صفحة الكاتب : ايليا امامي

أين وصل الاستنساخ؟ ملاحظات عامّة حول التوهبن والتشيع.
ايليا امامي

 
🔴 لا يخفى أن هناك محاولات مستمرة لهدم قواعد الدين .. وقد نجح الأمر الى حدّ كبير في النسخة الوهابية للإسلام والتي أصيبت بمقتل قاتل .. وهي الآن في طور التآكل .. وغاية ما تعيش عليه للأسف هو أخطاؤنا التي تعطيهم مبرر الحركة والكلام  .. ولذا فعلى شيعة أهل البيت عليهم السلام التنبه  والحذر من محاولات أخرى لجعل النسخة الشيعية من الإسلام شبيهة بتلك الوهابية .. لكي يقال ان الإسلام بكلّ مذاهبه على هذه الشاكلة .. ويخرج الناس من دين الله أفواجا. 
 
🔴 كيف تجري محاولات عمل نسخة وهابية من التشيع ؟؟ 
 
يجري ذلك من خلال مجموعة خطوات أهمها ثمان : 
 
١)) ♦️ #بذاءة_اللسان ♦️ لا يخفى أن الوهابية منذ ابن تيمية _ عندما كان يراسل العلامة الحلي قدس سرّه _ وحتى هذا الزمان كان دأبُهم بذاءة اللسان واللجوء الى الألفاظ القبيحة إذا أعوزهم الدليل . 
وبذاءة اللسان علامة على نقص الحجة وقصور البرهان .
🔷 وهناك محاولة للقول أن الشيعة لا يختلفون عن الوهابية في ذلك .. فهؤلاء مشايخهم فلان وعلان على فضائياتهم يشتمون هذا ويسبّون ذاك !! كما أن هناك حرص على ترويج هذه النماذج كممثلين عن المذهب لينشأ جيل لا يعرف شيئاً عن الأدب الشيعي في الحوار. 
 
٢)) ♦️ #تفريخ_الإرهاب ♦️ من الواضح ان المفقس الأول والأهم حالياً لتفريخ الجماعات الإرهابية هو الفكر الوهابي .. وبدأ الكثير من الشباب يهجرون عقيدة الوهابية بسبب هذه الجرائم .. 
🔷 وهناك محاولات لتصوير الحشد الشعبي بشكل مساوٍ للإرهابيين وجعلهم في كفّة ميزان مساوية ليُقال حتى الشيعة مجرمون. 
 
٣)) ♦️#ضرب_الموروث ♦️ كما هو المعلوم أن الأمويين تلاعبوا بالموروث الروائي والتاريخي الإسلامي أيّما تلاعب .. وقد كتبت الكثير من الصحاح بهوىً أموي واضح لم يسلم من هذا الدسّ الذي فعله كعب الأحبار وأبو هريرة وأمثالهما من الوضّاعين . 
كما أن المخالفين بشكل عام والوهابية بشكل خاص ألزموا أنفسهم بكتب جعلوها صحيحة من الدفّة للدفّة لا يسع الباحث المناقشة فيها أساساً .. ومع وجود روايات لايمكن لذي فطرة أو عقل القبول بها .. وقع الناس في حيرة شديدة بين استحالة قبولها واستحالة ردّها !! 
 
🔷 وهناك محاولة خبيثة تريد ضرب الموروث الشيعي بسهم ذي شعبتين .. 
 
🔶 الأولى : القول أن الموروث الشيعي ناله من الدسّ والتحريف الإسرائيلي مثلما نال موروث الآخرين .. وكأننا كتبنا روايات عبد الله بن سلام اليهودي وتركنا جعفر بن محمد الصادق !! وكأن زرارة ويونس ومحمد بن مسلم وأبان وأمثالهم من الأفذاذ رضوان الله عليهم كانوا تلاميذ عند وهب بن منبه اليهودي وليس الباقر والصادق اللذان وضعا قواعد الحديث التي يُعرف من خلالها ويسلم من التحريف !! وكأننا لسنا أصحاب الأصول الاربعمائة التي بقيت جواهرها محفوظة في ما وصل إلينا !! 
 
🔶 الثانية : محاولة القول ان الشيعة لديهم كتب غير قابلة للنقاش ( صحاح ) مثل السنة .. بمعنى أن ما هو موجود في هذه الكتب هو ما يراه الشيعة بكلّ تفاصيله من دون النظر في سندٍ أو دلالة !! 
 
