صفحة الكاتب : سارة الزبيدي

المرأة الام...العاملة...الطالبة...وتحديها للصعاب؟
سارة الزبيدي
 لانأتي بجديداذا قلنا ان المرأةنصف المجتمع بل اكثروهي قادرة على اجتيازحواجزالمستحيل فقد اثبت قدرتهاوكفاءتهافي كثيرمن المجالات,المرأةالعراقية تمتلك تحدي واصراروبالتحديدللنساء اللوتي لم تسنح لهن الفرصةلتكلمة تحصليهن العلمي,فكيف الحال هو للنساءالعاملات فضلاعن كونهن امهات ومسؤلتهن تكون اكبر..لذا أرتأيناان نتجول في اقسام كلية التربية للبنات لنستمع الى ارأئهن.
_وبدايةالتقينا مع السيدةايمان عبد اللطيف /مرحلةثالثة قسم التاريخ وايضا تقول:
حياتي منقسمة مابين عملي كمعلمة وكوني طالبة في كلية التربية ,أعاني من ضيق الوقت لكن وضعت خطة ونظمت وقتي وفق جدول احاول من خلاله اقسم وقت عملي مابين الوظيفة والجامعة والمنزل ,انا اعترف ان هنالك تقصير نوعا ما وبالاخص اوقاتي التي امنحها الى عائلتي ولكن دعم الزوج لي كان عامل مهم في تذليل الكثير من الصعوبات مما حفزني ان أصمم على اكمال مشواري الدراسي بعدما قضيت سنوات طوال في تربية الاولاد وبعدها خرجت الى العمل لكي أساعد زوجي في ميزانية البيت وأحس بذاتي ,الحمدللة انا من المتفوقات من بين زميلاتي وكنت على القسم وطيلة مرحلتين وهذا بحد ذاتة اصرلر وتحدي المرأة العراقية على تجاوز الكثير من الصعاب.
_فيما كان رأي الطالبة سناء حسن/مرحلة ثالثةتقول:
طموحي ان انتقل من المعلمة الى المدرسة لذا قررت ان اكمل دراستي وتأهيلي العلمي ولاانسى تحفيز وتشجيع زوجي على تكملة الدراسة ومساعدة وتفهم اولادي,اعاني نوعا ما من أرباك من ناحيةالوقت لكن مساعدةالهيئةالتدرسيةفي مدرستي وتقديمها جدول الدروس المكلفة بها الى الحصصالاولى كي يتسنى لي الذهاب للجامعة ,ولم يكن هناك اي تقصيرتجاه الطلاب.
اما بالنسبة لتواجدي مع العائلة,انا مقصرةمعهم لانشغالي بواجباتي فضلاعن التزاماتي مع الاقارب وتأدية الواجبات والزيارات الاجتماعية ,الحمدلله انا الرابعة على القسم وهذا بجهودي وجهود الاساتذة لتفهمهم للمرأة العاملة بالتحديد.
طموحي لن يتوقف ابدا على البكالوريوس واتمنى ان اكمل دراسات عليالكن اذا وجدت هذا الشئ سيأثرعلى عائلتي سأكتفي والمهم ان اصبح مدرسةوبالشكل وبالطموح الذي ارتقي اليه
_كما تحدثناالطالبة زهرة ابراهيم/مرحلة ثانيةقائلة:
انا ام لولد وبنت /في مقتبل مرحلتهم العلميةولست موظفة,قبل ان اقدم على دراستي فكرت مليئيامع نفسي ان اكمل دراستي واخذت رأي زوجي ولم يكن لديه اي اعتراض,ولذا وضعت جدول تخطيطي مابين اكنزل والجامعة,اجدصعوبةفي حياتي المنقسمةوذلك لتحملي لمسؤوليةالبيت كاملةفي تدرسي اولادي المنقسمةوفضلاعن واجباتي كطالبة من تهئيةمصادروبحوث ,بصراحةالزوج معتمدا اعتماداكلياعلى مجهودي ,وانا متقبلة هذا التعب لان تصميمي وارادتي على الدراسة فوق كل شئ فضلا عن معاناة الطريق والاختناقات المرورية وصعوبة التنقل على الرغم انني لم اشترك في خط كي اصل الى عائلتي في وقت مبكر فكيف الحال اذا كنت موظفة؟!
 
