صفحة الكاتب : احسان عطالله العاني

واعترفت اني طائفي.!
احسان عطالله العاني

زرت رجل دين من ابناء عمومتي، كان حديثنا هو حديث الساعة، السياسية والكتل والطائفية الذي اخذت الوقت الاطول في حديثنا، حيث قال لي الشيخ: ياعزيزي كل احداث التاريخ في العراق لصالح الشيعة من حيث الوطنية والاعتدال على خلافنا نحن الذي نلقلق بالوطنية ونبذ الطائفية في اللسان دون وجود لها في واقعنا الماضي والمضارع، حقيقة استفزني كلام الشيخ وانا العلماني المعتدل الذي طالما هاجمت كبار طائفتي وعوامها بحضورهم.
 هممت بالانصراف؛ لكن الشيخ قال دعني اكمل وبعدها نتفق اما اخضع لرأيك؛ الذي يوعز مايمر به العراق والسنة الى غياب الممثل السني المخلص للطائفة والى الصراع الاقليمي الذي يدفع ايران ودول الخليح الى التدخل بالشأن المحلي الذي يحرض العراقيين على بعضهم، ردت بأمتعاض: اكمل. 
قال : في تاريخ العراق الحديث خضع العراق لحكم الدولة العثمانية حوالي ٤٠٠ سنة، ذاق الشعب على ايدي خلفائهم الويل والثبور بكل طوائفه اما الشيعة فكان العذاب والحرمان والتهميش عليهم مضاعف والسبب اضافة للطائفية فان الفقه الشيعي يقول ان الخليفة يجب ان يكون عربي، بالاستناد الى قول ينقل عن رسول الله(ص):(الحكم في قريش)، وهذا الحديث تجمع عليه كل المذاهب الاسلامية، بحيث ان محافظات الشيعة حرمت من المدارس ومنع ابناء الطائفة من الوظائف الحكومية الا للضرورة القصوى لمن لم يكن متدين او يؤدي العبادات، اما ممارسة الشعائر فكانت تقام في سراديب الدور وسط ممارسات عديدة تمنع وصول الاصوات الى الشارع! 
كل هذا لكن عندما اراد الانكليز احتلال العراق واسقاط حكم الدولة العثمانية افتى مراجع الشيعة بالجهاد ضد الانكليز لصالح الدولة العثمانية والمبرر الانكليز ليس مسلمين بينما الدولة العثمانية مهما تكن مسلمة! 
بالمقابل علماء السنة التفوا من خلف الدولة العثمانية بواسطة عبدالرحمن النقيب وامثالة ليتعاونوا مع الانكليز، بعدها حصلت ثورة العشرين في محافظات وسط وجنوب العراق بفتوى مراجع الشيعة وبقيادة شيوخ القبائل بالمقابل تعاون شيوخنا مع المحتل واستولوا على مقاولات الاطعام وحماية معسكرات الانكليز كالشيخ ضاري المحمود،الذي سجن بسبب هجوم بعض القبائل في الانبار على احد طرق امداد الجيش الانكليزي لغرض التحريض ضد المحمود الذي لم يخصص له حصة من الاموال التي تعود عليه من حماية واطعام الجيش الانكليزي! من الوطني في كل ماسبق ردد الشيخ:سكتت مشككا.
