صفحة الكاتب : ايليا امامي

أين وصل الاستنساخ؟ ملاحظات عامّة حول التوهبن والتشيع.
ايليا امامي

 
🔴 لا يخفى أن هناك محاولات مستمرة لهدم قواعد الدين .. وقد نجح الأمر الى حدّ كبير في النسخة الوهابية للإسلام والتي أصيبت بمقتل قاتل .. وهي الآن في طور التآكل .. وغاية ما تعيش عليه للأسف هو أخطاؤنا التي تعطيهم مبرر الحركة والكلام  .. ولذا فعلى شيعة أهل البيت عليهم السلام التنبه  والحذر من محاولات أخرى لجعل النسخة الشيعية من الإسلام شبيهة بتلك الوهابية .. لكي يقال ان الإسلام بكلّ مذاهبه على هذه الشاكلة .. ويخرج الناس من دين الله أفواجا. 
 
🔴 كيف تجري محاولات عمل نسخة وهابية من التشيع ؟؟ 
 
يجري ذلك من خلال مجموعة خطوات أهمها ثمان : 
 
١)) ♦️ #بذاءة_اللسان ♦️ لا يخفى أن الوهابية منذ ابن تيمية _ عندما كان يراسل العلامة الحلي قدس سرّه _ وحتى هذا الزمان كان دأبُهم بذاءة اللسان واللجوء الى الألفاظ القبيحة إذا أعوزهم الدليل . 
وبذاءة اللسان علامة على نقص الحجة وقصور البرهان .
🔷 وهناك محاولة للقول أن الشيعة لا يختلفون عن الوهابية في ذلك .. فهؤلاء مشايخهم فلان وعلان على فضائياتهم يشتمون هذا ويسبّون ذاك !! كما أن هناك حرص على ترويج هذه النماذج كممثلين عن المذهب لينشأ جيل لا يعرف شيئاً عن الأدب الشيعي في الحوار. 
 
٢)) ♦️ #تفريخ_الإرهاب ♦️ من الواضح ان المفقس الأول والأهم حالياً لتفريخ الجماعات الإرهابية هو الفكر الوهابي .. وبدأ الكثير من الشباب يهجرون عقيدة الوهابية بسبب هذه الجرائم .. 
🔷 وهناك محاولات لتصوير الحشد الشعبي بشكل مساوٍ للإرهابيين وجعلهم في كفّة ميزان مساوية ليُقال حتى الشيعة مجرمون. 
 
٣)) ♦️#ضرب_الموروث ♦️ كما هو المعلوم أن الأمويين تلاعبوا بالموروث الروائي والتاريخي الإسلامي أيّما تلاعب .. وقد كتبت الكثير من الصحاح بهوىً أموي واضح لم يسلم من هذا الدسّ الذي فعله كعب الأحبار وأبو هريرة وأمثالهما من الوضّاعين . 
كما أن المخالفين بشكل عام والوهابية بشكل خاص ألزموا أنفسهم بكتب جعلوها صحيحة من الدفّة للدفّة لا يسع الباحث المناقشة فيها أساساً .. ومع وجود روايات لايمكن لذي فطرة أو عقل القبول بها .. وقع الناس في حيرة شديدة بين استحالة قبولها واستحالة ردّها !! 
 
🔷 وهناك محاولة خبيثة تريد ضرب الموروث الشيعي بسهم ذي شعبتين .. 
 
🔶 الأولى : القول أن الموروث الشيعي ناله من الدسّ والتحريف الإسرائيلي مثلما نال موروث الآخرين .. وكأننا كتبنا روايات عبد الله بن سلام اليهودي وتركنا جعفر بن محمد الصادق !! وكأن زرارة ويونس ومحمد بن مسلم وأبان وأمثالهم من الأفذاذ رضوان الله عليهم كانوا تلاميذ عند وهب بن منبه اليهودي وليس الباقر والصادق اللذان وضعا قواعد الحديث التي يُعرف من خلالها ويسلم من التحريف !! وكأننا لسنا أصحاب الأصول الاربعمائة التي بقيت جواهرها محفوظة في ما وصل إلينا !! 
 
🔶 الثانية : محاولة القول ان الشيعة لديهم كتب غير قابلة للنقاش ( صحاح ) مثل السنة .. بمعنى أن ما هو موجود في هذه الكتب هو ما يراه الشيعة بكلّ تفاصيله من دون النظر في سندٍ أو دلالة !! 
 
ولعلّ هكذا محاولات هي الأخطر على المذهب بسبب قصور الناس المعرفي وعدم قدرتهم على تمييز حجم الزيف والكذب في هذا الكلام . 
 
٤)) ♦️ #فوضى_الفتوى ♦️ من أكثر الأمور التي ابتُلي بها الوهابية في السنوات الأخيرة .. بحيث تجد بعض الجُهّال يدرسون لسنتين أو ثلاث ثم يظهرون على الإعلام وتصدر منهم العجائب !! 
 
