صفحة الكاتب : د . ليث شبر

لولا هذا الرجل....
د . ليث شبر

من حقنا نحن العراقيين أن نفتخر بامتنان بأن يكون مثل هذا الرجل بين ظهرانينا يحمل همومنا ويدافع عن قضايانا ويقف مع الفقراء والمظلومين وينقذنا كل مرة من خطر الفناء والتشرذم .. 

    ولا أظن قارئا لبيبا لا يعرفه بعد قراءته هذه الكلمات .. فهذا الرجل نعمة إلهية حطت في قلب العالم لتنشر الخير والسلام والمحبة والعدل في زمان الشر والحرب والكراهية والجور..

   وكيف لانعرفه .. وكلنا في الشدائد نلجأ إليه بعد الله ليضع بحكمته التي حباه الله بها كلمات تهز النفوس وتجدد الحياة وتصنع المعجزات ولولاه لكنا اليوم في تيه وحرب وتقسيم وتفتيت ...

  عجيب أمرك أيها السيد السيستاني حيرت المحبين والأعداء بورعك وتقواك وحكمتك وفتواك.. حيرت من يعرفونك ومن لايعرفونك وهم يسمعون مواقفك في كل أصقاع الدنيا.. يتساءلون كيف لهذا الرجل أن يكون له كل هذه القوة وهو لا يملك من حطام الدنيا سوى ما يسد رمقه ويستر جسده ... كيف لهذا الرجل أن يمتلك كل هذا التأثير في الناس وتغيير الأحداث وإفشال المؤامرات لتقسيم البلاد وتهجير العباد وهو لايملك سوى الكلمات..

  علينا نحن العراقيين جميعا أن نشكر الله على هذه النعمة العظيمة فلكم أن تتصوروا حال العراق بعد كل مامر به من الويلات والصراعات والتصفيات ففي كل مرة نكاد أن نهوي في حفرة سحيقة مليئة بالظلم والدم والظلام ينتشلنا هذا الرجل بشجاعته وحكمته وصبره بلا منٍّ أو شكوى أو تذمر أو نجوى..

  سيدي وأنت وقد جاوزت الثمانين ونيف ولم تطالب يوما بمال أو وظيفة أو منصب لأولادك أو لعائلتك أو قطعة أرض تملكها .. ولم تكن يوما تفكر في نفسك وولدك إلا بقدر ماتطلبه الانسانية والدين والأخلاق وقد حملتها كلها فأنرت بها سيرة أجدادك الأطهارفكنت خير خلف لخير سلف.

علمتنا الكثير وأنرت لنا الدرب المعتم ..علمتنا أن الدين مدني وأن الدولة لا خير فيها إن لم تصنع الحياة الكريمة لمواطنيها وأن المسؤولية ليست امتيازا ومغنما يثرى من خلالها من يتصدى لها بل هي مغرم وثقل وأمانة .. صدحت حتى بح صوتك في محاربة الظلم والفساد وتعطيل البلاد وتدوير الأزمات .. ومازلت على وتيرتك في النصح والإرشاد بالصمت والكلام وكلاهما من ذهب.. 

  يكفينا فخرا أنك بيننا سيدي ..

 

د . ليث شبر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/12/31





كتابة تعليق لموضوع : لولا هذا الرجل....
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق كاظم العلي ، على بالفديو : الصحفية الجزائرية بعد امتثالها للشفاء ، غدا الى ساحات القتال : هذه افضل من سياسي الفنادق ممن باعوا شرفهم للدواعش

 
علّق حسين ، على بالفديو : الصحفية الجزائرية بعد امتثالها للشفاء ، غدا الى ساحات القتال : الشفاء العاجل لها ولجميع المرضى والجرحى

 
علّق محمد ، على التلفزيون العراقي يعلن تحرير مطار الموصل بالكامل : اقتربت ساعة النصر فصبرا صبرا يا اهلينا في الموصل لم يتبقى من عمر داعش الا ايام

 
علّق زائر ، على مقتل انتحاري وتفجير سيارته في جرف النداف جنوبي بغداد : الى جهنم وبئس المصير

 
علّق هادي ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف ولجنة الإرشاد والتعبئة تزف ثلاثة من مبلغيها شهداء أثناء أدائهم واجبهم التبليغي الجهادي للدفاع عن العراق ومقدساته جنوبي الموصل : رحمك الله يا شيخ رضا ورفيقيك من اعلام التقى ومن خيرة المشايخ

