ممثل المرجعية العليا يشيد بموقف المرأة العراقية في مساندة المجاهدين

 

عزى ممثل المرجعية الدينية العليا في أوروبا ، العالم الاسلامي بشهادة الصديقة الطاهرة فاطمة الزهراء عليها السلام، وفيما ذكر مقتطفات من حياتها ومقامها، حث المؤمنين والمؤمنات على الاقتداء بمنهج الزهراء والالتزام بمفردات حياتها، فإنها خير قدوة لمن اقتدى بها.
كما اشاد السيد مرتضى الكشميري بموقف المرأة العراقية في مساندة المجاهدين تأسياً بالزهراء (ع) مؤكدا على المؤسسات والمراكز الاسلامية في أوربا وغيرها إحياء موسم الزهراء (ع) في هذه الأيام.
جاء حديثه هذا بمناسبة استشهاد فاطمة الزهراء (ع) التي تصادف السبت 13 وحتى 15 جمادى الاولى الموافق 11 إلى 13 شباط 2017، مبتدئاً في بيان مقامها بالحديث الوارد عن رسول الله (ص): (فاطمة بهجة قلبي وابناها ثمرة فؤادي وبعلها نور بصري والائمة من ولدها أمناء ربي وحبله الممدود بينه وبين خلقه، من اعتصم به نجا ومن تخلف عنه هوى)
قائلاً: لهذا احتلت (ع) الموقع الذي لم تتبوأه امرأة قبلها ولا بعدها إلا مثيلاتها الثلاثة، لقول النبي (ص): (كمل من الرجال كثير ولم يكمل من النساء إلا أربع آسية بنت مزاحم امرأة فرعون، ومريم بنت عمران، وخديجة بنت خويلد، وفاطمة بنت محمد (صلى الله عليه و آله)).
لقد كانت فاطمة الزهراء (ع) تمثل محوراً أساسياً للمشروع الرسالي العظيم ذي الأبعاد الثلاثة: (محمد رسول الله (ص))، و(علي بن أبي طالب (ع))، و(فاطمة الزهراء (ع)).
فأبوها النبي (ص) سيد الأنبياء ورسول الله للبشرية كافة، وبعلها الامام امير المؤمنين علي بن أبي طالب (ع) المحامي والمدافع الأول عنه وعن الإسلام، وفاطمة الزهراء (ع) حلقة الوصل بين النبوة والإمامة والتي دافعت عن مسيرة الرسالة الالهية (الإمامة) وبذلت كل ما تملك حتى حياتها من أجل إحقاق الحق.
ونحن في هذا المقام حينما نريد أن نوثق عظمة الصديقة فاطمة الزهراء (ع) من خلال ما نملكه من النصوص القرآنية والحديثية والتاريخية سنقف على مجموعة كبيرة من الأدلة التي تثبت لنا عظم شخصيتها ومكانتها في الإسلام.
فمن القرآن: (آية التطهير) و(آية المودة) و(آية المباهلة) و(آية الابرار) و(آية الاطعام) وغيرها من الآيات التي تعد شواهد مهمة وقاطعة على عظمتها.
وكنموذج من هذه الآيات: آية التطهير، فقد ذكر الحاكم في مستدركه – ج3 ص146- في رواية أم سلمة وهي صحيحة على شرط البخاري (في بيتي نزلت ((انما يريد الله ان يذهب عنكم الرجس أهل البيت..)) فأرسل رسول الله (ص) الى علي (ع) وفاطمة (ع) والحسن والحسين (ع) وقال: هؤلاء أهل بيتي) ومثلها في صحيح مسلم – ج7 ص130- عن عائشة.
وهكذا يرد نفس الكلام في بقية الآيات التي لا تقبل الشك والشبهة في بيان عظيم مقامها ومنزلتها عليها السلام، ولمزيد الاطلاع يراجع: (فضائل الخمسة من الصحاح الستة) ليتجلى للقارئ ما ذكرناه.
أما الأحاديث الواردة في حقها من النبي (ص) والعترة الطاهرة من أبنائها فقد استفاضت بها كتب الفريقين وصحاح القوم ومسانيدهم لدرجة بلغت حد التواتر.
وأما التاريخ فقد أثبت لنا بأنها كانت أول مدافعة عن حريم الإمامة، وخير شاهد على ذلك خطبتها العظيمة التي خطبتها في مسجد النبي (ص) بحضور المهاجرين والأنصار، ودافعت فيها عن حقها وحق بعلها (ع) إضافة إلى ما أظهرته من علل الأحكام وأسرار الدين بأسلوب لم يسبقها إليه أحد.
ومن هذه الإشارة العابرة وغيرها نستطيع القول: إن الزهراء (ع) كانت أفضل مخلوقة على وجه الأرض من النساء، ولما كانت بهذا المستوى من الرقي وجب على المرأة المؤمنة اليوم الاقتداء بها والأخذ بكل مفردة من مفردات حياتها. وما أحوجنا الى هذه القدوة في زماننا المعاصر خصوصا واننا نعيش في عالم الغرب عالم الانفتاح على الثقافة الغربية المليئة بالمفارقات التي تجانب منهج الاسلام وطريقته. فقد تتصور بعض نسائنا في هذه البلدان ان المرأة النموذجية هي التي لها القدرة على التعاطي مع ضروريات المرحلة الراهنة وحاجات العصر في هذا المجتمع، فنقول: نعم هذا امر وارد، ولكن ينبغي ان يعرفن بأن المرأة المسلمة لا تكون عنصرا منتجا متحركا وقدرة فاعلة في شتى مجالات الحياة من الثقافة والاجتماع والتربية والسياسية سواء في هذه البلاد او غيرها، اذا لم تكن ملتزمة باحكام الشريعة وضوابط الدين وقيم الاسلام وتوجيهات القران، وفي التاريخ القديم والمعاصر امثلة كثيرة من النساء اللواتي كن مثالا للصمود والشموخ والتحدي بحجابهن الاسلامي وعفافهن وقيمهن الاخلاقية، وبهذه الروحية الدينية العالية ربين اجيالا واجيالا فصرن المثل في العطاء والابداع، ولهذا وغيره نكرر قولنا: بأن المرأة المسلمة ان ارادت الرقي والتقدم فعليها ان لا تخرج في حياتها عن دائرة سيرة الزهراء (ع) لانها القدوة الكبرى لكل نساء الامة.
نعم، لقد كانت الزهراء (ع) هي المثل الأعلى للمرأة المؤمنة المسلمة في علاقتها مع الله تعالى، فقد قامت في محرابها حتى تورمت قدماها. وكانتالقدوة لكل نساء الأمة في علاقتها مع زوجها، فقد ذكر المؤرخون أنها عاشت مع أمير المؤمنين (ع) مشاركة إياه الحياة بكل مافيها من محن ومآسي قانعة بما قسم الله تعالى حتى قال الإمام علي عليه السلام : (فوالله ما أغضبتها ولا أكرتها على أمر حتى قبضها الله عزّ وجل، ولا أغضبتني ولاعصت لي أمرا ولقد كنت أنظر اليها فتكشف عني الهموم والأحزان). وكانت (ع) هي القدوة في الجهاد، وذلك بمساندة أبيها وبعلها في جهادهم ضد الأعداء، وهي التي ضمدت جراح أبيها النبي (ص) يوم أحد حينما كسرت رباعيته، حتى أثنى النبي عليها قائلاً: (نعم الدواء دواؤك يا فاطمة). هذا، ولا ننسى اليوم موقف المرأة العراقية واقتداءها بسيدتها الزهراء (ع) في مساندة الآباء والأزواج والأبناء في الدفاع عن أرض العراق ومقدساته، فضربت بذلك أسمى الأمثلة في الجهاد والتضحية.
غير أن من المؤسف أن الصديقة (ع) لم تعش بعد وفاة أبيها النبي إلا أياماً قليلة متجرعة فيها الغصص والمحن، مما حدا بها أن تجلس على قبر النبي (ص) شاكية له همومها وما ألم بها وآخذة قبضة من تراب القبر تشمها وتقول:
ماذا على من شم تربة أحمد          أن لا يشم مدى الزمان غواليا
صبت عليّ مصائب لو أنها          صبت على الايام صرن لياليا
ونحن بهذه المناسبة الاليمة لابد لنا أن نستلهم من حياة الصديقة فاطمة (ع) الدروس والعظات والعبر مما يذكره لنا الخطباء والمبلغون في هذه الأيام ونقف مع من وقفت معهم ونبرأ ممن تبرأت منهم لقوله (ص) : (يرضى الله لرضاها ويغضب لغضبها) ولقوله (ص) للامام علي (ع): (وهذه والله سيدة نساء العالمين هذه مريم الكبرى واعلم اني راض عمن رضيت عنه ابنتي فاطمة وكذلك ربي والملائكة وويل لمن ظلمها وابتزها حقاها اللهم اني منهم بريء).
فلهذا وغيره نهيب بالمؤمنين والمؤسسات والمراكز في أوربا إحياء هذه الذكرى الاليمة في هذه الايام بشكل يتناسب مع مقامها وشأنها ليكون ذلك مواساة لأبيها النبي (ص) وبعلها الوصي (ع) وولديها الحسنين (ع) وأبنائها الأئمة الميامين (ع).
اللهم صَلِّ على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ما أحصاه علمك وأحاط به كتابك.
وحشرنا الله واياكم معها يوم القيامة ولا حرمنا من شفاعتها وشفاعة ابيها وبعلها وبنيها إنه سميع مجيب.

