خطباء المنبر الحسيني الذين يهتمون بالتحقيق والبحث 5 من سيرة وحياة الخطيب الحسيني المحقق الشيخ عقيل الحمداني
ايمان الحسيني
 
مما لاشك فيه أن المنبر الحسيني يتربع على أكبر قاعدة جماهيرية لنشر الوعي وتنمية الفكر لما له من طاقات خاصة تتداعى لها كل الجماهير وبشتى الفئات والأصناف.
وخلال هذه الطفرة المعلوماتية وتزايد وسائل الإعلام وطرق دعوتها بقي المنبر محافظا على شكله ومضمونه مما أوجد هواة سحيقة بينه وبين التطور المعاش.
ومع ذلك كله استطاع المنبر أن يحفظ مكانته ويعيش على قمة الهرم وذلك كله من أسرار المنبر وسحره الحسيني فرغم تزايد الوسائل المطروحة إلا أنها لم تكن تلبي جميع الرغبات عند الإنسان بل أنها أخذت تغذي قسما على حساب الأخر وهذا ما لا نجده في المنبر الحسيني الذي يلبي كل حاجات الإنسان والمجتمع.
لا شك أن الخطيب المثقف هو الخطيب الذي يغني محاضراته ومجالسه من خلال اعتماده على تهيئة مادته الفكرية لتصبح تلك المادة منبراً معرفياً يتوافق مع شروط قواعد المنبر الذي لا يرتقيه إلا من امتلك القدرة لارتقائه؛ من هنا فهو يحتاج إلى مراجعة المصادر والوثائق والدراسات والإحصائيات التي تغنيه في بحوثه، لكي يصبح كلامه قوي الحجة وواضح البرهان، ونافذاً في نفوس الناس وعقولهم.
وأهم المصادر هو القرآن الكريم، باعتباره منبع للفهم والمعرفة والتشريع، بالإضافة إلى كونه مقياس للخطأ والصواب، وعلى أساسه ومن خلاله تستمد العقيدة الإسلامية رفعتها وشأنها في القوة والتأثير؛ سيما وأن الخطيب يعدّ الصوت المعبر عن الإسلام ومنهجه بما فيه خير الناس وصلاحهم.
فمن درس القرآن دراسة عملية ناجحة يصبح مؤهلاً لامتلاك قاعدة عملية في التطبيق المعرفي والأخلاقي، ومن المصادر الأخرى التي ينبغي للخطيب الاعتماد عليها هي السنة كونها مرجعاً عملياً للمعارف الإسلامية للانتقال بالمعارف الكلية التي وضعها القرآن إلى المعارف التفصيلية والتي وردت في أحاديث الرسول(ص) وعترته الطاهرة(ع). وكذلك علم الحديث، وهي من المهمات التي ينبغي على الخطيب الاهتمام بها بدقةٍ وذلك لكثرة ما ورد من أكاذيب وافتراءات مقصودة من الأطراف المنافقة التي دخلت الإسلام في بداية دعوة الرسول الأكرم (ص) واستمرت.
وكذلك يتوجب على الخطيب أن يتسلح بالثقافة الفقهية والأصولية، لأجل تجاوز الكثير من العقبات التي يمكن أن يصطدم بها، هذا بالإضافة إلى مناهج معرفية أخرى يحتاجها ويعتمدها؛ كالسِّير التي تحتاج إلى الدراسة الواعية، ومنها سير الأنبياء والمرسلين، وخصوصاً سيرة نبينا محمد (ص) لتصبح مقياساً لأعمال الأمة وسلوك أبنائها.
وكذلك علم النفس الذي له دور في مخاطبة النفوس وهي مهمة المصلح نفسه، وهنالك مصادر كثيرة في حياتنا تدخل في مدرسة الخطابة كعلم الاجتماع، والأسس التربوية الإسلامية، والعرفان الذي ينقلنا إلى تهذيب النفوس لما فيه خير الدنيا والآخرة، والتاريخ المتطابق مع القيم والمبادئ، والأدب والفن الإسلامي، ودراسة نشأة الفكر الإسلامي، والإحاطة بالواقع السياسي الحالي لأغراض التحليل والنص الخطابي.وكذلك التحقيق في نصوص الروايت التي سينقلها على المنبر ودفع الشبهات عن سير اهل البيت ع وابعاد النصوص التي لا تصح في سيرهم وفق بحث علمي دقيق .
ونكتب سلسلة نجمع فيها سير الخطباء المحققين والباحثين الذي جعلوا من المنبر الحسيني منبرا علميا مميزا للتحقيق التاريخي والعلمي ومنهم بعد ان تناولنا سيرة 9 خطباء ابتداءا بالدكتورالوائلي وانتهاءا بالسيد منير الخباز ومنهم : 
الشيخ عقيل بن الحاج هادي بن الحاج محمد الحمداني ولد في 26 جمادى الأول 1398 هجرية في مدينة جبله إحدى نواحي مدينة الحلة العراقية ونشا في تلك المدينة وتلقى علومه الأولى فيها حتى دخل كلية الهندسة في جامعة بابل سنه 1415 هجرية والتحق بصفوف الحوزة العلمية الشريفه ونال درجات عالية في العلوم الدينية نتجت عنها مئات المؤلفات التي خطتها انامله.وبعدها استقر في مدينة كربلاء المقدسة .
ولايمان الشيخ الحمداني يقدرة المنبر الحسيني على نشر المعارف الاسلمية والوقوف بوجه التحديات الحضارية واستطاعته على خلق جيل واع متعلم فانه ومنذ سنه 1414 هجرية بدا بالقاء المحاضرات التوعية وقراءة المجالس الحسينيه في مختلف محافظات العراق وفي لبنان وايران وكان منهجه المنبري يقوم على أساس ربط الثقافة القرانية بواقع الناس وتضمين الروايات الشريفة للنبي صلى الله عليه واله واهل بيته عليهم السلام ونشرها من اجل ان تتعرف الأجيال على معالم المنهج الحضاري والعلمي للنبي والائمه وسجلت له آلاف المحاضرات الدينية وبثت عبر منابر القنوات الفضائية امثال قنوات كربلاء والفرات والحجة والشعائر وغيرها..
يذكر في أحوال الشيخ عقيل الحمداني انه بداءت رحلته مع التاليف منذ عمر العاشره وكان شغوفا بمطالعة الكتب وتلخيصها ولذلك تميز الشيخ عقيل الحمداني بقلم رشيق ومبارك فانتج خلال عقدين من عمره أكثر من 100 كتاب وكتيب وكراس وكانت في المجالات التالية
 
