صفحة الكاتب : مهدي المولى

أنبياء دين الظلام الوهابي بعضهم يكفر بعض
مهدي المولى

  

 واخيرا أنكشفت حقيقة الدين الوهابي ورب هذا الدين ال سعود    ورسل هذا الرب المزيف الدجال  
المعروف ان رب الدين الوهابي وكلابه الوهابية ارسل اكثر من 244 رسول ونشرهم في كل بقاع الارض وكل نبي من هؤلاء الانبياء المزيفين اسس له مجموعة معينة واطلق عليها اسم  مثل القاعدة داعش النصرة سيف الاسلام بوكو حرام انصار السنة وغيرها الكثير وبدأ كل نبي من هؤلاء الانبياء الكذبة الفسقة  يكذب الآخر  يرى في نفسه انه الاكثر كذبا والاكثر اجراما وفجورا و الاكثر تطبيقا  وتنفيذا والتزاما بوصايا رب الدين الوهابي ال سعود والاكثر تمسكا  بتعاليمه 
من وصايا ربهم اي ال سعود  التي هي وصايا  رب ال سعود  ويسموه الرب الاعلى وهو ال سفيان  وهذا شي جديد لاول مرة نسمعه ان للرب رب   وهذه من اصول الدين الوهابي     للوهابي  التكفيري   ربان الرب الحاضر وهو ال سعود والرب الاعلى وهو ال سفيان
وهناك وصايا اخرى  للرب الاعلى اي ال سفيان رب الفئة الباغية التي ورثها  رب الوهابية الظلامية ال سعود  فأعلن ال سعود تنفيذ هذه الوصايا وبقوة وعزيمة وهو يقول نم قرير العين يا ربنا الاعلى ال سفيان  ما عجزت عنه  سننجزه رغم انف محمد ورب محمد ومن ايد وناصر محمد ورب محمد ومحبي محمد
اعلان حرب شاملة على المسلمين كافة في كل مكان وهذه الحملة مقسومة الى قسمين حرب اعلامية وحرب ارهابية قتالية  
فوضعوا خطة  شاملة  بهذا الشأن   و جندوا  كل حقير وكل من لا ضمير له من كل مكان من العالم   بطرق الاغراء  التأجير الشراء وحتى التهديد والوعيد  كما  جندوا واجروا واشتروا سياسيين عسكرين حتى حكومات وزعماء حكومات  واسسوا معهم احلاف  مختلفة الحلف  الخليجي  الحلف العربي الحلف الاسلامي والحقيقة انها احلاف ضد شعوب الخليج والجزيرة والعربية والاسلامية وقمعها ونشر الفوضى وتحطيم اوطانها وتدمير ارضها وفرض الظلام والعبودية على ابناء الخليج والجزيرة وابناء العرب وابناء المسلمين كما جندوا كل الكلاب المسعورة والافاعي السامة  والجرذان وكل ما هو مضر ومدمر  وقاتل للحياة والانسان وكل ما هو جميل وحضاري وانساني
بدأت صراعات واختلافات بين هؤلاء الانبياء الكذبة الفجرة كل واحد من هؤلاء يريد ان ينال المنزلة الأكثر قربا  من الرب ال سعود وهذه المنزلة تمنحه الكثير من الامتيازات والمكاسب من مال من نساء من غلمان من عبيد وملك يمين 
من اكثر هؤلاء الانبياء  الظلامين المتوحشين   المجرم الظلامي  ايمن الظواهري والمجرم المتوحش  ابو بكر البغدادي قكل واحد يقول انا اول انبياء الرب  ال سعود وآخرهم   وبدأ كل واحد ينشر غسيل الأخر ومفاسد وموبقات الآخر وبدأ كل واحد منهم يهيئ نفسه ويهيئ كلابه المسعورة للاجهاز على الآخربحجة انه كافر لانه خرج عن وصية الرب ال سعود والرب الاعلى ال سفيان وعقوبة الكافر  معروفة  ومفهومة هي القاء القبض على الكافر ثم اغتصاب زوجته امامه ثم ذبحه امامها وبعد ذلك يخيروها بين  ان تكون جارية  فاذا وافقت و كانت جميلة حسب مواصفات الرب اقذار ال سعود ترسل اليه واذا لم تكن مطابقة لتلك المواصفات تمنح  للنبي الوهابي او لاحد اتباعه واذا رفضت تذبح 
لنطلع على التهم   التي وجهها المجرم ابوبكر البغدادي الى المجرم ايمن الظواهري    والتهم التي وجهها المجرم ايمن الظواهري الى المجرم ابو بكر البغدادي
ابو بكر البغدادي اتهم الظوهري بانه خرج على شريعة الرب ال سعود وكفر بالرب الاعلى ال سفيان
لانه مدح الرئيس المصري المعزول محمد مرسي  حيث اطلق عليه عبارة امل الامة وبطل ابطالها
انه لم يكفر الشيعة ويأمر بذبحهم وسبي نسائهم واطفالهم وتدمير مراقد ال الرسول والرسول
انه قبل المسيحين كشركاء في الوطن
فرد ايمن الظواهري على ابو بكر البغدادي
انا اميرك وانت جندي في القاعدة  متمرد وانك غير جدير بالخلافة
فرد البغدادي على الظواهري
انت تنظيم  ونحن دولة ووصفه بالسارق المارق القاتل
فارسل المجرم ايمن الظواهري رسالة الى المجرم ابو بكر البغدادي نافيا التهم التي وجهها اليه 
رسالتنا للامة الوهابية    لغير الرب الاعلى ال سفيان ومن يمثله ربنا ال سعود  لا نركع
زعموا اننا لا نكفر  الشيعة مع اننا ارسلنا للشيعة رسالة    ودعوناهم للعمل الارهابي طبعا هو يقول للعمل الجهادي كما دعوناهم ايضا   للتعاون معنا لتفجير مساجد ومراقد ائمة ورموز المسلمين وذبح كل مسلم يصلي فيها او يقترب منها لكنهم رفضوا    الغريب ان هذا الظلامي الكاذب يقول طلبنا من الشيعة ترك التفجيرات في الاسواق والمساجد بربكم من هو الذي يفجر الاسواق والمساجد اليس الكلاب الوهابية داعش القاعدة النصرة
كما ان هذا الكاذب نفى تهمة مدحه للرئيس المصري المخلوع محمد مرسي 
كما  نفى بشكل قاطع بأنه دعا الى مشاركة المسحيين المسلمين سنة وشيعة في الحكم ولهم الحق في العيش في البلدان  الوهابية
 واتهم البغدادي بالكذب  والفجور وانه يتآمر على الرب الحاضر ال سعود يريد  القضاء عليهم ليحل محلهم   وقال هيهات انهم الوريث الشرعي اي ال سعود  للرب الاعلى ال سفيان وسننفذ وصيتهم
 

