صفحة الكاتب : حمزه الجناحي

للكبار فقط .. دول الخليج وأمريكا ممنوع .
حمزه الجناحي
الاحداث الاخيرة في حلب وما آلت لها الامور تجعل الكثير من المحللين يتوقفون كثيرا ويعيدون قراءة الاحداث مرات عدة قبل أن يحللوا الواقع على الارض وما وصلا له احوال اللاعبين في هذه المدينة التي أعتبرها البعض من الدول وداعش المعقل الاول قبل الموصل والرقة ولم يتوقعوا أن تصل الى ما هو عليه الان ,,الحديث عن الذي يجري بعد سيطرة الجيش السوري على المدينة صار يغفوا على اوراق الغرابة والترقب عما سينتهي بعد أن استفردت به ثلاث دول اثنان بعيدة عن المشهد هما ايران وروسيا وأخرى تركيا التي دست بأنفها دسا ,,هؤلاء الثلاث اليوم يجلسون متقاربين على طاولة الحوار لرسم خارطة طريق تجعل من مدينة حلب تسير حسب رؤيتهم على الارض التي يتواجدون عليها بقوة ..
ابتعاد دول كانت تتباهى بأنها اوصلت الوضع السوري الى الانهيار وهي تنسحب مرغمة حتف انفها رغم ما فقدته من المليارات من الدولارات على تجهيز قوات داعش وتدمير سوريا واسقاط الاسد من رئاسة سوريا منها السعودية وقطر والإمارات ودول الخليج عدا عمان والتي أعترفت السعودية أخيرا بأنها ستتوقف عن التدخل بالشأن السوري مستقبل يعني الكثير ويشرح ايضا المستور بمجرد أن تتعمق في تداعيات الازمة وما وصلت اليه .
في كل الاحوال واضح أن ايران اليوم تلعبا دورا مهما كقوة كبيرة تستطيع أن تؤثر بكل الاحداث التي تجري في المنطقة ولا تتأثر هي وتنأى بنفسها داخليا على اي تأثير يطال أمنها وسياستها بل اصبحت القطب من الرحى الدولة المستريحة جدا وهي تتلاعب بخيوط الدمى الصارخة وتحركها بشطارة ومهارة سياسييها وبجنرالاتها اللاعبين في الارض بوضوح في العراق وسوريا وربما اليمن ايضا وتستطيع هذه الدولة الاكبر في منطقة حساسة ومهمة للعالم كونها المنبع الاول للنفط العالمي ان تضع هي الخطوط العريضة في سير وتسيير الدول الاخرى سياسيا وحتى أقتصاديا في المستقبل القادم على الرغم من وجود دول أخرى قوية بالمال لكنها ضعيفة سياسيا وتعيش تخبطا سياسيا ومنها السعودية اولا والدول الاخرى التي تدور بفلكها لكن هذه الدولة التي تعيش على حلم تكوين تطرفا اسلاميا مشوها سائرة في تدمير الدول الاخرى التي تختلف معها مذهبيا على الاقل .
اعتراف السعودية الاخير بأنها لم تتدخل في الشأن السوري مستقبلا اعترافا رسميا يكلفها الكثير في الاجواء الطبيعية لو كانت سوريا وحكومتها في وضع مختلف ومستقر لان هذا التصريح يعني ان المشاكل والتدهور الذي حصل كان نتيجة هذا التدخل وبالتالي على سوريا او من كان معها أن يقاضي هذه الدولة المارقة التي اعترفت بأنها تدخلت في شأن دولة أخرى عضوا في هيئة الامم المتحدة وبالتالي فأن التعويضات ملزمة على السعودية أن تدفعها على كل الضرر الذي حصل بسبب تدخلها وما عليها الا أن تنصاع لما يتمخض من قرارات في مجلس الامن لو كان الوضع السوري اليوم يسمح بذالك ,, والا اي اعتراف بالتدخل في شؤون اي دولة مسببة ضرر بسبب هذا التدخل يعني ايقاع عقوبات على المتدخل وطلب التعويض .
روسيا التي باتت اليوم وبعد ترقب طال عدة سنوات قبل تدخلها بطلب رسمي من قبل الحكومة السورية واحدة من ثلاث دول هي اليوم تقود تحالف او قل شبه تحالف يعمل على قضية سوريا تحت الشمس وليس عن بعد فطائراتها وفرقاطاتها وقادتها وقواعدها اليوم شاهد على هذا التواجد الذي اعاد التوازن لكفة القوات السورية في العودة ثانية بدباباتها الى المدن التي سرقت من الخارطة السورية بالمال الخليجي والحلم التركي الذي لعب هو الاخر في سوريا على الرغم من تحركاته كانت عرجاء ومشوهة لكن وجود قوات لتركيا في سوريا جعل من روسيا وأيران ان تركيا اللاعب الثالث ومن الكبار ايضا ولم يبعدا تركيا على الرغم من أنها تمر بحال لا تحسد عليه بسبب التخبط السياسي لرئيسها اردوغان الذي يعيش حالة من الطموح بمحاولته أعادة أمجاد دولة آل عثمان فهو لا يتردد بأتخاذ قرارات متسارعة ويحاول فرض سياسته على الصورة التي ربما تكتمل بوجوده أو عدم وجوده .
الحقيقة أن تواجد تركيا في طاولة الحوار حول مدينة حلب هو اثارة للتساؤل لان تركيا في كل الاحوال تعيش على ولادة الاحداث المؤلمة لجيرانها وتراها تحاول مد عنقها بالقوة في تلك الاحداث لتضع نفسها الركن المهم في تلك الولادات على المنطقة النفطية فهي في العراق ترسل جيوشها وتتبجح وتهدد وتتوعد لكن في المحصلة الاخيرة وجدت نفسها لايمكن أن تحرك واحدة من عجلاتها في الشمال العراقي لان الاوضاع تسير وفق خطط مرسومة بعيدة عن تطلعاتها وفي سوريا ايضا وجدت نفسها تارة المنقذ وتارة المهدد وتارة المتدخل وأخيرا المحاور لانقاذ الموقف في سوريا من جل اجلاء وأنقاذ العوائل والاطفال وأخراج ارهابيي العصابات التي أحتلت حلب ودمرتها ,,واعتقد وهذا غير معلن أن تركيا الى الان حتى في الحوار الثلاثي لم تقدم رؤية سليمة لما يستطيع ان يخرجوا الاوضاع من مستنقعها لانها تعيش في حال سياسية ودبلوماسية مزرية ويبدو ان روسيا وايران تتسيدا القرارات وهما من تقبل رؤيتهما لا تركيا وعلى الاخرين القبول . 
ما يحصل الان لم ينتهي في حلب لو نظرنا بعمق اكثر ان امريكا شبه مهمشة في الاوضاع الحالية وهي بعيدة عن اتخاذا القرارات من قبل الثلاثي الروسي والايراني والتركي وتأثيرها فقط كان معتمدا على حلفاء لها وجدوا أنفسهم خاسرين فأبتعدوا فقررت هي الابتعاد لعل ابتعادها مؤقتا لكن في كل الاحوال لم يكن متوقع ن تكون الدبلوماسية الامريكية بعيدة في هذا الحدث بالذات التي لعبت فيه دورا واضحا غير مخفيا ,, لكن كما يبدوا أن أنتهاء الفترة الرئاسية لاوباما الذي وصلت الى ايامها الاخيرة بدأت تعطي المجال للقادم الجديد في البيت الابيض وهو الذي سيكون او قد يكون مختلفا في نظرته للأوضاع في المنطقة ,, اذن سحب البساط من الدول الاوربية وأمريكا وجعل القضية السورية وبالذات قضية حلب قضية اسيوية بأمتياز ينبأ ظهور قوى دولية في الشرق الاوسط واسيا ستأخذ مكانتها وتلعب بقوة في كل احداث القارة المشتعله اليوم وفي المستقبل وأعتقد سيبعد الكثير من الدول التوابع التي ما فتئت تتراجع عن احلامها التي اوجدتها قوة اقتصادياتها في التحرك على محاولتها تخريب ما بني في دول حتى لو كانت لفترة سابقة تعتبر الاخت الكبرى او الممول لحل المشاكل لكنها اليوم اجبرتها التحولات الى المغادرة والانتباه والصحوة لما هي عليه من تخبط سياسيى وتدخل غير مشروع وتصدير فكر متطرف الى دول الجوار والعالم .
العراق—بابل

