صفحة الكاتب : اسعد عبدالله عبدعلي

فضيحة أنجلينا جولي
اسعد عبدالله عبدعلي
حميد, كان وحده في البيت فالعائلة في زيارة  للأهل, جلس مضطربا في صالة البيت, كأنه سيشرع بجريمة ما, أدخل قرص السي دي الجديد للجهاز, حيث كان متشوق لمشاهدة فلم أجنبي سمع عنه الكثير, واشتراه ليلة أمس, وهو من بطولة أنجلينا جولي, الفنانة الأمريكية الجميلة, لم يهمه عنوان السي دي, ولا قصة وحبكة الفلم, بقدر اهتمامه بتلك اللقطة الساخنة, التي كلمه عنها أصدقائه فريد وخالد وأبو عباس, وحتى زميلته في الوظيفة مروة, اشارت لشيء يفوق التصور الإنساني عن الحب, كانت بين يديه رواية الأبله لدوستويفسكي حيث وصل للصفحة 67, لكنه ألان تركها لوقت أخر: 
-    ليذهب للجحيم دوستويفسكي وكتاباته, وما شأني وصاحبه الأبله, أن أنجلينا جولي تستحق هذا الوقت, معها يكون للزمن معنى رفيع.
كان أمامه ورقة وقلم, حيث كان يكتب مقال عن فساد وزير التجارة, وضياع أموال الحصة التموينية على مواد فاسدة, توزع الموت لاحقا على الشعب, لكنه ترك أكمال المقال, منذ حديث الأصدقاء عن لقطات الفلم العجيبة.
-    تبا لك مروة أي شيء يفوق التصور, يبدو أنها رسالة مشفرة لأفهم ما تريدني أن افهمه, كما أنا أبله, هذا المقال اللعين جعلني أفقد حاسة الشم نحو النساء, لن أكمل هذا المقال وليذهب رئيس التحرير الى الجحيم, فهو إنسان تافه غير واعي, لقد أضحكني بافتضاح أمره, فهو لا يفرق بين تولستوي ودستوفسكي, جاءت الأحزاب بهذا التافه ليكون رقيب علينا.
البطلة أنجلينا جولي للتو دخلت لمكان التحول الجنوني, جلست بين يدي البطل, وفجأة انقطعت الكهرباء, وقف حميد وصرخ بتملل ووجع كبير, فهو غير مصدق هذا الحظ السيئ الذي يطارده, حتى عندما يرغب برؤية لقطة مثيرة.
-    اللعنة على وزير الكهرباء ووكيل الوزير وكل الوزراء السابقين, وكل المدراء العامين, كلهم دواعر وكلاب قذرة, مليارات الدولارات سرقوها.
مزق مقاله عن وزير التجارة, ونثر بقايا الورقة على الطاولة التي إمامه, وبصق نحو صورة كبيرة لأعضاء الاتحاد العراقي لكرة القدم, المعلقة على الحائط, حيث كانت دوما مركزا لبصقاته كلما تعكر مزاجه. 
أفاق من هوس اللعنات على صوت دقات باب البيت, نظر من الشباك فتبين انه ابن عمه أستاذ العقيدة في كلية الشريعة, قادما لزيارته, وهو يقدره ويحترمه, أسرع لإخفاء غلاف قرص السي دي, ففيه صورة مثيرة لأنجلينا جولي, ورتب المكان من الفوضى الذي كان عليه, وشرع يفتح الباب, ادخل ابن عمه المٌتدين, وبعد السلام والترحاب أجلسه في الصالة, سأله ابن عمه عن أحواله:
-         يا حميد حدثني عن برنامجك ألعبادي الذي أخبرتني عنه سابقا, هل مازلت تعمل به؟
-    الحمد لله للتو أكملت خمسون ركعة, وسبحت لله طويلا, حتى أني أفكر في الكتابة عن التاريخ الديني لمدينة بغداد. 
لكن انقطع حديثه بسبب تعصب بان على وجه ابن عمه, حيث ركز نظر على غلاف رواية دوستويفسكي, لرواية الأبله , فتغيرت ملامحه وصعد الدم في رأسه, ليكون كجبل يستعد لإطلاق نيران بركانه.
-         حميد, هل تقرا للكفار, دوستويفسكي كافر, لقد خيبة أملي فيك.
رمى حميد بالرواية على الأرض, وحاول أن يستجمع أفكاره, كي يقنع ابن عمه بتبرير لتواجد الرواية معه.
-         كلا, كلا , أنا أطالعه كي أهاجم هذا الكافر بمقال ناري, حتى ابعد الناس عنه.
تهلل وجه ابن عمه وفرح بكلام حميد, فكلماته أثلجت صدر أستاذ العقيدة:
-         ممتاز أيها الرجل الثائر للعقيدة, بارك الله بأفكارك.
عندها ارتاح حميد وقال لأبن عمه وهو يشعر بالزهو والفضيلة:
-         هذا واجبنا, ودورنا في الحياة, أن نفعل الخير ونترك المعاصي, فنحن يجب أن نكون قدوة حسنة للآخرين.
وفجأة عاد التيار الكهربائي واشتغل جهاز السي دي, وكانت الفنانة أنجلينا بين يدي حبيبها, قفز حميد ليطفأ السي دي فتعثر, ووقع على الأرض, حاول القيام فتعثر برواية الأبله ووقع مرة أخرى, الى أن وصل للزر وضغط عليه, وكانت عندها أنجلينا جولي قد دخلت في صخب الفراش مع بطل الفلم.
-         يا ابن العم لا تفهمني غلط.

