صفحة الكاتب : مهدي المولى

الكلاب الوهابية ماذا تريد
مهدي المولى
لماذا يذبح العراقيين الشيعة  هذا سؤال ربما هناك من يقول ان الذبح لم يقتصر على الشيعة بل  كل العراقيين يطالهم الذبح على يد الكلاب الوهابية        فالمسيحيون الصابئة الايزيدين الكرد الكثير من السنة  وغيرهم    نقول نعم  لان اصول الدين الوهابي  تكفر الشيعة   وكل من يتعاون مع الشيعة فهو كافر والكافر في الدين الوهابي يذبح وينهب ماله وتهتك حرمته  ويغتصب عرضه وهذه السنة  التي يعمل ال سعود وكلاب دينهم  الوهابي على تجديدها ومن لم يفعلها فيتهم بالكفر   وبهذا حللوا ذبح الشيعة وكل من يتعاون مع الشيعة
 من وصايا رب الدين الوهابي  معاوية الى انصاره الفئة الباغية  لا يمكنكم السيطرة على العراق الا اذا ذبحتم تسعة من كل عشرة من العراقيين وما تبقى  من العراقيين تجعلوهم خدما وعبيد وملك يمين ومن يرفض اذبحوه سواء كان رجل او امرأة وهذه سنة سنها رسول الرب معاوية يزيد عندما  غزا المدينة المنورة فذبح تسعة من كل عشرة من اهلها لانهم من محبي الرسول محمد وجمع ما تبقى منهم فطلب منهم البيعة  الاقرار بانهم عبيد وخدم وملك يمين ومن يرفض يذبحه كما انهم اغتصبوا واسروا كل نساء اهل المدينة الذين شاركوا الرسول في الدفاع عن الاسلام والمسلمين خلال هجوم الوحوش ال سفيان حتى لم تبق فتاة عذراء واطلقوا على المدينة التي سماها الرسول بالمنورة المدينة الخبيثة  وهذا ما فعلته الكلاب الوهابية التي جمعها  ال سعود وارسلوها في المدن العراقية التي احتلوها
لهذا قرر ال سعود وكلاب دينهم الوهابي المسعورة احياء تلك السنة اي سنة ربهم معاوية ودينه الفئة الباغية فأعلنوا الحرب على شيعة العراق من اجل تحقيق حلم ووصية ربهم معاوية التي عجز عن تحقيقها
فأصدرت حاخامات الدين الوهابي فتاوى تحلل غزو العراق وذبح  الشيعة العراقيين وكل من يتعاون معهم ونهب اموالهم واسر نسائهم وبيعهن في اسواق النخاسة واعتبار ذلك تجديد لهذه السنة  واحيائها واعتبروا عدم استخدام هذه السنة والعمل بها كان وراء ضعف الفئة الباغية  وبالتالي ادى الى انتشار التشيع واتساعه   وتلبية لهذه الفتاوى انشأ ال سعود اسواق النخاسة في بلدان مختلفة ودعوا الكلاب الوهابية داعش القاعدة انصار السنة النصرة وغيرها الى اسر اكبر عدد من المسلمات  ووضعوا جائزة كبرى  ومكانة عظمى لكل من يأسر اكبر عدد من النساء   العراقيات
نعود   الى سؤالنا الاول ماذا  تريد الكلاب الوهابية والصدامية هل تريد الحكم فذاك الحكم لماذا  من يمنعهم من ذلك   يمكنهم اعلان الحرب على المسئولين  وذبحهم نهب اموالهم وأسر نسائهم  انا على يقين لو فعلوا ذلك لنالوا التأييد والمساندة من الشيعة اولا         
من هذا يمكننا القول ان هؤلاء الكلاب الوهابية والصدامية هدفهم الاول والاخير تطبيق وتنفيذ وصية ربهم معاوية التي تطلب منهم ذبح تسعة من كل عشرة من العراقيين وما تبقى منهم اتخاذهم عبيد وملك يمين  وتفجير كل مراقد ائمتهم ولا تقبل لهم توبة لهذا فانهم لا يهمهم امر المسئولين  لان الكثير منهم فاسدون لصوص لهذا يرون في وجودهم وسيلة تساعدهم في تحقيق اهدافهم في ذبح الشيعة ومن يتعاون معهم وتسهل لهم عملية نهب اموالهم وأسر  نسائهم بسهولة وبدون اي خوف ولا عناء
والدليل ما يقومون به من ذبح وتدمير في كل ساعة وفي كل مكان  هم الذين يحددون الوقت ويحددون المكان  سيارات مفخخة احزمة ناسفة عبوات متفجرة ذبح على الهوية بسيارات الدولة وبأسلحة الدولة  وبهويات الدولة
