صفحة الكاتب : علي حسين الخباز

شعرية الاستفهام ... قصائد الشاعر فراس الاسدي انموذجا
علي حسين الخباز

 من خصائص العمل الجذرية كشف ثيمات الفعل المؤسس للوحدات الشعرية الفاعلة داخل منظومة المنجز الشعري الحسيني ليكون المحتوى الامثل عبر العديد من الاشتغالات الاسلوبية ومنها الاسلوب الاستفهامي وهو أحد اسليب الطلب والكشف فمنها الاستفهام الحقيقيالمطالب بالجواب والتصديق الاثباتي والاستفهام التصويري ( تعيين اختيار )ومن الاستفهامات ما يشكل موقفا ابداعيا تجديد نمط بنائي لمكونات العبارة الشعرية لأحتواء محور التماهي في حوارية من الرموز المقدسة واستثمار اتلواقع التاريخي ..

(شلون كلي انطاك كلبك.. من رحت صوب المشرعة 

 شكال كلبك لمن شفته جفوفه من عنده مكطعة ) 

يفتتح فضاءا متناميا على الحدث العام واستخلاص الموضوعات الانتقائية القادرة على تكوين الصورة الشعرية المعبرة عن الموقف فمن المشروع الاستفهامي اشارات تمنح الجملة غرائبيتها وهذا يساعد في تعميق الحالات الشعورية الوجدانية ... 

( يا حسين ابالي موقغ حرت بيه وحار بيه 

 من وكع عباس انشدك بيمن اتلكه الوطيه ) 

 فامتزاج صور الواقعة مع الروح المتأملة تشكل يقظة لكنها متوترة مندهشة تسأل لتتجاوز الصورة السطحية للحدث وتنزل نحو العمق المتخيل .... 

 ويمنح الاستفهام ايقاع داخلي يضاف لموسيقى الوزن الفعولي والطور اللحني وتوالي هذه الاساليب تساهم في بناء جو ايقاعي له انفعالات فنية موزونة ويتجلى الاسلوب الاستفهامي الناتج الدلالي المتبرعم داخل الدلالات التي ادآها السؤال كمعنى أدبي ... يمنحنا تصوير المشهد الكلي ليرتكز من خلالها على ابراز السمات التكوينية للشخصيات المقدسة فتصب التفاصيل المشهدية على اظهار العلاقة النتيجة التي كشفت عن مكونات الذات المباركة .. 

( ياحسين شلون غيره عد ابو فاضل عجيبه 

 يفكر بسكته وعطشهه وهو باحضان المصيبه 

وهي طفله وعلى الجربه تشوبج اعيون الغريبه ) 

وبمعنى ان يكون الاستفهام مبدأ تنظيميا له تحركات داخل التدوين الشعري يسمح بعالم الواقعة التأريخي ان يتشكل وتمتد موضوعاته حسب بنى مترابطة بهيمنة المفهوم الاستفهامي مما يهيء أجواء الدخول الى مشهدية المعروض .. فنجد تواجد الموضوعة الاستفهامية حتى في الاستهلالات النصية ( المستهلات ) 

( العلي الكرار حامي اديارهه .. شلون للدار احركوهه بنارهه ) 

 

ومن المؤكد ان مثل هذا الاستفهام يجمع مكونات التأريخ كوحدات معنوية علائقية تسمح بالتوسع داخل وقائع التأريخ بواسطة قرءات مجهرية تحتوي الجذر التكويني عبر تحليل الاحداث ولكونها غريبهتثير من التساؤلات 

( وبيهه التسمه باصحاب الرسول .. شنهو باجر للرسول اعذارهه ...

 شنهو سر حيدره جان وسكتته وشكثر بت الرساله حشمته 

لاجن وصية الهادي المنعته والا فاطم منهو يوصل دارهه ؟) 

نقلت المشهد كاملا كي أوضح الفعل التبيني في الاسئلة فالشاعر يحتفظ بالاجابه لكنه يتوسم السؤال للتوكيد الحدثي .. للتركيز على دلالات المعنى التأريخي ... وبعدها يتسع في حيثيات الجواب المتمكن العارف لكل حيثيات الحدث .. 