 
علّق محمد ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف ولجنة الإرشاد والتعبئة تزف ثلاثة من مبلغيها شهداء أثناء أدائهم واجبهم التبليغي الجهادي للدفاع عن العراق ومقدساته جنوبي الموصل : قدس الله نفسهم الزكية

 
علّق اكرم ، على قراءة في قصائد وضوء الروح - للكاتب علي حسين الخباز : كما عودنا قلمك على الابداع سلمت يداك

 
علّق اكرم ، على الشهيد عماد الحيدري : اريد ان ازور الامام (علية السلام) فانا كلي شوقا اليه - للكاتب مؤسسة المعراج : رحم الله الشهيد وتغمده بواسع جنانه

 
علّق اكرم ، على من شهيد جسر العذاري الى شهيد شموخ النخيل - للكاتب خالد القصاب : رحم الله شهدائنا الابرار ولعن الله قاتلي الابرياء ومكفري المؤمنين

 
علّق خادم ، على تحميل مؤلفات اية الله السيد محمد رضا السيستاني دام ظله بصيغة pdf - للكاتب صدى النجف : ذرية بعضها من بعض كيف لا يكون علما عالما معلما وهو ابن ذلك الليث الهمام خاض بحور العلم وقلب صفحاتها دهرا اللهم احفظ المرجع الاعلى وابنه وزدنا توفيقا باتباعهم

 
علّق اكرم ، على الثورات الملونة وحروب الجيل الرابع: - للكاتب د . طلال فائق الكمالي : جناب الدكتور الكريم احسنتم وطيب الله انفاسكم بوردت يدكم الكريمه على ما تخطه

 
علّق اكرم ، على الموصل سقطت لكنها تحررت بفضل فتوى السيد السيستاني - للكاتب عمار العامري : اللهم احفظ سماحة السيد السيستاني نسأل الله للكاتب دوام التوفيق دوما ما تتحفنا بما يجود به قلمك

 
علّق اكرم ، على العمامة الحمراء.. - للكاتب رحمن علي الفياض : رحم الله شهداء العراق خوزتنا الصامته هي من نطقت حفظ الله مراجعنا العظام

 
علّق عبد الزهره ، على الوحيد الخراساني : ضيّعا حق الصديقة الزهراء ! ودفنا في بيت الرسول ! - للكاتب شعيب العاملي : وعلى معرفتها دارت القرون الاولى سلام الله عليها ولعن الله ظالميها وغاصبي حقها

 
علّق صديق ، على ما هي قصة الملازم الشهيد أبو بكر السامرائي الذي أعدمه داعش؟ : رحمه الله عليه شامخ ايها الشهيد تبقى دوما.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مركز الدراسات الاستراتيجية في جامعة كربلاء
صفحة الكاتب :
  مركز الدراسات الاستراتيجية في جامعة كربلاء


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



  لماذا كتابات في الميزان

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 حركة تصحيحية لمنهج السيد كمال الحيدري

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

كتابات متنوعة :



  التفاتة كريمة من نقيب الصحفيين العراقيين  : حمزة علي البدري

 الزوبعي: مفوضية الانتخابات تلتزم بقرار المحكمة الاتحادية الخاص بتعديل نظام توزيع المقاعد الخاص بانتخاب مجالس المحافظات 2013  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 الحرس الوطني لماذا من يدعوا اليه  : مهدي المولى

 الى الحالمين بربيع عربي فى السودان  : سليم عثمان احمد

 قانون سان ليكو المعدّل: ضمانة للديمقراطية وتعويض للكتل الكبيرة  : قيس المهندس

 الواعظين الجدد وطرق إفسادهم للديمقراطية  : محمود الوندي

 العبیدی: فتوى المرجعية حفظت وحدة العراق واجهضت مخططات التقسيم

 الإصلاح الديني .. مسؤولية من؟؟  : عقيل هاشم الزبيدي

 لعبة التظاهرات والتظاهرات المضادة  : جمعة عبد الله

 أخلاق الأئمة نبراس ومتراس  : حسن الهاشمي

 إعلاميون في لندن يناقشون التحديات ويستشرفون المستقبل  : المركز الحسيني للدراسات

 قادسية الخليج العربي فوق رؤوس اليمنيين  : مهدي الصافي

 هدف واحد برسائل متعددة  : نزار حيدر

 دعاة الإصلاح وجهودهم الكاذبة!  : قيس النجم

  ذكرى ولادة سلطان العصر والزمان  : مجاهد منعثر منشد

إحصاءات :


 • الأقسام : 15 - المواضيع : 87946 - التصفحات : 67150008

 • التاريخ : 23/02/2017 - 22:47

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net