صفحة الكاتب : حمزه الجناحي

بدعة التعليم الموازي .
حمزه الجناحي

عندما ذهبنا الى الدراسة في بغداد من محافظاتنا لم نكن نتوقع أن نرى طلاب علم من دول اجنبية وعربية ومن كل فج عميق يطلب العلم في بغداد وهو يفتخر انه جلب شهادته من جامعة بغداد او المستنصرية وكنا ايضا فخورين جدا اننا نستحق كل هذا التعب والعناء لاننا حصلنا على شهادة جامعية متفوقة وذات ترتيب عالمي محترم تضاهي جامعات العالم المتمدن والاوربي ولم نعد نتوقع ايضا بعد ان توغلت الايام بنا ونحن نرى طلبة شقر الشعر وذات وجوه وسحنات اوربية  يدرسون في بغداد استمر هذا الحال حتى غادرنا تلك المقاعد الجميلة ولغاية منتصف ثمانينات القرن المنصرم ,, كنا طلبة يفتخر بنا الغرباء والناس ومن يلاقيك في الشارع قبل الاهل ونحن نسير في شوارع بغداد وبأزيائنا الموحدة واقسامنا المؤثثة واساتذتنا المشهورين على مستوى العالم والمعروفين ,,كنا طلاب كليات بحق يفتخر بنا الوطن قبل الاهل ..

اعلم أن الانحدار في التعليم وصل الى مراحل جدا متدنية لدرجة ان الشهادة الجامعية في العراق لا يلتفت لها احد منذ تسعينات القرن الماضي حتى أن اصحاب الشهادات لايهتم لهم أحد ولا يلتفت لهم احد بسبب الاوضاع الاقتصادية والسياسية والفقر الذي نخر الوطن بسبب الحصار ولكن مع كل ذالك كان الامر ربما يكاد أن يكون طبيعيا وانت تعرف ان العالم اخذ على عاتقه محاصرتك علميا واقتصاديا وتربويا فأصبح الامر شبه مقبول لكن ان يصل الامر أن الدراسة الجامعية في العراق تصبح مجرد اسم رغم اعداد الجامعات والكليات والمعاهد وبالعشرات فصارت الشهادة العراقية ليس لها صدى يذكر على مستوى العالم والعربي ايضا بل حتى في الداخل العراقي واظهرت التصنيفات الدولية المختصة في العالم العراق يقبع في ذيل القائمة بل احيانا وفي تصنيفات أخرى حتى لاوجود لاسم العراق بين آلاف الكليات والجامعات وتفرح عندما تجد كلية او جامعة عراقية مصنفة بالرقم 1500 او 2000 ..

الحقيقة الكلام عن التعليم العالي يثير الشجون ويؤذي القلب وكل المحاولات بأنقاذ مايمكن انقاذه فشلت بسبب عدم وجود المهنية او تسييس التعليم او الفساد واسباب لاحصر لها ومن الغرابة بمكان تجعلك تشعر بالخجل والاسف على ما آلت لها امور الدراسة الجامعية .

عبثت الايدي السياسية بالتعليم ايما عبث وزاد من الطين بلة تبوأ مناصب خطيرة في التعليم كالوزارة والمدراء العامين وأساتذة وعمداء ورؤساء الجامعات والكليات لا تنتمي لهذه العائلة وآخر تلك العبثيات في تدمير وتحطيم الحلم الجامعي هو التعليم الموازي والذي ظهر جديدا في العراق بهذه الصورة المفتعلة المشوه فلا هو ينتمي للتعليم الاهلي ولا هو ينتمي للتعليم الحكومي فهو حالة وسط بين حالتين ابتزازيتين للطالب وعائلته الطالب الطموح والغير طموح الميسور والفقير فالكل يعاني من هذا الذي يسمى التعليم الموازي .

معروف ان التعليم الاهلي او التعليم المسائي موجود في العراق ولو ان الاهلي حديث عهد من بدايات ليست بعيدة وفيه يذهب الطالب الى كليات اهلية يدفع مبالغ من المال ليدرس وبمراقبة مشددة عليها وعلى بناياتها وكادرها ومناهجها من قبل وزارة التعليم العالي التي لاتقل علمية عن مثيلتها الحكومية بل أن تلك المناهج مأخوذة من الكليات القرينة لها الحكومية والفرق فقط في المعدل بين الطالب الذي يدخل الى الاهلي بمعدل لم يسمح له بالدخول الى الحكومي وهو يتكفل بمصاريف تعليمه وأغلب الذاهبين لهذه الكليات هم من الميسورين اللذين لايريدون اهلهم اخراجهم للدراسة خارج العراق .

