صفحة الكاتب : د . يوسف السعيدي

خير الانام...في مولده الاغر
د . يوسف السعيدي

ترددت في صياغة ألفاظي..قبل أن يأذن البيان لمدادي الوجل ..ليرتقي سدة السنا ذاكراً نور الكوكب الهاشمي...مجلجلاً في ميادين الذكرى ألعطره ليطيب وقعاً على القلوب في خروجه من كهوف ألصياغات ألبلاغيه يحلق روضاً قشيباً نازعاً آفاق الكلمات شذاًُ عنبرياً..وحيث يسطر يراعي سفرَ خير الأنام في مولده الأغر...في ربيع الكرامات وغيض البحر الخضم وشمس الكمال في عليائها .. تمتص حشاشاتها لتفنيها هدياً على مسالك العابرين لدرب الرسالة ألمحمديه..وهم على قلتهم كالأعمدة تنفرج فيما بينها قسمات الهياكل وترسوا على كواهلها أثقال المداميك لتومض من فوق مشارفها قبب المنائر ...وأنهم في كل ذلك كالرواسي تتقبل هوج الأعاصير وزمجرة السحب لتعكسها من مصافيها على السفوح ..خيرات..رقيقة..رفيقة عذبة المدافق .وفي ميلادك يا حبيبي أبا الزهراء وأنت تبرز في هالة الرسالة..ونور ألنبوه..اللتان فاضتا عليك انسجاماً واكتمالاً..كما احتويتهما لوناً..وإطارا...توفرت السانحة لتخلق في ليل كالح طال دجاه على دهر من دهور بني ادم فيه من الجهل والحيف ما يضم..ويذل...رجلاً تزاخرت فيه وفرة كريمة من المواهب والمزايا ..لا يمكن ان يستوعبها إنسان دون أن تقذف به إلى مصاف العباقرة....وهكذا الدخول إلى هذه ألشخصيه ..ليس اقل من حرمة الولوج إلى محراب النور ... ..

وكيف استطيع أن أصيغ الحروف والكلمات لذكرى مولدك يا سيد الكائنات ..وتصوير مشهد المعالي التي ساومت خطابها ..لأن التصوير يهون عليه أن يلتقط بالأشكال والإعراض في حين يدق عليه أن يتقصى ما خلف الإعراض من معان ..وألوان...ومحمد بن عبد الله  (ص) عصي على الحرف بتصويره ..بقدر ما هو عصي عليه بمعانيه..فهو لم يأت دنياه بمثل ما يأتيها الناس زرافات ووحدانا...يأتي الناس دنياهم يقضون فيها لبانات العيش ثم أنهم بحكم المقدر ..يرتحلون ...لا تغمرهم بعد آجالهم إلا موجة النسيان أما نبي ألرحمه المصطفى (ص) فقد أتى دنياه وكأنه اتى بها ..ولما أتت عليه...اتى دنياه ليقتلع حصون الجهل والاميه والخرافة...برمتها...إذ تتعاصف لياليها على عقل الإنسان ..وهكذا ونحن في ذكرى مولدك الزاهر نقول انه من باب الفضاضة أن نربط عبقريتك سيدي بخيوط الأحداث التي بعثرتها حولك ظروف كئيبة كما تبعثر الريح في الجو بعض الغيوم التي لا يمكنها بحال من الأحوال أن تطفيء شمس الالق الإلهي الذي اشرف على شواطئ مجرتنا ألفلكيه...حيث جمعت مجد العلى ...وشوط الفخار ..وسمو ألمكانه...مكانةٌ سبقت أبراج السموات ومسارات الارضين...ميلادك يا رسول الله (ص) مجد علا نجوم السماء...وساد آفاق الفضائل...وكنانة العلياء...ومجامع البلغاء ...وأنت دنيا من المثل الجليلة التقت أطرافها حلقاً من حولك محدقة بك...وضمامة الخلق العظيم تعبق طيباً مع طلاقة الوجه...وبشاشة الثغر... وقلب يفيض من الحنان عواطفاً ترقرقت من مناهلها ..وتواضع من خشية ربك العلي القدير حتى تكاد تصعق من تضرعك لخالقك العظيم..وها أنذا اليوم سيدي يا رسول الله ..ونفسي كالأفق الرحيب وأنت شفق يشع ويشرق في صفحاتها ..وقلبي مرآة وأنت صورة وروضة غناء معشوشبه ..وجدول زاه على شطآنه طغت خواطره زورقاً يشق دروب الأمل ...طوفي أيتها الكلمات على دنيا الخلود..وسامري روحاً تقمصت الفضيلة والنهى ...والتقى ألقداسه والوفاء..رفرفي أيتها الحروف ..كما ترفرف عواطف يراعي على ظلال ذكرى الميلاد الانور..في رياض الآمال ومواطن الرجاء ..ردد أيها القلم مع مدادك الوجل ترانيم المفاخر..ومآثر المكارم..في ساحات المحامد والعلا متسلقاً على الأسوار ..لتسطر بين حناياي اضلعا تحيط قلبي الذي يخفق طربا ..جذلاً بميلاد سيد المرسلين ..فعذراً يا رسول الله ..يا سلطان البيان...فهذا من بعض وفائي...

