صفحة الكاتب : جمعة عبد الله

رواية ( مدينة من الرماد ) العلاقة بين الجلاد والضحية
جمعة عبد الله
 هذه الرواية من روايات الشاعر والروائي ( فاضل العزاوي ) . الذي يعتبر من الاسماء الكبيرة , التي تألقت في الابداعي الادبي , ووضعت بصماتها , في الابتكار والتجديد الابداعي , من الاطر القديمة التقليدية , وقد سلك مسلك متميز في الفن الشعري والروائي , بصفة متميزة , عرفت بالابتكار في الانماط والاشكال الادبية , لتأخذ صفة الحداثة المتجددة , وله لون خاص متميز  في السرد الروائي , بمزج او  في تجنيس ثلاثة مقومات , في بوتقة واحدة , لينتج من رحمها العمل الروائي . وهي . المتخيل الفني ,  والواقع , والحال الحياتي والمعاشي من سيرة الروائي الذاتية  , هذا التوظيف الابداعي , برع في خلق عالمه الروائي , فهو يعتبر من احد رواد ( جماعة كركوك ) الادبية , التي ظهرت في بدايات الستينات , في غناء الحركة الثقافية , والتخلص من الاطر القديمة , في تناول الاشكال والانماط الادبية , وتحديث ادواتها التعبيرية , بما تنسجم مع متطلبات الواقع , وله سجل طويل في ادب السجون , وحياة السجين , والعلاقة بين الجلاد والضحية , في محاولة فهم عقلية الجلاد , والسلطة وتعاملهما مع المعتقل السجين , اضافة الى تعرية ظروف السجن وزنزانات الموت , والتعامل الفظ , في اسلوب التعذيب بانواعه الجسدي والنفسي , ووحشية التعامل في اسقاط السجين , وانسلاخه عن انسانيته , ليكون كائن مدجن ومطاوع في ايدي السلطة القمعية , وعاش حياة السجون  بالمعايشة الصميمية والحقيقية , فكان نزيل السجون في كل العهود السياسية التي مرت على العراق , واخرها عام 1971 , حين القاء قصيدة في جمعية التشكيليين في بغداد , وكانت بعنوان ( الصرخة ) التي تفاعل معها الجمهور الغفير بالاستحسان والتصفيق الحار , واعتبرت السلطة البعثية آنذاك , بأنها موجهة ضد سلطتها الارهابية , لذلك قامت باعتقاله وزجه في السجن . ويعرف عن ( فاضل العزاوي ) مهارته ودأبه الحثيث ,  في البحث عن اشكال وانماط جديدة , في التجريب والابتكار في العمل الادبي في السرد الروائي او الشعري  , لكي يرقى الى الابداع الى مستوى الواقع الفعلي  , وقدم عدة روايات في ادب السجون , ابرزها ( القلعة الخامسة ) , تتناول الحياة الكاملة داخل السجن واسلوب التعامل الوحشي , بظروف الاعتقال , واساليب نزع الاعترافات  , واسلوب اسقاط السجين السياسي , بانسلاخه عن انسانيته , والاهم العلاقة بين الجلاد والضحية , وقد برز في هذا الادب , ادب السجون مع الكاتب الكبير ( عبدالرحمن منيف ) وهذه الرواية ( مدينة من رماد ) لا تشذ عن هذه الانماط والاشكال في ادب السجون  , وانما تتناوله بدقة وعناية , وخاصة التركيز العلاقة بين الجلاد والضحية , ومحاولة فهم عقلية السلطة وجلادها . فقد صدرت هذه الرواية عام 1989 . في كشف عقلية الجلاد , الذي يحاول ان يهدم اخر حجرة في جدار الصمت والانكار والرفض بعدم الاعتراف , بالتمسك السجين ,  بصلابة المناضل  السياسي , ولكن الجلاد , لن يهدأ له البال , ولن تهدأ وتخفت  وحشيته وتعامله الفظ , حتى ينتزع الاعتراف , حتى يشعر بفرح الانتصار , بأنه انتزع عقلية السجين ووضعها في راحة يديه يلعب بها كيفما يشاء  , وكشف المستور بالاعتراف , ليعترف بالغبطة , بأنه الحارس الامين للسلطة القمعية , حتى يكبر شأنه بين الوحوش الجلادين بأنه حصل على المرام المطلوب , بأنه انتزع من قلب السجين السياسي , شيء مفيد وصالح في ادامة وصيانة   السلطة القمعية والارهابية , واذا فشل في مرامه يشعر بالخيبة والاحتقار النفسي , ويقل شأنه وقدره عند سلطة الارهابية , بأنه فشل ان يكون حارس امين , وغير صالح لها  , ربما يساوره القلق بأن السلطة التي وضعته في هذا المكان, ليؤدي الواجب غير مرتحة له اذا فشل   ( ستتخلى عنك , وترفسك في مؤخرتك , اذا ما وجدت أنك لم تعد مفيداً ) ص15 . ورواية ( مدينة من الرماد ) تستند على حادثة فعلية عايشها الروائي ( فاضل العزواي ) في سيرة حياته , حيث كان له صديق ايام الدراسة في المدرسة الثانوية . القسم الادبي , عاش في علاقة صداقة وثيقة , وحينما انهي مرحلة الثانوية , ذهب المؤلف الروائي الى جامعة بغداد , القسم الادبي , وصديقه من عائلة فقيرة , حاول ابيه الذي كان له محل لكوي الملابس , ان يتوسط من احد زبائنه , وهو مدير الشرطة , ان يتوسط لابنه حتى يدخل كلية الحقوق , ولكن مدير الشرطة له رأي اخر , ارسله الى كلية الشرطة , بقوله ( انت مخطئ فيما يتعلق بمستقبل أبنك , فالمحامي ليس اكثر من شحاذ , يرتدي الروب الاسود , دعه يضمن مستقبله في مهنة اخرى , ليدخل كلية الشرطة ) ص 20 . وبعد اعوام يقع معاون الامن ( قاسم حسين )   في موقف محرج , حين يجد صديقه القديم ( جليل محمود ) يقبع في زنزانة السجن , في سراديب الامن العامة , يتعرض لشتى انواع التعذيب الوحشي ,  بتهمة تمس امن الدولة ,  وجود اسمه بين الاسماء في احدى  الاوكار السرية , للجماعات الارهابية والمتطرفة , التي تمارس