صفحة الكاتب : عمار الحر

الداعشية ماركة مسجّلة
عمار الحر

دواعش- دواعش- دواعش
 
بعد التقدّم الكبير الذي حقّقته الداعشية في القتل والدمار والخراب, وأبداعها المتجدد في أكتشاف طرق جديدة للقضاء على البشرية. علينا جميعاً أن نرفع القبعات للأعراب وخاصة المملكة العربية السعودية على هذا الإختراع العظيم. ويجب علينا أن نكف عن وصف الوهابية بالتخلّف والتصحّر, وأن عقولهم ليست أكثر من نتاج تزاوج البشر مع البعير. ويجب علينا بعد هذا الأنجاز السعودي القطري ( الوهابي) أن نعترف بأن هؤلاء - وإن كانوا أعداءنا الأبديين- لهم انجازاتهم!! فتوحيد تلك الجملة الكبيرة (دولة العراق والشام الأسلامية) في أربع أحرف هي (داعش) وما ترتّب على ذلك من إمعان في القتل, لكل منْ وما يختلف معهم الى درجة قطع رقاب الشجر, يحتّم علينا كعرب ومسلمين ان نحترم المملكة السعودية  الداعشية على هذا الأنجاز العظيم, ولا ننعتهم بمفرّخي الأرهاب ومربّيه ومسوّقيه بل على العكس, يجب علينا ان نتوسّل الى غينس من أجل ان يدخلهم في موسوعته, كأكبر دولة أرهابية في العالم.
 كذلك يجب علينا أيضاً أن نصفّق ونثمّن دور الاعلام الداعشي, الذين زمّر وطبّل ومازال, في كل البلدان العربية يلمّع صورة هذا التنظيم, ذو الماركة المسجّلة! 
 
أما مكتشف نظرية أربعة في أربعة يستحق ان يحصل على جائزة نوبل للعلوم  لان هذه النظرية العظيمة والتي إخترعها (داعش بن سلطان)  وأتّخذ قرار تطبيقها على يد كل قتلة وشذاذ أفاق الكون, دون أن يسأل أسياده المساعدة أو الموافقة عليها, لدليل قاطع على عدم عمالة آل سعود وباقي الأعراب الى أمريكا والغرب! 
 
وحتى لا يُظلم آل دعوش (سعود) ويعاد لهم حقّهم كاملاً, يجب على المخرج نجدة نزور أن يعتذرعن فضحه آل سعود. وأن يسحب فلمه ملك الرمال بكل مافيه من إفتراء على هذه العائلة المناضلة المقاومة المجاهدة (جهاد النكاح للجنسين), وان يرد لهم الأعتبار بأخراج مسلسل دواعش, وأنا أضمن له ان يكون أكثر شعبية من الجوارح او البواسل او الكواسر!!

عمار الحر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/01/10





كتابة تعليق لموضوع : الداعشية ماركة مسجّلة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق كاظم العلي ، على بالفديو : الصحفية الجزائرية بعد امتثالها للشفاء ، غدا الى ساحات القتال : هذه افضل من سياسي الفنادق ممن باعوا شرفهم للدواعش

 
علّق حسين ، على بالفديو : الصحفية الجزائرية بعد امتثالها للشفاء ، غدا الى ساحات القتال : الشفاء العاجل لها ولجميع المرضى والجرحى

 
علّق محمد ، على التلفزيون العراقي يعلن تحرير مطار الموصل بالكامل : اقتربت ساعة النصر فصبرا صبرا يا اهلينا في الموصل لم يتبقى من عمر داعش الا ايام

 
علّق زائر ، على مقتل انتحاري وتفجير سيارته في جرف النداف جنوبي بغداد : الى جهنم وبئس المصير

 
علّق هادي ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف ولجنة الإرشاد والتعبئة تزف ثلاثة من مبلغيها شهداء أثناء أدائهم واجبهم التبليغي الجهادي للدفاع عن العراق ومقدساته جنوبي الموصل : رحمك الله يا شيخ رضا ورفيقيك من اعلام التقى ومن خيرة المشايخ

 
علّق محمد ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف ولجنة الإرشاد والتعبئة تزف ثلاثة من مبلغيها شهداء أثناء أدائهم واجبهم التبليغي الجهادي للدفاع عن العراق ومقدساته جنوبي الموصل : قدس الله نفسهم الزكية

