صفحة الكاتب : نزار حيدر

تْرامْب أَسْقَطَ حَقَّ وَاشِنْطُنْ فِي قِيَادَةِ التَّحَالُفِ الدَّوْلِي
نزار حيدر

 *برأيي فانّ حقّ الولايات المتّحدة بقيادة التّحالف الدّولي في الحَرْبِ على الارْهابِ قد سَقَطَ اليوم بالضَّربة القاضيةِ عندما اعتبرت أُوروبا الرَّئيس ترامب يُساوي [الارهاب] في عقليَّتهِ ومنهجيَّتهِ، كما عبَّر عن هذا المعنى رسم الكاريكاتير الذي نشرتهُ اليوم إِحدى أَشهر المجلّات الأوربيّة وهي [دير شبيغل] الألمانيّة!.

   وبذلك يكون على العالم، وخاصّةً الدُّوَل المتضرِّرة من الارهاب والتي لازالت تخوضُ حرباً شعواء ضدّهُ للقضاءِ عليهِ وتحريرِ أَراضيها من سيطرتهِ، وتحديداً الْعِراقِ، ان يبحث عن قيادةٍ جديدةٍ للتّحالف الدّولي تكون حقيقيّةٍ وفعالة!.

   ليسَ من حقِّ واشنطن من الآن فصاعداً أَبداً أَن تتصرَّف وكأَنها تقود هذا التّحالف! فعندما يتجاهل ترامب عن عمدٍ إِدراج منبع الارهاب وحاضنتهِ الأَساسيّة [نِظامُ (آل سَعود)] في قرارهِ الأَخير بشأن اللّجوء، فذلك يعني أَنّها ضلّت الجادّة وأخطأت الطَّريق وهي غير جادّة في الحَرْبِ على الارهاب! فكيف تقودُ التّحالف الدّولي إِذن؟! ولمن ستُحارب؟!. 

   *وعندما أَبطل القضاء الأَميركي قرارهُ بهذا الشّأن فانّما اعتبرهُ إِنتهاكاً للدّستور وللقِيَم التي بُنِيت على أَساسها البلاد!.

   فضلاً عن ذلك فانّ القرار لا ينسجم حتّى مع نَفْسهِ [إِسمهُ] والذي هو [حمايةُ البلادِ من دخول الارهابيّين الأَجانب الى الولايات المتّحدة]! فكيف يُرِيدُ الرَّئيس ترامب أَن يحمي بلادهُ من الارْهابِ من دونِ ان يُسمّي مصدرهُ ومنبعهُ وحاضنتهُ الحقيقيّة [نظامُ القبيلةِ]؟! ويذكر عِوضاً عنهُ دولاً لم يُمارس رعاياها أَيَّ فعلٍ إِرهابيٍّ على الأَراضي الأَميركيّة منذ (١٩٧٥) ولحدِّ الآن كما أَشارت الى ذلك الإحصائيّة الموثَّقة التي نشرتها وسائل الاعلام الأَميركيّة والاوروبيّة منها محطة (سي أَن أَن)؟!.

   لقد ظلَّ هذا السُّؤال المنطقي يُلاحقُ ترامب وإِدارتهُ على لسانِ الاعلاميّين والسياسيّين والديبلوماسييّن في الولايات المتَّحدة وفي أُوربا وحول العالم! حتى بات يؤرِّقهُ ويُحرجهُ بشَكلٍ كبير!. 

   *برأيي فانّ هناك عدَّة أسباب تقف وراء التصعيد ضدَّ طهران؛

   الأَوّل؛ إِنّ ترامب بحاجةٍ ماسَّةٍ الى صناعة وتضخيم عدوّ في المنطقة لابتزازِ دول البترودولار، وعلى رأسِها نِظامُ (آل سَعود).

   ومن الواضح جدّاً فانّ الادارة ليس أَمامها الّا الجمهوريَّة الاسلاميّة في إِيران لتضخمِ خطرِها من أِجل تحقيقِ أَقصى درجات الابتزاز لنُظُم القبائِل الفاسِدة الحاكِمة في دُوَل الخليج!.

   إِنّ نظريّة ترامب قائمة على أَساس أَن تكونَ الولايات المتَّحدة شُرْطيّاً مدفوع الثّمن سلفاً وليس بالمجّان كما كان في السابق، حسب ادعاء ترامب! فكيف يمكنهُ أَن يكونَ كذلك للرِّياض تحديداً اذا لا يوجد ما يُهدِّدها؟! كيف يمكنهُ أَن يبتزَّها ويحلِبها كثمنٍ لحمايتِها اذا لم يخلُق ويضخِّم عدوّاً في المنطقةِ؟! وهل غير طهران يُمكن أَن يصنع منها ذَلِكَ التَّهديد الشّاخص ليبتزَّ بها الرِّياض وشقيقاتِها؟! هل يمكنهُ مثلاً أَن يُهدِّد الرِّياض بإسرائيل التي تمرُّ الآن العلاقة بينهُما بشهرِ عسلٍ فريدٍ من نوعهِ؟!.

   الثّاني؛ إِنّ اختبار طهران لصاروخِها البالستي تزامنَ توقيتهُ مع إِستلام ترامب لمهامّهِ الدستوريّة في البيت الأَبيض وفِي أَجواء العنتريّات! اذا بالصّاروخ الإيراني ينطلق في الجوّ ليُنفِّس من إِحتقان ترامب وتضخُّمهُ وانتفاخهُ بشَكلٍ لو لم يردَّ عليهِ البيت الأَبيض فوراً لظهرَ ترامب منذُ اليوم الأَوّل وكأنّهُ نمرٌ من وَرقٍ!.

