صفحة الكاتب : جمعة عبد الله

قراءة في شعر الهايكو للشاعرة رفيف الفارس
جمعة عبد الله

  1- القراءة : 

اصبحت ظاهرة شعر الهايكو , ظاهرة مغناطيسية تجذب الكثير من الشعراء , لخوض غماره بمحاولات تجريبية , وهذه ظاهرة صحية , تنعش الابداع الادبي والشعري ,  وكذلك الوسط الثقافي والادبي , وتحريكه بالاهتمام والتفاعل الحيوي , ولكن شعر الهايكو يستند الى موصفات وخصائص ومقومات قائمة بذاتها  في البنية الشعرية , وصياغتها وتركيبها في قوالب هايكوية , البعض من الشعراء تختلط عنده الصورة والرؤية , بين القصيدة الثلاثية , وقصيدة الهايكو , فأن الانعطافة نحو نشر قصائد من الهايكو في الاعلام والصحافة والمواقع  . لا يمكن تجاهل مقومات ومواصفات شعر الهايكو , ليكون فرز واضح بين الطرفين , يفصل احدهما عن الاخر بشكل واضح . ولا يمكن خلط الطرفين في بوتقة واحدة . لانهما لا يجمعهما جامع , سوى الجامع المشترك , في المقاطع الثلاثية لكلا الطرفين . وشعر الهايكو يعتمد على ثلاثة اعمدة رئيسية واساسية . ولا يمكن الاخلال بواحد منها . وهي : 
1 - التركيز في الصورة الشعرية , بتركيز يحمل تقنية ومهارة فنية  , بأن تكون الصورة الشعرية مركزة في الوصف والتصوير . 
2 - الاعتماد على الاختزال والتكثيف في الجملة الشعرية , بأن تكون محسوبة بالميزان الشعري , دون زيادة ونقصان . 
3 - الضربة الخاطفة في الخاتمة , كومضة البرق الخاطف , سريعة تحمل صورة الاندهاش  . 
يعني آلية التركيب والصياغة في المقاطع الهايكو , ليس في حاجة الى السرد الشعري , كما هو الحال في القصيدة الثلاثية . يعني بعملية بسيطة لشعر الهايكو , تعتمد في صياغة وترتيب المقاطع الثلاثة , في رؤى الخيال الشعري وافكاره  , تعتمد على : 
1 - المقطع الاول : يعتمد على طرح الفكرة او الحدث او الموضوع . 
2 - المقطع الثاني : يأتي كتوضيح او تعليل لحدث والموضوع  , او تركيز على  الصورة الشعرية وتوسيعها بالتصوير الفني   . 
3 - الخاتمة بالومضة الخاطفة , وهذه الخاتمة تختلف عن القصيدة الثلاثية بأن تكون فيها  الخاتمة امتداد طبيعي للقصيدة , دون انفلات مفاجئ بالطفرة النوعية , كما هو الحال في في قصيدة الهايكوية في الخاتمة  . 
اسوق هذه المقدمة , للدخول الى صلب الموضوع , في التجربة الشعرية الهايكوية , للشاعرة القديرة ( رفيف الفارس ) في مجموعتها الهايكوية الاولى ( تبعثرات على سلم الشمس ) والمجموعة الثانية ( يوم اخر ...  هايكو ) بأن استطيع ان اقول بأنها جاءت متكاملة , في البنية الشعرية والصياغة والتركيب , بمواصفات هايكوية مبدعة . وبحرفية احترافية بارعة . وخلال متابعتي للمنتوج الشعري وعالمه وخصائصه ومكوناته للشاعرة  , وجدت بأنها تتحرك في خلق القصيدة , على عملية ابداعية متألقة متميزة في خاصتين , وهي : 
1 - التركيز على الانشغال في صورة الشعرية المركزة , بالوصف والتصوير الخلاق , كأنها في مختبر للرسم اللوحات الفنية , تحمل طيات المشهد المرئي والبصري والحسي . 
2 - تعتمد على ناحية الاختزال والتكثيف في الجملة الشعرية , بالكاشف الضوئي . وتكون محسوبة في ميزان الذهب , بحساب مهارة الصائغ . 
ان المكونات التركيبية الاساسية في خلق القصيدة الشعرية عند الشاعرة , تعتمد على عدة وتكنيات وتقنيات , في التركيب المادي التعبيري يتكون من ( اللغة . البلاغة . الاستعارة . التشبيه .......... الخ ) وكذلك في التراكيب الحسية والشعورية , في مضامين ( العقل . العاطفة . الخيال ) . بمعنى ادق اريد اتوصل اليه من هذه المقدمة القرائية  , في حصيلة الاستنتاج , بأن الشاعرة , تحمل مواصفات وخصائص شعر الهايكو . في ناحية الانشغال على التركيز في الصورة الشعرية . وكذلك من ناحية الاختزال والتكثيف في الجملة الشعرية , لذلك فلا غرابة أن تاتي الخرز الهايكوية . باذخة في الجمال والابداع , وبأتقانية عالية الجودة والنوعية . أن دخول الشاعرة ( رفيف الفارس ) حلبة شعر الهايكو , كلاعب اساسي محترف . بأن تخلق من القصيدة الهايكوية  القلائد جميلة وبارعة  , في التمام والكمال  , منسوجة من الاتقان الابداعي , كأنها طرزت على خيوط الحرير , في الشكل والمضمون . وتزيدها قيمة جمالية , بأن تكون القصيدة , مرآة وصدى لتجليات الواقع الفعلي والملموس والمحسوس . في الافكار . في الفلسفة الحياتية الواقعية , في سلوك الواقع ونهجه وتصرفاته , يعني خوض غمار الواقعية الاجتماعية بكل تجلياتها . ان الشاعرة اكتسبت مهارة في خلق القصيدة , ان تكون عملية مغناطيسية في الانجذاب والشد والتشويق . بأن يشعر المتلقي , بالشبع في الابداع , في شهية وذوق واشتهى لذيذ 
                                                   2 - النص الاول ( تبعثرات على سلم الشمس )
     
