صفحة الكاتب : عمار جبار الكعبي

رمتني بدائها وانسلت !
عمار جبار الكعبي
 من هوان الدهر ان يصفك الداعرون بعيبهم ، والاقسى ان يحاولوا تشويه مسيرة الحرية ولا يتبعونها ، فمن يملك يزيد ، حتماً سيجهد نفسه لتشويه صورة الحسين ، ويريدون ان يطفئوا نور الله بافواههم ، بدل ان يستدلوا به ويتبعوه ، نشرت جريدة الشرق الأوسط السعودية هذا اليوم ٢٠ / نوفمبر في العدد المرقم ١٣٨٧٢ خبراً يدل على المستوى الذي وصل اليه الاعلام السعودي ، من الدنائة والسخافة والانحطاط الاخلاقي الغير مسبوق في اكثر الدول انحطاطاً ، تحدثت فيه عن حالات حمل غير شرعية في كربلاء اثناء الزيارة الاربعينية ، وهو ما لا يقبله من يملك عقل قرد فضلاً عن عقل انسان ، يحترم عقله ، ويحترم جمهوره 
الشرق الأوسط اصبحت كمن يتحدث عن الستر وهو عار العورة امام الآخرين ، انطلقت من منطلق طائفي ، مليئ بالحقد واللاموضوعية ، كون الزيارة الاربعينية هي تعبير عن أسمى الشعائر الاسلامية ، ولا ترتبط بالشيعة فقط وانما بالمسلمين جميعاً باستثناء الوهابية طبعاً ، وهي محاولة لإعادة رص صفوف الوهابية السعودية بعدما بدأت تخفت وتدنوا من نهايتها ، بعدما اصبحت عنواناً للارهاب والدماء ، حتى ان ترامب وصل لرئاسة الولايات المتحدة لانه وعد بالقضاء عليهم ، وهذا يعتبر من ابسط النماذج العالمية التي توضح مدى مقت البشر جميعاً لهم ولفكرهم المنحرف ، الذي ولد بمؤتمر غروزني الذي عقد برعاية الأزهر 
توجيه الاضواء نحو حالات حمل ليس لها وجود الا بعقولهم العفنة ، دليل ضعف حجة ، وقلة حيلة وضياع امام انتصار القضية الحسينية التي تبرز الوجه الانساني للإسلام الذين لطالما حاولوا تشويه صورته بفكرهم العفن ، أصبحوا وامسوا بمحاولة اثبات تخلف وجهل التشيع ، وخصوصاً ايران ورجعيتها ، بينما ايران الان دولة نووية على عكس مملكة الشر لازالت تستخدم بول البعير للعلاج وغسل الوجوه بينما نحن في القرن الحادي والعشرون ! 
صحيفة الشرق الأوسط بلغت من السقوط الاخلاقي مبلغاً بات يعاب على كل صحفي يرتبط بها او يعمل معها بصورة مباشرة او غير مباشرة ، اذ الشعائر الدينية يحترمها الجميع ولا يفكر احد من الانتقاص منها لانها هي من حمت العراق ، وحفظت شعبه وحتى دول الجوار ، ومن أراد التحقيق بمثل هذه القضايا فليتابع تصريح محافظ نينوى عن وجود ١٢٨ طفل في الموصل مجهولوا النسب وهي مشكلة تواجهها المحافظة ! ، وغيرها في الفلوجة وأماكن اخرى يطول الحديث عنها ، بفضل صنيعتهم داعش وجهاد النكاح الذي يعتبر ابرز انحرافاتهم الفقهية ، ولولا كربلاء واربعينيتها التي أنجبت الحشد الشعبي ، لكان داعش يمارس جهاد النكاح في قصر سلمانكم !

  

عمار جبار الكعبي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/11/23



كتابة تعليق لموضوع : رمتني بدائها وانسلت !
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : اخي الكريم والمحترمالسيد سعيد الشكر كل الشكر لشخصكم الكريم دمت بكل خير

 
علّق سعيد العذاري ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الاستاذة ليلى الهوني تحياتي احسنت التوضيح والتفصيل مشكورة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : هادي جلو مرعي
صفحة الكاتب :
  هادي جلو مرعي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (59) "انتفاضة الأفراد" المسمى الإسرائيلي للانتفاضة  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 جامعة ميسان تنظم ندوة عن التنمية المستدامة للأهوار  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 من فكك عرى الوحدة الإسلامية؟!  : عبد الحمزة سلمان النبهاني

 سيتي ينجو من انتفاضة واتفورد

 فوزي الاتروشي راع اهل الفن والإبداع  : صادق الموسوي

 الموازنة والرواتب وبرميل النفط معادلة تنقصها الحكمة  : حمزه الحلو البيضاني

 عاداتاً وتقاليد تميز العيد في النجف عن غيره من المحافظات  : عقيل غني جاحم

 قانون الحرس الوطني كما يريده سنّة السلطة  : اياد السماوي

 التعليم تعلن نتائج قبول المعلمين المجازين دراسيا في الجامعات  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 حرية التعبير ومنهجة نظرية صدام الحضارات  : لطيف القصاب

 هام ...المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا تبيّن موقفها من التظاهرات الأخيرة التي تشهدها محافظة البصرة ضدّ النقص الحادّ في الخدمات العامّة...

 هجرة العراقيين مخاطرها ومسبباتها  : د . عبد الحسين العطواني

 نصب أجهزة متخصصة لكشف المخدرات في المنافذ الحدودية والمطارات

 تجمع السلام العالمي يدعو لوقف التدخل العسكري السعودي في البحرين  : صوت السلام

  مسلمو اوربا وكفار بلادي  : ابتسام ابراهيم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net