  

مهدي المولى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/01/08



كتابة تعليق لموضوع : أنبياء دين الظلام الوهابي بعضهم يكفر بعض
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق د.كرار حيدر الموسوي ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : كتب : محمود شاكر ، في 2018/06/30 . يا استاذ.. كلما اقرأ لك شيء اتسائل هل انك حقيقة دكتور أم أنك تمزح هل انت عراقي ام لا .وهل انت عربي ام لا ...انت قرأت مقال وعندك اعتراض لنعرفه واترك مدينة الالعاب التي انت فيها وانتبه لما يدور حولك . وصدقني لايهمني امثالك من بقايا مافات

 
علّق نبيل الكرخي ، على فلندافع عن النبي بتطبيق شريعته - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم شكرا لمروركم اعزاء ابو علي الكرادي وليث، وفقكم الله سبحانه وتعالى وسدد خطاكم.

 
علّق نبيل الكرخي ، على السيد محمد الصافي وحديث (لا يسعني ارضي ولا سمائي) الخ - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم شكرا لتعليقك عزيزي علي. التحذير يكون من التغلغل الصوفي في التشيع وهناك سلسلة مقالات كتبتها بهذا الخصوص، ارجو ان تراجعها هنا في نفس هذا الموقع. اما ما تفضلتم به من اعتراضكم على ان الاستشهاد بهذا الحديث يفتح الباب على الحركات المنحرفة وقارنتموه بالقرآن الكريم فهذه المقارنة غير تامة لكون القرآن الكريم جميعه حق، ونحن اعترضنا على الاستشهاد بأحاديث لم تثبت حقانيتها، وهنا هي المشكلة. وشكرا لمروركم الكريم.

