صفحة الكاتب : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

من هم قديسوا العلي الذين تنبأ عنهم دانيال ؟. من سيحكم العالم ؟
إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 قبل كل بحث اعمد إلى طرح الكثير من الاسئلة على من اعتقد فهمه وعلمه وثقافته من الآباء المقدسين والذين هم اقرب انصافا من غيرهم ، ثم اذهب إلى التفاسير وبعد البحث أرى أنه لا فائدة منها نظرا لما فيها من انحياز كامل فاضح لرؤية معينة، وقد استوقفتني رؤيا دانيال وتأملتها كثيرا فكانت الحصيلة هي ان في هذا النص وردت نبوءة عن امتلاك (ابن الانسان) للحكم في العالم ويحكم معهُ اتباعه وجنوده (قديسو العلي) وسيكون ذلك في نهاية الأزمنة ويكون سلطانا ابدي. الرؤيا كررت اسم (قديسو العلي) ولعدة مرات في النص، مما اثار انتباهي فكانت النتيجة سؤالين هما :

الأول : من هو ابن الانسان الذي سيكون حكمه في آخر الأزمنة وسلطانه ابدي؟. 
الثاني : من هم قديسو العلي الذين ينصروه ويقفون معه وسيرثون معه العالم؟
حملت اسئلتي ودرت بها على الاباء المقدسين وجست خلال المصادر والكتب فلم اجد جوابا شافيا الجميع ينظرون رؤية واحدة واتجاه واحد وهي أن المسيح في عودته الثانية سوف يحكم العالم (1) وأن هذه الرؤيا تتعلق بمجيئه الثاني، فكنت اقول لهم بأن الرؤيا لم تذكر مجيء ثاني ليسوع المسيح ولم تذكر اسمه ونفى أن يكون له دولة او حكومة في المستقبل.
دانيال رأى هذه الرؤيا قبل مجيء المسيح بمئآت السنين، ثم جاء يسوع ولم يحكم قضى عمره هاربا في الجبال والغابات والصحارى يقوده الشيطان مخشوشا ليمتحنه ويفشل في الامتحان لأنه جاع في النهاية وطلب طعاما. حتى أنه لم يترك كتابا ولا شريعة فكيف يحكم العالم مرة أخرى وهو لا يمتلك شريعة وقد فشل فشلا ذريعا في مجيئه الأول حتى أنه لم يستطع هداية اخوته إلى دينه (2) خصوصا وأن دينه الذي جاء به انتهى وتم تحريفه فنسخهُ الرب وأرسل نبي آخر ودين آخر مكانه ومن هذا الدين سوف تكون القيادة . وبشارة الرب الله في هذا الدين الجديد وهي البشارة لإبراهيم بأن يكون إسماعيل أمة عظيمة وسوف يلد نبيا له إثنا عشر رئيسا وهذا مما لم ينطبق على يسوع المسيح لأنه من نسل اسحاق. فكان السكوت جواب كل من اقول له ذلك.
من بين الذين سألتهم كان الراعي بهنام دنحا دودِن الذي كان متواجدا في إربيل ضمن مؤسسة دعم شباب تحرير الموصل الاشورية فكان جوابه لي بأن ما طرحته من اشكالات صحيح . سواء شئنا او ابينا فإن الحكم سيكون للمسلمين ولكن بمساعدة يسوع في مجيئه الثاني.فقلت له : وهل سيكون يسوع تابعا او متبوعا؟ فقال : بل سيكون قائدا والسبب لأنه سوف يقود العالم المسيحي للقضاء على الظلم وكما تعرفين فإن كل الاسلحة هي في الغرب المسيحي والمسلمون ليس لديهم اسلحة فكيف سيكون يسوع تابعا لهم.
فقلت له كلامك غير صحيح ، لأنه أولا كما ذكرت آنفا أن يسوع نفى أن يكون له دولة أو حكم . ولو كان السلاح سبب الانتصار ما رأينا انتصار الفأس على الاسلحة النووية في افغانستان حيث طرد المسلمون روسيا العظمى وبعدها امريكا التي هربت تجر اذيال الفشل والخزي، وكذلك رأينا امريكا في العراق كيف هربت تحت ضربات المقاومة العراقية، وها نحن اليوم نرى المسلمون في اليمن كيف الحقوا الهزيمة بالسعودية وحلفائها اسرائيل وامريكا وبريطانيا وفرنسا وكل من تحالف مع السعودية في حربها على اليمن هزموهم باسلحة بدائية. القضية ليست قضية اسلحة يا جناب الراعي بل قضية إيمان وعقيدة وعزيمة. 
