صفحة الكاتب : مهدي المولى

العالم في ظل ترامب الى اين
مهدي المولى

اي نظرة موضوعية عقلانية لطروحات ترامب يرى انه يعاني من امراض مختلفة  وانه مضطرب عقليا شبيه كل الشبة بهتلر ومن امثاله في التاريخ  فهؤلاء اغرموا بانفسهم اولا وعكسوه على حكوماتهم فانه الرب الاعلى وعلى شعبه ان يخضع له لهذا على شعوب الارض ان تخضع لشعبه وبالتالي اذلوا شعوبهم وذبحوها ودمروا اوطانهم  ودمروا العالم فهتلر دمر العالم وصدام دمر المنطقة فهل يقوم ترامب بما فعل هتلر لو قارنا القوة التي يملكها ترامب الآن بما يملكها هتلر في وقته لاتضح لنا ان قوة ترامب قوة هائلة قادرة على تدمير العالم   بكامله في دقائق ومع ذلك يمكننا القول ان شعوب العالم وفي المقدمة  الشعب الامريكي قادرة على وقف جنون ترامب ومنعه من تحقيق احلامه المريضة فشعوب العالم  بشكل عام والشعب الامريكي بشكل خاص تجاوز  المرحلة التي مكنت هتلر او غيره من تدمير العالم لهذا لا يمكن ان تسمح لترامب ان يكون هتلر ثاني مهما كانت حماقته وجنونه واضطراباته النفسية والعقلية

لا شك ان البشرية استبشرت خيرا بتصريحات ترامب خلال حملة ترشيحه لرئاسة الجمهورية  المعادية للارهاب والارهابين ومصدر هذا الارهاب البقر الحلوب العوائل المحتلة للجزيرة والخليج وعلى رأسها عائلة ال سعود التي اطلق عليها البقرة السمينة وهددها بالذبح اذا لم تزيد وتضاعف في  ما تدره من ذهب كما اعلن بشكل واضح وصريح ان خطوته الاولى التي سيتخذها بعد فوزه هي اعلان الحرب على الارهاب والقضاء عليه  لكنه ما ان وصل الى البيت الابيض وجلس على كرسيه غير وجهة نظره واعلن حربه على الشعوب التي ابتليت بالارهاب الوهابي وعلى الشعوب والحركات التي تحارب الارهاب وتصدت بقوة وبسالة للهجمات الارهابية الظلامية المدعومة والممولة من قبل البقر الحلوب وقدمت انهارا من الدماء وتلال من الاشلاء نيابة عن الانسانية عن الحياة حتى تمكنت من صده ووقف زحفه  ومنعت اتساعه وامتداده رغم علمه العلم اليقين بهذه الحقيقة   الا انه تجاهلها وتنكر لها وقرر تقربه من رحم الارهاب وحاضنته ومرضعته البقر الحلوب وهذا يعني تأييدا ومناصرة ومساندة للارهاب والارهابين بشكل علني وصريح بل صنع وخلق تحالف مع هذا البقر الحلوب ومع كلابهم الوهابية القاعدة  داعش النصرة فهناك اكثر من 244 منظمة ارهابية كلها ولدت من رحم هذه البقر وكلها  تدين بالدين الوهابي الظلامي دين ال سعود  وهذا يذكرنا بحلف هتلر مع القوى الظلامية الايطالية اليابانية العربية  فهل ترامب يسعى لتنفيذ جريمة هتلر بحجة  ان امريكا اولا وفوق الجميع كما قال هتلر المانيا النازية اولا وفوق الجميع  بل انه وضع للشعوب الاخرى على شكل  د رجات ومنازل بعضها ارقى من بعض

بل ان  جنون ترامب فاق  امراض هتلر حيث اتهم بوقاحة الاسلام بالارهاب وانه سيعلن الحرب على الارهاب الاسلامي  اي على الاسلام والمسلمين رغم انه يعلم علم اليقين لا علاقة للاسلام والمسلمين بهذا الارهاب والارهابين بل ان الارهاب مصدره ال سعود ودينهم الوهابي وكلاب دينهم الوهابي داعش القاعدة   ويعلم ان  الدين الاسلامي   لا علاقة له بالدين الوهابي والمسلمون غير الوهابين بل ا ن ال سعود ودينهم الوهابي هم اعداء للرسول محمد ولكل المسلمين  