المضحك بعد كل مذبحة تصدر الحكومة بيانا بانها تشكلت لجنة في التحقيق بالتفجيرات ومحاسبة المقصرين  وفعلا تشكل لجنة وتبدأ في التحقيق وتبدأ المساومات والعط والمط  حتى تهدأ الامور فيرمون ملف التحقيق في الزبالة ويصمت الجميع
  الاكثر الما من  حملة الابادة التي يتعرض لها الشيعة على يد الكلاب  التي خلقتها ورعتها ومولتها العوائل المحتلة للخليج والجزيرة وعلى رأسها ال سعود وال ثاني واستقبلتها دواعش السياسة في العراق وهيأت لها كل اسباب الراحة وآليات الذبح  يخرج البعض في مظاهرات تندد بالضحية بالمقتول بالمذبوح بالمسروق وتتجاهل القاتل الذابح الناهب السارق  والقليل من هؤلاء يحمل الطرفين المسئولية    وهذا بالحقيقة دفاع عن القتلة والمجرمين عن الكلاب الوهابية وسادتهم ال سعود وال ثاني وتغطية لجرائمهم البشعة بل دفعهم اكثر للامعان بذبح الشيعة في العراق وحتى في العالم
لماذا لم يخرج هؤلاء المتظاهرين ضد الاحتلال التركي  وسخرية اردوغان بالعراق وشعب العراق لماذا لم يندد هؤلاء المتظاهرين بالفتاوى التي اصدرتها المؤسسة الدينية التابعة لال سعود بتكفير الشيعة والدعوة الى ذبحهم لماذا لم  نسمع نشاهد اي صرخة ضد تصريحات وتصرفات البرزاني  المعادية لابناء الاقليم ولكل العراقيين
أقاموا الدنيا على  اختطاف صحفية تعمل في جريدة الشرق الاوسط جريدة مخابرات ال سعود وكانت عملية الاختطاف لعبة دبرتها مخابرات ال سعود  واللعبة تقوم هذه الصحفية بالاساءة الى العراقيين الى الحشد الشعبي وتقوم مخابرات ال سعود بأختطافها  وتتهم الحشد الشعبي بأختطافها وتطلب من عملاء مخابرات ال سعود  في العراق بالتظاهر  ضد تكميم الافواه   ونحن نسأل هل يوجد في الدنيا مكمم للأفواه  اكثر من ال سعود 
في الوقت نفسه لم نسمع اي كلمة  حول عشرات الصحفين الذين ذبحوا على يد البرزاني ودواعشه في الاقليم لم نسمع اي كلمة  ضد البرزاني عندما اغلق البرلمان واعتقل اعضائه وقال انا ربكم الاعلى وفرض نفسه شيخا على ابناء العراق في الاقليم  لم نسمع اي كلمة  مع الانسانة سروة عبد الواحد وضد تهديدات البرزاني بالقتل اينما تذهبين سيأتيك الموت والان هي مختفية  لا تجد من يحميها    
جوقة المدى التي هي نسخة للشرق الاوسط اي انها تابعة للمخابرات السعودية  تتجاهل كل ذلك وتبحث عن اي قشة في اي منطقة في اي حي من مناطق بغداد والوسط والجنوب 
اي نظرة عقلانية لهذه المظاهرات  والاحتجاجات المستمرة تعطيك صورة  غير واضحة  بل مريبة لانها في منطقة واحدة وضد جهة واحدة   وذات طابع واحد
فاذا كانت ضد الحكومة فالكل مشتركة بها والمفروض ان تكون ضد العبادي والمالكي والصدر والحكيم  وضد البرزاني والطالباني ومن حولهم وضد النجيفي والمطلك  ومن حولهم والمفروض ان تعم المظاهرات كل محافظات  العراق  لا ان تكون ضد جزء من الحكومة وتنحصر في مناطق معينة من العراق فهذا يعني  وراء هذه المظاهرات مؤامرة خطرة كمظاهرات الانبار واعتصاماتها التي ولدت داعش ومن ثم غزوها للموصل للانبار لكركوك لصلاح الدين وغيرها  فهل تنجح مظاهرات بغداد والوسط والجنوب في تحقيق ما نجحت فيه مظاهرات الانبار     لا اعتقد ذلك لاننا في حماية جيشنا الباسل وحشدنا الشعبي المقدس الظهير القوي والسند الامين لقواتنا الامنية  ويقظة شعبنا  
ومع ذلك علينا ان نكون في حذر ويقظة