 
من كتابات ومؤلفات ومن النتاج الفكري
والمعرفي لسماحة الشيخ عقيل الحمداني
 
1- انوار الزهراء ع ..طبع سنة ٢٠٠٤ م.
2- جنة مناقب الحسين ع ..طبع سنة ٢٠٠٥ م.
3- جنة فضائل العباس ع وهو اكبر موسوعة معرفية عن حياة العباس ع ب 4 اجزاء وباكثر من 2200 صفحة - معد للطبع - .
4-فيض السماء في مجالس عاشوراء ، تحقيقات علمية تاريخية حول كربلاء - طبع في دار المحجة البيضاء - بيروت .
5- التاريخ في دائرة الضوء اكثر من ١٦ جزء، موسوعة تاريخية لدراسة نصوص كثير من ملفات التاريخ بالاشتراك مع الاستاذ محمد العوادي، معد للطبع.
6- على طريق كربلاء سيرة وتاريخ ٥ اجزاء، اول دراسة تحليلية لنصوص التاريخ المتعلق بنهضة الامام الحسين ع ومقتله الشريف بالاشتراك مع الاستاذ محمد العوادي، معد للطبع.
7- سبع الهندية وهو رسالة عن حياة السيد محمد بن الحمزة ع وهو معد للطبع. 
8- ثمار الفكر والمعارف ..بحوث متنوعة - معد للطبع - 
 