 
علّق اكرم ، على قراءة في قصائد وضوء الروح - للكاتب علي حسين الخباز : كما عودنا قلمك على الابداع سلمت يداك

 
علّق اكرم ، على الشهيد عماد الحيدري : اريد ان ازور الامام (علية السلام) فانا كلي شوقا اليه - للكاتب مؤسسة المعراج : رحم الله الشهيد وتغمده بواسع جنانه

 
علّق اكرم ، على من شهيد جسر العذاري الى شهيد شموخ النخيل - للكاتب خالد القصاب : رحم الله شهدائنا الابرار ولعن الله قاتلي الابرياء ومكفري المؤمنين

 
علّق خادم ، على تحميل مؤلفات اية الله السيد محمد رضا السيستاني دام ظله بصيغة pdf - للكاتب صدى النجف : ذرية بعضها من بعض كيف لا يكون علما عالما معلما وهو ابن ذلك الليث الهمام خاض بحور العلم وقلب صفحاتها دهرا اللهم احفظ المرجع الاعلى وابنه وزدنا توفيقا باتباعهم

 
علّق اكرم ، على الثورات الملونة وحروب الجيل الرابع: - للكاتب د . طلال فائق الكمالي : جناب الدكتور الكريم احسنتم وطيب الله انفاسكم بوردت يدكم الكريمه على ما تخطه

 
علّق اكرم ، على الموصل سقطت لكنها تحررت بفضل فتوى السيد السيستاني - للكاتب عمار العامري : اللهم احفظ سماحة السيد السيستاني نسأل الله للكاتب دوام التوفيق دوما ما تتحفنا بما يجود به قلمك

 
علّق اكرم ، على العمامة الحمراء.. - للكاتب رحمن علي الفياض : رحم الله شهداء العراق خوزتنا الصامته هي من نطقت حفظ الله مراجعنا العظام

 
علّق عبد الزهره ، على الوحيد الخراساني : ضيّعا حق الصديقة الزهراء ! ودفنا في بيت الرسول ! - للكاتب شعيب العاملي : وعلى معرفتها دارت القرون الاولى سلام الله عليها ولعن الله ظالميها وغاصبي حقها

 
علّق صديق ، على ما هي قصة الملازم الشهيد أبو بكر السامرائي الذي أعدمه داعش؟ : رحمه الله عليه شامخ ايها الشهيد تبقى دوما.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : تحرير سالم
صفحة الكاتب :
  تحرير سالم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



  لماذا كتابات في الميزان

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 حركة تصحيحية لمنهج السيد كمال الحيدري

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

كتابات متنوعة :



 كلمات من وحي الخيال (عام يمضى بظلاله ... فيأتي بعامٍ جديد) ..!!  : علي الخفاجي

 كاظم ناشور مدير عام مصرف الرشيد في حوار خاص  : زهير الفتلاوي

  شرور الإعلام ضد القادة الأعلام  : سعد الزبيدي

 يوسفُ ايُّها الخصبُ ***نبوءةُ جوعٍ أيُّها السيابُ  : د . حيدر الجبوري

 نجيرفان وسياسة الغمّان في بيع النفط  : باقر شاكر

 الحرية خالدة  : جواد بولس

 هنا قبر لفاطمة  : جليل هاشم البكاء

 وكالة نون تحصل على نتائج الاتفاق بين دولة القانون والمجلس الاعلى بخصوص توزيع مقاعد المحافظين في عموم المحافظات  : وكالة نون الاخبارية

 اليها  : د . ماجدة غضبان المشلب

 مرة اخرى البطاقة التموينية  : ماجد زيدان

 وزارة الثقافة تواصل مشاركتها في دعم النشاطات الثقافي المتنوعه  : زهير الفتلاوي

 مصرع 15 شخصاً بانفجار في مدينة بيشاور الباكستانية

 لحظة حساب مع النفس  : علي علي

  رئيس الادارة الانتخابية يزف بشرى تثبيت موظفي المفوضية على الملاك الدائم  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 لا فضل لبلد على بلد  : حميد آل جويبر

إحصاءات :


 • الأقسام : 15 - المواضيع : 87946 - التصفحات : 67150048

 • التاريخ : 23/02/2017 - 22:48

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net