مهدي المولى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/01/10



كتابة تعليق لموضوع : الكلاب الوهابية ماذا تريد
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مشعل ، على تأريخ موجز للبرلمان - للكاتب محمد مشعل : شكرا جزيلا عزيزي سجاد الصالحي

 
علّق منير حجازي ، على أنقياد الممكن واللطف المكمن - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : خي العزيز ابو رضاب حياك الله . المقال فيه تكلف شديد و اعتقد هذا المقالة للدكتور إبراهيم الجعفري .

 
علّق سجاد الصالحي.. ، على تأريخ موجز للبرلمان - للكاتب محمد مشعل : مع وجود نجوم اخرى مازال عندها شيئ من الضياء دام ضيائك ابو مصطفى مقال جدا جدا رائع استاذنا العزيز..

 
علّق أبو رضاب الوائلي ، على أنقياد الممكن واللطف المكمن - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : إلى الأستاذ كريم حسن السماوي المحترم لقد أطلعت على مقالتك وقد أعجبني الأهداء والنص وذلك دليل على حسن أختيارك للألفاظ ولكن لم أفهم الموضوعكليا لأنه صعب وأتمنى للقراء الكرام أن يوضحون لي الموضوع وشكرا . أبو رضاب الوائلي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ امران متناقصان في هذه الدنيا احدهما شيطاني والاخر الهي الصدق في المعرفه .. يترتب عليه الصدق والبحث عن الحقيقه بصدف ابنما كانت.. المعرفه الالهيه.. وهي ان تتعالى فوق الديانات التي بين ايدينا والنذاهب السيطاني هو السبيل غي محاربة ما عند الاخر بكل وسيله ونفي صحته انا اعرف فئات دينيه لا يمكن ان تجد بهل لبل لبشيطان دمتم بخير

 
علّق Yemar ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : جزيت كل الخير في دفاعك عن قدسية انبياء الله