 

  

اسعد عبدالله عبدعلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/11/28



كتابة تعليق لموضوع : فضيحة أنجلينا جولي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Alaa ، على مَدارجُ السّالكين مِنَ الإيمان الى اليَقين - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت النشر دكتور زدنا

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : بارك الله فيك أستاذي العزيز .. لي الشرف بالاستفادة من مكتبتكم العامرة وسأكون ممتنا غاية الامتنان لكم وأكيد أنك لن تقصر. اسمح لي أن أوصيك بهذه المخطوطات لأن مثل هذه النفائس تحتاج إلى اعتناء خاص جدا بالأخص مخطوطة التوراة التي تتربص بها عيون الاسرائيلين كما تربصت بغيرها من نفائس بلادنا وتعلم جيدا أن عددا من الآثار المسلوبة من المتحف العراقي قد آلت إليهم ومؤخرا جاهروا بأنهم يسعون إلى الاستيلاء على مخطوطات عثر عليها في احدى كهوف افغانستان بعد أن استولوا على بعضها ولا أعلم إذا ما كانوا قد حازوها كلها أم لا. أعلم أنكم أحرص مني على هذه الآثار وأنكم لا تحتاجون توصية بهذا الشأن لكن خوفي على مثل هذه النفائس يثير القلق فيّ. هذا حالي وأنا مجرد شخص يسمع عنها من بعيد فكيف بك وأنت تمتلكها .. أعانك الله على حمل هذه الأمانة. بالنسبة لمخطوط الرازي فهذا العمل يبدو غير مألوف لي لكن هناك مخطوط في نفس الموضوع تقريبا موجود في المكتبة الوطنية في طهران فربما يكون متمما لهذا العمل ولو أمكن لي الاطلاع عليه فربما استطيع أن افيدك المزيد عنه .. أنا حاليا مقيم في الأردن ولو يمكننا التواصل فهذا ايميلي الشخصي : qais.qudah@gmail.com

 
علّق زائر ، على إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام - للكاتب محسن الكاظمي : الدال مال النائلي تعني دلالة احسنت بفضح هذه الشرذمة

 
علّق عشتار القاضي ، على المرجعية الدينية والاقلام الخبيثة  - للكاتب فطرس الموسوي : قرأت المقال جيدا اشكرك جدا فهو تضمن حقيقة مهمة جدا الا وهي ان السيد الاعلى يعتبر نجله خادما للعراقيين بل وللامة ويتطلع منه الى المزيد من العمل للانسانية .. وهذا فعلا رأي سماحته .. وانا مع كل من يتطابق مع هذا الفكر والنهج الانساني وان كان يمينه كاذبا كما تدعي حضرتك لكنني على يقين بانه صادق لانه يتفق تماما مع رأي السماحة ولايمكن ان تساوي بين الظلمة والنور كما تطلعت حضرتك في مقالك ولايمكن لنا اسقاط مافي قلوبنا على افكار ورأي المرجع في الاخرين فهو أب للجميع . ودمت

 
علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . علي عبد الزهره الفحام
صفحة الكاتب :
  د . علي عبد الزهره الفحام


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 إنسانية الفتوى وتطبيقاتها  : واثق الجابري

 السوداني يوعز بتشكيل لجنة عليا لمتابعة استحقاقات ذوي الشهداء في وزارتي العمل والصناعة  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 المهدوية في الكتب والشرائع السماوية  : مركز الدراسات التخصصية في الامام المهدي ع

 رسالة من السيد علي السيد محمد حسين الحكيم للتوضيح وليس للمزايدات 

 حيران وبلاء الزمان  : فلاح العيساوي

 البنية التاريخية المتحولة إلى الاسطورة.  : عقيل هاشم الزبيدي

 الواتساب وسر عرقلتة إستكمال التشكيلة الحكومية  : محمد كاظم خضير

 ممثل السيد السيستاني ( الشيخ عبد المهدي الكربلائي ) يستجيب لطلب عائلة موصلية تعرضت لتعذيب الدواعش

 اصلاحات وزارة الداخلية . السمكة من راسها  : صباح الرسام

 الرافدين يطلق سلفة الكترونية للموظفين

 جر الحبل  : صبيح الكعبي

 الكي الكي.. ولادواء غير الكي  : علي علي

 التفجيرات المستمرة والفشل الامني في العراق  : عبد الجبار حسن

 صدور كتاب (محنة الدستور ) في القاهرة

 خلال حفل تكريم لها الشاعرة وفاء عبد الرزاق :الاحتفالية رد اعتبار لي وانها تمثل حب العراقيين لأبنائهم  : احمد محمود شنان

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net