دمٌ دافئٌ 
دمعٌ عالقٌ 
اغتيال  
  
  
  
النبض يمزق السماء 
البرد في اوصال الصيف 
ظهور الحبيب 
  
  
  
وحدة قياس المسافات .. بشر
محاجر بلا عيون
تهجير
  
  
احمرٌ قانٍ
اشواك قاسية 
وردة
  
  
الشوارعُ أسِرَّةٌ 
الدماء برك مطر
حرب 
  
  
  
انعدام الجاذبية 
هدير نبض
انجذاب
  
  
  
ضجيج الاوردة 
صمت العالم
حب
  
  
  
  
حروف متطايرة 
تقطع انفاس
فكرة 
  
  
  
دوي 
احتماء...
مطر
  
  
  
رائحة شواء بشري
اصوات عالية 
مفخخة
  
  
اكتبها بألم مفجوع
اكرهها وامزقها
قصيدة
  
  
يتآكل الاوردة قلق ناهش
الليل بلا اجفان
أم
  
  
  
  
المسافات هجير الصيف ..
 الاحلام وئيدة المنافي .. 
غربة
  
 
 
ابتسامة ... ألم
دمعة ... فرح
عمر 
 
  
  
  
مسافات بشرية 
خيم بلا اوتاد 
نزوح
  
  
مسافات هازئة 
عقارب لادغة 
ساعة 
                                                 2 - النص الثاني ( يوم اخر ............. هايكو ) 
 
   
هايكو: يوم آخر ... / رفيف الفارس
 
بالوناتٌ مربوطة
بخيوطٍ ذهبية يحملها ساحر
انتخابات
***
مساحاتٌ متجاورة
أفكار متجاورة
حريّة
***
المسك و"الهيل" والشاي
جدائلُ بيضاء
جدّتي
***
احلام موؤودة
نقاشاتٌ سياسية
طفلٌ عراقيّ
***
قوانينُ محتىرمة
أخلاقُ الفرسان..
حيوان
***
وجع الوتر
تشضي الروح
"كمان"
***
غليان الدمع
الدم جامد في العروق
انتظار ...
***
حربٌ دائرة
الحقل أحمر
شقائقُ النعمان
***
تردد اسمكَ مع النبض
إلتهبت الدموع
اشتياق
***
اصوات عالية
اذان صماء
ديمقراطية
***
خرافاتٌ متوارثة
انعدامُ المنطق
(...) 
3 - التطبيقات في المقاطع الهايكوية للمجموعتين 
 