ناهيك عن النص الوارد في الكتاب المقدس الذي يقول : (تخور عزيمتهم وتتعطل اسلحتهم وتتهاوى حصونهم بهتاف الجيوش فيفرون). وهذا ما نراه اليوم حيث نرى امريكا وحلفائها ترعبهم هتافات (الله اكبر) التي تنطلق من حناجر فتية نذروا انفسهم للرب فقاتلوا القوى العظمى باسلحة بدائية. 
ثم ضحكت ؟ فقال لي : مالك تضحكين ؟ فقلت له : انظر إلى العالم الغربي بعظمته واسلحته وجبروته لو أن مسلما واحدا وقف في واشنطن او نيويورك وصرخ بعالي صوته (الله اكبر) انظر ماذا سيحدث هناك سيكون استنفار للأمن والشرطة والجيش والنووي والاف بي آي والاعلام والناس الذين سيركب بعضهم فوق بعض وتمتلأ المستشفيات بالاصابات النفسية والاسهالات. 
فتبسم لا بل ضحك وقال : نعم صحيح انا يقشعرّ بدني من هذه الكلمة لا بل تُرعبني. ثم أردفت وقلت : إسرائيل تمتلك اكثر من مائة رأس نووي وعندها تصنيع عسكري كبير ولكنها كلها تعطلت امام حجارة فتية صغار وسكاكين تحملها بنات يافعات امعنوا فيها رجما وطعنا مما ادخل الرعب في قلوب هذا الجيش الذي لا يُقهر. ثم ألم تسمع بحزب الله الذي اركع تلك القوى العظمى ــ إسرائيل ــ وكسر غرورها ومرّغ انفها بالتراب وهم فئة قليلة لا اسلحة ولا اموال ولا اعلام. الحسم للجماهير المؤمنة الغاضبة وليس للأسلحة يا جناب الأب. 
ثم نظرت في عينيه مليا حتى تضايق وقال : مالك تنظرين لي ؟ فقلت له : في رؤيا دانيال وردت اسماء مثل (ابن الانسان والقديسون ابناء العلي). من هؤلاء؟
فقال : لا أدري، لربما يكون يسوع المسيح ومعه القديسون؟ قلت له افتهمنا ان يسوع سيكون قائدا اوكي ، ولكن من هم القديسون الذين سيظهرون معه ويحكمون العالم ؟ لا تقل لي تلاميذه ، لأنهم هربوا وتركوه يقع اسيرا بيد خصومه لا بل انكروه وخانوه وشتموه.
فقال : ومن هم في نظرك ؟ قلت له : ان الرؤيا جميعا تنطبق على (مهدي) المسلمين . فقال : ومن هم القديسون الذين سوف يُقاتلون معه؟ فقلت : هم الشيعة قياداتهم وجنودهم هؤلاء هم القديسون الذين رآهم دانيال يحكمون مع (ابن الانسان المهدي القائم). (3) المذكور في الانجيل ونحن الان نعيش أولى مراحل تحقق هذه النبوءة.لأن حريق نينوى علامة أخرى من علامات اقتراب هذا اليوم.(4)
فذهل وقال : كيف وما هو دليلك ؟ قلت له : الأدلة على ذلك كثيرة وأولها أن المسلمين الان ينحازون فريقين . فريق مع الشيطان أمريكا وحلفائها حيث تمتلأ أرض بعض الدول الاسلامية بالقواعد العسكرية المرعبة ويعقدون حلفا مع إسرائيل والغرب ويُقاتلون نيابهم عنهم ويصبون جام غضبهم وحقدهم على فئة قليلة هم الشيعة فيُكفرونهم ويذبحونهم وامعنوا فيهم قتلا وتآمرا في كل مكان والظلم الذي ذكره يسوع المسيح بأنه يملأ الأرض سيقع على الشيعة في كل ارض يعيشون فيها وليس على غيرهم ، وهم سوف ينتفضون ويثورون وسيخرج لهم قائدهم فيقودهم إلى النصر المبين ويكون يسوع معه. ألا ترى أن فتوى صغيرة من مرجع فقير في أحد زوايا النجف اظهرت الكامن من شجاعة الشيعة وعزيمتهم فاكتسحوا الارهاب من حدود بابل والنجف في جرف الصخر مرورا بحزام بغداد وديالى وتكريت والرمادي والفلوجة ــ التي عجز عنها الأمريكان ــ ثم كركوك والان الموصل واليوم هم يقفون على الحدود مع سوريا لا بل ان بعضهم دخل إلى سوريا لنجدة اخوانه هناك.(5)