🔷 وهناك محاولة لتشجيع الكثير من أصحاب العقول الخفيفة ممن يدّعون الانتماء للحوزة ليتصدروا المشهد وليتكلموا بأمور تشوّه صورة المذهب والحوزة التي دانت لرصانتها ودقتها أجيال المفكرين .
لا يتوهم أحد بأن رجال الدين الحكماء قد تركوا الساحة لهؤلاء .. ولكن الضجيج الكبير للمهرجين هو الذي اخفى صوت المبلّغين الحقيقيين .. وسواء كان الأمر وليد أسباب ذاتية أو عرضية .. فهو يصب في خانة مساواة الشيعة بالوهابية . 
 
٥)) ♦️ #فوضى_القيادة ♦️ .. فالوهابية لا مرجعية لديهم .. ويعلم الجميع أن أكبر منصب لديهم مثل ( مفتي المملكة ) لا يساوي أي قيمة في المواقف الحقيقية التي تتطلب مرجعية روحية ينضوي الجميع تحت لوائها. 
 
🔷 وهناك محاولات حثيثة _ ولعلّها الأشد _ لمساواة الشيعة بالوهابية من خلال الهجوم المستمر على مرجعيتهم ومحاولة شرذمتهم وتمزيقهم .. بفريق محسوب على الشيعة يعلم جيداً مايقوم به. 
 
٦)) ♦️ #المهاترات ♦️المتابع لدواخل الجماعات الوهابية يعلم أن المهاترات العلنية بينهم و بدون خجل ولا حفاظ على سمعة العلم والمذهب قائمة على أشدّها .. بينما كانت الأطراف الشيعية لا يظهر عليها أي خلاف علني مهما بلغت من اختلاف وجهات النظر .. وماء وجه المذهب محفوظ بهيبة العلماء الذين لا يردّون على أي إساءة لهم مهما كانت. 
 
🔷 ولكن هناك من يحاول جرّ الأطراف جميعاً إلى مهاترات علنية أشبه بالوهابية ليجزع الشباب من الدين كلّه ويتركوه هرباً من الشحن النفسي. 
 
٧))♦️ # خرافات_الدجّالين ♦️ التنجيم والشعوذة من أشهر البضاعات المتداولة لدى الوهابية .. وبنظرة واحدة لحجم الفضائيات المفتوحة لهذا الغرض بذريعة ( الطب الروحاني وتفسير الأحلام ) تدرك ما يقوم به هؤلاء الدجّالون . 
 
🔷 وهناك محاولة لتشبيه المذهب الشيعي ( العقلي والبرهاني ) بالوهابية عبر تلك الخرافات والمنامات والشعوذات عن طريق مجموعة من الدجّالين يغزون الفضائيات التي تربح الملايين من ذلك بدون اهتمام بسمعة هذا المذهب ومستوى ثقافة أبنائه .
 
٨)) ♦️#التكفير ♦️.. وهو الماركة العالمية للوهابية والتي لم يسلم أحد من شرّها ولا داعي للحديث عنها مطلقاً  . . 🔷 ولكن هناك محاولات خبيثة لتعويد شباب الشيعة على تفسيق ولعن الشيعة نفسهم فضلاً عن الآخرين .. بل تفسيق ولعن علماء الشيعة الذين يختلفون معهم فضلاً  عن عوامهم .. وأنهم فاسقون وخارجون عن الدين والمذهب ....الخ . 
 
في الختام من يعرف أوساط البيئة الوهابية وتفاصيلها سيرى المشهد الذي رسمناه بوضوحٍ شديد .. وستكون لديه قناعة أن ما يجري من مسخٍ للمذهب عن طريق الإعلام وبأفكار مختلفة وواجهاتٍ مختلفة .. لا يحصل بالصدفة.

ايليا امامي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/12/13





كتابة تعليق لموضوع : أين وصل الاستنساخ؟ ملاحظات عامّة حول التوهبن والتشيع.
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق كاظم العلي ، على بالفديو : الصحفية الجزائرية بعد امتثالها للشفاء ، غدا الى ساحات القتال : هذه افضل من سياسي الفنادق ممن باعوا شرفهم للدواعش

 
علّق حسين ، على بالفديو : الصحفية الجزائرية بعد امتثالها للشفاء ، غدا الى ساحات القتال : الشفاء العاجل لها ولجميع المرضى والجرحى

 
علّق محمد ، على التلفزيون العراقي يعلن تحرير مطار الموصل بالكامل : اقتربت ساعة النصر فصبرا صبرا يا اهلينا في الموصل لم يتبقى من عمر داعش الا ايام

 
علّق زائر ، على مقتل انتحاري وتفجير سيارته في جرف النداف جنوبي بغداد : الى جهنم وبئس المصير