ولعلّ هكذا محاولات هي الأخطر على المذهب بسبب قصور الناس المعرفي وعدم قدرتهم على تمييز حجم الزيف والكذب في هذا الكلام . 
 
٤)) ♦️ #فوضى_الفتوى ♦️ من أكثر الأمور التي ابتُلي بها الوهابية في السنوات الأخيرة .. بحيث تجد بعض الجُهّال يدرسون لسنتين أو ثلاث ثم يظهرون على الإعلام وتصدر منهم العجائب !! 
 
🔷 وهناك محاولة لتشجيع الكثير من أصحاب العقول الخفيفة ممن يدّعون الانتماء للحوزة ليتصدروا المشهد وليتكلموا بأمور تشوّه صورة المذهب والحوزة التي دانت لرصانتها ودقتها أجيال المفكرين .
لا يتوهم أحد بأن رجال الدين الحكماء قد تركوا الساحة لهؤلاء .. ولكن الضجيج الكبير للمهرجين هو الذي اخفى صوت المبلّغين الحقيقيين .. وسواء كان الأمر وليد أسباب ذاتية أو عرضية .. فهو يصب في خانة مساواة الشيعة بالوهابية . 
 
٥)) ♦️ #فوضى_القيادة ♦️ .. فالوهابية لا مرجعية لديهم .. ويعلم الجميع أن أكبر منصب لديهم مثل ( مفتي المملكة ) لا يساوي أي قيمة في المواقف الحقيقية التي تتطلب مرجعية روحية ينضوي الجميع تحت لوائها. 
 
🔷 وهناك محاولات حثيثة _ ولعلّها الأشد _ لمساواة الشيعة بالوهابية من خلال الهجوم المستمر على مرجعيتهم ومحاولة شرذمتهم وتمزيقهم .. بفريق محسوب على الشيعة يعلم جيداً مايقوم به. 
 
٦)) ♦️ #المهاترات ♦️المتابع لدواخل الجماعات الوهابية يعلم أن المهاترات العلنية بينهم و بدون خجل ولا حفاظ على سمعة العلم والمذهب قائمة على أشدّها .. بينما كانت الأطراف الشيعية لا يظهر عليها أي خلاف علني مهما بلغت من اختلاف وجهات النظر .. وماء وجه المذهب محفوظ بهيبة العلماء الذين لا يردّون على أي إساءة لهم مهما كانت. 
 
🔷 ولكن هناك من يحاول جرّ الأطراف جميعاً إلى مهاترات علنية أشبه بالوهابية ليجزع الشباب من الدين كلّه ويتركوه هرباً من الشحن النفسي. 
 
٧))♦️ # خرافات_الدجّالين ♦️ التنجيم والشعوذة من أشهر البضاعات المتداولة لدى الوهابية .. وبنظرة واحدة لحجم الفضائيات المفتوحة لهذا الغرض بذريعة ( الطب الروحاني وتفسير الأحلام ) تدرك ما يقوم به هؤلاء الدجّالون . 
 
🔷 وهناك محاولة لتشبيه المذهب الشيعي ( العقلي والبرهاني ) بالوهابية عبر تلك الخرافات والمنامات والشعوذات عن طريق مجموعة من الدجّالين يغزون الفضائيات التي تربح الملايين من ذلك بدون اهتمام بسمعة هذا المذهب ومستوى ثقافة أبنائه .
 
٨)) ♦️#التكفير ♦️.. وهو الماركة العالمية للوهابية والتي لم يسلم أحد من شرّها ولا داعي للحديث عنها مطلقاً  . . 🔷 ولكن هناك محاولات خبيثة لتعويد شباب الشيعة على تفسيق ولعن الشيعة نفسهم فضلاً عن الآخرين .. بل تفسيق ولعن علماء الشيعة الذين يختلفون معهم فضلاً  عن عوامهم .. وأنهم فاسقون وخارجون عن الدين والمذهب ....الخ . 
 
في الختام من يعرف أوساط البيئة الوهابية وتفاصيلها سيرى المشهد الذي رسمناه بوضوحٍ شديد .. وستكون لديه قناعة أن ما يجري من مسخٍ للمذهب عن طريق الإعلام وبأفكار مختلفة وواجهاتٍ مختلفة .. لا يحصل بالصدفة.