 
-بينماكان رأيالطالبة أستبرق نوفل /مرحلة ثالثة وموظفة في احدى الدوائر ورأيها:
مر على زواجي سنة ولم يكن لدية اطفال لحد الان ,والاهل الحافز الاول لتشجيعي لتكملة دراستي وبعدها يأتي زوجي وهو العامل الرئيسي والمكمل لهذا فضلاعن دعمه المتواصل لكونه مثقف وشاعر ويحترم حقوق المرأة العراقيةويريد ان اكون افضل مما انا علية,وكما اشرت قبل قليل انه هو المخطط لكثير من الامور التي تهم حياتنا اليومية,اضافتة الدائرة منحتني تفرغ كامل للدراسة ,وبالتالي هناك تفهم الطريق وزحمته وهذا حال كل العراقيين ,وبالتالي هناك تفهم من قبل الاساتذة الاكاديميين للمرأةالموظفة وهذايسهل علينا الكثير,انا اشجعكل النساء على تكملة مشوارهن الدراسي ليكونوا بأفضل حال لرفع المستوى الثقافي وبالاخص النساء الفعالات بالمجتمع....
في ختام استطلاعنا هذانجدان المرأة العراقيةقوية..شامخةكشموخ النخلة العراقية ويبقى التحدي والاصرارالكفيلان لكسرالحواجز ولنرفع شعار\"الارتقاءبواقع تعليمي افضل لنصل الى المستويات العلياولنقف في مصاف الدول المتقدمة\"ولنبارك جهود كل امرأة عراقية وتحديها لكثير من الصعاب والمحن. 
 

  

سارة الزبيدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/08/21



كتابة تعليق لموضوع : المرأة الام...العاملة...الطالبة...وتحديها للصعاب؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : صادق مهدي حسن من : العراق ، بعنوان : ممتاز في 2011/09/07 .

نبارك لكل النساء اللواتي التومن بدينهن !




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سامر رسن فرحان
صفحة الكاتب :
  سامر رسن فرحان


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مسعود: فاقد الشرعية لا يُشرعن...  : حسن حاتم المذكور

 مصرف الرافدين يطلق وجبة جديدة من السلف لأكثر من 1500 موظف

 سبع أسباب وراء المشاركة في الانتخابات البرلمانية العراقية القادمة  : محمد رضا عباس

  معهد الفنون الجميلة في نينوى يقيم مهرجانه السنوي الأول بعد التحرير  : وزارة التربية العراقية

  الدمعة بشارة نبي ياءاتي ...بناتي..( 9 )  : زينب محمد رضا الخفاجي

 وجهة نظر حول تجربة جمال عبد الناصر  : صبحي غندور

 خيارات ما بعد الانتخابات  : رائد عبد الحسين السوداني

 المجلس المحلي في النجف الاشرف يطالب بفتح مركز لشرطة الاداب في المدينة

 المكتب الاعلامي لوزير التربية ينفي اعادة الدوام يوم السبت ويدعو لاعتماد اخبار الوزارة من مصادرها الرسمية  : وزارة التربية العراقية

 فتوى السيد الروحاني بشان كتاب سليم بن قيس ( رضوان الله عليه ) ( صوره )

 من الذي سيقف بوجه صفقة القرن؟  : محمد فؤاد زيد الكيلاني

 اكلتم تمري وعصيتم أمري.ترامب مخاطبا حلفائه.   : مصطفى الهادي

 "الآخر" من هو؟   : علي علي

  الموضوع الوائلي : شعبنا عانى الكثير وعلينا ن نقوم بمسؤوليتنا الوطنية بأمانة

 مسعود والخيار الاصعب   : هادي الدعمي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net