1 - المقطع الهايكوي 
دم دافئ 
دم عالق 
أغتيال 
× دم دافئ / الصورة الشعرية للحدث 
دم عالق  /  تركيز في الصورة الشعرية وتوسيعها بتسليط عليها ( الزوم ) في التركيز  داخل اطار الصورة في مشهد تصويري مبدع 
أغتيال    /   الضربة الخاطفة بالومضة البارقة في اندهاش , تعطي ابعاد المشهد التصويري المرعب في عملية الاغتيال . 
- الايقاع الداخلي : الشعور بفجاعة الوضع العام في المشاعر  الداخلية . 
- الايقاع الخارجي : اظهار الصورة  المرعبة وطرحها  الى الخارج على المكشوف , لكشف عملية جريمة  القتل في الاغتيال . 
2 - المقطع الهايكوي : 
رائحة شواء بشري 
اصوات عالية 
مفخفخة 
- رائحة الشواء   / الصورة الشعرية للحدث 
اصوات عالية  / تسليط الضوء على الصورة الشعرية بالتركيز التصويري المضخم 
مفخفخة         /   الخاتمة الخاطفة بالومضة السريعة , التي بها اكتمل المشهد التصويري العام 
- الايقاع الداخلي : الشعور بالسخط من الحالة الشاذة والمأساوية من التفجيرات الدموية 
- الايقاع الخارجي : تصوير الحالة في ابعادها المأساوية الى العام وعلى المكشوف بهذا الرعب الوحشي 
3 - المقطع الهايكوي : 
أبتسامة ........... ألم 
دمعة ............. فرح 
عمر 
× أبتسامة ...... ألم        /   الصورة الشعرية للحدث 
دمعة ........... فرح       / توسيع في تكيز الصورة الشعرية بالتصوير المركز , الذي يدل على التنافر 
عمر                          / الخاتمة الخاطفة في ابعاد محطات العمر وتجلياته في الاتراح والافراح 
الايقاع الداخلي :  الشعور الوجداني بعدم الامان في محطات العمر 
الايقاع الخارجي : اظهار الصور الشعورية على المكشوف ( الخارج ) في تناقضات محطات العمر 
ملاحظة : هذه المقاطع التطبيقية من المجموعة الهايكوية الاولى ( تبعثرات على سلم الشمس ) 
                                                   ×× تطبيقات على المجموعة الثانية ( يوم اخر .......... هايكو ) 
1 - المقطع الاول : 
مسك ’ الهيل ’ والشاي 
جدائل بيضاء 
جدتي 
- المسك ’ الهيل ’ والشاي      / الصورة الشعرية للحدث 
جدائل بيضاء                   / التركيز في التصوير الشعري في الصورة المعبرة 
جدتي                           /  الخاتمة الخاطفة في ومضة الاندهاش , في المشهد التصويري الكامل , في الجدة في جدائلها البيضاء 
الايقاع الداخلي      / الشعور بالالفة الروحية لرابطة القرابة بالحنان والحب 
الايقاع الخارجي    / اظهار رابطة القرابة بهذا الاحترام والحنان في العلاقات الاسرية ووشائجها 
2 - المقطع الثاني : 
اصوات عالية 
أذان صماء 
ديموقراطية 
× اصوات عالية        /   اظهار صور حدث 
أذان صماء              /  التركيز في الصور الشعري بالتركيز الذي يعطي الطرش وعدم الاصغاء الى الاصوات ومطالبتها , بهذا التصوير الرمزي المبدع , الذي يؤطر الحالة السياسية وتجاذباتها 
ديموقراطية       /  الضربة الخاطفة في عمق الحدث النشاز بالاستهزاء والسخرية من هذه الديموقراطية !! 
الايقاع الداخلي   / الشعور الحسي باليأس من الحالة السياسية الجائرة 
الايقاع الخارجي  / اظهار على المكشوف حالات الانحراف في معنى الديموقراطية المزيفة , التي سيطرت على الوضع العام 
 3 - المقطع الثالث : 
 بالونات مربوطة 
بخيوط ذهبية 
انتخابات 
× بالونات مربوطة             / اظهار صورة الحدث 
بخيوط ذهبية يحملها ساحر     / التركيز في الصورة الشعرية بهذا التصوير الشعري 
انتخابات                          / الخاتمة بالومضة السريعة , في اكتمال المشهد التصويري واعطاء ابعاده الكاملة 
الايقاع الداخلي       / الشعور الداخلي في بهرجة الفرح 
الايقاع الخارجي     / اعطى اهمية لقيمة الانتخابات بأنها احتفال وعرس ديموقراطي 