ايليا امامي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/12/13



كتابة تعليق لموضوع : أين وصل الاستنساخ؟ ملاحظات عامّة حول التوهبن والتشيع.
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق كاظم الربيعي ، على إحذروا الشرك - للكاتب الشيخ حسان منعم : بارك الله بكم شيخنا وزاكم الله عن الاسلام خيرا يريدون ليطفئوا نور الله بافواههم والله متم نوره ولو كره المشركون

 
علّق بن سعيد ، على السريانية بين القرآن والوحي - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : تحياتي، لؤي التافه وغيره يبنون كلامهم على كتاب وضعه رجل لبناني مسيحي طريد (وليس مستشرق بل مستغرب) كان يزعم وجود كلمات آرامية في القرآن فطُرد أيام الحرب الأهلية وفرّ إلى ألمانيا وانتحل اسماً زائفاً لدكتور ألماني ووضع كتاباً بالألمانية اسمه لغة القرآن الآرامية لكن اللبنانيين كشفوا شخصيته المنتحلة، وكان هذا المسيحي الوثني ظهر في فورة المناداة بالكتابة باللهجة العامية ونبذ الفصحى، في عز الحرب بين المسلمين والمسيحيين، وخاب هو وأتباعه. شياطين حاقدة يظنون أنهم بالقتل يقضون على الإسلام فيفشلون، ثم يهاجمون العربية فيفشلون، ثم ينادون بالعامية فيفشلون، ثم يشككون بالقرآن فيفشلون، والله متم نوره وله كره الكافرون.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على السريانية بين القرآن والوحي - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ سيدتي ورحمة الله هذا الموضوع هو في لب القصور العقلي الفطري ؛ وانا على ثقه ان هناك عقائد تاسس لهذا النمط من القصور. الموضوع طويل؛ اعرف انه لا متسع هنا للاسترسال به؛ الا ان هناك فطره انسانيه عقليه تقيس الامور وتبني مفهومها على صدق او كذب الخبر بناءأ على ذلك؛ هذا لا يتطلب دراسه منهجيه مركبه بقدر ما يتطلب فطره سلبمه. القران كان كتاب معمم يتوارده الناس ويتم اشهاره؛ الجدل الذي حصل وقتها يستلزم ان يكون جدلا عاما تصلنا اصداؤه؛ ان ياتي من يدعي امرا "اكتشاف سرّي" بمعزل عن الواقع والتطور الطبيعي للسير ؛ فهذا شذوذ فكري. بالنسبه لهذا الغلام "لؤي الشريف" ؛ فيكفي ان يكون انسانا طبيعيا ليعي ان القران المعمم اذا كان سريانيا فصيصلنا اصداء اليريانيه كاساس للقران والجدل الدائر حول هذا الامر كموضوع جوهري رئيسي وليس كاكتشاف من لم تلد النساء مثله. دمتم في امان الله مبارك تحرير العراق العريق.

 
علّق اثير الخزاعي ، على المجلس الأعلى يبارك للعراقيين انتصارهم ويشكر صناع النصر ويدعو لبدء معركة الفساد - للكاتب مكتب د . همام حمودي : الشيء الغريب أن كل الكتل السياسية والاحزاب تُنادي بمحاربة الفساد ؟!! وكأن الفاسدون يعيشون في كوكب آخر ونخشى من غزوهم للأرض . (وإذا قيل لهم:لا تفسدوا في الأرض , قالوا:إنما نحن مصلحون . ألا إنهم هم المفسدون , ولكن لا يشعرون). لا يشعرون لأن المفسد يرى ان كل ممارساته صحيحة .

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على السريانية بين القرآن والوحي - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب علي جابر . كل شيء اختلط بشيء آخر فاولد إما مسخا أو هجينا او رماديا له علاقة بالاثنين ولكنه لا يشبههما . الانساب اختلطت بشكل يُرثى له فاصبح هناك عرب وعاربة وعجم ومستعجمة ناهيك عن هجائن النباتات والحيوانات ، واللغة كذلك ايضا تختلط المفردات بعضها ببعض ويبدع الانسان اشياء اخرى ويوجد اشياء اخرى ويختلق ويختصر ويُعقّد وهكذا واللغة العربية حالها حال بقية الالسن واللغات ايضا تداخل بعضها ببعض بفعل الهجرات والغزوات وكل لغة استولدت لسانا هجينا مثل العامية إلى الفصحى . والكتب السماوية ايضا ادلت بدلوها فاخبرتنا بأن اللغة كانت واحدة ، هذه التوراة تقول (فبلبل الله السنة الناس فاصبح لا يفهم بعضهم بعضا وإنما سُميت بابل لتبلبل الالسنة). طبعا هذا رأي التوراة واما رأي القرآن فيقول : (كان الناس أمة واحدة ). على لغة واحدة ودين واحد ثم قال : (ومن آياته خلق السماوات والأرض واختلاف ألسنتكم وألوانكم ). والعلم وقف ما بين هذين النصين فقدم ايضا رأيه في ذلك . تحياتي