 
علّق مصطفى الهادي ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ساعد الله قلب السيدة ايزابيل آشوري على هذا البحث لأنه من الصعب على اي كاتب الخروج ببحث رصين يريد من خلاله ان يكتب موضوعا ويُحققه من خلال الكتاب المقدس ، وسبب الصعوبة هو أن صياغة الكتاب المقدس تمت على ايدي خبراء من كبار طبقة الكهنة والسنهدريم وكبار مفسري المسيحية صاغوه بطريقة لا يستطيع اي كاتب او محقق او مفسر ان يخرج بنتيجة توافقية بين النصوص ولذلك يبقى يدور في حلقة مفرغة . خذ مثلا زمري ، ففي الكتاب المقدس انه قُتل كما نقرأ في سفر العدد 25: 14( وكان اسم الرجل الإسرائيلي الذي قتل مع المديانية، زمري بن سالو). ولكن في نص آخر وهو الذي ذكرته السيدة آشوري في البحث يقول بانه احرق نفسه كما نقرأ في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات).المفسر المسيحي في النص الأول طفر ولم يقم بتفسير النص تهرب من ذكره ، ولسبب ما نراه يعتمد نص انتحار زمري واحراقه لنفسه. ولو رجعنا إلى الكتاب المقدس لرأيناه يتهم هارون بانه قام بصناعة العجل كما نقرا في سفر الخروج 32: 4 (فأخذ هارون الذهب من أيديهم وصوره بالإزميل، وصنعه عجلا مسبوكا. فقالوا: هذه آلهتك يا إسرائيل). ولكن المفسر المسيحي انطونيوس ذكر الحقيقة فأكد لنا بأن زمري هو السامري الذي قام بصناعة العجل فيقول : (ملك زمرى 7 أيام لكنه في هذه المدة البسيطة حفظ له مكان وسط ملوك إسرائيل الأشرار فهو اغتال الملك وأصدقائه الأبرياء ووافق على عبادة العجول).(1) المفسر هنا يقول بأن زمري وافق على عبادة العجول ولم يقل انه قام بصناعتها مع أننا نرى الكتاب المقدس يصف السامريين بصناعة تماثيل الآلهة. ولعلي اقول ان الوهن واضح في نصوص الكتاب المقدس خصوصا من خلال سرد قصة السامري وصناعته للعجل فأقول: أن العجل الذى صنعه السامرى هو مجرد جسد لا حياة فيه وإن كان له خوار فعبده بني إسرائيل ولكن الأولى بهم أن يعبدوا السامري الذي استطاع أن يبعث الحياة فى العِجل. بحثكم موفق مع انه شائك . تحياتي 1-- شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القس أنطونيوس فكري ملوك الأول 16 - تفسير سفر الملوك الأول.

 
علّق المصيفي الركابي ، على همسات الروح..للثريّا - للكاتب لبنى شرارة بزي : قصيدة رائعة مشاعر شفافة دام الالق الشاعرة لبنى شرارة

 
علّق عامر ناصر ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيدة آشوري ، حياك الله ، إن كلمة السامري قريبة اللفظ من الزمري أو هي هي ، وما جاء في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات من أجل خطاياه التي أخطأ بها بعمله الشر في عيني الرب، ومن أجل خطيته التي عمل بجعله إسرائيل يخطئ ) لا ينطبق على النبي هارون ع كما أعتقد ، وأن الدفاع عن ألأنبياء ع ودفع التهم عنهم يعتبر عين العقل بغض النظر عن الدين ، إذ أن العقل لا يقبل أن يكون المعلم في حياتنا الحالية ملوثا بشيء من ألألواث التي تصيب الناس ، شكراً لكم ودمتم مدافعين عن الحق .

 
علّق عامر ناصر ، على محكم ومتشابه ، ظاهر وباطن ، التفسير الظلي في المسيحية.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ألأخ محمد حياك الله وحيا السيدة آشوري ، إن ألإدراكات العقلية نسبية ، أي أن ما يدركه ألأنبياء عليهم السلام غير ما يدركه العلماء وما يدركه هؤلاء غير ما أدركه أنا مثلاً ، فنفي ألإدراك ليس تغييباً للعقل دائما وإنما هو تحديد القدرات العقلية المختلفة عند الناس ، ومن ألأمثلة على ذلك أن العقول لا تستطيع إدراك ماهية الله سبحانه أو حتى بعض آياته مثل قوله سبحانه ( وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا عِنْدَنَا خَزَائِنُهُ وَمَا نُنَزِّلُهُ إِلَّا بِقَدَرٍ مَعْلُومٍ (21)الحجر ، فقد إحتار العلماء في تفسير خزائن ألأشياء كيف تكون وما طبيعة هذه ألأشياء المخزونة وكيفية الخزن وما هو ألإنزال ، كذلك إحتار العلماء وحتى العلم أيضاً في تفسير معنى الروح ، إذاً العقول محدوة ألإدراك أصلاً ، تحياتي .