 تشكلت الدولة العراقية عام ١٩٢٠، بسبب ثورات الشيعة وتضحياتهم دون ان يكون للشيعة في الحكومات مذ ذاك الحين الى عام ٢٠٠٣، تأثير واضح، اما ظلمهم واستهدافهم فكان يصعد وينزل حسب الحاكم والظروف، تصاعد الويل والثبور ضد الشيعة في حقبة البعث بشكل كبير، وتشكلت لديهم معارضة ضد الحكم، اتخذت من محافظات الجنوب الاهوار تحديد مقرات لها، اسئلك والحديث للشيخ كم محطة كهرباء فجرتها هذه المعارضة؟! كم محطة معالجة مياة؟! كم مستشفى ومدرسة ودائرة حكومية بل كم معسكر؟! كم سني استهدف لطائفته؟!الجواب لايوجد، رددت كمن وجد متنفسا وفرصة للانقضاض على الشيخ، ومن كان يسلب ويؤذي الجنود على الطريق العام بين بغداد والبصرة! ضحك الشيخ وقال اذهب واسئل"..."يجيبك اذا انصف كم كان يدفع لمن يقوموا بهذه الممارسات، ومن قام بكل التخريب والتدمير في صفحة الغدر والخيانة كما تحب تسميتها، واشار بأصبعه بأتجاهي،شعرت بدوران بسبب الشد العصبي وانا اشعر بعمق الهزيمة، واصل الشيخ هكذا عارض الشيعة نظام الرئيس المرحوم صدام بوطنية نادرة فالوطن ليس الحاكم كما علمهم شرعهم الاسلامي.
انت عشت وتعيش وستعيش معارضتنا للحكم الذي تشترك فيه كل مكونات الشعب العراقي، هل فعل مافعل من يدعي الانتماء لنا البربر او البوذيين او عبدة الشيطان ليس بالشيعة والاديان والمذاهب الاخرى بل بأبناء مذهبهم وماخفي وسيظهر لايعادل معشار ما اعلن، هل لك ايها المتعصب الذي تدعي العلمانية والاعتدال ان تدلني اين الاسلام واين الوطنية واين الاعتدال في كل هذا؟ الشيخ يوجه صواعقه الى رأسي بلارحمة.! 
بالمقابل مرجعية الشيعة تقول لساستهم لاتقولوا"اخوتنا السنة بل قولوا انفسنا"، وتجسد ذلك بملايين الاطنان من المواد الغذائية التي ترسلها للنازحين من اهلنا ونحن نستجدي بأسمهم ونسرق مايتصدق به الجوار الخليجي بل حتى الترليون الذي خصصته حكومة المالكي للنازحين كثمن لولاية ثالثة سرقه المطلك ومجالس محافظات السنة! هل ازيد كم مليون سني هجر ليتخذ من محافظات وسط وجنوب العراق ملجأ، حشدهم يحرر محافظاتنا ويحمي اعراضنا ونحن نبحث خلفه عن ثغره وان لم نجد نسكت عن الاعراض التي انتهكت ونثور لاجل فرية الثلاجة!
الشيخ اصبح يتصبب عرقا واغروقت دموعة وجسده يرتجف، يا ابا انس موجها كلامه لي، اذهب لمناطق ومحافظات الشيعة، ستجد مساجد السنة عامرة الا التي حصلت فيها مواجهات طائفية فالمساجد بين مغلق او اتخذته القوات الامنية مقرا لها، وستجد سكان من السنة يعيشون بأمان منذ سنوات  بين الشيعة وفي عز الطائفية لم يطرق ابوابهم بشر احد! 
هل لك ان تدلني على بقايا لمسجد شيعي في الانبار او مركز صلاح الدين او سامراء، حتى الامام العسكري، كان الاذان في مسجده للسنة! ماذكرته يا ابا انس غيض من فيض من احداث ووقائع مازالت ماثلة، ابا انس تعرف ان اهل الفلوجة في معركتها الاولى مع الامريكان اسكنا نحن من قصد مناطقنا منهم في المساجد، اهل الشيعة  افرغوا لهم بيوتهم، استرجع وحوقل الشيخ وتناول قدح ماء، وتوجه بكامل جسده بأتجاهي، بعد هذا للانصاف ماذا تقول؟ تلعثمت وقلت له:اعترف بأني طائفي وادعي الوطنية ولا املك منها الا الاسم، تبسم الشيخ واصر على ان اتناول الغداء معه، ربما ليؤمن جانبي حتى لا انقل مادار بيننا لمن (يسكته) بطلقة طائشة او سيارة مسرعة.!