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/02/11



كتابة تعليق لموضوع : ممثل المرجعية العليا يشيد بموقف المرأة العراقية في مساندة المجاهدين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : هيثم الحسني
صفحة الكاتب :
  هيثم الحسني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 دروس من ازمة الثقة  : هيفاء الحسيني

 عاجل : العتبة العسكرية المقدسة تعلن نجاح الزيارة المليونية لذكرى شهادة الامام الهادي (عليه السلام)

 بيان أنصار ثورة 14 فبراير على أثر المباحثات القطرية مع وزير خارجية البحرين  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 رئيس مجلس كربلاء يتهم نائب بالعراقية بإعطاء الضوء الأخضر لعناصر القاعدة لقتل الشعب العراقي  : وكالة نون الاخبارية

 فّكر جلجامش بإسعاد شعبه قبل نفسه  : عامر ناجي حسين

 طريق علي  : عبد الحسين بريسم

 صحيفة أميركية : تركيا ستدفع ثمناً غالياً لغدرها العراق وسوريا

  الوصية  : خالد الصلعي

 ثقافتنا سلبية ! ما هو الحل ؟  : فوزي صادق

 لجنة من المفتشية العسكرية تجري التفتيش الدوري لقيادة عمليات دجلة والفرقة الخامسة  : وزارة الدفاع العراقية

  17 - قطري بن الفجاءة : أقولُ لها وَقَد طارَت شَعاعاً شعراء اشتهروا بواحدة   : كريم مرزة الاسدي

  صغيرة وخطيرة  : محمد ايمن صالح الطائي

 "داعش" يعدم 15 شخصا خلال 24 ساعة

 أمم القنابل وأمم الغوافل!!  : د . صادق السامرائي

 عودة تجريبية للانترنت واستئناف الحركة بالشلامجة ومساع لمنع اي تظاهرة في بغداد

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net