  

جمعة عبد الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/03/02


  أحدث مشاركات الكاتب :

    •  الرومانسية الشفافة في المجموعة الشعرية ( رقصات النسيم ) للشاعرة إلهام زكي خابط  (قراءة في كتاب )

    • قراءة في رواية ( أخبار آخر العشاق ) للاديب برهان الخطيب  (ثقافات)

    • قراءة في الديوان الشعري ( نهر بثلاث ضفاف ) الشاعر يحيى السماوي  (قراءة في كتاب )

    • قراءة في كتاب ( وصايا ديدالوس/ دراسات في موسيقى الشعر وما اليها ) للاستاذ النقد عبدالرضا علي  (قراءة في كتاب )

    • قراءة في كتاب ( من أدب السجون ) للاستاذ النقد حسين سرمك  (قراءة في كتاب )



كتابة تعليق لموضوع : قراءة في شعر الهايكو للشاعرة رفيف الفارس
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق اسطورة ، على الصيدلي يثمن جهود مدير مدرسة الرفاه لافتتاحه مدرسة في ميسان - للكاتب وزارة التربية العراقية : رحم الوالديكم ما تحتاج المدرسة كاتبة

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : وما هي التعددية في عرفك اخ احمد ؟ ثم كيف تكون التعددية والاسلام على طول التاريخ سمح للمماليك ان يُقيموا دولة ، وامبراطوريات تركية ومغولية وفارسية ، لا بل كان هناك وزراء نافذون من اليهود والنصارى في الدولة الإسلامية على طول التاريخ ثم ألا ترى النسيج الاسلامي إلى اليوم يتمتع بخصائص تعددية الانتماء له ؟ ألا ترى أن الإسلا م إطار يجمع داخله كل الاعراق البشرية . وهل التعددية في المسيحية المتمثلة في أوربا وامريكا التي لازالت تعامل الناس على اساس عنصري إلى هذا اليوم . ام التعددية في الدولة العبرية اللقيطة التي ترمي دماء الفلاشا التي يتبرعون بها للجرحى ترميها بحجة أنها لا تتوافق والدم النقي للعنصر اليهودي. . ولكن يا حبذا لو ذكرت لنا شيئا من هذه الأدلة التي تزعم من خلالها ان الاسلام لا يقبل التعددية فإذا كان بعض المسلمين قد غيروا بعض المعالم فإن دستور الاسلام وما ورد عن نبيه لا يزال نابضا حيا يشهد على التسامح والتعددية فيه. هذا الذي افهمه من التعددية ، وإلا هل لكم فهم آخر لها ؟

 
علّق أحمد حسين ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : الإسلام لا يقبل التعددية و الأدلة كثيرة و إدعاء خلاف ذلك هو اختراع المسلمين لنسخة جديدة محسنة للإسلام و تفسير محسن للقرآن.