فاساليب الاستفهام وادواته وتنوعها بين الحقيقي والمجازي تعطي القصيدة قوة بلاغية في التصوير حيث ان اساليب الاستفهام يطلب بها الشعورية أو التصديق وهذا يمنح العباره حيويه وثراءا متجددين ( ليلي ما نمت ليلي ... حيلي انهدم حيلي 

شاب القلب والراس وين خويه العباس ) 

ويأخذنا الاستفهام حول العديد من اساليب المتابعة لتجانس أدواة الاستفهام واسمائها كنظام منسق له خصوصية تصنيف المعنى لمجموعة من النظائر كأحدى مقولات المعنى ..

 ( عليك انتجي وهسه من يتجيلي ؟ ) أو لنقرأ 

( جنت أم الخدر والعز ينادوني وهسه أم اليتامه ترضه يسموني ؟ ) فالمشروع الاستفهامي وفي الشعر الحسيني يأخذ الاستفهام سطوة أكبر من سواه لكونه قادر على استحضار الماضي والتذكير باحداث وهو من الاساليب الانشائية التي لها اثر في تفعيل عناصر الحدث الشعري ( زينب ردت بلوعة سبيهه وينك يا وليهه ..

 ما تكعد تشوف الجره عليهه ) ومن الطبيعي ان تتكون عبر هذه الاستفهامييات الكثير من الموضوعات والايقاعات ووسائل التعبير عوالم تأملية اسنتباطات القاء نظرة على التأريخ وقوف على مدخل الاثر الأدبي .... ومن الموضوعة الاستفهامية تتبلور الكثير من العلاقات التي تشكل المعنى الأدبيس لمكونات شاعر شاب ينشد بحيوية الفعل الشعري

  

علي حسين الخباز
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/03/07



كتابة تعليق لموضوع : شعرية الاستفهام ... قصائد الشاعر فراس الاسدي انموذجا
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : اسراء البيرماني
صفحة الكاتب :
  اسراء البيرماني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 تَرَكُ الثقةِ المطلقةِ في زمنِ الفتَنِ واجبٌ أخلاقيٌّ  : د . علي عبد الفتاح

 هل تجاوزنا ما تركته الانظمة من عثرات وتجارب سوداء او حمراء ؟!  : د . ماجد اسد

 بيان هام للمرجع الاعلى السيد السيستاني ينتقد فيه الرواتب التقاعديه لاعضاء البرلمان والوزراء وغيرهم

 هو مثال لتشجيع المعرفة و تأسيس الدولة على مباديء العدالة ....  : د . صاحب جواد الحكيم

 قصص قصيرة  : محجوبة صغير

 مؤسسة العين للرعاية الاجتماعية تطلق حملة الصدقة الالكترونية عبر تطبيق زين كاش

 صفقة القرن  : اثير الشرع

 ضبط تلاعب بملياري دينار ونصف المليار بمستند صرف لبناء مستشفى في كركوك  : هيأة النزاهة

 المستثمر ينجح و الحكومة تفشل  : يوسف الساعدي

 الإعدام لستة ارهابيين نفذوا تفجيرات في ذي قار العام الماضي

 ضبط خزين متفجرات استراتيجي في ديالى واستعدادات امنية في كربلاء لزيارة النصف من شعبان

 على خلفية مماطلة بعض الكتل في تطبيق الاصلاحات نائب رئيس مجلس واسط يعقد مؤتمرا صحفيا ويؤكد على جملة من النقاط المهمة  : علي فضيله الشمري

 حذار.. حذار..! "الكاكه يريدها حجة"  : علي علي

 أبناء الحكام .. حكام !!  : علي البحراني

 تحت انظار معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net