كل ذلك حصل بسرعة مذهلة اثبتت ان الشيعة مقاتلون اشداء منصفون حتى في حربهم، والويل ثم الويل لمن يُثير كامنهم.او يوقض ماردهم ، ألم تر ان شيخا طاعنا في السن دخل إيران بعبائته وعمامته فقط ثم قاد شعب اعزل ،سلاحه قبضاته وشعاره (الله واكبر) أطاح بامبراطورية عمرها ثلاث آلاف عام كانت تُعتبر خامس قوة في العالم ثم اسس على انقاضها دولة شيعية اصبحت الان تقرر مصير سياسة العالم. ثم بيّن اسباب انتصاره وعوامل قوته فقال : (كل ما عندنا من كربلاء).
كربلاء هذه التي وحدت العالم في زيارة الأربعين حتى اعترف هذا العالم كله بعظمة المسيرة ووصفوه باكبر تجمع على وجه الأرض عشرون مليون ينظّمون انفسهم بأنفسهم ويطعمون انفسهم بأنفسهم لا مشاكل ولا حوادث وهذا الزحف يتعاظم في كل عام وما هو إلا دليل على اقتراب الموعد وهو علامة فارقة على حضور القائد الذي ببركته يعم السلام في هذه المسيرة. 
فقال : وماذا سوف تحصلين من الشيعة على هذا الاطراء لهم ؟ قلت له : لا شيء لأن الشيعة فقراء لا يملكون شيئا يعطوه إلا صدق المودة. هذا اضافة إلى أنني لا اطري الشيعة مثلما اطراهم الكتاب المقدس فذكرهم بخير من دون العالمين لا بل اطلق عليهم لقب (قديسو العلي).وهي مرتبة سامية لا ينالها أحدٌ إلا بإذن الرب ومرتبتها اعظم من مرتبة (ابناء الله) فقديسو العلي هم نفسهم في القرآن المقدس يطلق عليهم بـ (خير البرية) فقال عنهم : ( أن الذين امنوا وعملوا الصالحات اولئك هم خير البرية) فقد فسرها النبي لعلي ابن ابي طالب فقال : يا علي انت وشيعتك خير البرية ، يأتي اعدائكم غضابا مقمحين ، ويأتي شيعتك راضين مرضيين.
فقال: ولكن ما تفسيرك للحيوانات الأربع في رؤيا دانيال؟ قلت له الأسد هو العالم المسيحي فهذا رمزهم المفضل الذي يضعونه على العملة والاعلام وهو شعار كل العالم المسيحي الذي يرمز إلى الحروب الصليبية وهذا لأسد يرفع السيف الروماني ويضع تحت قدميه السيف الاسلامي العربي المعقوف.
واما الدب فهو الشرقي الروسي وحلفائه، واما النسر فهو رمزٌ للعالم السنّي برمته فهو رمزهم المفضل. واما الحيوان الرابع فهو الذي سوف يُهيمن على باقي الحيوانات ويقودها وهو أعور العالم الغربي الدجال بسياسته واعلامه واسلحته. واما (القديم الأيام) فهو اشارة إلى الله الرب الذي سوف يعطي الحكم لـ (ابن الانسان المهدي القائم). واما (قديسو العلي) فهم كما بيّنت لك الشيعة الذين سوف يتنامى عددهم جدا وسوف ينحاز لهم من بقية الاديان والمذاهب الكثير الكثير. واما المملكة التي سوف يحكموها فهي (العراق) التي يرمز لها الكتاب المقدس بـ (بابل) ساحقة العالم ومذلة الجبابرة. والتي يُعاديها الغرب واليهود لا بل الكثير من المسلمين أيضا يتآمرون عليها.
والآن مع الرؤيا. 