القتل ضد الابرياء , , بينما يعرف صديقه , بأنه بعيد عن الارهاب والتطرف , وانه يساري الانتماء يدين كل الاعمال الارهابية , وفي كل الاحوال ومهما كانت الظروف , وانه امضى ثلاثة سنوات  سجن , بسبب مشاركته في احدى التظاهرات الغاضبة ضد الحكومة , والقى قصيدة حماسية , , وهو صحفي معروف في احدى الصحف العلنية , يندهش من هذه المصادفة السيئة ,, بوجود صديقه في حالة يرثى لها , وتحت رحمة  الاساليب في  المعاملة الوحشية , منذ اسبوع كامل يمارس بحقه البشاعة  ,  هو  يؤكد على براءته من الجماعات الارهابية والمتطرفة , وانه يدين اسلوب عملها الوحشي بارهاب , ولكنه لم يفلح في الاقناع الجلادين  , بل يعتقدون  بأنه يخدعهم او يناور عليهم  , وانه مصر على عدم الاعتراف , وانه يملك معلومات خطيرة تخص هذه الجماعات الارهابية , وهو يكرر باصرار  بأن التهمة ملفقة وكاذبة , من صنع عقلية رجال الامن . يجد معاون الامن ( قاسم حسين ) نفسه  في موقف صعب , لانه مهما كان الايغال في المعاملة الوحشية , لا يفضي الى شيء , او نتيجة مفيدة ومطلوبة , ويصرح برأيه الى مدير الامن , بأنه فشل في انتزاع اعتراف , ومتيقن ببراءته , ويصرح بأنه صديقه يعرفه حق المعرفة منذ ايام الدراسة الثانوية  , ولا يمكن ان يكون تحت لواء الارهاب والتطرف , فيرد عليه مدير الامن ( هذا شيء رائع فيك . لقد تعبنا معه دون نتيجة , انني اوكل القضية اليك ) ص 24 . يشعر معاون الامن ( قاسم حسين ) بأنه محاصر وتضيق عليه النوافذ , لان عليه انتزاع اعتراف من صديقه القديم , بكل الاحوال ومهما كان الثمن , وخاصة ان تهمته تمس امن الدولة والسلطة القمعية . ويزور بيت صديقه السجين ويلتقي مع زوجته ( هدى عبدالقادر ) لعله يحصل على شيء مفيد من المعلومات  , يوصله الى رأس الخيط , , لكن زوجة صديقه القديم , تؤكد بأن التهمة ملفقة وكاذبة , وانها تعرف زوجها الصحفي , بعيداً جداً عن ممارسات الارهاب والتطرف , وتجهش في البكاء المر ( اعرف ما تفعلونه بالناس في المعتقلات ) . يحاول معاون الامن , ان يهدئ من قلقها ومخاوفها , وتتكرر الزيارات اليها , وتشعر ( هدى ) بالانجذاب والتعلق بمعاون الامن , بأنه وعدها بحماية زوجها ( جليل محمود ) من ان يقع تحت رحمة  المعاملة الوحشية , وانه يحاول ان يثبت براءته واطلاق سراحه . لكنه يعيش في اضطراب وتشتت , لانه لم  يفلح في  الحصول على الاعتراف من صديقه القديم , وهو في دوامة الحيرة بين الشك واليقين من التهمة الموجهة الى ( جليل محمود )  وبين براءته , وتتطور الاحداث , حتى يصل الحال , الى علاقة حب بينه وبين زوجة صديقه , وتتطور الى ممارسة  الخيانة الزوجية , بأن تصبح عشيقته في الجسد والروح . ويشتد الحصار عليه , باصرار على  باستخدام الاساليب التعذيب الوحشي , حتى يفلح في انتزاع اعترافات منه ( لا يوجد انسان لا يعترف , كل ما في الامر درجة التعذيب تختلف ) ص 54 . . يشعر معاون الامن , انه وقع في ورطة عويصة , قد تؤدي على عواقب وخيمة ضده , وان عقلية الجلاد والسلطة , تتطلب ان يكون حارس امين , ينجح في مهماته ولا يخفق , فيكون شخص فاشل داخل دائرة  , وان فشله يعني الاخفاق في الواجب , وزادت حيرته النفسية , بأن ( هدى ) زوجة صديقه السجين , صرحت له , بأن علاقتهما المريبة  انكشفت للناس , واخذ القيل والقال , يقلق راحتها وحياتها ويثير مخاوفها  , ووصل انكشاف العلاقة المريبة بينهما  , الى صديقة زوجها ( ماجدة ) طالبة في  كلية التربية , حيث صارحتها بغضب , بأنها تخون زوجها , وانها اصبحت عار لا تستحق الرابطة الزوجية , وهذا ما يثير رعبها وخوفها , فيجيبها معاون الامن ( تعرفين انني احبك , ولكن متأثر لما حدث , انسي الامر كله , لن يحدث لك شيء , اما ماجدة فسأجعلها تركع تحت قدميك بعد ان ألطخها بالطين , ربما كانت ماجدة مفتاح القضية كلها ) ص 74 . ويقوم بغزوة امنية مع بعض رجال الامن , في اعتقال ( ماجدة ) في حرم كلية التربية , وتؤدي الى نتائج وخيمة ضده , رغم اعتقال الطالبة ( ماجدة ) , فقد استخدم رجال الامن اطلاق النار وقتل احد الطلبة , مما اثار الغضب والسخط العارم في اوساط الطلبة وخرجوا في تظاهرات حاشدة تندد بالارهاب والسلطة القمعية الدكتاتورية , وزاد الطين بلة في الهياج الجماهيري ضد السلطة الاجرامية , كانت الظروف آنذاك , ايام نكسة العرب في حزيران عام 1967 , مما اجج الغضب الشعبي العارم , ووجدت السلطات الامنية , لابد ان يدفع الثمن , معاون الامن ( قاسم حسين ) الذي اوصلها الى هذا الخطر المحدق بها  ,   الذي بات  يهددها بالفناء , فهي لم تكتفي بطرده من وظيفته , رغم انه  تيقن ان نهايته اقتربت , بالكوابيس المرعبة التي تراوده  , وتجعله ضحية لجلاد السلطة , وبالفعل دبرت السلطة الامنية عملية اغتيال له , بدهسه في احدى سيارات الامن . اما ( هدى عبدالقادر ) فشعرت بالخزي والعار , بأنها لوثت سمعتها وسمعة زوجها السجين بالوحل والعار , وانها لا تستحق ان تكون زوجة له , لذلك فكرت بالطلاق حين يطلق سراحه من السجن 