  

احسان عطالله العاني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/12/05



كتابة تعليق لموضوع : واعترفت اني طائفي.!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Alaa ، على مَدارجُ السّالكين مِنَ الإيمان الى اليَقين - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت النشر دكتور زدنا

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : بارك الله فيك أستاذي العزيز .. لي الشرف بالاستفادة من مكتبتكم العامرة وسأكون ممتنا غاية الامتنان لكم وأكيد أنك لن تقصر. اسمح لي أن أوصيك بهذه المخطوطات لأن مثل هذه النفائس تحتاج إلى اعتناء خاص جدا بالأخص مخطوطة التوراة التي تتربص بها عيون الاسرائيلين كما تربصت بغيرها من نفائس بلادنا وتعلم جيدا أن عددا من الآثار المسلوبة من المتحف العراقي قد آلت إليهم ومؤخرا جاهروا بأنهم يسعون إلى الاستيلاء على مخطوطات عثر عليها في احدى كهوف افغانستان بعد أن استولوا على بعضها ولا أعلم إذا ما كانوا قد حازوها كلها أم لا. أعلم أنكم أحرص مني على هذه الآثار وأنكم لا تحتاجون توصية بهذا الشأن لكن خوفي على مثل هذه النفائس يثير القلق فيّ. هذا حالي وأنا مجرد شخص يسمع عنها من بعيد فكيف بك وأنت تمتلكها .. أعانك الله على حمل هذه الأمانة. بالنسبة لمخطوط الرازي فهذا العمل يبدو غير مألوف لي لكن هناك مخطوط في نفس الموضوع تقريبا موجود في المكتبة الوطنية في طهران فربما يكون متمما لهذا العمل ولو أمكن لي الاطلاع عليه فربما استطيع أن افيدك المزيد عنه .. أنا حاليا مقيم في الأردن ولو يمكننا التواصل فهذا ايميلي الشخصي : qais.qudah@gmail.com

 
علّق زائر ، على إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام - للكاتب محسن الكاظمي : الدال مال النائلي تعني دلالة احسنت بفضح هذه الشرذمة

 
علّق عشتار القاضي ، على المرجعية الدينية والاقلام الخبيثة  - للكاتب فطرس الموسوي : قرأت المقال جيدا اشكرك جدا فهو تضمن حقيقة مهمة جدا الا وهي ان السيد الاعلى يعتبر نجله خادما للعراقيين بل وللامة ويتطلع منه الى المزيد من العمل للانسانية .. وهذا فعلا رأي سماحته .. وانا مع كل من يتطابق مع هذا الفكر والنهج الانساني وان كان يمينه كاذبا كما تدعي حضرتك لكنني على يقين بانه صادق لانه يتفق تماما مع رأي السماحة ولايمكن ان تساوي بين الظلمة والنور كما تطلعت حضرتك في مقالك ولايمكن لنا اسقاط مافي قلوبنا على افكار ورأي المرجع في الاخرين فهو أب للجميع . ودمت

 
علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فرات المديني
صفحة الكاتب :
  فرات المديني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الإنسان بين التدين والانحراف ديني-ج2  : انور السلامي

 هل يعرف أردوغان بالمثل القائل :أذا كان بيتك من زجاج فلا ترمِ بيوت الناس بالحجارة ؟!  : علي جابر الفتلاوي

 القرضاوي يفجر نفسه في الموصل  : علي فاهم

 يا سياسيونا بختكم بداعش!  : قيس النجم

 الشيعة هم من يحمي السنة في العراق

 من كلثوميات السَّمر"ودارت الأيام"...  : د . سمر مطير البستنجي

 الوطنية ماذا تعني  : مهدي المولى

 من وحي القلم

 الفساد أب وأم الأرهاب  : مهدي المولى

 رأس مستشار الوزارة السيد ظافر عبد الله حسين اجتماع اللجنة الدائمة المشتركة لوزارتي الموارد المائية والزراعة  : وزارة الموارد المائية

 قاعدة أرضيك لأخدعك  : سيد صباح بهباني

 وفد مجلس النواب برئاسة الشيخ حمودي يصل الخرطوم  : مكتب د . همام حمودي

 سكت دهراً ونطق كفراً [ حسن الشمري انموذجا ]  : امجد المعمار

 هنيئا للهاشمي والعيساوي والنجيفي  : سامي جواد كاظم

 خرجت مسيرة عاشورائية حاشدة في وسط مدينة مدينة مالمو- جنوب السويد  : محمد الكوفي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net