يقول دانيال في رؤياه : (في السنة الأولى لبيلشاصر ملك بابل، رأى دانيآل حلما ،قال: كنت أرى في رؤياي ليلا وإذا بأربع رياح السماء هجمت على البحر الكبير. وصعد من البحر أربعة حيوانات عظيمة.الأول كالأسد وله جناحا نسر . وإذا بحيوان آخر ثان شبيه بالدب ،وإذا بآخر مثل النمر وله على ظهره أربعة أجنحة طائر. وكان للحيوان أربعة رؤوس .وإذا بحيوان رابع هائل وقوي وشديد جدا، وله أسنان من حديد كبيرة. أكل وسحق وداس الباقي برجليه وله عشرة قرون. كنت متأملا بالقرون، وإذا بقرن آخر صغير طلع بينها، وقلعت ثلاثة من القرون الأولى من قدامه، وإذا بعيون كعيون الإنسان في هذا القرن ، وفم متكلم بعظائم. كنت أرى أنه وضعت عروش، وجلس القديم الأيام. عرشه لهيب نار، وإذا مع سحب السماء مثل ابن إنسان أتى وجاء إلى القديم الأيام، فقربوه قدامه. فأعطي سلطانا ومجدا وملكوتا لتتعبد له كل الشعوب والأمم والألسنة. سلطانه سلطان أبدي لن يزول، وملكوته لا ينقرض. أما قديسو العلي فيأخذون المملكة ويمتلكون المملكة إلى الأبد وإلى أبد الآبدين. حتى جاء القديم الأيام، وأعطي الدين لقديسي العلي، وبلغ الوقت، فامتلك القديسون المملكة. والمملكة والسلطان وعظمة المملكة تحت كل السماء تعطى لشعب قديسي العلي. ملكوته ملكوت أبدي، وجميع السلاطين إياه يعبدون ويطيعون. إلى هنا نهاية الأمر. أما أنا دانيآل، فأفكاري أفزعتني كثيرا، وتغيرت علي هيئتي، وحفظت الأمر في قلبي).(6)
المصادر والتوضيحات: 
1- نفى يسوع المسيح ان يكون له حكومة او دولة او مملكة كما نقرأ في إنجيل يوحنا 18: 36 (أجاب يسوع :مملكتي ليست من هذا العالم. لو كانت مملكتي من هذا العالم، لكان خدامي يجاهدون لكي لا أسلم إلى اليهود).
2- وهذا ما ذكره الإنجيل من أن يسوع لم يهد حتى اخوته كما في إنجيل يوحنا 7: 5 (لأن إخوته أيضا لم يكونوا يؤمنون به).
3- سفر ناحوم 3: 7 (ويكون كل من يراك يهرب منك ويقول: خربت نينوى، من يرثي لها؟ من أين أطلب لك معزين؟).
4- النص الذي ورد في إنجيل يُشير إلى شخصيتين هما (يسوع والقائم) يقول النص بأنهما سيسودا على الأمم كما نقرأ في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 15: 12 يقول إشعياء: ((سيكون أصل يسى والقائم ليسود على الأمم، عليه سيكون رجاء الأمم)). فالاثنين سوف يحكمان العالم ولكن رجاء الأمم سيكون على (القائم) وذلك لقوله : عليه سيكون رجاء الأمم. 
5- طبعا لا دخل للحكومة الفاسدة في هذه الانتصارات. الحكومة هربت في اول نزال لها مع داعش واقصد بالحكومة الخط الداعشي في الحكومة حيث أن الجيوش التي هربت من الموصل وصولا إلى حزام بغداد كلها جيوش من أهل السنّة ، لأن هؤلاء لا يقبلون بدخول جيش شيعي صفوي إلى ارضهم.رموا اسلحتهم وارتدوا (الدشاديش) ودخلوا بيوتهم لا بل أن اكثرهم اصبح داعشيا. اما الشيعة فقد ذبحوهم في سبايكر وبادوش وهم عزلاء من السلاح يرتدون الملابس المدنية آثروا الانسحاب بسلام بعد أن رأوا بأم أعينهم خيانة اهل السنة للدولة العراقية وتسليمهم الأرض والسلاح للدواعش. وقد حاورت بنت داعشية جائتني في أربيل تعيش في مخيمات النازحين لكي تدعوني لحمل السلاح . فقلت لها : هل انت من مصر او تونس ، فقالت : انا عراقية من الأنبار . فقلت لها ولكن كيف تُقاتلون بلدكم وتذبحون اخوانكم؟ فقالت : لكي نُرجع الحكم إلى العرب. في اشارة إلى الشيعة بأنهم ليسوا عرب بل صفويون أو هنود كما قال كبيرهم صدام.
6- كما هو معروف فإن النبي دانيال مدفون في العراق وكثير من قبور القديسين ايضا مدفونة في العراق ومن العراق سيكون حكم العالم وستكون عاصمة العالم (كوثي) وفي العراق رأى دانيال رؤياه التي ارعبته والعراق هو مسرح الرؤيا وأحداثها وفيه ولد قائد الدولة العالمية في سامراء.