كما اعلن المسلمون في مؤتمرات عديدة  تبرئتهم من ال سعود ودينهم الوهابي وكلاب دينهم الوهابي داعش القاعدة وانهم لا يمتون للاسلام بأي صلة بل انهم اعداء للاسلام  كما اعلنوا الحرب على ال سعود ودينهم الوهابي الظلامي وكل كلابهم الوهابية داعش القاعدة وهذه الحقيقة يعرفها  ترامب وكل افراد كابينته الجديدة ومع ذلك يتوددون  الى البقر الحلوب ال سعود وكلاب دينهم الوهابي داعش القاعدة ويتهمون الاسلام والمسلمين بالارهاب  ويعلنون الحرب على الحركات الاسلامية التي تحارب الارهاب والارهابين مثل الحشد الشعبي في العراق فيلق القدس في ايران حزب الله في لبنان انصار الله في اليمن جبهة الوفاق في البحرين المقاومة الشعبية في سوريا وغيرها

لا ندري كم دفع ال سعود من دولارات   الى وزير الدفاع الامريكي  والتي  اعمت بصره وبصيرته والتي دفعته  الى التصريح المضحك  الذي قال فيه

ان ايران أكبر دولة راعية للارهاب في العالم     من يصدق هذا الكلام  المضحك  الذي لا يصدقه احد واولهم نفسه وزير الدفاع الامريكي انا على يقين عندما يسمع تصريحه من وسائل الاعلام يسخر من نفسه ويضحك عليها

المعروف ان البقر الحلوب بدأت تضخ ذهبا غير متوقع  فاق كل تصورات ترامب وعناصر كابينته الجديدة  فجريان مليارات الدولارات التي بدأت تدرها  البقر الحلوب على ادارة ترامب ستتمكن من سد المديونية الامريكية التي قدرت ب 20 ترليون دولار خلال اقل من سنة

وهذا هو السبب الذي غير في سياسة ترامب وعناصر كابينته  

فبدلا من اعلان الحرب على مصدر الارهاب ال سعود ودينهم الوهابي وكلاب دينهم الوهابي داعش القاعدة النصرة  اعلنوا الحرب على  الشعوب التي ابتليت بالارهاب والتي حاربت الارهاب وتصدت له بقوة ووقفت زحفه مثل ايران والعراق وسوريا واليمن

 ومن الممكن  جريان الدولارات ستدفع ترامب وعناصر كابينته  بقيامهم بهجمة عسكرية ضد  الشعوب التي تقاتل الارهاب وفي المقدمة ايران  مهما كانت لا شك ستؤدي الى حرق المنطقة والعالم

 هذا يعني العالم اصبح في خطر   وهذا الخطر يشكله البقر الحلوب اي العوائل المحتلة للخليج والجزيرة وعلى رأسها ال سعود ودينهم الوهابي وكلاب دينهم داعش القاعدة واكثر من 244 منظمة ارهابية تدين بالدين الوهابي وولدت من رحم البقر الحلوب التي تمكنت من استمالة ترامب وعناصر كابينته الى جانبها واستخدام قوتها العسكرية لابادة البشرية وتدمير الحياة

لهذا يتطلب من محبي الحياة وعشاقها من الشعوب الحرة وخاصة الشعب الامريكي الوقوف ضد هذا التحالف الوحشي الهمجي الظلامي  لأنقاذ الحياة والانسان 

  

مهدي المولى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/02/05



كتابة تعليق لموضوع : العالم في ظل ترامب الى اين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي المسعودي
صفحة الكاتب :
  علي المسعودي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الموسوعة الحسينية تتألق في سماء الدوائر المعرفية  : المركز الحسيني للدراسات

 قطر تأريخ وثروة  : سلام محمد جعاز العامري

 قانون التقاعد مقياس لوطنية نوابنا  : محمد الظاهر

 متى يستقر الخليج؟  : رسول مهدي الحلو

 علامات استفهام  : بشرى الهلالي

 العدد التاسع من مجلة قوارير  : مجلة قوارير

 المطلوب .. ضمانات من التحالف الدولي بعدم ضرب المنشآت النفطية العراقية  : باسل عباس خضير

 بالصور : العتبة العسكرية تفتتح معرضأ خاصاً بالصور والمقتنيات والنفائس الخاصة بالحرم الشريف  : اعلام العتبة العسكرية المقدسة

 عجائب الدنيا التسع....و نحن......!  : عبد الرزاق عوده الغالبي

 وزير الدفاع المقترح: سنعزز قدرتنا الصاروخية لاسيما البالستية والكروز

 انفجارات بغداد يتحملها معتصموا الانبار  : زياد اللامي

 خطيب جمعة طهران یشید بالحکومة العراقیة لتوفیر الأمن بالأربعینیة

 الاستراتيجية التي تعتمدها الادارات الاميركية  : برهان إبراهيم كريم

 على هرم الوقت ( الى ماجد عبد الحميد )  : د . عبد الجبار هاني

 الوحدة التلطيفية لمستشفى الاورام التعليمي في مدينة الطب تقيم جلسات نفسية للأطفال المصابين بالسرطان  : اعلام دائرة مدينة الطب

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net