إضافة إلى الكتب المخطوطة التالية:
1. سيرة شهيد العقيدة ابن السكيت.
2. ابو دلف الامير.. حياته وشعره.
3. ابو طالب سيرة العطاء والمجد. 
4. اسد الله حمزة ع سيرة وتاريخ .
5. ماذا تعرف عن سيرة اسيا بنت مزاحم.
6. الدولة الحمدانية.. دولة السيف والقلم.
7. الحمدانيون.. مجد وحضارة.
8. تشيع السيدة زبيدة.
9. فضة ابنة المجد وخادمة الزهراء
10 . الفوائد المعرفية.
11 . الكشكول الحمداني.
12 . المحسن السقط في التاريخ والادب.
13 . سيرة المنتصر بالله العباسي.
14 . امنة بنت وهب سيدة النسوان.
15 . ايام من حياة علي ع.
16. تربة الحسين ع
17 . ثمار الافكار مجموعة شعرية.
18 . ثمار التاريخ والمعارف.
19 . جامع الفوائد وفاكهة الموائد.
20. حسنيات.. معارف من حياة الامام الحسن ع
21 . حسينيات.. معارف من حياة الحسين ع
22 . ديناميت الشباب.. الاسباب والعلاج.
23 . رسالة راس الحسين ع في التاريخ.
24 رضويات.. معارف من حياة الامام الرضا ع.
25. قبسات من سيرة سعيد بن جبير.
26 . سيدة نساء العرب ام البنين ع 
27 . شعر الحق لابي نؤاس.
28. صاحب القنديل القاسم بن الكاظم ع.
29. عائشة في الميزان.
30. علويات.. معارف من حياة علي ع.
31. عسكريات.. معارف من حياة العسكري ع.
32. سيرة السيدة فاطمة بنت اسد ع.
33. في رحاب الامام المهدي ع.
34. في رحاب القاسم الشهيد ع
35 قبسات من حياة السيدة نفيسة بنت الحسن ع .
36 . قبسات ولائية.
37 . قلائد الدرر.
38. سيرة حياة قنبر.
39. كاظميات.. معارف من حياة الكاظم ع.
40. كوثى في التاريخ.
41. من القصص الواقعية في الانترنت.
42. من تاريخ حي على خير العمل.
43. من هنا وهناك.
44 . مهديات.. معارف من حياة المهدي ع.
45. نبويات.. معارف من حياة النبي ص واله.
46. من سيرة الطاهره نرجس ع .
47 . هدم قبر الحسين ع في التاريخ.
48. من حياة ميثم التمار.
49. هذا هو الحسين.
50 .جنة علي الاكبر قراءة في سيرته بمجلدين .
51. جنة مناقب مسلم بن عقيل ع قراءة في سيرته بمجلدين .
52 سيرة حياة السيدة سكينة بنت الحسين ع .
53. جنة مناقب الطفل الرضيع ع .
54. جنة فضائل الزهراء ع باكثر من 10 اجزاء .
55. شرح سورة القدر.
56 . شرح دعاء الصباح.
57. شرح زيارة الاربعين.
58 . شرح زيارة عاشوراء.
59 . جنة مناقب النبي الاعظم ' واله.
60 . القصص المعرفية.
61. ٤٠ دليل على اسلام ابي طالب ع .
62 . نثر الدرر.. رحلة في العلم والمعرفة.
63 . مجالس الخطباء لايام عاشوراء.
64 . ذكرياتي مع المنبر الحسيني.
65-100 ومؤلفات مخطوطة اخرى تربو على اربعين كتيبا وعنوانا.


ايمان الحسيني

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/01/09



كتابة تعليق لموضوع : خطباء المنبر الحسيني الذين يهتمون بالتحقيق والبحث 5 من سيرة وحياة الخطيب الحسيني المحقق الشيخ عقيل الحمداني
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : الشيخ عقيل الحمداني ، في 2017/01/24 .

السلام عليكم ورحمة الله
الشكر موصول للدكتورة ايمان لمقالها الرائع الذي شرفتني بذكر جزء من ترجمتي فيه اسال الله تعال ان يجعلها من خدمة الحسين ع ويعوضها خيرا على جهودها المبذولة لخدمة المعارف الاسلامية .


البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مشعل ، على تأريخ موجز للبرلمان - للكاتب محمد مشعل : شكرا جزيلا عزيزي سجاد الصالحي

 
علّق منير حجازي ، على أنقياد الممكن واللطف المكمن - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : خي العزيز ابو رضاب حياك الله . المقال فيه تكلف شديد و اعتقد هذا المقالة للدكتور إبراهيم الجعفري .

 
علّق سجاد الصالحي.. ، على تأريخ موجز للبرلمان - للكاتب محمد مشعل : مع وجود نجوم اخرى مازال عندها شيئ من الضياء دام ضيائك ابو مصطفى مقال جدا جدا رائع استاذنا العزيز..

 
علّق أبو رضاب الوائلي ، على أنقياد الممكن واللطف المكمن - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : إلى الأستاذ كريم حسن السماوي المحترم لقد أطلعت على مقالتك وقد أعجبني الأهداء والنص وذلك دليل على حسن أختيارك للألفاظ ولكن لم أفهم الموضوعكليا لأنه صعب وأتمنى للقراء الكرام أن يوضحون لي الموضوع وشكرا . أبو رضاب الوائلي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ امران متناقصان في هذه الدنيا احدهما شيطاني والاخر الهي الصدق في المعرفه .. يترتب عليه الصدق والبحث عن الحقيقه بصدف ابنما كانت.. المعرفه الالهيه.. وهي ان تتعالى فوق الديانات التي بين ايدينا والنذاهب السيطاني هو السبيل غي محاربة ما عند الاخر بكل وسيله ونفي صحته انا اعرف فئات دينيه لا يمكن ان تجد بهل لبل لبشيطان دمتم بخير