  

إيزابيل بنيامين ماما اشوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/12/07



كتابة تعليق لموضوع : من هم قديسوا العلي الذين تنبأ عنهم دانيال ؟. من سيحكم العالم ؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 3)


• (1) - كتب : ناديه حسن ، في 2017/06/30 .

اللهم انصرنا وفرج عنا واجعل بأسهم بينهم الطواغيت أمريكا وإسرائيل واذنابهم

• (2) - كتب : إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، في 2016/12/13 .

سلام ونعمة وبركة اخي الطيب محمد مصطفى كيال .
بكلمات قليلة : إذا كان دين الحكام ان تستسلم الشعوب وتخضع لهم ، فهذه نسخة كوبي عن مفهوم الدين الشامل الكامل الذي أمر به الرب واستعاره الانسان ضمن ممارساته للهيمنة على الناس . فدين الرب هو الاسلام السلام والاستسلام والخضوع ، وهذا دين ناقص ليس بكامل لأنه دين العبودية المجردة من فيجب ان تكون حرا في هذا الدين لأن الدين إذا كان الاسلام وحده فهو شقٌ بحاجة إلى شقه الاخر وهو الإيمان . ولذلك فإن الدين الحقيقي هو الذي يقوم على ركنين اساسيين وهما 1ـ التسليم والخضوع و2ـ الايمان للجهة التي امر الرب بطاعتها واتباعها نبيا ومن يليه. لا يكفي ان تكون مسلما ، كما لا يكفي أن تركب طوق النجاة ، بل يجب عليك تحديد الجهة التي تؤمن انها سوف تُنجيك لأن الخوض في بحر لا تعرف له جهة يعني الهلاك فالاسلام بحرٌ والايمان سفينة محملة بكل سبل النجاة فمن ركبها نجى ، ومن تخلف عنها غرق.

• (3) - كتب : محمد مصطفى كيال ، في 2016/12/07 .

السلام عليكم ورحمة الله
لم يبق لدي الا بعض الكلمات.. واسال الله ان لا يقطعها عني
تحياتي لفضلكم سيدتي..
قرات ما تفضلتم به؛ وكان لدي وقفة مع الحاضر والمستقبل والدين ومفهومه..
يجتمع الشيعة والاشوريين والايزيديه في نفس الجهه الاخلاقية والانسانيه بحيث ان مفهوم المستقبل "عدلا" لن يفرق بينهم.. فقد جمعتهم الاخلاق والانسانيه والماساة والمصير..
كذلك.. الدور الروسي الذي لا يتناغم مع السمفونية القذرة السنيه الغربيه والتي يجيد عزفها الاعلام .. اوركسترا تبدء بقناة الجزيرة وتنتهي بسكاي نيوز ويقودها ابناء الشيطان..
انا على قناعة تامة ان دين المسيح عليه السلام هو دين موسى عليه السلام هو دين محمد عليه السلام.. ما كان لنبي ان ياتي بدين غير نبي اخر..
السؤال فقط: ما هو حقا دين الله؟
دمتم في امان الله