  

حمزه الجناحي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/12/27



كتابة تعليق لموضوع : للكبار فقط .. دول الخليج وأمريكا ممنوع .
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك

 
علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسام الحداد
صفحة الكاتب :
  حسام الحداد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 طلبة جامعة القادسية يواصلون دعمهم ليتامى العين خلال معارض المؤسسة فيها.  : مؤسسة العين للرعاية الاجتماعية

 مفتشية الداخلية تضبط شخصاً يحتال على المواطنين بداعي منحهم قروضاً زراعية لقاء أموال ورشى  : وزارة الداخلية العراقية

 كلية الهندسة في جامعة كربلاء تتمكن من تصميم جهاز مراقبة المريض باستخدام التكنولوجيا الذكية  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 ردا على ما تناقلته بعض وسائل الاعلام وزارة النفط : اعتماد ادق المعايير في انتاج الوقود  : وزارة النفط

  إشراقة اليقين في أرض الطفوف  : علي حسين الخباز

 بيان النائب شروان الوائلي حول خروج العراق من الفصل السابع

 المالكي : ماذا نتوقع من متهم هارب غير الطعن بالقضاء .. اهالي الضحايا يتوافدون على محكمة الهاشمي مطالبينها بالقصاص  : البيان

 الإصلاحات ومهمة نجاحها  : د . عبد الحسين العطواني

 جيرونا يقطع سلسلة انتصارات برشلونة في الدوري الإسباني ويفجر مفاجأة في الكامب نو

 التجارة..استمرار صندوق دعم التصدير بتقديم المعونة المالية للمنتجات العراقية المصدرة  : اعلام وزارة التجارة

 أبطال الفرقة المدرعة التاسعة يزورون عائلة الشهيد النقيب علي كامل فاخر الساعدي  : وزارة الدفاع العراقية

 قراءة نقدية - تاريخية لكتاب (عمر والتشيع) للاستاذ حسن العلوي (9)  : احمد كاظم الاكوش

 التدافع بالحراك السياسي إلى أين ؟!!!...  : د . صادق السامرائي

 حوار من نار مع الكاتب والصحفي هادي جلو مرعي  :  د. لينا فاضل

 طائرات أف 16 العراقية تستهدف مواقع لداعش داخل الاراضي السورية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net