العبادي: هناك انهيار كبير في صفوف داعش في الموصل

 قال رئيس الوزراء حيدر العبادي، ان تقدم العلاقة مع تركيا مشروطة بسحب قواتها من معسكر بعشيقة شمال مدينة الموصل” مؤكدا ان اقدام عصابات داعش الارهابية على تفجير الجسور في الموصل لا يعيق عمليات التحرير”.

وذكر العبادي في مؤتمره الصحفي الاسبوعي، اليوم الثلاثاء، أن “السيادة العراقية غير خاضعة للتفاوض او الحوار ووجود قوات تركية في بعشيقة غير مسموح به واوضحنا لرئيس الوزرء التركي بن علي يلدرم في زيارته الاخيرة الى بغداد بان العلاقات بين البلدين لا يمكن ان تتحرك دون سحب هذه القوات”.

وأضاف ان “يلدرم وعد بالانسحاب، وان ذلك سيحسم بعودته الى تركيا ونحن وننتظر القرار منهم لاننا حريصون على هذه العلاقة لاسيما وان تركيا بدأت تعاني من التفجيرات الارهابية وعلينا التعاون بشأنها وننتظر الجواب منهم بالجانب الايجابي ولا نقبل بأقل من سحب القوات”.

وأكد العبادي “أننا لانريد فقط تصفير المشاكل مع دول الجوار وأنما تطوير العلاقات لمراحل أخرى وفق المصالح المشتركة ولا نريدها ان تخضع لمزاج الحاكم وانما نريد بناء علاقات عميقة، بما يحقق تطلعبات الشعوب من الامن والتنمية الاقتصادية”.

وعن قيام داعش بتفجير جسور على نهر دجلة تربط الجانبين الايسر والأمين بالموصل، قال رئيس الوزراء “أبلغ اهالي الموصل ان تفجير داعش للجسور في الموصل لن يمنعنا من تحريرها، فلا مكان لداعش في العراق وامام الارهابيين خيارين أما بإلقاء السلاح او القتل”.

وأضاف ان “وتيرة عمليات تحرير الاحياء في الموصل ازدادات خلال الايام القليلة الماضية بشكل مضطرد، ومقابل كل عملية ارهابية للعدو نحن أفشلنا 100 عملية، أما بقتل من اراد تنفيذها او تفكيكها”.

وحذر العبادي “أي شخص بان يحدث نفسه بعمل إجرامي وقواتنا تقاتل داعش ولا نقبل الجريمة المنظمة كونها تستهلك من عملنا الكبير للجهد الاستخباراتي وهي تهدد امن المجتمع ولا تجعل الناس بالامان ونتعامل معها كارهاب، ونحذر من الطعن بالظهر في هذا الاطار وندعو جميع الجهات الى مساعدة الدولة”.

وشدد رئيس الوزراء “من غير المقبول الاغفال عن الجريمة المنظمة ومن يقوم باختطاف مواطن بريء ويطلب فدية هو مستعد لقتل الابرياء، وهنالك تداخل بين الارهاب والجريمة المنظمة، وأدعو الجميع الى عدم التفرج”.

وعن وضع سد الموصل، بين “لقد اتخذنا عدة اجراءات لسد الموصل وشركة [تريفي] الايطالية مستمرة باعمال التحشية على مدار الساعة 24 ساعة” كاشفا عن “إصلاح البوابة السفلى للسد العاطلة والان هي تعمل” لافتا الى ان “منسوب المياه في السد لا يمثل خطورة، وتم تخفيضها كي لا يكون هنالك تهديد”.

وأوضح، أن “شركة تريفي تنزل باعمال التحشية في قاع السد الى نحو 200 متر” مؤكدا ان “احتمال انهيار السد ضئيل جداً ويكاد لا يذكر، وتهديد ذلك ليس حقيقياً” محذرا ان “انهيار السد فان العراق لن يكون كما كان قبل ذلك”.

ولفت العبادي الى ان “مجلس الوزراء ناقش اليوم بشكل مفصل مسألة النازحين وبلغت نسبة الدعم الحكومي لهم 71%، والدعم الدولي 29%”.