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عامر ناصر ، على الموت بحبة دواء؟! - للكاتب علاء كرم الله : للعلم 1- نقابة الصيادلة تتحكم بالكثير من ألأمور وذلك بسبب وضعها لقوانين قد فصلت على مقاساتهم متحدين بذلك كل ألإختصاصات ألأخرى مثل الكيمياويين والبايولوجيين والتقنيات الطبية وغيرها 2- تساهم نقابة الصيادلة بمنع فحص ألأدوية واللقاحات في المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية بحجة الشركات الرصينة ؟؟؟ بل بذريعة تمرير ألأدوية الفاسدة واللقاحات الفاشلة لأسباب إستيرادية 3- يتم فقط فحص الأدوية واللقاحات رمزيا ( physical tests ) مثل وزن الحبة ولونها وهل فيها خط في وسطها وشكل الملصق ومدة ذوبان الحبة ، أما ألأمبولات فيتم فحص العقامة ؟؟؟ أما فحص ال potency أي فحص القوة فلا بل يتم ألإعتماد على مرفق الشركة الموردة ؟؟؟ وناقشت نائب نقيب الصيادلة السابق حول الموضوع وطريقة الفحص في إجتماع حضره ممثلون من الجهات ألأمنية والكمارك فأخذ يصرخ أمامهم وخرج عن لياقته ؟؟؟ حاولت طرح الموضوع أمام وزارة الصحة فلم أفلح وذلك بسبب المرجعية أي إعادة الموضوع الى المختصين وهم الصيادلة فينغلق الباب 4- أنا عملت في السيطرة النوعية للقاحات وكنت قريبا جداً من الرقابة الدوائية وعملت معاونا للمدير في قسم ألإخراج الكمركي ولا أتكلم من فراغ ولا إنشاءاً

 
علّق جيا ، على خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟! - للكاتب سرمد عقراوي : استمتعت جدا وانا اقرا هذه المقاله البسيطه او النبذه القثيره عنك وعن ثانويه كليه بغداد. دخلت مدونتك بالصدفه، لانني اقوم بجمع معلومات عن المدارس بالعراق ولانني طالبه ماجستير في جامعه هانوفر-المانيا ومشروع تخرجي هو تصميم مدرسه نموذجيه ببغداد. ولان اخوتي الولد (الكبار) كانو من طلبه كليه بغداد فهذا الشيء جعلني اعمل دىاسه عن هذه المدرسه. يهمني ان اعلم كم كان عدد الصفوف في كل مرحله

 
علّق مصطفى الهادي ، على ظاهرة انفجار أكداس العتاد في العراق - للكاتب د . مصطفى الناجي : السلام عليكم . ضمن سياق نظرية المؤامرة ــ اقولها مقدما لكي لا يتهمني البعض بأني من المولعين بهذه النظرية ، مع ايماني المطلق أن المؤامرة عمرها ما نامت. فضمن السياق العام لهذه الظاهرة فإن انفجارات اكداس العتاد هي ضمن سلسلة حرائق ايضا شملت ارشيفات الوزارات ، ورفوف ملفات النزاهة . وصناديق الانتخابات ، واضابير بيع النفط ، واتفاقيات التراخيص والتعاقد مع الشركات وخصوصا شركة الكهرباء والنفط . وهي طريقة جدا سليمة لمن يُريد اخفاء السرقات. واما الحرارة وقلة الخبرة وسوء الخزن وغيرها فما هي إلا مبررات لا معنى لها.لك الله يا عراق اخشى ان يندلع الحريق الكبير الذي لا يُبقي ولا يذر.

 
علّق محمد ميم ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : الرواية الواردة في السيرة في واد وهذا النص المسرحي في واد آخر. وكل شيء فيه حديث النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينبغي التهاون به، لما صح من أحاديث الوعيد برواية الكذب عنه: ⭕ قال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ كَذَبَ عَلَي مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ) متفق عليه ⭕ وقال صلى الله عليه وسلم : (مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ) رواه مسلم

 
علّق محمد قاسم ، على (الثعلبة المعرفية) حيدر حب الله انموذجاً....خاص للمطلع والغائر بهكذا بحوث. - للكاتب السيد بهاء الميالي : السلام عليكم .. ها هو كلامك لا يكاد يخرج عن التأطير المعرفي والادلجة الفكرية والانحياز الدوغمائي .. فهل يمكن ان تدلنا على ابداعك المعرفي في المجال العقائدي لنرى ما هو الجديد الذي لم تتلقاه من النصوص التي يعتمد توثيقها اصلا على مزاج مسبق في اختيار رواة الحديث او معرفة قبلية في تأويل الايات