 
علّق فراس موحان الساعدي ، على أهالي قضاء التاجي من الحدود العراقية السورية : نصر الشعب العراقي تحقق بفتوى المرجعية الدينية العليا ودماء الشهداء وتضحيات الميامين : موفقين انشاء اللة

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على السريانية بين القرآن والوحي - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : حيّاك الرّب الاخت الباحثة إيزابيل بنيامين ماما اشوري دائما تتحفينا بالمعلومات الموثقة التي لا تقبل الجدل، جزاك الله خيرا، عندي وجهة نظر ربما توافقينني عليها بخصوص ما تفضلتي في مقالتك الأخيرة(السريانية بين القرآن والوحي)، اتفق معك أن نبينا الكريم (ص) لا يتكلم إلّا العربية، وأن العربية هي لغة القرآن الكريم، كذلك اتوافق معك أن العربية سبق وجودها قبل نزول القرآن، لكن بخصوص وجود تشابه بين القرآن وما موجود في التوراة والانجيل الصحيحين الموثقين، يرى بعض الباحثين وأنا اتوافق معهم ان وجد مثل هذا التشابه بين القرآن والانجيل والتوارة فسببه أن الكتب المقدسة الثلاثة مصدرها واحد هو الله تعالى، فلا عجب أن وجد مثل هذا الشبه في بعض الافاظ والمعاني، كذلك اتوافق معك أن بعض المستشرقين من ذوي النوايا السيئة استغلوا هذا المحور للطعن في القرآن والرسول محمد (ص)، ومثل هذه الادعاءات لا تصمد أمام البحث العلمي، وقد ابطلها علميا الكثير من العلماء والباحثين المنصفين، ومنهم حضرتك الكريمة، حفظك الله تعالى ورعاك، ووفقك لكشف الحقائق وفضح المزورين واصحاب النوايا السيئة. تحياتي لك.

 
علّق حسين فرحان ، على أيها العراقي : إذا صِرتَ وزيراً فاعلم - للكاتب مهند الساعدي : اختيار موفق .. أحسنتم . لكم مني فائق التقدير .

 
علّق مهند العيساوي ، على الانتفاضة الشعبانية...رحلة الى وطني - للكاتب علي حسين الخباز : احسنت السرد

 
علّق علي الاحمد ، على قطر ... هل ستحرق اليابس والأخضر ؟! - للكاتب احمد الجار الله : واصبحتم شماعة للتكفير الوهابي وبعد ان كنتم تطبلون لهم انقطعت المعونات فصرتم مع قطر التي يختبا فيها الصرخي كفرتم من لم يقلد صريخوس حتى الحشد ومن حماكم

 
علّق علي الاحمد ، على هل أصبحنا أمة الببغاوات ؟! - للكاتب احمد الجار الله : ببغاء من ببغاوات الصرخي

 
علّق علي الاحمد ، على كشف الفتنة الصرخية - للكاتب احمد الجار الله : احسنت بكشف الصرخي واتباعه 

 
علّق كاره للصرخية ، على حقيقة الجهل عند الصرخي واتباعه والسبب السب والشتم - للكاتب ابراهيم محمود : لم تقل لنا اين هرب الصرخي اسم جديد المعلم الاول

 
علّق علي الاحمد ، على الصرخي هو الشيطان - للكاتب ابراهيم محمود : صرخيوس هو شيطان هذا الزمان 

 
علّق بيداء محمد ، على البيت الثقافي في بغداد الجديدة يشارك براعم الطفولة مهرجانها السنوي - للكاتب اعلام وزارة الثقافة : كانت فعاليات متميزة حقا... شكرا للجهود المبذولة من قبل كادر البراعم.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : قحطان السعيدي
صفحة الكاتب :
  قحطان السعيدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

إحصاءات :


 • الأقسام : 25 - التصفحات : 90890237

 • التاريخ : 17/12/2017 - 09:56

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net