صفحة الكاتب : د . نضير الخزرجي

قراطيس نجاة عقلَ حبلُ البيان قليلها وكثيرها ذرته ريحُ النسيان
د . نضير الخزرجي
 عندما حبّرت نهاية العام 2016م مقالة تتضمن قراءة موضوعية وإعلامية عن الجزء السادس من "معجم المقالات الحسينية" للمحقق آية الله الشيخ محمد صادق الكرباسي، استوقف البعضَ عنوان المقال: "ملهم كوني لا يعدم تحبير المقال ماتح تسنيمه" وطلب شرحًا له، ذلك أن بعض الكلمات مفهومة المعنى وبعضها نادرة التداول وغير مألوفة على السمع وإن كنّا نقرأها في كتاب الله العزيز، ولما كانت المقالة عن الإمام الحسين (ع) ونهضته المباركة، فمن الطبيعي أن يكون هو "الملهم الكوني" لكل من يريد أن يكتب مقالة تستمد القصبة حبرها من نمير الحسين (ع) وهي عين جارية فوارة مزاجها من تسنيم يمتح منها العطشان ويغترف الصادي زلالها، وفيها قال ربنا تعالى: (إِنَّ الأَبْرَارَ لَفِي نَعِيمٍ. عَلَى الأَرَائِكِ يَنظُرُونَ. تَعْرِفُ فِي وُجُوهِهِمْ نَضْرَةَ النَّعِيمِ. يُسْقَوْنَ مِنْ رَحِيقٍ مَخْتُومٍ. خِتَامُهُ مِسْكٌ وَفِي ذَلِكَ فَلْيَتَنَافَسْ الْمُتَنَافِسُونَ. وَمِزَاجُهُ مِنْ تَسْنِيمٍ. عَيْناً يَشْرَبُ بِهَا الْمُقَرَّبُونَ) سورة المطففين: 22- 28.
فمن يقرب يراعه من قرطاس أهل البيت (ع) ويدس قصبته في محبرة الإمام الحسين (ع) فلا يعدم من تحبير المقالة تلو المقالة، ويأتي عطاؤه غزيرًا، من هنا كانت المقالات التي تتناول النهضة الحسينية منذ فجر التاريخ الأول وحتى يومنا هذا، أكبر من أن تعد وتحصى، والكثير الكثير ضاع مع الزمن، وعصر التنضيد والطباعة والنشر على حداثته أودع في جعبته الآلاف المؤلفة من المقالات الحسينية وبلغات مختلفة تتأتى من مشارق الأرض ومغاربها، ومع تعدد وسائل الإعلام وبخاصة شبكة الإتصالات الكهربية (النت) صار من السهل، بتدوير مكوك البحث، الوقوف على حجم المقالات التي يكتبها أصحابها، على أنها تختلف في الجودة من كاتب لآخر، لكنها في المحصلة النهائية تقع في خانة فن المقالة، وإن كان كاتبها في أول السلّم.
ولما كان الكتاب أوسع باعاً من المقالة وأكبر حجما ويحسب بالصفحات لا بالأسطر والكلمات كما في المقالة، فإن المتبادر الى الذهن أن الكتاب الحسيني هو الأقل حضورًا في سوح الكتابة وميدان التأليف، لكن الحقيقة المضيئة هو أن "الملهم الكوني" لم يزل تسنيمه تتلاعب في زلاله أصابع الكتاب والمؤلفين، حلو المذاق سلس رقراق، تمتح من عينه محابرهم وتغترف من عبابه قصباتهم، وهذا ما يكشف عنه باب "معجم المصنفات الحسينية" من دائرة المعارف الحسينية، فالجزء الرابع منه الصادر حديثا (2017م) عن المركز الحسيني للدراسات بلندن في 638 صفحة من القطع الوزيري، ضمّ (295) كتابًا ومؤلفًا ليصبح العدد الكلي في الأجزاء الأربعة (938) عنوانَ كتاب، وكلها واقعة في خانة حرف الألف من الحروف الهجائية الثمانية والعشرين، وبتعبير الناشر في مقدمته: (تسعمائة وثمانية وثلاثون مصنفًا في أربعة أجزاء حتى الآن صدرت من باب معجم المصنفات في دائرة المعارف الحسينية الكبرى، ومازال الإحصاء في حرف الألف .. تلك عبارة بسيطة في مفرداتها، لكنها عظيمة في مضامينها وإيحاءاتها، بحيث تترك القارئ أو الباحث يسرح في ذهنه نحو تفسير وتحليل مضمونها وما توحيه له، ليسأل مستفسرًا عن هذا الكم الهائل من المصنفات في شخص واحد، إلا أنه سريعًا سيعرف أن تلك الشخصية فريدة في مزاياها كما هي فريدة في نهضتها التي كانت بحجم أمة، بل من أجل رفعة أمة وخيرها وقوامها ورشدها وسعادتها).
 
