صفحة الكاتب : سامي جواد كاظم

الى القيادة الكردية مع التحية
سامي جواد كاظم
 التجاذبات التي عليها العلاقة بين الحكومة المركزية وحكومة الاقليم ليست على ما يرام ومهما صرح الطرفان بوجود انفراج وتفاهمات فهي مزيفة وظاهرا لاجل ما يخفى باطنا .
 
والتعريج على التفاتة لابد منها الا وهي خبث الاستعمار في تقسيم البلدان ورؤيتهم الى المستقبل وافضل مصداق لهذا الخبث هو الاستعمار البريطاني والفرنسي والايطالي قبل ان يعترف بالدول العربية ، هذا الاستعمار قسم بلدان الخليج وفق رؤية بعيدة المدى من حيث مصالح عملائها والازمات التي تتاجج بين البلدان نفسها التي قسمت بادارة بريطانيا ، والى الان العراق يعمل على تثبيت الحدود مع الدول الجارة ، واما بقية دول الخليج فقد تم تثبيتها لاجل مصالحها منها مصادر الطاقة ، ومنها موطئ قدم لقواعدهم .
 
دول الخليج هذه التي لم يكن لها دور ايام الشاه اصبحت لها اهمية بعد الشاه ، والسؤال هنا للقيادة الكردية والعراقيين معا فهل من المنطق ان تكون قطر دولة ونفوسها لا يتجاوز المليون وكذلك البحرين والامارات والكويت بينما نفوس الاكراد ( ليس في العراق فقط) يقارب واكثر من خمسين مليون كردي لا تكون لهم دولة؟ بالرغم من انه لديهم لغتهم وثقافتهم وعاداتهم الخاصة بهم بينما دول الخليج تتحد في كل شيء الا انها مقسمة على عوائل اقسمت بالولاء للصهيونية وتبقى اوراق يمكن سقوطها لظرف طارئ.
 
الغاية من هذه الالتفاتة اقول للقيادة الكردية اذا ما دعمتكم امريكا فهي لاجل ايران والدليل ان طاغية العراق حالما وقع اتفاقية 1974 مع ايران الشاه حتى تخلوا عنكم الشاه واسرائيل وامريكا ونلتم ما نلتم من ظلم البعث.
 
اليوم ان كانت القيادة الكردية تعول على امريكا واسرائيل فلتعلم ان التقارب الاسرائيلي التركي اول خطوة ليست في صالحهم واذا ما حصل اتفاق مع ايران من قبل امريكا فان التخلي الامريكي عن القيادة الكردية سيكون حاضرا .
 
نعم من حق الحكومة الكردية ان تدافع عن مصالح شعبها بما فيها الانفصال ولكن عن العراق فقط فان هذا امر يجعل الدولة الكردية تتارجح بين اضطرابات السياسة الايرانية والتركية والسورية لوجود اكراد فيها ، والامر الاخر فالموقع الجغرافي للاكراد يخدم اسرائيل وامريكا طالما الخلاف ناشب بين ايران وامريكا ، كما وان هذه الرقعة ليس فيها من النفط ما يجعلها ان تصبح مؤثرة على السياسة بفضل النفط ولهذا يحاول كاكه مسعود ضم كركوك الى كردستان وهذا امر لا يمكن حدوثه مهما اعطت اسرائيل وامريكا ضمانات له ، لانها ستفقد الحكومة العراقية التي تصبح حليفة لايران علنا وبكل مجالات السياسة والاقتصاد وغيرها .
 
طالما ان الدستور العراقي تضمن كثير من الفقرات التي تؤمن للاكراد استقلاليتهم وامنهم فانهم يستطيعون من خلاله ان يضمنوا حياة شعبهم وهذا من حقهم اما انهم في هذا الوضع فانهم سيبقون تحت رحمة التقلبات والمصالحات السياسية بين دول المنطقة .

  

سامي جواد كاظم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/12/30



كتابة تعليق لموضوع : الى القيادة الكردية مع التحية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : منير حجازي ، في 2016/12/31 .

فهل من المنطق ان تكون قطر دولة ونفوسها لا يتجاوز المليون وكذلك البحرين والامارات والكويت بينما نفوس الاكراد ( ليس في العراق فقط) يقارب واكثر من خمسين مليون كردي لا تكون لهم دولة؟ بالرغم من انه لديهم لغتهم وثقافتهم وعاداتهم الخاصة بهم

اقليات كثيرة في الوطن العربي والعالم لم تكن لهم دولة ومنهم على سبيل المثال المسيحيون في مصر والعراق وغيرها ، ملايين الايرلنديين لم ينفصلوا عن بريطانيا رغم الاستفتاء قرروا البقاء مع بريطانيا الصين والهند وانكلترا وفرنسا والمانيا وغيرها فيها من الاقليات ما يربوا على الملايين . ما زرعه المستعمر هو قناب لموقوتة .




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع  .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد الحاجم
صفحة الكاتب :
  محمد الحاجم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الناخب العراقي في الإنتخابات القادمة..  : وضحة البدري

 حول النقابة واشياء اخرى  : احمد جبار غرب

 نظرا لمقاطعة أغلبية الشعب العراقي للعملية الانتخابية : النائب الحكيم يطالب بتشريع قانون انتخابي جديد  : مكتب د عبد الهادي الحكيم

 إرادة المفسدين فوق إدارة العبادي  : علي علي

 القبض على مطلوبين اثنين بجرائم سرقة جنوب ذي قار  : وزارة الداخلية العراقية

 ملاحظات حول الاهداف التربوية في "الاستراتيجية الوطنية للتربية والتعليم العالي في العراق"  : ا . د . محمد الربيعي

 ظافر العاني حسيني سبحانك اللهم ربي اللهم ادم عمري حتى يصلي بريمر  : الشيخ جميل مانع البزوني

 رئيس علماء أهل السنه في فرنسا يعلن تشيعه في كربلاء  : السيد وليد البعاج

 المُدرّسي: "داعش والقاعدة امتداد للدولة الأموية و يقتلان الأبرياء بذات الوحشية"  : مكتب السيد محمد تقي المدرسي

 محمود الوندي ينعي خالته  : محمود الوندي

 العتبة الحسينية المقدسة تعلن عن تأسيسها شعبة للمسرح المعاصر في كربلاء المقدسة  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 البيت الثقافي في العزيزية يحتضن مهرجانا للخطابة  : اعلام وزارة الثقافة

 قصيدة / منهجكم واضح واضح  : سعيد الفتلاوي

 المرجع الحكيم يوجه الشباب الواعي المؤمن أن يستثمروا الفرص بتأدية الواجب إزاء دينهم وعقيدتهم

 المهام الخمسة لنجاح عملية تحرير الموصل  : اسعد عبدالله عبدعلي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net