صفحة الكاتب : مدحت قلادة

عصر اليهوذات
مدحت قلادة
 
"جازى الله الشدائد خيراً عرفتني صديقي من عدوي" كلمات كان يرددها المهندس عدلي أبادير رحمه الله باستمرار تؤكد أن الشدائد تُعَّرف الإنسان معادن البشر فها نيافة الأنبا بيشوي صرح تصريح في مؤتمر تثبيت العقيدة وكانت نتيجته قيام الغوغاء بإشعال فتيل الطائفية في مصر وكأن كلمة الأنبا بيشوي هي التي ستعطي القرآن مصداقيته لدى الشعب المصري، وبرغم ما فعله الجهلاء والحاقدين والمملؤين ضغينة إلا أن رد فعل قداسة البابا شنوده المملوء حكمة جاء هادئاً رائعاً رادعاً وديعاً في كلمة موجزة (أننا جميعاً ضيوف لدى الله)، أما رد فعل الشعب القبطي المثقف الحكيم الهادئ الذي لا تذهب به العاصفة أدراج الرياح فكان أيضاً رائعاً حيث لم ينصاعوا لتلك الأفعال الصبيانية وإلا كنا رأينا مصر تحترق بنار الطائفية.
فتح الغوغاء والدهماء على الأنبا بيشوي النار بقيادة العواء الذي لعب دور امرأة أبو لهب مع أحمد منصور في قناة الجزيرة ونفخ السلفيين والإخوان في النار ليستثمروا ذلك لحسابهم في الإنتخابات القادمة، ولم يتوقف عند هذا الحد بل تدخلت السعودية بأن شن أعضاء مجمع الفقه الإسلامى الدولي بالمملكة العربية السعودية هجوماً عنيفاً على تصريحات الأنبا بيشوي سكرتير المجمع المقدس، معتبرين أن هذه التصريحات دليل على «الخوف من المد الإسلامي» وبالطبع لن يهدأ الإسلام السياسي الإ بعد حرق مصر ومن عليها .
وفي تناقض غريب تحول العواء من مثير للفتنة إلى بطل أسطوري أو رئيساً للعمليات من خلال منبر الجزيرة القطري، وفتحت قناة دريم له الباب على مصراعيه ليسب في قداسة البابا للنيل من عظمته وقامته الروحية.
إن ثورة الغوغاء والدهماء كانت متوقعة فهم لا يملكون آليات الحوار فيلجأون للسرقة والحرق والقتل لكل ما هو مخالف، ولكن تأتي الطامة الكبرى من الأقباط أنفسهم الذين زايدوا على المتطرفين بقيادة السيد بولس رمزي الذي تحول بين ليلة وضحاها إلى بطل إعلامي يبث سمومه للنيل من الكنيسة وقداسة البابا شنودة!! كما هو مدون بجريدة المصري اليوم ليثبت للجميع أنه عصر اليهوذات فبدلاً من رأب الصدع يقود حملة ضد الكنيسة وضد الإساقفة ليزايد على جماعات الإسلام السياسي طاعناً الكنيسة لتنزف أكثر وأكثر...
هل الذبح والنحر هو أسلوبنا نحن الأقباط؟!! أين امثال بولس رمزى من حرائق بيوت وكنائس الأقباط؟!! أين هم من خطف القاصرات؟!! أين هم من زغلول النجار؟!! هل كتابة مقال هنا أو هناك هو الطريق الوحيد للتعامل مع مثل تلك الأمور؟!! لماذا لم يلجأوا لعمل مظاهرة ضد من وصف كتابنا المقدس بالمكدس؟!! لماذا لم يتظاهروا ضد من سب عقيدتنا علناً وكَتَب كُتب تهين عقيدتنا؟!! مثل توحشت كلاب النصارى.. وكسر الصليب.. والكتاب المحرف.. يا سادة إنها كتب تُباع في مناحي المحروسة تحت مرأى ومسمع الجميع سواء أكانوا فرق إسلامية أم مؤسسات النظام!! لماذا لم يتظاهروا ضد العوا وسب قداسة البابا واتهامه اتهامات باطلة؟!! ولماذا لم يثوروا ويتظاهروا ضد ه عندما أشاع بأن الأديرة مخزن بها أسلحة؟ ...
بكل أسف إنهم جبناء لا يملكون سوى الرقص على جثث الأقباط وأشلاء بني كنيستهم... بالطبع العديد من الأخوة المسلمين أشرف منهم لأنهم أدانوا العوا وأسلوبه الفج الذي يؤدي لحرق مصر، أما بولس رمزي ومن على شاكلته لم يجد سوى الكنيسة ونيافة الأنبا بيشوي (حيطة مايلة للضرب فيها) وطعنها بالالآت لتنزف أكثر وأكثر .
أتذكر في مقابلة تلفزيونية تحدثت مع عمرو الليثي في برنامج مواجهة في حضور نيافة الأنبا بيسنتي والمستشار نجيب جبرائيل والسيد كمال زاخر وتطرق البرنامج للحديث عن العلمانيين والزواج الثاني وخلافة البابا... وكان ردي له هناك أولويات كإيقاف النزيف المنهدر ثم بعد ذلك التحدث عن الزواج والطلاق... وأسهب السيد زاخر في علاقته بالكنيسة وبنوته للبابا شنوده وعاتبته بقولي (ليس لإبن حقيقي أن يعاتب أباه على قارعة الطريق) هناك كنيسة وباباً مفتوح وطرق مسيحية تعبر عن بنوَّتنا للكنيسة، أما ما يفعله بولس وزاخر فهم يطعنون الكنيسة.
إنه عصر اليهوذات وستثبت الأيام أن يهوذا لم يمت بل سيأتي وترتفع أسهمه الإعلامية ليبيع أكثر، فطوبى لمن تمسك بكنيسته ولم يطعنها.
أخيراً رفقاً بالكنيسة... رفقاً بدماء الأقباط... تعلموا من قداسة البابا وحكمته العالية... دافعوا عن كنيستكم ضد المسيئين إلى عقائدها... رتبوا أوراقكم من جديد فهناك أولويات... 
فقد عبر الشاعر العربي لجميع اليهوذات عن طعنهم لأحبائهم بتلك الأبيات: "وظلم دو القربى أشد مضاضة إلى النفس من الحسام المهند "
ولكنيستي الغالية:
"كم قسا الظلم عليك   كم سعى الموت إليك"
كم صدمت باضطهادات وتعذيب وضنك 
كم قسا الظلم عليك 
اخيرا جازى الله الشدائد خيرا فقد عرفتنى صديقى من عدوى فقيام يهوذا بارسال كلمة الانبا بيشوى بالفاكس لكل الصحف ليضرب كنيسة المسيح وليشعل النار معتقدا انه ينال من الانبا بيشوى معتقدا انه فى حماية من النار ولن يحرق ولكنه سيحرق وكل اتباعة وله درس نابيليون بعد احتلال النمسا لم يضع يدة فى يد الخائن بل رمى له المال على الارض وعلنا مالى لك واما يدى لاتسلم على الخونة واليهوزات " من له اذنان للسمع من له اذنان فليسمع "
اخيرا بولس رمزى الذى ملا الدنيا انه قايبل المهندس عدلى لم يقابلة ولا مرة والذى قابلة انا فى زيورخ كان فى زيارة وهو لم يدرس ولم يقيم فوسويسرا سوى عدة ايام  ولم يحصل على اى شهادات من سويسرا ولا يحمل جواز سفر سويسرى كما يدى وللجميع الذين يسعون للنيل من الكنيسة ومن قداسة البابا شنودة ماذكرة كارنيجى " الناس ذو النفوس الدنيئة تجد اللذى فى انتقاد العظماء "
 
