنه عليه -وجوبًا- حماية الدين من التشوية والتلبيس والتزييف، مهما كان هذا الدور خطيرًا ومحرقًا ومؤلمـًا دون خوف من العواقب . هؤلاء الذين يكنون العداوة والبغضاء ماهم الا نكرات البشر والذين احترقت أوراقهم عند الشعوب وبانت عوراتهم والحمد لله بعد ان عرفت الامة من هو الذي معها ومن هو الذي يقف حجر عثرة امام تطلعاتها .

فهناك الغث والسمين ومـُجْـربهم وصحيحهم وأبانت وجهة بوصلات الجميع المعقوف منهم.

اين المدافعين عن الصحفيين عندما تقوم الجهات المسؤولة في استدعاء اوبمحاسبة احدهم ولماذا لم تقم باستنكار هذه الجريمة التي تمس شرف كل انسان يعيش على هذه الارض المقدسة على الاقل .

نحن لا نستبعد مثل هذه  التلفيقات الكاذبة التي الغاية منها اماتت المقدسات والشعائر في النفس المؤمنة التي تثير الغضب عند ممارستها بوجه الظلم والدفاع عن الحق  , فهناك من يمتهن  صناعة الدجل والنفاق  ،  ويبيع نفسه  وشرفه بابخس الاثمان ليكون اداة طيعية في زراعة الحقد بين صفوف ابناء المنطقة خاصة والمسلمين عامة وليكون مراَة عاكسة لسياسة حكام السعودية و الذين يمتلكون اغلب الوسائل الإعلامية, وخاصة جريدة الشرق الأوسط,وصحيفة الرياض ودعم المئات من الصحف  التي تعود ملكيتها  لأبناء العائلة المالكة في السعودية واذنابهم في عواصم دول المنطقة ؛ التي لطالما كانت تقف ضد الشعوب العربية وتطلعاتها, ومارست دورا موازيا للصهيونية  في الطعن بخاصرة الامة كما هي المئات من القنوات الفضائية الوضيعة التي تمتلكها في بث السموم والفساد والرذيلة وسط الشعوب لافسادها .

  

عبد الخالق الفلاح
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/11/22



كتابة تعليق لموضوع : شعائرنا ومقدساتنا نابعة من روح الأمة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : وحيد خيون
صفحة الكاتب :
  وحيد خيون


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مفارز المديرية العامة للاستخبارات والامن تعثر على كدس للعتاد في ديالى  : وزارة الدفاع العراقية

 وزارة التخطيط تطلق نتائج تثبيت مواقع تجمعات السكن العشوائي في العراق  : اعلام وزارة التخطيط

 جهل بعض البرلمانيين العراقيين بامور بسيطه ؟!  : سرمد عقراوي

 صحفي امريكي يتحدث في جامعة الكوفة عن سياسة الولايات المتحدة في العراق بعد عام 2003  : فراس الكرباسي

 طالبان ترتكب مجزرة بدم بارد بحق شيعة منطقة ارزگان في أفغانستان  : منظمة شيعة رايتس

 قيادة عمليات الفرات الاوسط تعقد مؤتمرا امنيا مشتركا في النجف الاشرف استعدادا لزيارة الاربعين  : وزارة الداخلية العراقية

 وزير الصناعة والمعادن يبحث مع وزير الموارد البشرية والتوطين الإماراتية آليات تبادل الخبرات والتجارب الناجحة بين البلدين  : وزارة الصناعة والمعادن

 أدانة اغتيال الصحفيين  : منتدى الاعلاميات العراقيات

 التغيير قيادة!! القائد الناجح يتجدّد , لا يتجمّد!!  : د . صادق السامرائي

 الناطق باسم الداخلية : القبض على ارهابي وضبط مبلغ مالي كبير غرب الموصل  : وزارة الداخلية العراقية

 شجب سفير المفوضية الدولية لحقوق الإنسان وأمين عام المنظمة الدولية لحقوق الإنسان (تابعة للأمم المتحدة) قصف إسرائيل لمقرات الأنروا  : البرلمان الدولي للأمن والسلام

 كان لي وطن!!  : د . صادق السامرائي

 مساعد الامين العام للامم المتحدة لوزير الداخلية : عليكم حماية النسيج المجتمعي

 المرأة العراقية لا تزال تستجدي وتتوسل  : مهدي المولى

 مرسي السيسي  : سامي جواد كاظم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net