 
علّق محمد عبد الرضا ، على كربلاء ثورة الفقراء - للكاتب احمد ناهي البديري : عظم الله لكم الاجر ...احسنتم ستبقى كربلاء عاصمة الثورات بقيادة سيد الشهداء

 
علّق مصطفى الهادي ، على عزاء طويريج وسيمفونية الابتداع - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الجليل حياكم الله . مسيرة الامام الحسين عليه السلام مستمرة على الرغم من العراقيل التي مرت بها على طول الزمان ، فقد وصل الأمر إلى قطع الايدي والأرجل وفرض الضرائب الباهضة او القتل لا بل إلى ازالة القبر وحراثة مكانه ووووو ولكن المسيرة باقية ببقاء هذا الدين وليس ببقاء الاشخاص او العناوين . ومسيرة الامام الحسين عليه السلام تواكب زمانها وتستفيد من الوسائل الحديثة التي يوفرها كل زمن في تطويرها وتحديثها بما لا يخرجها عن اهدافها الشرعية ، فكل جيل يرى قضية الامام الحسين عليه السلام بمنظار جيله وزمنه ومن الطبيعي ان كل جيل يأتي فيه أيضا امثال هؤلاء من المعترضين والمشككين ولكن هيهات فقد أبت مشيئة الله إلا ان تستمر هذه الثورة قوية يافعة ما دام هناك ظلم في الأرض.

 
علّق حكمت العميدي ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم بعد فاجعة عزاء طويريج يقدم عدة مقترحات مهمة تعرف عليها : لو ناديت حيا

 
علّق منير حجازي ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم حتى في الكتاب المقدس امر الله بعدم تقبل ذبائح الوثنيين رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 10: 28 ( إن قال لكم أحد: هذا مذبوح لوثن فلا تأكلوا). توضيح جدا جيد شكرا سيدة آشوري.

 
علّق منذر أحمد ، على الحسين في أحاديث الشباب.أقوى من كل المغريات. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عن أبان الأحمر قال : قال الامام الصادق عليه السلام : يا أبان كيف ينكر الناس قول أمير المؤمنين عليه السلام لما قال : لو شئت لرفعت رجلي هذه فضربت بها صدر أبن ابي سفيان بالشام فنكسته عن سريره ، ولا ينكرون تناول آصف وصي سليمان عليه السلام عرش بلقيس وإتيانه سليمان به قبل ان يرتد إليه طرفه؟ أليس نبينا أفضل الأنبياء ووصيه أفضل الأوصياء ، أفلا جعلوه كوصي سليمان ..جكم الله بيننا وبين من جحد حقنا وأنكر فضلنا .. الإختصاص ص 212

 
علّق حكمت العميدي ، على التربية توضح ما نشر بخصوص تعينات بابل  : صار البيت لام طيرة وطارت بي فرد طيرة

 
علّق محمد ، على هل الأكراد من الجن ؟ اجابة مختصرة على سؤال. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : $$$محرر$$$

 
علّق Hiba razak ، على صحة الكرخ تصدر مجموعة من تعليمات ممارسة مهنة مساعد المختبر لغرض منح اجازة المهنة - للكاتب اعلام صحة الكرخ : تعليمات امتحان الاجازه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد كيال حياكم الرب واهلا وسهلا بكم . نعم نطقت بالصواب ، فإن اغلب من يتصدى للنقاش من المسيحيين هم تجار الكلمة . فتمجيدهم بالحرب بين نبوخذنصر وفرعون نخو يعطي المفهوم الحقيقي لنوع عبادة هؤلاء. لانهم يُرسخون مبدأ ان هؤلاء هم ايضا ذبائح مقدسة ولكن لا نعرف كيف وبأي دليل . ومن هنا فإن ردهم على ما كتبته حول قتيل شاطئ الفرات نابع عن عناد وانحياز غير منطقي حتى أنه لا يصب في صالح المسيحية التي يزعمون انهم يدافعون عنها. فهل يجوز للمسلم مثلا أن يزعم بأن ابا جهل والوليد وعتبة إنما ماتوا من اجل قيمهم ومبادئهم فهم مقدسون وهم ذبائح مقدسة لربهم الذي يعبدوه. والذين ماتوا على عبادتهم اللات والعزى وهبل وغيرهم . تحياتي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : هماك امر ومنحا اخر .. هو هام جدا في هذا الطرح هذا المنحى مرتبط جدا بتعظيم ما ورد في هذا النص وبقدسيته الذين يهمهم ان ينسبوه الى نبوخذ نصر وفرعون عمليا هم يحولوه الى نص تاريخي سردي.. نسبه الى الحسين والعباس عليهما السلام ينم عن النظر الى هذا النص وارتباطه بالسنن المونيه الى اليوم وهذا يوضح ماذا يعبد هؤلاء في الخلافات الفكريه يتم طرح الامور يصيغه الراي ووجهة النظر الشخصيه هؤلاء يهمهم محاربة المفهوم المخالق بانه "ذنب" و "كذب". يمكن ملاحظة امر ما هام جدا على طريق الهدايه هناك مذهب يطرح مفهوم معين لحيثيات الدين وهناك من يطرح مفهوم اخر مخالف دائما هناك احد الطرحين الذي يسحف الدين واخر يعظمه.. ومن هنا ابدء. وهذا لا يلقي له بالا الاثنين . دمتم بخير