 
علّق رحيم الصافي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : شيخي الفاضل.. ان من يحمل اخلاق الانبياء - حملا مستقرا لا مستودعا - لا يستغرب منه ان يكون كالنهر العذب الذي لايبخل بفيضه عن الشريف ولا يدير بوجهه عن الكسيف بل لا يشح حتى عن الدواب والبهائم.، وكيف لا وهو الذي استقر بين افضل الملكات الربانية ( الحلم والصبر، والعمل للاجر) فكان مصداقا حقيقيا لحامل رسالة الاسلام وممثلا واقعيا لنهج محمد وال محمد صلو ات ربي عليهم اجمعين.

 
علّق علي الدلفي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : شيخنا الجليل انت غني عن التعريف وتستحق كل التقدير والثناء على اعمالك رائعة في محافظة ذي قار حقيقة انت بذلت حياتك وايضا اهلك وبيتك اعطيته للحشد الشعبي والان تسكن في الايجار عجبا عجبا عجبا على بقية لم يصل احد الى اطراف بغداد ... مع اسف والله

 
علّق محمد باقر ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا المجاهد

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقةٌ تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله مع الأحداث التي جرت في ضل تلك الحقبة ولازالت ومدى خطورتها بالنسبه للعراق والمنطقه نرى انه تعاطى معها بحكمة وسعة صدر قل نظيرها شهد بها الرأي العام العالمي والصحافة الغربيه فكان (أطال الله في عمره الشريف) على مدى كل تلك السنين الحافلة بالأحداث السياسيه والأمنية التي كان أخطرها الحرب مع تنظيم داعش الوهابي التي هزت العالم يحقن دماءًتارةً ويرسم مستقبل الوطن أخرى فكان أمام كل ذالك مصداقاً لأخلاق أهل البيت (عليهم السلام) وحكمتهم فلا ريب أن ذالك مافوت الفرص على هواةالمناصب وقطاع الطرق فصاروا يجيرون الهمج الرعاع هذه الفئة الرخيصة للنعيق في أبواق الإعلام المأجور بكثرة الكذب وذر الرماد في العيون و دس السم في العسل وكل إناءٍ بالذي فيه ينضحُ .

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقه تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله معها

 
علّق اسطورة ، على الصيدلي يثمن جهود مدير مدرسة الرفاه لافتتاحه مدرسة في ميسان - للكاتب وزارة التربية العراقية : رحم الوالديكم ما تحتاج المدرسة كاتبة

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : وما هي التعددية في عرفك اخ احمد ؟ ثم كيف تكون التعددية والاسلام على طول التاريخ سمح للمماليك ان يُقيموا دولة ، وامبراطوريات تركية ومغولية وفارسية ، لا بل كان هناك وزراء نافذون من اليهود والنصارى في الدولة الإسلامية على طول التاريخ ثم ألا ترى النسيج الاسلامي إلى اليوم يتمتع بخصائص تعددية الانتماء له ؟ ألا ترى أن الإسلا م إطار يجمع داخله كل الاعراق البشرية . وهل التعددية في المسيحية المتمثلة في أوربا وامريكا التي لازالت تعامل الناس على اساس عنصري إلى هذا اليوم . ام التعددية في الدولة العبرية اللقيطة التي ترمي دماء الفلاشا التي يتبرعون بها للجرحى ترميها بحجة أنها لا تتوافق والدم النقي للعنصر اليهودي. . ولكن يا حبذا لو ذكرت لنا شيئا من هذه الأدلة التي تزعم من خلالها ان الاسلام لا يقبل التعددية فإذا كان بعض المسلمين قد غيروا بعض المعالم فإن دستور الاسلام وما ورد عن نبيه لا يزال نابضا حيا يشهد على التسامح والتعددية فيه. هذا الذي افهمه من التعددية ، وإلا هل لكم فهم آخر لها ؟

 
علّق أحمد حسين ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : الإسلام لا يقبل التعددية و الأدلة كثيرة و إدعاء خلاف ذلك هو اختراع المسلمين لنسخة جديدة محسنة للإسلام و تفسير محسن للقرآن.