وأشار الى ان “عدد النازحين لغاية يوم أمس في محور نينوى بلغ بنحو 150 الف نازح وقسم منهم عادوا الى مناطقهم المحررة في الساحل الايسر من الموصل وجنوب نينوى، وهذا العدد يمثل 30% ربما من العدد الذي كان متوقع ولدينا استعداد لاستقبال اكثر من هذا العدد”.

وأضاف أن “التجمع والتظاهر حق مشروع ولكن نحتاج الى تعاون لحمايتهم والكشف عن هذه التفجيرات وادعو الى تركيز الجهد ضد الارهاب” مؤكدا ان “التظاهر حق طبيعي وواجب على الدولة حماية المتظاهرين ولكن يجب احترام حق المواطنين فنصب الخيم تحتاج الى موافقة أمنية وهو تجاوز على حقوق الاخرين ويكون حينها على الحكومة حماية المواطنين، ومن واجب الاجهزة الامنية ان تغلق الطرق”.

وتابع العبادي ان “نصب خيمة في ساحة التحرير أاو اي مكان عام يحتاج الى طلب من الجهات الامنية” مبينا “لا نوافق بالتصدي للمتظاهرين بعنف من الاجهزة الامنية كما لا يجوز بالقوة اسقاط الحكومة”.

ونوه في سياق آخر عن الوزارات الشاغرة الى انه يعتزم تقديم المرشحين لها الى البرلمان” مؤكداً “لا نريد صراعاً بتقديم مرشحين للوزارات الشاغرة يتم رفضهم من قبل البرلمان،” مشيرا “هناك من يريد ان يحاصص المناصب حتى على الشرطي”.

وأعلن القائد العام للقوات المسلحة قرب انطلاق عملية تحرير قضاء الحويجة جنوب غربي محافظة كركوك من تنظيم داعش الذي قال بإنه ينهار. 

يتبع 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/01/10





  مواضيع مشابهة :

    • داعش يقدم على إعدام العبادي ويواصل بشاعاته ضد الصحفيين في الموصل

    • مقداد الشريفي: عصابات داعش الارهابية تقدم على اعدام عدد كبير من موظفي مراكز التسجيل ومراكز الاقتراع في الموصل

    • انهيار داعش في الموصل والجيش العراقي يقترب من تحرير ضفة نهر دجلة

    • فرقةُ العبّاس(عليه السلام) تُشارك في اقتحام الجانب الأيمن من مدينة الموصل لتحريره من قبضة تنظيم "داعش" الإرهابيّ..

    • سلام العذاري انعقاد الجلسة في الموصل توحيد صفوف الشعب



كتابة تعليق لموضوع : العبادي: هناك انهيار كبير في صفوف داعش في الموصل
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق كاظم العلي ، على بالفديو : الصحفية الجزائرية بعد امتثالها للشفاء ، غدا الى ساحات القتال : هذه افضل من سياسي الفنادق ممن باعوا شرفهم للدواعش

 
علّق حسين ، على بالفديو : الصحفية الجزائرية بعد امتثالها للشفاء ، غدا الى ساحات القتال : الشفاء العاجل لها ولجميع المرضى والجرحى

 
علّق محمد ، على التلفزيون العراقي يعلن تحرير مطار الموصل بالكامل : اقتربت ساعة النصر فصبرا صبرا يا اهلينا في الموصل لم يتبقى من عمر داعش الا ايام

 
علّق زائر ، على مقتل انتحاري وتفجير سيارته في جرف النداف جنوبي بغداد : الى جهنم وبئس المصير

 
علّق هادي ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف ولجنة الإرشاد والتعبئة تزف ثلاثة من مبلغيها شهداء أثناء أدائهم واجبهم التبليغي الجهادي للدفاع عن العراق ومقدساته جنوبي الموصل : رحمك الله يا شيخ رضا ورفيقيك من اعلام التقى ومن خيرة المشايخ

 
علّق محمد ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف ولجنة الإرشاد والتعبئة تزف ثلاثة من مبلغيها شهداء أثناء أدائهم واجبهم التبليغي الجهادي للدفاع عن العراق ومقدساته جنوبي الموصل : قدس الله نفسهم الزكية