 
علّق Yemar ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : جزيت كل الخير في دفاعك عن قدسية انبياء الله

 
علّق مصطفى الهادي ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ساعد الله قلب السيدة ايزابيل آشوري على هذا البحث لأنه من الصعب على اي كاتب الخروج ببحث رصين يريد من خلاله ان يكتب موضوعا ويُحققه من خلال الكتاب المقدس ، وسبب الصعوبة هو أن صياغة الكتاب المقدس تمت على ايدي خبراء من كبار طبقة الكهنة والسنهدريم وكبار مفسري المسيحية صاغوه بطريقة لا يستطيع اي كاتب او محقق او مفسر ان يخرج بنتيجة توافقية بين النصوص ولذلك يبقى يدور في حلقة مفرغة . خذ مثلا زمري ، ففي الكتاب المقدس انه قُتل كما نقرأ في سفر العدد 25: 14( وكان اسم الرجل الإسرائيلي الذي قتل مع المديانية، زمري بن سالو). ولكن في نص آخر وهو الذي ذكرته السيدة آشوري في البحث يقول بانه احرق نفسه كما نقرأ في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات).المفسر المسيحي في النص الأول طفر ولم يقم بتفسير النص تهرب من ذكره ، ولسبب ما نراه يعتمد نص انتحار زمري واحراقه لنفسه. ولو رجعنا إلى الكتاب المقدس لرأيناه يتهم هارون بانه قام بصناعة العجل كما نقرا في سفر الخروج 32: 4 (فأخذ هارون الذهب من أيديهم وصوره بالإزميل، وصنعه عجلا مسبوكا. فقالوا: هذه آلهتك يا إسرائيل). ولكن المفسر المسيحي انطونيوس ذكر الحقيقة فأكد لنا بأن زمري هو السامري الذي قام بصناعة العجل فيقول : (ملك زمرى 7 أيام لكنه في هذه المدة البسيطة حفظ له مكان وسط ملوك إسرائيل الأشرار فهو اغتال الملك وأصدقائه الأبرياء ووافق على عبادة العجول).(1) المفسر هنا يقول بأن زمري وافق على عبادة العجول ولم يقل انه قام بصناعتها مع أننا نرى الكتاب المقدس يصف السامريين بصناعة تماثيل الآلهة. ولعلي اقول ان الوهن واضح في نصوص الكتاب المقدس خصوصا من خلال سرد قصة السامري وصناعته للعجل فأقول: أن العجل الذى صنعه السامرى هو مجرد جسد لا حياة فيه وإن كان له خوار فعبده بني إسرائيل ولكن الأولى بهم أن يعبدوا السامري الذي استطاع أن يبعث الحياة فى العِجل. بحثكم موفق مع انه شائك . تحياتي 1-- شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القس أنطونيوس فكري ملوك الأول 16 - تفسير سفر الملوك الأول.

 
علّق المصيفي الركابي ، على همسات الروح..للثريّا - للكاتب لبنى شرارة بزي : قصيدة رائعة مشاعر شفافة دام الالق الشاعرة لبنى شرارة

 
علّق عامر ناصر ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيدة آشوري ، حياك الله ، إن كلمة السامري قريبة اللفظ من الزمري أو هي هي ، وما جاء في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات من أجل خطاياه التي أخطأ بها بعمله الشر في عيني الرب، ومن أجل خطيته التي عمل بجعله إسرائيل يخطئ ) لا ينطبق على النبي هارون ع كما أعتقد ، وأن الدفاع عن ألأنبياء ع ودفع التهم عنهم يعتبر عين العقل بغض النظر عن الدين ، إذ أن العقل لا يقبل أن يكون المعلم في حياتنا الحالية ملوثا بشيء من ألألواث التي تصيب الناس ، شكراً لكم ودمتم مدافعين عن الحق .