 
علّق محمد عبد الرضا ، على كربلاء ثورة الفقراء - للكاتب احمد ناهي البديري : عظم الله لكم الاجر ...احسنتم ستبقى كربلاء عاصمة الثورات بقيادة سيد الشهداء

 
علّق مصطفى الهادي ، على عزاء طويريج وسيمفونية الابتداع - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الجليل حياكم الله . مسيرة الامام الحسين عليه السلام مستمرة على الرغم من العراقيل التي مرت بها على طول الزمان ، فقد وصل الأمر إلى قطع الايدي والأرجل وفرض الضرائب الباهضة او القتل لا بل إلى ازالة القبر وحراثة مكانه ووووو ولكن المسيرة باقية ببقاء هذا الدين وليس ببقاء الاشخاص او العناوين . ومسيرة الامام الحسين عليه السلام تواكب زمانها وتستفيد من الوسائل الحديثة التي يوفرها كل زمن في تطويرها وتحديثها بما لا يخرجها عن اهدافها الشرعية ، فكل جيل يرى قضية الامام الحسين عليه السلام بمنظار جيله وزمنه ومن الطبيعي ان كل جيل يأتي فيه أيضا امثال هؤلاء من المعترضين والمشككين ولكن هيهات فقد أبت مشيئة الله إلا ان تستمر هذه الثورة قوية يافعة ما دام هناك ظلم في الأرض.

 
علّق حكمت العميدي ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم بعد فاجعة عزاء طويريج يقدم عدة مقترحات مهمة تعرف عليها : لو ناديت حيا

 
علّق منير حجازي ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم حتى في الكتاب المقدس امر الله بعدم تقبل ذبائح الوثنيين رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 10: 28 ( إن قال لكم أحد: هذا مذبوح لوثن فلا تأكلوا). توضيح جدا جيد شكرا سيدة آشوري. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . مازن حسن الحسني
صفحة الكاتب :
  د . مازن حسن الحسني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 رئيس الادارة الانتخابية بعد انتهاء عملية تحديث سجل الناخبين يؤكد: ارتفاع نسبة تحديث بيانات الناخبين  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 ((عين الزمان)) الصناعات الجلدية  : عبد الزهره الطالقاني

 مدرب الزوراء: هدفنا بطاقة التأهل في ملحق البطولة العربية

 لجنة الإرشاد تتفقد المقاتلين من الحشد الشعبي المرابطين في جبال مكحول، وتنقل لهم سلام ودعاء المرجعية، والمرابطون يعاهدون المرجعية بدحر الارهاب وطرده من ارض العراق

 سكونٌ حركهُ البحر  : حسين باسم الحربي

 السفير السعودي: لم أقدم اعتذارا للحكومة العراقية وموقفي من الحشد ثابت

 قارون.. الظاهرة أم الشخص, وأيهما اخطر علينا؟  : زيد شحاثة

 كهرباء الصدر تبرم عقدها الاول مع القطاع الخاص لعقود الخدمة والصيانة والجباية  : وزارة الكهرباء

 من المسؤول عن الفقر ؟  : وليد المشرفاوي

 المديرية العامة للاستخبارات والامن تعثر على كدس للعتاد في الموصل  : وزارة الدفاع العراقية

 الثورة على الاخوان المسلمين والجهاديين والتكفيريين  : عادل الشاوي

 خلية الاعلام الحربي تعلن نجاح عملية ديالى واستعدادات مكثفة لبدء عملية في الحويجة والرطبة

 بانوراما صدى الروضتين  : علي حسين الخباز

 على أبواب عام 2015؛ لنكن شجعانا ونتكلم بصراحة  : صالح الطائي

 العجب الأعجب  : علي حسين الخباز

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net