المرجع النجفي يعزي برحيل آية الله رفسنجاني ويصفه بأحد احد اركان الثورة الاسلامية

  بعث المرجع الديني في النجف الاشرف آية الله الشيخ بشير حسين النجفي برسالتين منفصلتين الي قائد الثورة الاسلامية في ايران واسرة اية الله اكبر هاشمي رفسنجاني، معزيا فيهما بوفاه الراحل ايه الله هاشمي رفسنجاني.

وقال المرجع الديني ايه الله بشير النجفي في رسالته الي قائد الثورة الاسلامية : تلقينا ببالغ الحزن والاسي نبأ رحيل ركن من اركان الثورة الاسلامية في ايران العزيزة سماحة اية الله الشيخ اكبر هاشمي رفسنجاني تغمده الله برحمته الواسعة واسكنه في جنات الخلود مع النبي (صلي الله عليه واله وسلم).
واضاف : وبهذة المناسبة نقدم التعازي الي ولي الله الاعظم ارواحنا لمقدمه الفداء والي جنابكم والي الشعب الايراني والي اسرة الفقيد ؛ نرجو الله تعالي ان يرزقنا جميعا الصبر والسلوان علي هذا المصاب وان يرفع درجات المرحوم .
هذا وقدم المرجع الديني في النجف الاشرف رسالة اخري الي اسرة الراحل اية الله هاشمي رفسنجاني معزيا فيها برحيله؛ واصفا الرئيس الفقيد لمجمع تشخيص مصلحة النظام بأنه كان احد اركان الثورة الاسلامية.
وفي الختام سأل اية الله بشير النجفي الباري تعالي ان يلهم الجميع الصبر والاجر الجزيل.

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/01/11





  مواضيع مشابهة :

    • ممثل المرجع الديني آية الله العظمى الشيخ بشير النجفي أي تقصير أو تهاون في معالجة ملفات الفساد بالعراق يعد خيانة بحق الوطن وللشعب .

    • حرم المرجع الكبير آية الله العظمى الشيخ بشير النجفي عملية بيع الاسلحة ووصفها بانها " بيع للشرف"

    • توجيهات مكتب سماحة آية الله العظمى المرجع الديني الكبير الشيخ بشير حسين النجفي (دام ظله) حول الانتخابات لمجالس المحافظات

    • سماحة آية الله العظمى المرجع الديني المفدى الشيخ بشير النجفي (دام ظله) يصدر بيان حول الانتخابات لمجالس المحافظات

    • سماحة المرجع الديني الكبير آية الله العظمى الشيخ بشير حسين النجفي (دام ظله) يلتقي سماحة المرجع الديني الكبير آية الله العظمى السيد محمد سعيد الحكيم (دام ظله)



كتابة تعليق لموضوع : المرجع النجفي يعزي برحيل آية الله رفسنجاني ويصفه بأحد احد اركان الثورة الاسلامية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق كاظم العلي ، على بالفديو : الصحفية الجزائرية بعد امتثالها للشفاء ، غدا الى ساحات القتال : هذه افضل من سياسي الفنادق ممن باعوا شرفهم للدواعش

 
علّق حسين ، على بالفديو : الصحفية الجزائرية بعد امتثالها للشفاء ، غدا الى ساحات القتال : الشفاء العاجل لها ولجميع المرضى والجرحى

 
علّق محمد ، على التلفزيون العراقي يعلن تحرير مطار الموصل بالكامل : اقتربت ساعة النصر فصبرا صبرا يا اهلينا في الموصل لم يتبقى من عمر داعش الا ايام

 
علّق زائر ، على مقتل انتحاري وتفجير سيارته في جرف النداف جنوبي بغداد : الى جهنم وبئس المصير

 
علّق هادي ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف ولجنة الإرشاد والتعبئة تزف ثلاثة من مبلغيها شهداء أثناء أدائهم واجبهم التبليغي الجهادي للدفاع عن العراق ومقدساته جنوبي الموصل : رحمك الله يا شيخ رضا ورفيقيك من اعلام التقى ومن خيرة المشايخ

 
علّق محمد ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف ولجنة الإرشاد والتعبئة تزف ثلاثة من مبلغيها شهداء أثناء أدائهم واجبهم التبليغي الجهادي للدفاع عن العراق ومقدساته جنوبي الموصل : قدس الله نفسهم الزكية