 
علّق عامر ناصر ، على محكم ومتشابه ، ظاهر وباطن ، التفسير الظلي في المسيحية.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ألأخ محمد حياك الله وحيا السيدة آشوري ، إن ألإدراكات العقلية نسبية ، أي أن ما يدركه ألأنبياء عليهم السلام غير ما يدركه العلماء وما يدركه هؤلاء غير ما أدركه أنا مثلاً ، فنفي ألإدراك ليس تغييباً للعقل دائما وإنما هو تحديد القدرات العقلية المختلفة عند الناس ، ومن ألأمثلة على ذلك أن العقول لا تستطيع إدراك ماهية الله سبحانه أو حتى بعض آياته مثل قوله سبحانه ( وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا عِنْدَنَا خَزَائِنُهُ وَمَا نُنَزِّلُهُ إِلَّا بِقَدَرٍ مَعْلُومٍ (21)الحجر ، فقد إحتار العلماء في تفسير خزائن ألأشياء كيف تكون وما طبيعة هذه ألأشياء المخزونة وكيفية الخزن وما هو ألإنزال ، كذلك إحتار العلماء وحتى العلم أيضاً في تفسير معنى الروح ، إذاً العقول محدوة ألإدراك أصلاً ، تحياتي .

 
علّق عادل الموسوي ، على معركة احد اﻻنتخابية - للكاتب عادل الموسوي : إذن انت من الناخبين الذين وقعوا في حيرة بسبب الترويج لخطاب قديم عمره خمس سنين ، واﻻ فالخطاب الجديد لم يشترط ذلك الشرط الذي ذكرته .. اما موضوع ان عدم المشاركة سببها العزم على المقاطعة فرأيك صحيح فقد تكون هناك اسباب اخرى غير معلومة لاينبغي الجزم بارجاعها الى سبب واحد .

 
علّق عادل الموسوي ، على اﻻختلاف في الرأي يفسد للود قضية - للكاتب عادل الموسوي : ملاحظة : العنوان هو : اﻻختلاف في الرأي يفسد للود قضية .

 
علّق أحمد ، على عتاب الى كل من لم يشارك في الانتخابات النيابية الأخيرة - للكاتب محمد رضا عباس : لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.. حسبنا الله ونعم الوكيل، اتمنى أن اطلع على الدافع الحقيقي لهؤلاء الكتاب، هل هو صعود الصدريين؟! والله لقد افتضحتم

 
علّق منير حجازي ، على من هو الجحش التافه الذي يعوي كثيرا .  نظرة الكتاب المقدس إلى أنبيائه.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيدة آشوري سلم يراعك ونصر الله باعك ولكن ممكن تضربين لي مثلا عن هذه النبوءات التي ذكرتيها والتي تقولين انك اضهرتيها للمسيحيين وهي تتعلق بالاسلام . تحياتي واشكر لكم صبركم ، كما اشكر الاخ محمد مصطفى كيال على توضيحه .

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على معركة احد اﻻنتخابية - للكاتب عادل الموسوي : وما ادراك ان ضعف المشاركة سببها العزم على المقاطعة كيف وان كثير من الناخبين وقعوا في حيرة بسب الترويج لخطاب قديم عمره خمس سنين للشيخ عبد المهدي الكربلائي مفاده اشتراط ان يكون المرشح مرضي في قائمة مرضية وهذا شرط تعجيزي وان كنت تخالفني فكن شجاعا وقل من انتخبت حتى اثبت لك من خطاب المرجعية الأخير انك انتخبت من قائمة غير مرضية .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علاء الباشق
صفحة الكاتب :
  علاء الباشق


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 المؤتمر العلمي الخامس لمركز بحوث السوق في جامعة بغداد حول ظاهرة الاغراق السلعي  : لطيف عبد سالم

 اتحاد المفلسين ....لصحافة مفلسة !!!  : عدي المختار

 طَفٌّ سَناكَ  : عقيل اللواتي

 نوافذ  : عادل سعيد

 زواج الحسين من سبايا معركة القادسية أسطورة  : علي الخالدي

 اختراع ثوري: قريباً.. مكالمات “واتسآب” من دون إنترنت!

 انشقاق مجموعة كبيرة من شباب الوفاق الوطني في ديالى وانضمامها مع ائتلاف القوى الشبابية الوطنية  : خالد عبد السلام

 السيد السيستاني لطلبة الحوزة: تخلقوا باخلاق الانبياء واحترموا الاخرين ليقتدى بكم

 سياسات العربان...في هذا الزمان...وذلك الزمان  : د . يوسف السعيدي

 مدمن خمر ارتدى ثياب القداسة بحق  : سعيد العذاري

 العدد ( 114 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 أرملة اليوم  : د . بهجت عبد الرضا

 دعوة الى ذوي المفقودين في الحرب العراقية الايرانية  : وزارة الدفاع العراقية

 شهيد الحشد المقدس في منبر التاريخ  : مجاهد منعثر منشد

 طريقة تعيين جديدة في وزارة النفط العراقية عبر التوريث  : حميد العبيدي

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 105441162

 • التاريخ : 25/05/2018 - 07:53

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net