التعليم الموازي خليط غريب ومشوه بين الحكومي والاهلي ظهر هذا النوع من الدراسة الجامعية قبل ثلاث سنوات عندما كان وزير التعليم العالي السيد حسين الشهرستاني الذي اوجد هو ووزارته آنذاك هذا النوع من الدراسة وكما افصح وقتها وشرح هذا النوع من التعليم بأن الطالب حصل في نتيجة درجاته على استحقاق يؤهله لدخول كلية هو يريدها لكن الفارق قليل من الحد الادنى لقبول تلك الكلية كأن يكون ثلاث او درجتين وبالتالي من حق هذا الطالب الدخول الى تلك الكلية وبأجور رمزية اكرر (بأجور رمزية) كما قال وقتها هذا الوزير واعني مثلا أن كلية الطب تقبل معدل لدخولها مثلا 97 % حد أعلى والحد الادنى مثلا هو 95% في جامعة بغداد وهناك طالب طموح حصل على معدل اقل بدرجة ونصف او درجتين من الادنى كأن يكون 93.5% فالتعليم الموازي وبعد ان اعلن انه يسمح بقبول هذا الطالب بالدخول الى الدراسة الطبية بمعدلة هذا بشرط أن يدفع اجور الدراسة وهكذا دخل الطلبة وحسب الجذاول التي تصدرها التعليم العالي سنويا بالقبول في التعليم الموازي للكليات المعلنة والاغرب في كل هذا الموضوع أن الطالب ذو المعدل المقبول اصلا بدرجته وبين المقبول بالموازي يدخل عليهم الاستاذ عينه ومحاضراته هي ودوامه نفس الدوام لكن هذا باجور وذالك بالمجان حتى القسم الداخلي تكون اجوره مضاعفة على طالب الموازي ,, والسؤال كم هي الاجور ؟؟ طبعا من غير المتوقع أن تصل الاجور في بعض الكليات الى احد عشر او اثنا عشر مليون دينار سنويا وتقل هذه الاجور وترتفع حسب نوع الكلية التي يدخلها كالطبية وبعدها الهندسية ويصبح الطالب وعائلته في غضون خمس او ست او اربع سنوات يدفعون الملايين للحكومة بسبب الفرق بين المجان والحكومي ولا يتجاوز الفرق في احسن الاحوال ثلاث درجات وربما يدخل طالب الموازي بفرق لايقل عن درجة وبالمحصلة سيدفع مبالغ تصل الى 60 مليون دينار فقط اجور دراسة طيلة فترة دراسته ناهيك عن الاقسام الداخلية وخطوط نقل ومناهج دراسية وكتب وملازم اي قد يصل الامر أن العائلة من الافضل لها أن ترسل ابنهم او بنتهم للدراسة في احدى الدول الغربية او حتى الشرقية المتميزة وبأجور اقل وبشهادة معترف بها وبلغة اجنبية وبتمييز واضح عن اقرانه في العراق وأهله مطمأنين على مستقبله وهو يأتي بشهادة من كلية او جامعة رصينة لها شأن في التعليم العالمي ..

اين الرمزية في الاجور ولماذا هذا القانون الذي يجعل من الطالب وعائلته يعيشون اوضاع مزرية تؤثر على معيشتهم وأطفالهم من اجل ايصال احد ابناءه للحصول على شهادة عراقية وبقانون التعليم الموزي المنغولي الوجه . 

اليس هؤلاء ابنائنا ومستقبل بلدنا وعلماء العراق القادمين هل يعقل ان يكون هذا النوع من التعليم يخدم التعليم في العراق ام غايته استهلاك الفرد واستحصال اموال من اولياء امور الطلبة الفقراء بلا رحمة مضطرين لدفعها من اجل مستقبل ابنائهم وبناتهم  .

العراق—بابل

[email protected]

  

حمزه الجناحي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/12/03



كتابة تعليق لموضوع : بدعة التعليم الموازي .
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . الشيخ محمد رضوان أبي الدار
صفحة الكاتب :
  د . الشيخ محمد رضوان أبي الدار


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ذي قار تطالب بغداد بإنصافها ومنحها الاستحقاقات المالية  : اعلام رئيس مجلس ذي قار

 عناقيد الغضب .. الرواية التي احرقت في الولايات المتحدة الامريكية  : خيري القروي

 صحيفة عراقية مطالبة بدفع تعويض مالي كبير على خلفية شكوى نشرتها !  : هادي جلو مرعي

 قساوسة الفكر  : مديحة الربيعي

 الذوق من القلب للقلب  : ساره طالب السهيل

 الدخيلي يعلن عن افتتاح اربعة منافذ لاستقبال طلبات ذوي الاعاقة في ذي قار  : اعلام النائب الأول لمحافظ ذي قار

 ماذا بعد تحرير ريف اللاذقية الشمالي ...وهل اقترب تحرير ادلب !؟  : هشام الهبيشان

 إقبال : التربية ستكون حازمة في معالجة ومنع الغش في الامتحانات وستلاحق من يتاجر بوسائله أو يشجع عليه

  لدينا الاموال.. وينقصنا الاخلاص والتخطيط  : ابراهيم احمد الغانمي

 رَد فيلي إثر إتفاقية (1975)  : صادق المولائي

  لقاءعلى صهوة الجراح  : علي حسين الخباز

 داعش صامدة  : سامي جواد كاظم

 وزير الخارجية يستقبل مستشار رئيس الوزراء وزير الدولة للشؤون الخارجيَّة اليابانيَّة  : وزارة الخارجية

 في ضيافةعلي بن يقطين  : علي حسين الخباز

 النجف تدخل موسوعة غينيس بأطول سلسلة بشرية  : حمودي العيساوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net