بلدان ولغات
بحساب الأرقام ضمّ الجزء الرابع من "معجم المصنفات الحسينية" (295م) عنوان كتاب، من الرقم (644) حتى الرقم (938)، وهي أحجام مختلفة وبصفحات متفاوتة ما بين العشرات والمئات، وباللغات: العربية، الفارسية، الأردوية، الألمانية، التركية الآذرية، التركية الاستانبولية، البلتية، والأنكليزية، لنحو (192) مؤلفا وكاتبا توزعوا على البلدان التالية: الإمارات، باكستان، البحرين، تركيا، زنجبار، السعودية، سوريا، العراق، كندا، الكويت، لبنان، مصر، المملكة المتحدة، والهند، وبواقع نحو (208) دورَ نشر ومطابعَ ومؤسسات، وأقدم مصنف ورد في هذا الجزء يعود إلى ما قبل عام 311 للهجرة (923م) وهو كتاب "الأنوار في تواريخ الأئمة الأطهار" باللغة العربية للنوبختي إسماعيل بن علي البغدادي المتوفى سنة 311ه، وأحدثها صادر في عام 1435هـ (2014م) وهو كتاب "أهل بيت عرشيان فرش نشين = أهل البيت ملائكة الأرض" باللغة الفارسية للكاتب المعاصر الشيخ حسين بن محمد باقر أنصاريان المولود في مدينة خوانسار الإيرانية سنة 1363هـ (1944م).
وربما يتساءل المرء عن سبب التفاوت بين عدد المصنفات وعدد المؤلفين؟ ويُعزى هذا إلى أمور عدة:
الأول: بعض المؤلفات الواردة هنا هي لكاتب واحد وبترجمات مختلفة، بيد أن العناوين تقع ضمن حرف الألف.
الثاني: بعض المؤلفات لها أكثر من طبعة وبعناوين متفاوتة، والعناوين على اختلافها تقع في إطار حرف الألف.
الثالث: بعض المؤلفين له أكثر من كتاب ورد في هذه المعجم تحت حرف الألف، فعلى سبيل المثال أورد هذا الجزء تسعة مؤلفات للفقيه المعاصر السيد محمد تقي المدرسي المولود في مدينة كربلاء المقدسة سنة 1945م وكلها في حرف الألف خاصة بالنهضة الحسينية، وأورد خمسة مؤلفات للفقيه المعاصر السيد صادق الشيرازي المولود في مدينة كربلاء المقدسة سنة 1942م، وأورد أربعة مؤلفات للفقيد الشيخ محمد مهدي شمس الدين المتوفى في بيروت سنة 2001م، وللشيخ حسين أنصاريان ثلاث مؤلفات، ولعدد من الأسماء الواردة في المعجم مؤلفان.
واحتل كل كتاب في بيان معالمه وبشكل عام صفحة واحدة، وعلى النحو التالي: إسم الكتاب، إسم المؤلف، اللغة، الحجم، عدد الصفحات، عدد الأجزاء، الطبعة، تاريخ الطبع، الناشر، الموضوع، وعن الكتاب، وفيه يقدم المحقق الكرباسي في هذا الحقل شرحًا مختصرا عن فحوى الكتاب وأبوابه وفصوله وعناوينه.
 