 
علّق مصطفى الهادي ، على متى قيل للمسيح أنه (ابن الله).تلاعبٌ عجيب.  - للكاتب مصطفى الهادي : ما نراه يجري اليوم هو نفس ما جرى في زمن المسيح مع السيدة مريم العذراء سلام الله عليها . فالسيدة مريم تم تلقيحها من دون اتصال مع رجل. وما يجري اليوم من تلقيح النساء من دون اتصال رجل او استخدام ماءه بل عن طريق زرع خلايا في البويضة وتخصيبها فيخرج مخلوق سوي مفكر عاقل لا يفرق بين المولود الذي يأتي عبر اتصال رجل وامرأة. ولكن السؤال هو . ما لنا لا نسمع من اهل العلم او الناس او علماء الدين بأنهم وصفوا المولود بأنه ابن الطبيب؟ ولماذا لم يقل أحد بأن الطبيب الذي اجرى عملية الزرع هو والد المولود ؟ وهذا نفسه ينطبق على السيد المسيح فمن قام بتلقيحه ليس أبوه ، والمولود ليس ابنه. ولكن بما أن الإنسان قديما لا يهظم فكرة ان يلد مولود من دون اتصال بين رجل وامرأة ، نسبوا المولود إلى الله فيُقال بأنه ابن الله . اي انه من خلق الله مباشرة وضرب الله لنا مثلا بذلك آدم وملكي صادق ممن ولد من دون أب فحفلت التوراة والانجيل والقرآن بهذه الامثلة لقطع الطريق امام من يتخذون من هذه الظاهرة وسيلة للتكسب والارتزاق.كيف يكون له ابن وهو تعالى يقول : (أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة). وكذلك يقول : (لم يلد ولم يولد). وكذلك قال : (إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه ... سبحانه أن يكون لهُ ولد ولهُ ما في السماوات وما في الأرض). وتسمية ابن الله موغلة في القدم ففي العصور القديمة كلمة ابن الله تعني رسول الله أو القوي بامر الله كماورد في العهد القديم.وقد استخدمت (ابن الله) للدلالة على القاضي أو الحاكم بأنه يحكم بإسم الله او بشرع الله وطلق سفر المزامير 82 : 6 على القضاة بأنهم (بنو العلي)أي أبناء الله. وتاريخيا فإن هناك اشخاص كثر كانوا يُعرفون بأنهم أبناء الله مثل : هرقل ابن الإله زيوس، وفرجيليوس ابن الالهة فينوس. وعلى ما يبدو أن المسيحية نسخت نفس الفكرة واضافتها على السيد المسيح.

 
علّق احمد الحميداوي ، على عبق التضحيات وثمن التحدّيات - للكاتب جعفر البصري : السلام عليكم نعم كان رجلا فاضلا وقد عرفته عن قرب لفترة زمنية قصيرة أيام دراستي في جامعة البصرة ولا زلت أتذكر بكائه في قنوت صلاته . ولقد أجدت أخي البصري في مقالك هذا وفقك الله لكل خير .

 
علّق احسان عبد الحسين مهدي كريدي ، على (700 ) موظفا من المفصولين السياسيين في خزينة كربلاء - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : لدي معاملة فصل سياسي لا اعرف مصيرها مقدمة منذ 2014

 
علّق ابو الحسن ، على كيف تقدس الأشياء - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : جناب الشيخ الفاضل عبد الحافظ البغدادي دامت توفيقاتكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خير جزاء المحسنين على هذا الوضيح لا اشكال ولا تشكيل بقدسية ارض كربلاء الطاهره المقدسه مرقد سيد الشهداء واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام لكن الاشكال ان من تباكى على القدسيه وعلى حفل الافتتاح هو نوري ***************فان تباكى نوري يذكرني ببكاء اللعين معاويه عندما كان قنبر يوصف له امير المؤمنين ع فان اخر من يتباكى على قدسيه كربلاء هو  $$$$$ فلللتذكير فقط هو من اقام حفله الماجن في متنزه الزوراء وجلب مريام فارس بملايين الدولارات والزوراء لاتبعد عن مرقد الجوادين عليهما السلام الا بضعة كليومترات وجماعته من اغتصبوا مريام فارس وذهبت الى لبنان واقامت دعوه قضائية عن الاغتصاب ومحافظ كربلاء سواء ابو الهر او عقيل الطريحي هم من عاثوا فساد بارض كربلاء المقدسه ونهبوا مشاريعها وابن &&&&&&&   اما فتاه المدلل الزرفي فهو من اقام حفله الماجن في شارع الروان في النجف الاشرف ولم نرى منه التباكي على رقص البرازيليات وراكبات الدراجات الهوائيه بالقرب من مرقد اسد الله الغالب علي بن ابي طالب هنا تكمن المصيبه ان بكائه على قدسية كربلاء كلمة حق اريد بها باطل نامل من الاخوة المعلقين الارتقاء بالاسلوب والابتعاد عن المهاترات فهي لاتخدم اصل الموضوع ( ادارة الموقع )   