  

جمعة عبد الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/01/16



كتابة تعليق لموضوع : رواية ( مدينة من الرماد ) العلاقة بين الجلاد والضحية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ احمد سلمان
صفحة الكاتب :
  الشيخ احمد سلمان


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 كردستان ،تلقت رسالة شديدة اللهجة .  : رائد عبد الحسين السوداني

 العمل تطلق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين من محافظة بغداد  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

  دون يا تاريخنا .. وفاء الأم بأبهى صورة !

 البرلمان الحالي ليس بمستوى المسؤولية  : صادق غانم الاسدي

 سيناريو صفين لا يكرر في الموصل  : سامي جواد كاظم

 لا تُجَمِّلوا وَلا تُجامِلوا  : نزار حيدر

 جنايات القرنة تصدر أحكاماً مختلفة بالسجن على متاجرين بالمخدرات  : مجلس القضاء الاعلى

 نقد كتاب الشيخ المظفر "عقائد الامامية"... (2)  : نبيل محمد حسن الكرخي

 فضفضة ...  : جنان الهلالي

 إفتتاح مركز للحماية القانونية في مرصد الحريات الصحفية.  : هادي جلو مرعي

 مناظرات غير منصفة  : سامي جواد كاظم

 الموسوعة الإسلامية الميسرة(في الفكر والفقه والحديث والأدب)-الجزء الأول| الفكر الإسلامي- من أجزائها السبعة  : د . حميد حسون بجية

 توصيات رئيس الوزراء العراقي بخصوص مقاطع فيديو تثير الكراهية والتواجد المسلح في كركوك والثوات الامنية  : اعلام رئيس الوزراء العراقي

 أيها المصريين ابحثوا عن حسني مبارك في الجحور فأن قدوته صدام!!!  : الضواري امير

 خارطة طريق لكل ناثر أديب وشاعر أريب  : د . نضير الخزرجي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net