 
علّق عادل الموسوي ، على معركة احد اﻻنتخابية - للكاتب عادل الموسوي : إذن انت من الناخبين الذين وقعوا في حيرة بسبب الترويج لخطاب قديم عمره خمس سنين ، واﻻ فالخطاب الجديد لم يشترط ذلك الشرط الذي ذكرته .. اما موضوع ان عدم المشاركة سببها العزم على المقاطعة فرأيك صحيح فقد تكون هناك اسباب اخرى غير معلومة لاينبغي الجزم بارجاعها الى سبب واحد .

 
علّق عادل الموسوي ، على اﻻختلاف في الرأي يفسد للود قضية - للكاتب عادل الموسوي : ملاحظة : العنوان هو : اﻻختلاف في الرأي يفسد للود قضية .

 
علّق أحمد ، على عتاب الى كل من لم يشارك في الانتخابات النيابية الأخيرة - للكاتب محمد رضا عباس : لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.. حسبنا الله ونعم الوكيل، اتمنى أن اطلع على الدافع الحقيقي لهؤلاء الكتاب، هل هو صعود الصدريين؟! والله لقد افتضحتم

 
علّق منير حجازي ، على من هو الجحش التافه الذي يعوي كثيرا .  نظرة الكتاب المقدس إلى أنبيائه.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيدة آشوري سلم يراعك ونصر الله باعك ولكن ممكن تضربين لي مثلا عن هذه النبوءات التي ذكرتيها والتي تقولين انك اضهرتيها للمسيحيين وهي تتعلق بالاسلام . تحياتي واشكر لكم صبركم ، كما اشكر الاخ محمد مصطفى كيال على توضيحه .

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على معركة احد اﻻنتخابية - للكاتب عادل الموسوي : وما ادراك ان ضعف المشاركة سببها العزم على المقاطعة كيف وان كثير من الناخبين وقعوا في حيرة بسب الترويج لخطاب قديم عمره خمس سنين للشيخ عبد المهدي الكربلائي مفاده اشتراط ان يكون المرشح مرضي في قائمة مرضية وهذا شرط تعجيزي وان كنت تخالفني فكن شجاعا وقل من انتخبت حتى اثبت لك من خطاب المرجعية الأخير انك انتخبت من قائمة غير مرضية .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عطا علي الشيخ
صفحة الكاتب :
  عطا علي الشيخ


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 درس في الحرية  : د . محمد تقي جون

 التربية تحجب خدمة الانترنت عن العراقيين بسبب امتحانات الدراسة الإعدادية  : باسل عباس خضير

 المرجع وحيد الخراساني: مجالس العزاء على الإمام الحسين ليس بالشئ القليل ويجب الحفاظ عليها بالحد الأعلى

 البراجماتي يعاكس الأيديولوجي في صفقة التبادل  : علي بدوان

 الصدر لاتباعه : كل من قتل او خطف او ساوم مفصول من التيار الصدري

 القاهرة: 224 جريحاً في أحداث السفارة الأمريكية

 معالجة الفساد بين الواقع والتنظير ...  : وليد كريم الناصري

 أللهم لا شماتة  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

 رسالة ماجستير في جامعة كركوك تبحث تأثير ZnO النانوي لمركب Hg1-xAgxBa2Ca2Cu3O8+δ الفائق التوصيل  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 بناءا على توجهيات السيد الوزير تم عقد اجتماع في مقر قائمقامية قضاء عين التمر  : وزارة الموارد المائية

 عشرة مليارات برميل نفط مكتشفة هل ستصبح بها ميسان/ العراق يابان الوطن العربي؟  : عزيز الحافظ

 لماذا لا نفكر سياسياً؟  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 حركة التنبلة في الوطن العربي  : عامر العظم

 وزارة الخارجية: السلطات المصرية استأنفت استقبال معاملات تأشيرات السياحة للعراقيين  : وزارة الخارجية

 هجوم داعشي على منطقة الحضر

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 105440907

 • التاريخ : 25/05/2018 - 07:48

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net