أغراض وخزائن
ومن خلال تتبع موضوعات المصنفات والكتب الواردة في المعجم يتضح أنها متماسطة إلى الأغراض التالية: إجتماع، أحاديث ومرويات، أخبار واقعة كربلاء، أخلاقيات، أدب حسيني (المنثور والمنظوم)، أدعية وزيارات، أراجيز، إرشادات، استعراض، استنهاض بالحسين، ألبوم مصور، بحث تاريخي، بحث معاصر، تاريخ، تحقيقات، تراجم وسير، تقارير، تقريظ، ثقافة، حكم وعبر، حوادث ووقائع، حواريات، خصائص حسينية، خطابات وبيانات، خطب حسينية، دراسات، رثاء وبكائيات، سلسلة نسب، سنة نبوية، سياسة، سيرة حسينية، شعائر وممارسات، طقوس ورموز، عرفانيات، عقائد ومعارف إسلامية، فقهيات، فلسفة، قرآنيات، قصص وكرامات، ومضات من حياة الإمام الحسين، كلمات حسينية، محاضرات، مسرح، مقاتل وملاحم، مناظرات، مناقب وفضائل، مواعظ ووصايا، ونقد أدبي.
وعمد المؤلف في الأجزاء السابقة من هذا الباب الى توثيق خزانات الكتب المطبوعة والمصورة والمخطوطة والمكتبات العامة والخاصة، وهذا دأبه في هذا الجزء، حيث شرع في تتبع مآل هذه المكتبات وخزائنها وما حلّ بها بعد رحيل المالك، وبيان سيرة مختصرة لمالكها أو خازنها أو مشتريها، وهي على النحو التالي: مكتبة آل شبيب (أم الحمام- السعودية)، مكتبة الإمام أمير المؤمنين العامة (النجف- العراق)، مكتبة التستري الجزائري (النجف- العراق)، مكتبة حسن يوسف الأخباري (كربلاء- العراق)، مكتبة دار الكتب والوثائق الوطنية العراقية (بغداد- العراق)، مكتبة عبد الرسول الغفاري (قم- إيران)، مكتبة المحقق الطباطبائي (قم- إيران)، ومكتبة الميرزا محمد الطهراني العسكري (سامراء- العراق).
كما ورد شرح مختصر لعدد من المكتبات سبق شرحها بالتفصيل في الأجزاء السابقة، وهي: مكتبة الإسكندرية (الإسكندرية- مصر)، مكتبة الجوادين العامة (الشهرستاني) (الكاظمية- العراق)، المكتبة الرضوية (مشهد- إيران)، ومكتبة المتحف البريطاني (لندن- المملكة المتحدة).
إلى جانب الجهد المعرفي الذاتي في تقصي الكتب الحسينية ومضامينها حيث تضم مكتبة الإمام الحسين الخاصة في المركز الحسيني للدراسات بلندن الملحقة بدائرة المعارف الحسينية نحو 30 ألف كتاب، فإن المحقق الكرباسي عاد في توثيق المصنفات الواردة في الجزء الرابع الى 78 مرجعًا ومصدرًا ما بين كتاب وموقع كهربي.
 