 
علّق علي حسين الخباز ، على نص محدَث عن قصيدة منشوره - للكاتب غني العمار : الله ما اجملك / كلماتك اجمل من نبي الله يوسف اقلها وعلى عاتقي

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم يلتقي بنائب رئيس الوزراء الغضبان ويقدم مقترحا لتخفيف الزخم في الزيارات المليوينة : مقترح في غاية الأهمية ، ان شاء الله يتم العمل به

 
علّق ابو سجى ، على الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟ - للكاتب محمد السمناوي : ورد في كنتب سليم ابن قيس انه لما مات الحسن بن علي عليه السلام لم يزل الفتنة والبلاء يعظمان ويشتدان فلم يبقى وليٌ لله إلا خائفاً على دمه او مقتول او طريد او شريد ولم يبق عدو لله الا مظهراً حجته غير مستتر ببدعته وضلالته.

 
علّق محمد الزاهي جامعي توني ، على العدد الثاني من مجلة المورد - للكاتب اعلام وزارة الثقافة : سيدي الكريم تحياتي و تقديري ألتمس من معاليكم لو تفضلتم بأسعافي بالعنوان البريدي الألكتروني لمجلة المورد العراقية الغراء. أشكركم على تعاونكم. د. محمد الزاهي تونس

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 5- اما هذه فترجع الى نفسك ان وجدتها طربا سيدي العزيز فاتركها ولا تعمل بها ولا تستمع اليها.. او اذا لم تجدها طريا صح الاستماع اليها (مضمون كلام السيد خضير المدني وكيل السيد السيستاني) 6-7 لا رد عليها كونها تخص الشيخ نفسه وانا لا ادافع عن الشيخ وانما موضوع الشور

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 4- لا فتى الا علي * مقولة مقتبسة * لا كريم الا الحسن ( اضافة شاعر) وهي بيان لكرم الامام الحسن الذي عرف به واختص به عن اقرانه وهو لا يعني ان غيره ليس بكريم.. ف الائمة جميعهم كرماء بالنفس قبل المال والمادة.. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . عبد العظيم حمزه الزبيدي
صفحة الكاتب :
  د . عبد العظيم حمزه الزبيدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 " عندما تنظر الذات إلى نفسها من الخارج " مجموعة " امرأة ٌبزي ّ جـَسد ْ " *  : توفيق الشيخ حسن

 أخلاقيات الحوار وأحترام الرأي ألآخر  : خالد محمد الجنابي

 لعبة أردوغان المزدوجة  : جودت هوشيار

 مفوضية الانتخابات تعقد ورشة في مجال التكنولوجيا والبرامجيات  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 اتساع التضامن الشعبي مع قضية اللاجئين السوريين وترحيب بـ”تعديل الموقف الحكومي”  : ليث محمد رضا

 وزير الخارجية البريطاني هنت: اتفاق السلام في اليمن يواجه الآن آخر فرصة للنجاح

 التأثير الكلامي  : منتظر الخفاجي

 اكثر من 25 الف مواطن كربلائي يتظاهرون بالمطالبة لالغاء رواتب الرئاسات الثلاث  : وكالة المصدر نيوز

 نقد نظرية التطور – الحلقة 7 – مدى امكان نفي التطوّر بالدليل التجريبيِ الاستقرائيّ : آية الله السيد محمد باقر السيستاني  : صدى النجف

 الموارد المائية مجموعة اخبار  : وزارة الموارد المائية

 رئيس الوزراء يعقد اجتماعا خاصا لتقييم الخطط والاستعدادات للسيطرة على السيول المحتملة والارتفاع المتوقع في مناسيب المياه  : اعلام رئيس الوزراء العراقي

 ثلاثية الباغية والسياسي  : صالح الطائي

 مبعوث فوق العادة  : غسان الكاتب

 جريمة نيس إرهاب فكري سياسي يبحث عن حل  : واثق الجابري

 هل أنتم متفقون..!؟  : محمد الحسن

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net