 
علّق هادي ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف ولجنة الإرشاد والتعبئة تزف ثلاثة من مبلغيها شهداء أثناء أدائهم واجبهم التبليغي الجهادي للدفاع عن العراق ومقدساته جنوبي الموصل : رحمك الله يا شيخ رضا ورفيقيك من اعلام التقى ومن خيرة المشايخ

 
علّق محمد ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف ولجنة الإرشاد والتعبئة تزف ثلاثة من مبلغيها شهداء أثناء أدائهم واجبهم التبليغي الجهادي للدفاع عن العراق ومقدساته جنوبي الموصل : قدس الله نفسهم الزكية

 
علّق اكرم ، على قراءة في قصائد وضوء الروح - للكاتب علي حسين الخباز : كما عودنا قلمك على الابداع سلمت يداك

 
علّق اكرم ، على الشهيد عماد الحيدري : اريد ان ازور الامام (علية السلام) فانا كلي شوقا اليه - للكاتب مؤسسة المعراج : رحم الله الشهيد وتغمده بواسع جنانه

 
علّق اكرم ، على من شهيد جسر العذاري الى شهيد شموخ النخيل - للكاتب خالد القصاب : رحم الله شهدائنا الابرار ولعن الله قاتلي الابرياء ومكفري المؤمنين

 
علّق خادم ، على تحميل مؤلفات اية الله السيد محمد رضا السيستاني دام ظله بصيغة pdf - للكاتب صدى النجف : ذرية بعضها من بعض كيف لا يكون علما عالما معلما وهو ابن ذلك الليث الهمام خاض بحور العلم وقلب صفحاتها دهرا اللهم احفظ المرجع الاعلى وابنه وزدنا توفيقا باتباعهم

 
علّق اكرم ، على الثورات الملونة وحروب الجيل الرابع: - للكاتب د . طلال فائق الكمالي : جناب الدكتور الكريم احسنتم وطيب الله انفاسكم بوردت يدكم الكريمه على ما تخطه

 
علّق اكرم ، على الموصل سقطت لكنها تحررت بفضل فتوى السيد السيستاني - للكاتب عمار العامري : اللهم احفظ سماحة السيد السيستاني نسأل الله للكاتب دوام التوفيق دوما ما تتحفنا بما يجود به قلمك

 
علّق اكرم ، على العمامة الحمراء.. - للكاتب رحمن علي الفياض : رحم الله شهداء العراق خوزتنا الصامته هي من نطقت حفظ الله مراجعنا العظام

 
علّق عبد الزهره ، على الوحيد الخراساني : ضيّعا حق الصديقة الزهراء ! ودفنا في بيت الرسول ! - للكاتب شعيب العاملي : وعلى معرفتها دارت القرون الاولى سلام الله عليها ولعن الله ظالميها وغاصبي حقها

 
علّق صديق ، على ما هي قصة الملازم الشهيد أبو بكر السامرائي الذي أعدمه داعش؟ : رحمه الله عليه شامخ ايها الشهيد تبقى دوما.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : نبيل القصاب
صفحة الكاتب :
  نبيل القصاب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



  لماذا كتابات في الميزان

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 حركة تصحيحية لمنهج السيد كمال الحيدري

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

كتابات متنوعة :



 اجابة سماحة المرجع الديني الشيخ لطف الله الصافي الكلبايكاني (دام ظله) على استفتاء حول البناء على القبور  : رابطة فذكر الثقافية

 بعد نكبة الثلاثاء متى ينتهي لعب الصبيان؟!  : سليمان الخفاجي

 محامون ومثقفون في كربلاء: سب الرموز الدينية جريمة جناية وليست جنح وتفعيل مثل هذه القوانين من واجب السلطة التشريعية  : وكالة نون الاخبارية

 السعيد .. في العراق الجديد ..التظاهر والتهديد !!  : خالد القيسي

 العبادي: البرلمان صمام امان العملية السياسية ولن نسمح بالإساءة الیه مجددا

 البحث عن الاطمئنان بالعودة إلى الجوهر  : صالح الطائي

 "اسرائيل" والقلق من تطورات الوضع المصري  : علي بدوان

 برهم صالح رئيس لجمهورية العراق بدلاً عن جلال الطالباني ..!؟  : نديم عادل

 عين الزمان المدرسة المستنصرية والمشهد الثقافي في المتنبي  : عبد الزهره الطالقاني

 الساري: الحشد الشعبي صاحب المبادرة في جميع المعارك ويرافقه النصر اينما ذهب

 يوم المثقف العراقي  : طه رشيد

 خطیب جمعة بالبصرة يطالب باستئناف الضربات الجوية لمواقع داعش

 قطار المتعة  : عزيز الكعبي

 إشارة إلى التوغل التركي داخل الأراضي العراقية ـ  : الشيخ راضي حبيب

 تكلفة إسقاط القذافي... دين يثقل كاهل الليبيين  : حمزة اللامي

إحصاءات :


 • الأقسام : 15 - المواضيع : 87946 - التصفحات : 67150272

 • التاريخ : 23/02/2017 - 22:52

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net