   ثالثاً؛ كما أَنّ القصف الصّاروخي الذي تعرَّضت لَهُ الفرقاطة الأَميركيّة الصُّنع في البحرِ الأَحمر أَثار ترامب كثيراً، خاصَّةً وأَنّها من النّوع الحديث الذي كانت الرِّياض قد استلمتها في إطارِ صفقة السّلاح الأميركي الأَخيرة!.

   *لكلِّ الأَسباب أَعلاهُ وغيرِها جاءت مُحاولات ترامب للدَّفع بالخطر الإيراني الى الصَّدارة، ولا ننسى أَنّهُ كان قد وعدَ ناخبيهِ بأَنّهُ سيُلغي الاتّفاق النّووي إِذا فازَ بالبيتِ الأَبيض! وهوَ الوعد الذي تراجعُ عنهُ الآن! فاستعاضَ عن قرارِ الالغاء بالتّصعيد الكلامي الأَخير ضد طهران! بقولهِ [أَنَّ كلّ الخيارات، بما فيها الخيار العسكري، معروضة على الطّاولة] وهي العِبارة التي كرّرها الرُّؤساء الثّلاثة الذين سبقوهُ الى البيتِ الأَبيض!.

   ولقد تسرَّبت معلومات خاصَّةً تُشيرُ الى إِحتمال أَن يوجِّه 

ترامب ضربة عسكريَّة لهدفٍ (إيراني) وهمي في اليمن! لحماية رجولتهِ أَمامَ ناخبيه وحلفائهِ التَّقليدييّن في المنطقة!.

   *قد يسأَل سائلٌ؛ أَلم يعِد ترامب العالم بأَنّهُ سيمحو الارهاب من على وجهِ الأَرض؟! فما علاقة التّصعيد بذلك؟!.

   أَولاً؛ هو يدَّعي أَنّ طهران هي منبع الارهاب ومصدرهُ في العالَم على خلافِ كلّ الآخرين هُنا في واشنطن والذين يجزِمون بأَنَّ الرِّياض هي المصدر والمنبع والحاضِنة الأَساسيّة للارهاب في العالم! بل حتّى على النّقيض من نصّ قانون [جاستا] الذي شرَّعهُ الكونغرس العام الفائت! وباتّفاقٍ كاملٍ بَيْنَ الحِزبَين!.

   ولذلك فهو يسعى لتسويقِ فكرة مفادها انّ الحرب على الارْهابِ تمرُّ من الحَرْبِ على طهران أَولاً!.

   ثانِياً؛ لقد تبيَّن بأَنَّ وعدهُ الآنف الذِّكْر لم يكن أَكثر من دعايةٍ إِنتخابيّةٍ ضدَّ منافستهِ الديموقراطيّة كلينتون، على اعتبار أَنّها جزءٌ من الادارة السّابقة التي صنعت الارهاب في سوريا والعراق كما كان يُعلن ترامب خلال حملتهِ الانتخابيّة!.

   ولعلَّ من أَوضحِ الأدلَّةِ على ذلك هو أَنّهُ لم يُدرج أَيٍّ من الدُّول التي مارس رعاياها الارهاب في الولايات المتّحدة في قرارهِ العنصري، وعلى رأسِها [السَّعوديَّة والإمارات]!.

   ٤ شباط ٢٠١٧

                       لِلتّواصُل؛

‏E-mail: [email protected] com

  

نزار حيدر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/02/05



كتابة تعليق لموضوع : تْرامْب أَسْقَطَ حَقَّ وَاشِنْطُنْ فِي قِيَادَةِ التَّحَالُفِ الدَّوْلِي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع  .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : غني العمار
صفحة الكاتب :
  غني العمار


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 نهضة الإمام الحسين عليه السلام معين لا ينضب  : عبد الكاظم حسن الجابري

 داعش بين التاسيس وبناء الدولة المزعومة ؟!!  : محمد حسن الساعدي

 مرابية بين مخالب المغيب  : عزيز الحافظ

 قسم الصدر للحماية الاجتماعية يستقبل نحو(300) مواطن في اليوم الواحد  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 المؤبد لداعشي عين إماما لجامع وحرض ضد القوات الأمنية  : مجلس القضاء الاعلى

 العمل تطلق سراح 63 حدثا موقوفا وتقيم دورات تأهيلية في الاقسام الاصلاحية  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 المفرزة الطبية في مخيم الكيلو 18 تستقبل العوائل النازحة من غرب الانبار  : وزارة الصحة

 من ينهب المالية بعد زوال حمدية .!  : زهير الفتلاوي

 أحسنت يا فتى..  : علي حسين الخباز

 سفير جمهورية العراق في الجزائر يلتقي رئيس المجلس الشعبي الوطني الجزائري  : وزارة الخارجية

 سماحة السيد الصافي يحذر من الاغتيالات المنظمة ويدعو إلى مراجعة قانون العفو العام بعد القصاص من الجناة  : الموقع الرسمي للعتبة الحسينية

 الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (46) مساعي إسرائيلية خبيثة لإنهاء الانتفاضة  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 ايها الشيعي المصري هكذا اجب الوهابية  : سامي جواد كاظم

 تظاهرة في الناصرية احتجاجا على تردي الكهرباء

 الأمم المتحدة: 375 ألف نازح عراقي خلال شهر حزيران

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net