 
علّق منير حجازي ، على الى الشيعيِّ الوحيد في العالم....ياسر الحبيب. - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الله وكيلك مجموعة سرابيت صايعين في شوارع لندن يُبذرون الاموال التي يشحذونها من الناس. هؤلاء هم دواعش الشيعة مجموعة عفنه عندما تتصل بهم بمجرد ان يعرفوا انك سوف تتكلم معهم بانصاف ينقطع الارسال. هؤلاء تم تجنيدهم بعناية وهناك من يغدق عليهم الاموال ، ثم يتظاهرون بانهم يجمعونها من الناس. والغريب ان جمع الاموال في اوربا من قبل المسلمين ممنوع منعا باتا ويخضع لقانون تجفيف اموال المسلمين المتبرع بها للمساجد وغيرها ولكن بالمقابل نرى قناة فدك وعلى رؤوس الاشهاد تجمع الاموال ولا احد يمنعها او يُخضعها لقوانين وقيود جمع الاموال. هؤلاء الشيرازية يؤسسون لمذهب جديد طابعه دموي والويل منهم اذا تمكنوا يوما .

 
علّق عادل شعلان ، على كلما كشروا عن نابٍ كسرته المرجعية  - للكاتب اسعد الحلفي : وكما قال الشيخ الجليل من ال ياسين .... ابو صالح موجود.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ عبد الكريم صالح
صفحة الكاتب :
  الشيخ عبد الكريم صالح


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 شرطة ميسان : القبض متهمين مطلوبين للقضاء والقوات الأمنية مستمرة بشكل متواصل في ملاحقة المطلوبين  : وزارة الداخلية العراقية

 إسلام معية الثقلين لا إسلام المصحف منسلخاً عن إسلام الحديث ح15  : مكتب سماحة آية الله الشيخ محمد السند (دام ظله)

 مصرع رئيس الرابطة الشيعية في مدينة رداع اليمنية

 التجارة .. تأمين مفردات البطاقة التموينية لتجهيز نازحي قضاء تلعفر والمناطق التي تتحرر اول  : اعلام وزارة التجارة

 ثقافة (البدون) وتطبيقاتها في العالم  : كاظم الحسيني الذبحاوي

 الاحرار تجهل لغاية الان الجهات التي هددت الصدر

  وزير الدفاع التشيكي في بغداد .... والسفير شلتاغ يتسلم مذكرة تضامن من ابناء جاليته في براغ

 الطامحون برئاسة مزمنة ردا على تصريحات الشاهبندر والاتروشي  : علي عبد الواحد

 رئيس وزراء السودان يعلن تشكيل الحكومة الجديدة

 النكره الطائفي الشوفيني هارون محمد وحقده على شيعة العراق وعلى علماءهم ورموزهم  : احمد الشمري

 عن دار فضاءات للنشر والتوزيع (الكتابة للمستقبل) للكاتبة آن الصافي  : دار فضاءات

 بالصور : تشييع شهداء فرقة العباس( ع ) القتالية الدين استشهدوا في معركة تحرير تلعفر

  آخركم موتا في النار حديث ارعب عشرة من الصحابة.  : مصطفى الهادي

 صيغة التعايش المشترك..!!  : عماد الجليحاوي

 العمل تصدر (116) بطاقة وطنية موحدة لليتامى والمشردين خلال 3 اعوام  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net