 
مدحت قلادة

  

مدحت قلادة
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/10/18



كتابة تعليق لموضوع : عصر اليهوذات
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : السيدة الاولى
صفحة الكاتب :
  السيدة الاولى


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مسلسل الارهاب  : علي الزاغيني

 ممثل المرجعیة الدينية العلیا ( السيد الصافي ) یشید بتضحيات شهداء الحوزة العلمية ویدعو لمواصلة دعم عوائلهم

 إعلام ماجور..... لخزائن موتور  : محمد علي مزهر شعبان

 الدولة الكردية الامكانات والتحديات (1ــــ 2)  : سعود الساعدي

 كيف لنا ان نفهم معنى كرامة الانسان؟  : عقيل العبود

 سنوات القحط المالكية  : مديحة الربيعي

 بين اليوم العالمي للغة الأم ومسؤولية الحفاظ على اللغة الأم (بمناسبة اليوم العالمي للغة الأم )  : دائرة العلاقات الثقافية العامة

 المرجعية العليا .. وخارطة الطريق لـ"عادل عبد المهدي"!.  : نجاح بيعي

 الأعلاميات يحتفن بيومهن للعام الثاني  : منتدى الاعلاميات العراقيات

  اسطلاع للرأي: 79.9 % من الأتراك يرفضون التدخل العسكري في سوريا

 تظاهرات العراق والمنطقة شرالبلية مايضحك  : احمد سامي داخل

 خصائص المحتوى الأعلامي الجاذب للقاريء  : جودت هوشيار

 صرختان  : غانم ابو العلا النصار

 ناقلة النفط الإيرانية تحدد وجهتها النهائية لإفراغ حمولتها

 سخرية سمير عطا الله في الشرق الاوسط  : سعد الحمداني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net