صفحة الكاتب : د . طلال فائق الكمالي

بابا نويل: بطلاً ... ؟؟ !
د . طلال فائق الكمالي

 
بغض النظر عن مدى واقعية شخصية \"بابا نويل\" أو \"سانتا كلوز\" التي اُختلف في نسبتها إلى القديس نيكولاس وهو أسقف \"ميرا\" الذي يُنقل عنه أنه عاش في القرن الخامس الميلادي، ويُنقل عنه أيضاً أنه كان يقوم أثناء الليل بتوزيع الهدايا على الفقراء والمحتاجين، على حين عَدَََّ بعض أن هذه الشخصية وهمية واسطورية تماماً، مما دفع السلطة الكنيسية إلى محاربة الفكرة وعدم نسبها إلى المسيحية، ومحاربة اقترانها بمولد المسيح عليه السلام واستنكارها لإلحاق جذور هذه الشخصية \"وشجرة عيد الميلاد\" التي ترمز إلى \"شجرة الحياة\" بالجذور الدينية والثقافية للكنيسة؛ لا لأنها تحمل مضامين مخالفة لأفكار الكنيسة؛ بل لما تحمل من اساطير وقصص خيالية، بيد أنَّ الشعوب الغربية تقبّلت الفكرة بكل بساطة، بل طورت مفرداتها من دولة الى أخرى، حتى باتت تقترن مع كل ذكرى لميلاد معين.
لم يتوقف أمر هذه الثقافة عند الدول الغربية فحسب، بل تعدّتها للدول الإسلامية والعربية لتكون ضمن ثقافتها، لنطمئن حينها أن العولمة قد جرفت مساحة واسعة من ثقافتنا، مما دفع بأجندة الغزو الفكري أن تغرس بذورها فيها... وسرعان ما أثمرت لتُقطفْ وتُسوقْ في دكاكين تجارنا الذين لبوا مسرعين من دون النظر إلى عمق ما يستوردون.
نعم ... هكذا هي الحال، لكن المؤسف أننا لم نكتفي بتقبل ما سوق إلينا من فكر بل؛ اجتهدنا لنبدع في ترويجه وتصريف مضامينه فضلاً عن تسويقه اقتصادياً وسياسياً واجتماعياً.
نخلص مما تقدم ما يأتي:
1- أننا أسرى لأزمة مُركبة تكمن في أُمة باتت سوقاً رائجاً لبضاعة الآخر من دون النظر إلى عمق المضامين وآثرها.
2- ضعف نُخبنا ومؤسساتنا في تسويق ما لديها من قيم ومفاهيم عالية المضامين وعالمية السعة لضعف أدواتها وقلة حيلتها.
فالخشية كل الخشية أن نكون مستعبدين لتراكمات معرفية غير مدروسة تبدأ بمسائل صغروية ولا تنتهي إلا عند أُمات القضايا، مسوغين لحركة بوصلة المباحات أن تتجه أين ما تشاء من دون ضابط أو قيد، لتصل بنا على أعتاب أقصى الأفكار اليمينية أو أقصى اليسارية بعيداً كل البعد عن وسطية مفاهيمنا ومنطلقاتنا الفكرية.
فبدلاً من أن نغرس شجرةً في أرضنا الجرداء أو نسقي شجرة تحطب عودها عطشاً نذهب لنُحي شجرة عيد الميلاد في كل زقاق، وبدلاً أن نستذكر تاريخ رجالات السماء وهم يتفقدون الفقراء في الليل والنهار حقاً لا اسطورةً نجد بعض آخر ينصب لبابا نويل تمثالاً في ميدان التحرير ليصنع منه بطلاً.
تعالوا نحي ذكرى رجالات السماء فينا لنحيا بهم، نحذو حذوهم، فنكسو عرياناً أو نروي ظمئاناً أو نرفع حجر عن بطن جائعة لرغيف خبز أو نشد على يد شاب باع كل ما لديه من الدنيا ليشتري عزاً وكرامةً أو نكفكف دموع ثكلى تصرخ ألماً لفقدها وليدها الذي أبى إلا أن يكحل عيني أمه بنجيع إِحِمَرَ خجلاً لأنه جاد بنفس واحدة أو أن نغرس الأمل في نفس طفل ولد على دوي شاحنات مفخخة فافترش شظاياها والتحف بدخان بارودها... تعالوا ليكون منّا رجالاً حقاً لا اسطورة كبابا مويل.
 

د . طلال فائق الكمالي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/12/29





كتابة تعليق لموضوع : بابا نويل: بطلاً ... ؟؟ !
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



الكتّاب :

صفحة الكاتب : عباس خلف علي
صفحة الكاتب :
  عباس خلف علي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



  لماذا كتابات في الميزان

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 حركة تصحيحية لمنهج السيد كمال الحيدري

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

كتابات متنوعة :



 الراديكالية في زمن العولمة  : د . ضياء المياحي

 الكل جربته مخرومه  : احمد الدليمي

 إطلاق مجموعة عدنان المبارك القصصية الجديدة (خارج الأزمنة الثلاثة)  : ادب وفن

 بحضور رسمي: إفتتاح المرحلة الأولى من مشروع التوسعة العمودية للحائر الحسيني ‏الشريف ‏  : موقع الكفيل

 بدر تعلن تحرير ثلاث قرى من تنظيم "داعش" غرب الموصل

 هاشم الكرعاوي يدعو للإسراع في إعلان الخطة الزراعية

 قمة مسيحية من أجل فلسطين وبعد!  : جواد بولس

 التطاول على الادباء والكتاب والصحفيين من قبل بعض الامعات  : صحفي عراقي

 الزرزور الموهوم يهدد الشاهين !!  : عبد الرضا الساعدي

 عبلين تحتفي بالأديب جاسر داود!  : امال عوّاد رضوان

 العيش خارج اللحظة!!  : د . محمد سعيد الأمجد

  أسباب استهداف المجلس الأعلى ؟؟؟  : وليد المشرفاوي

 قرين الشيطان  : صالح العجمي

 تزوير الانتخابات بين الواقع والمبالغة  : محمد حسن الساعدي

 قناة الشرقية وإثارة الفتنة بين فصائل الحشد الشعبي  : اسعد عبدالله عبدعلي

إحصاءات :


 • الأقسام : 14 - المواضيع : 86594 - التصفحات : 65346108

 • التاريخ : 18/01/2017 - 10:10

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net