  

د . يوسف السعيدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/12/13



كتابة تعليق لموضوع : خير الانام...في مولده الاغر
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم ورحمة الله شيخنا الكريم؛ اذا امكن ان يرسل فضلكم لي صور تلك المجموعه اكون منونا لفضلكم؛ اذا كانت التوراه القديمه بالعبريه فقد يمكنني ايضا ترجمة نصها.. الا انني افترض ان تكون بالعبريه القديمه .. وترجمتها لبيت سهله.. دمتم في امان الله

 
علّق Alaa ، على مَدارجُ السّالكين مِنَ الإيمان الى اليَقين - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت النشر دكتور زدنا

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : بارك الله فيك أستاذي العزيز .. لي الشرف بالاستفادة من مكتبتكم العامرة وسأكون ممتنا غاية الامتنان لكم وأكيد أنك لن تقصر. اسمح لي أن أوصيك بهذه المخطوطات لأن مثل هذه النفائس تحتاج إلى اعتناء خاص جدا بالأخص مخطوطة التوراة التي تتربص بها عيون الاسرائيلين كما تربصت بغيرها من نفائس بلادنا وتعلم جيدا أن عددا من الآثار المسلوبة من المتحف العراقي قد آلت إليهم ومؤخرا جاهروا بأنهم يسعون إلى الاستيلاء على مخطوطات عثر عليها في احدى كهوف افغانستان بعد أن استولوا على بعضها ولا أعلم إذا ما كانوا قد حازوها كلها أم لا. أعلم أنكم أحرص مني على هذه الآثار وأنكم لا تحتاجون توصية بهذا الشأن لكن خوفي على مثل هذه النفائس يثير القلق فيّ. هذا حالي وأنا مجرد شخص يسمع عنها من بعيد فكيف بك وأنت تمتلكها .. أعانك الله على حمل هذه الأمانة. بالنسبة لمخطوط الرازي فهذا العمل يبدو غير مألوف لي لكن هناك مخطوط في نفس الموضوع تقريبا موجود في المكتبة الوطنية في طهران فربما يكون متمما لهذا العمل ولو أمكن لي الاطلاع عليه فربما استطيع أن افيدك المزيد عنه .. أنا حاليا مقيم في الأردن ولو يمكننا التواصل فهذا ايميلي الشخصي : qais.qudah@gmail.com

 
علّق زائر ، على إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام - للكاتب محسن الكاظمي : الدال مال النائلي تعني دلالة احسنت بفضح هذه الشرذمة

 
علّق عشتار القاضي ، على المرجعية الدينية والاقلام الخبيثة  - للكاتب فطرس الموسوي : قرأت المقال جيدا اشكرك جدا فهو تضمن حقيقة مهمة جدا الا وهي ان السيد الاعلى يعتبر نجله خادما للعراقيين بل وللامة ويتطلع منه الى المزيد من العمل للانسانية .. وهذا فعلا رأي سماحته .. وانا مع كل من يتطابق مع هذا الفكر والنهج الانساني وان كان يمينه كاذبا كما تدعي حضرتك لكنني على يقين بانه صادق لانه يتفق تماما مع رأي السماحة ولايمكن ان تساوي بين الظلمة والنور كما تطلعت حضرتك في مقالك ولايمكن لنا اسقاط مافي قلوبنا على افكار ورأي المرجع في الاخرين فهو أب للجميع . ودمت

 
علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عزيز الخيكاني
صفحة الكاتب :
  عزيز الخيكاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 اخبار  : وكالة انباء المستقبل

 الاعرجي يزور طهران لبحث تنظيم "زيارة الاربعين"

 الحشد الشعبي يباشر بتمشيط الصحراء الغربية لمحافظة الانبار

 عملية تفتيش ومداهمة لقرية البو هراط تسفر عن مقتل 12 انتحاري  : وزارة الدفاع العراقية

 الدليمي يحضر مهرجان المرأة الثقافي الاول  : اعلام وكيل وزارة الثقافه

 رئيس مجلس محافظة ميسان : تشكيل ثلاثة وعشرون لجنة للعمل ضمن أعمال المجلس والأسبوع المقبل سيكون الإعلان عن رؤساءها  : اعلام مجلس محافظة ميسان

 فلذةُ كَبَدٍ  : د . سعد الحداد

 كتلة الموطن في مجلس محافظة النجف تتهم احد اعضاء كتلة الاحرار بالإساءة لرمزية المجلس الاسلامي الاعلى  : احمد محمود شنان

 الربيع العربي والرأسمالية المتوحشة  : ادريس هاني

 الحكم بالسجن (7) سنوات على موظف هرّب نزيلا بكتاب اطلاق سراح مزوّر عام ٢٠١٠  : وزارة العدل

 الوحدة الوطنية ركيزة لكل المجتمعات وقاعدتها إقتلاع كل الأسباب التي تهدد هذه الوحدة  : خضير العواد

 الاسيوي يتوعد الاندية بالإقصاء! التراخيص: باق على غلق النظام “27” يوما والإدارات تغط في سبات عميق

 حجاج مسيحيون يحيون قداسا في بيت النبي ابراهيم بمدينة أور  : حازم محمد حبيب

 الإعلاميات العراقيات في جلسة حوارية ودورهن في بناء المجتمع العراقي  : صادق الموسوي

 اجتماعاتكم ايها الاعراب المستعربة  : د . يوسف السعيدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net