 
علّق اكرم ، على قراءة في قصائد وضوء الروح - للكاتب علي حسين الخباز : كما عودنا قلمك على الابداع سلمت يداك

 
علّق اكرم ، على الشهيد عماد الحيدري : اريد ان ازور الامام (علية السلام) فانا كلي شوقا اليه - للكاتب مؤسسة المعراج : رحم الله الشهيد وتغمده بواسع جنانه

 
علّق اكرم ، على من شهيد جسر العذاري الى شهيد شموخ النخيل - للكاتب خالد القصاب : رحم الله شهدائنا الابرار ولعن الله قاتلي الابرياء ومكفري المؤمنين

 
علّق خادم ، على تحميل مؤلفات اية الله السيد محمد رضا السيستاني دام ظله بصيغة pdf - للكاتب صدى النجف : ذرية بعضها من بعض كيف لا يكون علما عالما معلما وهو ابن ذلك الليث الهمام خاض بحور العلم وقلب صفحاتها دهرا اللهم احفظ المرجع الاعلى وابنه وزدنا توفيقا باتباعهم

 
علّق اكرم ، على الثورات الملونة وحروب الجيل الرابع: - للكاتب د . طلال فائق الكمالي : جناب الدكتور الكريم احسنتم وطيب الله انفاسكم بوردت يدكم الكريمه على ما تخطه

 
علّق اكرم ، على الموصل سقطت لكنها تحررت بفضل فتوى السيد السيستاني - للكاتب عمار العامري : اللهم احفظ سماحة السيد السيستاني نسأل الله للكاتب دوام التوفيق دوما ما تتحفنا بما يجود به قلمك

 
علّق اكرم ، على العمامة الحمراء.. - للكاتب رحمن علي الفياض : رحم الله شهداء العراق خوزتنا الصامته هي من نطقت حفظ الله مراجعنا العظام

 
علّق عبد الزهره ، على الوحيد الخراساني : ضيّعا حق الصديقة الزهراء ! ودفنا في بيت الرسول ! - للكاتب شعيب العاملي : وعلى معرفتها دارت القرون الاولى سلام الله عليها ولعن الله ظالميها وغاصبي حقها

 
علّق صديق ، على ما هي قصة الملازم الشهيد أبو بكر السامرائي الذي أعدمه داعش؟ : رحمه الله عليه شامخ ايها الشهيد تبقى دوما.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : نعيم ياسين
صفحة الكاتب :
  نعيم ياسين


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



  لماذا كتابات في الميزان

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 حركة تصحيحية لمنهج السيد كمال الحيدري

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

كتابات متنوعة :



 الشعب و الحاكم ودكتاتورية احزاب الكنيسة الجديدة  : د . صلاح الفريجي

 القوات الأمنية تحكم سيطرتها والمئات من( الدواعش) يسلموا أنفسهم في جرف الصخر  : نوفل سلمان الجنابي

 لماذا توجه الامام الحسين الى العراق  : مهدي المولى

 (امين بغداد لا يوجد بدول العالم ( شطيط ) قذر بس بالشعلة )  : علي محمد الجيزاني

 أوائل الصحابه هُم أول من أسس حزب البعث الشيفوني‏  : جابر الجبوري

 بان كي مون: استخدام السلاح الكيميائي في سورية جريمة حرب

 ماعندنا لنا وماعندكم نحن شركاءٌ فيه  : حسين محمد الفيحان

 الامانتان العامتان للعتبتين المقدسين الحسينية والعباسية تستعدان للاحتفاء بذكرى ثورة العشرين

 أسباب توقف تصدير السيارات المفخخة الى العراق ؟  : نبيل القصاب

 العمل تدعو المتقدمين للتعيين بصفة باحث اجتماعي في المحافظات الى ارسال مستمسكاتهم عبر البريد الالكتروني المخصص لكل محافظة  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 شهادة وفاة موقعة بانتظار ميت  : د . رافد علاء الخزاعي

 مصطلح الارهاب ؛ تناقضات في التعاريف والرؤى  : مير ئاكره يي

 البابا الصالح يستقيل والموظف الفاسد باق  : القاضي منير حداد

 استميحُكِ عُذر هلوَستي  : جلال جاف

 محافظ ميسان : أحالة 27 مشروع بكلفة أكثر من 18 مليار دينار  : حيدر الكعبي

إحصاءات :


 • الأقسام : 15 - المواضيع : 87946 - التصفحات : 67149765

 • التاريخ : 23/02/2017 - 22:41

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net