 
علّق اكرم ، على قراءة في قصائد وضوء الروح - للكاتب علي حسين الخباز : كما عودنا قلمك على الابداع سلمت يداك

 
علّق اكرم ، على الشهيد عماد الحيدري : اريد ان ازور الامام (علية السلام) فانا كلي شوقا اليه - للكاتب مؤسسة المعراج : رحم الله الشهيد وتغمده بواسع جنانه

 
علّق اكرم ، على من شهيد جسر العذاري الى شهيد شموخ النخيل - للكاتب خالد القصاب : رحم الله شهدائنا الابرار ولعن الله قاتلي الابرياء ومكفري المؤمنين

 
علّق خادم ، على تحميل مؤلفات اية الله السيد محمد رضا السيستاني دام ظله بصيغة pdf - للكاتب صدى النجف : ذرية بعضها من بعض كيف لا يكون علما عالما معلما وهو ابن ذلك الليث الهمام خاض بحور العلم وقلب صفحاتها دهرا اللهم احفظ المرجع الاعلى وابنه وزدنا توفيقا باتباعهم

 
علّق اكرم ، على الثورات الملونة وحروب الجيل الرابع: - للكاتب د . طلال فائق الكمالي : جناب الدكتور الكريم احسنتم وطيب الله انفاسكم بوردت يدكم الكريمه على ما تخطه

 
علّق اكرم ، على الموصل سقطت لكنها تحررت بفضل فتوى السيد السيستاني - للكاتب عمار العامري : اللهم احفظ سماحة السيد السيستاني نسأل الله للكاتب دوام التوفيق دوما ما تتحفنا بما يجود به قلمك

 
علّق اكرم ، على العمامة الحمراء.. - للكاتب رحمن علي الفياض : رحم الله شهداء العراق خوزتنا الصامته هي من نطقت حفظ الله مراجعنا العظام

 
علّق عبد الزهره ، على الوحيد الخراساني : ضيّعا حق الصديقة الزهراء ! ودفنا في بيت الرسول ! - للكاتب شعيب العاملي : وعلى معرفتها دارت القرون الاولى سلام الله عليها ولعن الله ظالميها وغاصبي حقها

 
علّق صديق ، على ما هي قصة الملازم الشهيد أبو بكر السامرائي الذي أعدمه داعش؟ : رحمه الله عليه شامخ ايها الشهيد تبقى دوما.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي سعيد المبيريك
صفحة الكاتب :
  علي سعيد المبيريك


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



  لماذا كتابات في الميزان

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 حركة تصحيحية لمنهج السيد كمال الحيدري

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

كتابات متنوعة :



 الفيض والتأييد الالهي .، من علوم المعرفة  : صادق الموسوي

 رجل الدين السعودي المعتدل الشيخ حسن فرحان المالكي يدعو الى جعل العاشر من محرم " يوم الضمير العالمي "

 سفينة اردوغان قطفت ثمارها  : احمد طابور

 لاتخشوا الحشد الشعبي بضمان عقيدتهم  : صالح المحنه

  الخبزُ و القِرط ... أطفال الحسين (ع) بين قصيدتين  : د . علي مجيد البديري

 عتبات کربلاء تستعد لمهرجان الإمام الحسن ( ع )

 نقابة صحفي ذي قار تحضر مجلس الفاتحة على روح الصحفي فراس حمودي الحربي  : جلال السويدي

 حوار مع القاضي قاسم العبودي  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 تقرير لجنة الاداء النقابى مارس 2014  : لجنة الأداء النقابي

 كَيْفَ وَلِمْاذْا إِنْهْارَ تَأْثِيرُ أَلْبِتْرُودُولارِ؟!  : نزار حيدر

 أحتواء العلل  : كريم حسن كريم السماوي

 نهاية العالم  : عمار طلال

 نريد وزيراً مثل علي بن يقطين!  : عباس الكتبي

 قطعات الفرقة السابعه تحرر قريتي صبخه وبروثا

 ورثة ثقافة قطع الرؤوس  : حيدر عاشور

إحصاءات :


 • الأقسام : 15 - المواضيع : 87946 - التصفحات : 67150249

 • التاريخ : 23/02/2017 - 22:52

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net