رائعة الموسوعات
ومن معالم دائرة المعارف الحسينية، الفهارس المعرفية الكثيرة الملحقة بكل جزء، وإذا كان بعض المؤلفين يعمد الى وضع فهرس للأعلام والأسماء الواردة في متون كتابه وهوامشه كحد أدنى، فإن المحقق الكرباسي لا يكتفي بفهرس واحد أو إثنين، بل تتعدى معظم الأجزاء الثلاثين فهرسًا تضفي على كل جزء قيمة معرفية تسهل على القارئ والباحث الدروب لاستخراج المعلومة.
 وتختلف أنواع الفهارس من جزء إلى آخر حسب الباب الذي يتناوله، وفي معجم المصنفات الحسينية، فإن القارئ سيلاحظ 34 فهرسًا، وهي حسب ترتيبها في حقل الفهارس العامة: فهرس الأعلام والشخصيات، القبائل والأنساب والجماعات، الأشعار، التـأريخ، الآيات المباركة، الأحاديث والأخبار، الفهرس اللغوي، مصطلحات الشريعة، المصطلحات العلمية والفنية، الطوائف والملل، الوظائف والرتب، الآلات والأدوات، الإنسان ومتعلقاته، الحيوان ومتعلقاته، النبات ومستحضراته، الفضاء ومتعلقاته، الأرض ومتعلقاتها، فهرس المعادن، الأماكن والبقاع، فهرس الزمان، الوقائع والأحداث، المؤلفات والمصنفات، المخطوطات والمصورات، الخزائن والمكتبات، فهرس موضوعات المصنفات، مؤسسات النشر والمطابع، فهرس اللغات، فهرس المؤلفين للكتب الحسينية، تاريخ الطباعة، أحجام الكتب، المصادر والمراجع، فهرس مؤلفي المراجع، فهرس عام لعناوين المصنفات، وفهرس المحتويات والمندرجات.
ولأن كل جزء ينتهي برؤية عن الإمام الحسين (ع) ونهضته المباركة، وما يتعلق بدائرة المعارف الحسينية وهذا الجزء أو ذاك، يسطر أحرفها من قاده حظه الطيب الى واحة الحسين (ع)، فإن أستاذة علم الكيمياء الحيوية في أكاديمية القديس كليمنت (St Clement of Bitola) في مدينة بيتولا بجمهورية مقدونيا (Republic of Macedonia)، السيدة كاترينا ميهيل (Katerina Mehail) وقفت طويلا أمام التحولات السياسية في عهد النهضة الحسينية وفي الوقت الحاضر، وهي تقدم للجزء الرابع من "معجم المصنفات الحسينية" باللغة المقدونية، الذي يعدُّ المجلد السادس بعد المائة مما طُبع حتى الآن، من بين نحو تسعمائة مجلد، ورأت أن: (مقتل الحفيد الحبيب للنبي محمد وبهذه الطريقة البشعة جعل المسلمين يفيقون من رقدتهم وغفلتهم، ووضعتهم أمام وحش كاسر يريد الاستحواذ على مبادئ الإسلام وتحويرها، ولكن وعلى عكس ما كان يخطط له يزيد فإن التضحية جعلت من الحسين حيّا الى يومنا هذا)، 
وتؤكد مهيل وهي من أتباع كنيسة الشرق الأرثوذكسية أن: (من التحولات الكبيرة في العصر الحديث المتصلة أسبابها بالنهضة الحسينية هي قيام الثورة الإسلامية في إيران وتحرير لبنان)، وعبّرت عن قناعتها بأن: (الموسوعة الحسينية التي تتناول في أحد أبوابها توثيق الكتب والمؤلفات والمصنفات ذات العلاقة بالنهضة الحسينية تمثل رائعة من الروائع في عالم التأليف).
وعودعلى بدء: لا يعدم القدرة والمكننة على تحبير المصنفات ماتح تسنيم الملهم الكوني.
الرأي الآخر للدراسات- لندن
 

  

د . نضير الخزرجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/01/05



كتابة تعليق لموضوع : قراطيس نجاة عقلَ حبلُ البيان قليلها وكثيرها ذرته ريحُ النسيان
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد الهاشمي
صفحة الكاتب :
  محمد الهاشمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 تصريحات نائب وماكينة الاعلام  : سهيل نجم

 المياه والمشروع الوطني لفريق عمل مراقبة نوعية المياه في العراق " ما لا يدرك كله لا يترك جله "  : مكارم المختار

 النقل داخل المدينة  : محمد صالح يا سين الجبوري

 الزلازل ومحاولة الحد من آثارها  : لطيف عبد سالم

 الاستخبارات تضبط عجلات مفخخة وتطيح بخلية إرهابية كانت تخطط لزعزعة أمن بغداد

 خطر قطر  : سامي جواد كاظم

 الاستثمار قد ينعكس سلبا ضد الاقتصاد العراقي  : مكتب وزير النقل السابق

 البصرة عاصمة العراق الاقتصادية .. قرار طال إنتظاره  : ثامر الحجامي

 غريب أمر هؤلاء القوم  : علي البحراني

 داعش يحصن نفسه في الرمادي, والحكومة تنتظر!!  : اسعد عبدالله عبدعلي

 العراق و البحث عن قيادة حكيمة. (الحلقة الأولى) (تحديد المشكلة)  : محمد جواد سنبه

  أصالة عقيدة الامام المهدي ( عجل ) عند السنة  : مجاهد منعثر منشد

 مكتب السيد السيستاني يقدم مساعدات غذائية وعينية لـ۳ آلاف عائلة نازحة من الشرقاط  : موقع العتبة الحسينية المطهرة

 الجاف تناشد مرجعية النجف بارسال ممثل عنها لدرء الفتنة في طوزخورماتو بأسرع وقت ممكن

  مدير عام صحة الديوانية وكالة .. وأرتكابه لعدة جرائم في قضية أجهزة التخدير (الفنتيلترات)  : جمع من منتسبي صحة الديوانية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net