صفحة الكاتب : رحيم عزيز رجب

هل اعتنق غوته الإسلام ؟؟؟
رحيم عزيز رجب

ان صلة غوته الروحية بالإسلام .هذا ما ميزه ومن معه  في هذا السياق فلابد ان نذكر أمثال لايبنتس ( Leibniz) ولسنج (lessing) (وهردر ) فهولاء على وجه الخصوص الذين قاموا بوحي تفكيرهم الإنساني المستنير بإنصاف الإسلام من خلال أعمالهم الفنية فكان لسنج بحق في مسرحية الشهيرة (( ناتان الحكيم )) ( Nathan dr Weise) احد الداعين المخلصين الى التسامح الديني .وقد انطلق من دعوته هذه فاخذ يدافع –في مسرحيته كاردانوس (Cardanus) على لسان احد المسلمين عن الإسلام مشيدا به بوصفه ديانه تتصف بالحكمة والعقلانية .اما هردر احد أصدقاء غوته فذهب الى اكثر من ذلك من خلال كتابه المعروف (( أفكار ))  (( ideen  )) وهو مايخص دول العرب وهو يتناول حماسة النبي محمد ( صل الله علية وسلم ) لعقيدة التوحيد وطريقة عبادته للإله الواحد الصمد عن طريق الوضوء والصلاة وفعل الخير ويعتقد هردر ان (( فساد التقاليد اليهودية والمسيحية من ناحية وفصاحة قومه ومواهبه الشخصية من ناحية أخرى كانت هي الأجنحة التي حلقت بمحمد ( صلى الله علية وسلم ) عاليا .ويشيد هردر فضلا عن ذلك بالمستوى الثقافي والحضاري الرفيع الذي بلغه المسلمون وجعلهم ينظرون نظرة ملؤها الاحتقار لما كان عليه المسيحيين ( الأوربيين ) من فجور وعادات وحشية ومن سبل التطهر التي يحرص عليها المسلمون في عبادتهم لله خالق الكون ومدبره .يبرز هردر تحريم شرب الخمر وتناول الطعام غير الطاهر وكذلك الربا والميسر .فالحرص على التطهر والقيام بالصلاة والرأفة والإحسان والرضا بقضاء الله كلها امور يفرضها القران وتضفي على المؤمنين الطمأنينة ووحدة الطبع والخلق وأخيرا يبين (هردر) تقديره العالي للقران الكريم بقوله انه (( لو توافر للجرمان  ( الالمان ) الذين غزوا أوربا كتاب شبيه بالقران لما غدت اللاتينية ابدأ سيدة لغتهم .ولا تفرقت قبائلهم وظلت في كل سبيل )) .أما صلة غوته بالإسلام فهي صله روحية وهو الامر الذي ميزه عن غيره .فهو الميل الشخصي الذي كان غوته يكنه للنبي ( للنبي ) محمد ( صلى الله عليه وسلم ) وللاسلام ولهذا فاقت تعبيراته وتصريحاته عن الإسلام كل ماكان قد قيل عنه في المانيا حتى ذلك الحين من حيث القوة والجسارة والتحدي .لقد توصل غوته الى علاقته الايجابية الحقيقية بالإسلام عن طريق اكتشافه لتطابق بعض الأفكار الرئيسية مع معتقده وتفكيره الشخصيين مما أيقظ في نفسه التعاطف العميق معه ليصل با لامر ويبلغ هذا التعاطف مع الاسلام جدا جعله يدلي بالاعترافات الحرة الصادقة. وله من مؤلفاته في مرحلة .ديوانه الشعري (( الديوان الغربي _ الشرقي )) والذي اعطى فيه اهتماما خاصا بشخص النبي ( صلى الله عليه وسلم )) .فقد عكف على دراسة سيرته الشريفة وإعماله بشكل مستفيض وقرأ جل ما أتيح له من مصادر ومراجع قراءة جادة متعمقة .حتى قيل انه قرا بعض من السور في القران الكريم كما كان يلقى بعض القصائد ومقاطع ادبية من ( كنوز الشرق ) وبعض من قصائد الشعر الجاهلي .ويقال ان مجلدات ( كنوز الشرق ) والتي استعارها غوته انذاك من المكتبة الأميرية تشتمل على الترجمة التي قام بها احد أصدقائه وقد تضمنت هذه الترجمة سورا عديدة على نحو يعطي تصورا عن ثراء الإيقاع في القران الكريم على وجه الخصوص .والواقع انه لم تكن هناك ترجمه مرضية للقرأن يمكن الاعتماد عليها والاطمئنان لها ولذلك استعار من مكتبة فيمار نسختين اخريين من ترجمة القرأن .ومما يلفت الانتباه ان الطبعة الاولى من ( الديوان الشرقي ) لم يتم توزيعه حتى بعد مضي مائة عام على صدورها وبقيت الغالبية العظمى من القراء لم تفهم مايقصده غوته من هذه المجموعة الشعرية  الغريبة عنها كل الغرابة وعمت حيرة الجميع وشملت حتى أولئك الذين شغفوا بإنتاج غوته الأدبي .فالمتزمتون من المسيحيين شعروا بان غوته يستفزهم وان إطراءه للآسلام قد تعدى حدوده كما تصور بعض المسلمين من قراءتهم للديوان ان صاحبه واحدا منهم .وان ظروفه لم تسمح له بان يعرب عن ذلك بصراحة .حتى حدا بالشاعر وهو في سن السبعين من ان يفكر تفكيرا جادا في ان يحتفل في خشوع بتلك الليلة المقدسة التي انزل فيها القرأن على النبي .لذا فان المطلعون على تراث غوته الفني يرون ان القول بان شاعر الديوان كان بالفعل مسلما مستترا وانه اراد ان يرتد عن المسيحية علنا أمر غير وارد ولامعقول  

  

رحيم عزيز رجب
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/12/19



كتابة تعليق لموضوع : هل اعتنق غوته الإسلام ؟؟؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسن يوسف
صفحة الكاتب :
  حسن يوسف


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 تحرير سيد غريب بالكامل ورفع العلم العراقي غرب سامراء ومقتل 290 داعشیا وقطع طرق امدادهم

 واشنطن تخطط لفرض عقوبات على شركات أوروبية بسبب الغاز الروسي

 الإقتصاد العراقي وعملية الخصخصة  : ضياء رحيم

 الواقع الصحي في العراق بحاجة إلى ثورة تصحيحية  : د . ميثم مرتضى الكناني

 حوار الغروب  : رحيمة بلقاس

 المرأة ... أنصفها الدين ،وظلمها المجتمع  : صفاء داود سلوم

 السيد السيستاني.. وريث المنهج الأصيل  : السيد جعفر البدري

 موسوعة شعراء العربية م 4 جـ 2 ابن دريد الازدي  : د . فالح نصيف الكيلاني

 كرواتيا على عتبة التاريخ وانكلترا لاستعادة المجد

 الارهاب الالكتروني الفيسبوك نموذجا  : محمد حسن العكيلي

 ماري القصيفي .. أيقونة فينيقية في ذرى الأرز  : قحطان السعيدي

 القاهرة: 224 جريحاً في أحداث السفارة الأمريكية

 لا تهربوا الى الأمام  : واثق الجابري

 مشروع موحد.. خيار ما بعد الانتصار  : جواد العطار

 موسوعة فتوى الدفاع المقدس  : كرار الجابري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net