صفحة الكاتب : علي الزاغيني

المرأة الجمال ..... (مركز المرجان للتجميل أنموذجا )
علي الزاغيني

مع تقدم العلم وتطور الطب وخصوصا التجميلي للمرأة أصبح بمقدار المرأة ان تقوم بعمليات تجميل لتغير ملامحها أو إخفاء تشوه ما أو إضافة جمال أخر لجمالها أو تصحيح وحسب ما ترغب لتظهر بالمظهر اللائق بها,  وعدم القناعة بالموجود يجعلها تبحث عن التغير وهذا من   الأسباب التي أدت للحاجة الى فتح مراكز تجميلية  في العراقي شكل عام وبغداد من اكثر المحافظات التي  استقطبت هذه المهنة وهذه المراكز وبعد ازدياد السفر للخارج  لإجراء مثل هذه العمليات ولكلا الجنسين بجميع أنواعها أصبحت الضرورة ملحة لفتح مراكز تجميلية ومن هذه المراكز التي لفتت الانتباه مركز المرجان الطبي التخصصي للتجميل والتقويم في بغداد / زيونة وهو المراكز التجميلية التخصصية التي كان لها دور كبير في استقطاب النساء الباحثات عن الجمال والعناية بالبشرة بدلا من السفر الى خارج الوطن والذي من جانبه يجنبهن عناء السفر والتكاليف الباهظة لإجراء هذه العمليات وأدرجت هذه التكاليف ضمن الميزانية العائلية بمعنى عبء جديد لرب  بالأسرة.

ولتسليط الضوء على عمل مركز المرجان وما يقدمه من خدمات تجميلية كانت لنا زيارة ولقاء مع كادر المركز الذي يشرف عليه أطباء جراحة تجميلية وجلدية إضافة الى كادر نسائي      من ذوي  الخبرة والكفاءة بعد إشراكهم بالعديد من الدورات في لبنان لغرض تطوير كفاءتهم وتزويدهم بأخر ما وصل أليه عالم التجميل من تطور على يد خبراء التجميل العالميين .

س/ وفي سؤالنا للسيدة ابتسام مديرة مركز المرجان عن الأسباب التي دعتها الى انشاء هكذا مشروع ؟

 

 

 

 

أنا  عراقية أقيم في لبنان وكما تعلمون هي بلد الجمال والطبيعة والمرأة  في لبنان تولي اهتمام  كبير في جمالها وما تحتاجه للمحافظة على هذا والمرأة العراقية تجهل كيف تبرز جمالها وأن كانت بلمسات بسيطة وبما انه العراق سابقا لم يكن تدخله هذه التقنيات الجديدة و لا يوجد اهتمام بهكذا نوع من العمليات وبدأت هي أيضا بالبحث عن هذه المراكز لتعوض ما فاتها بسنين الحصار والحروب وبعد تحسن الحالة المادية وكانت تجد غايتها خارج العراق ومن هنا أتت فكرة المركز وحرصت أن يكون كل شيء مميز في المركز من ديكورات وأثاث وحتى البناء من طراز خاص واكتملت الفكرة لترى النور وتم افتتاح مركز المرجان قبل اكثر من اربع سنوات ولم يكن هناك سوى عدد قليل لا يتجاوز عدد أصابع ولابد ايضا ان يكون على مستوى وتقنية طبية عالية وليس تجميلية فقط نحن لسنا صالون حلاقة او العناية بالشعر نحن عيادة طبية تجميلية فيها كادر طبي تقني الذي دائما يدخل دورات تدريبية على الأجهزة وتنظيف البشرة على المواد المستخدمة للمرأة أثناء عمليات التجميل فالمواد التجميلية لا يمكن استخدامها بطريقة عشوائية فإذا لم يكن الشخص الذي يستخدمه هذه  المواد كفوء وعلى علم بما يستخدم من مواد سوف يؤدي الى نتائج سلبية من حرق الوجه وجلد البشرة فالبشرة تختلف من شخص الى اخر هناك الدهنية / الجافة  وتختلف من امرأة الى أخرى ويجب دراسة بشرة المرأة قبل القيام بأي عملية.

س /هل هناك اخطاء قد تحدث كما نسمع حدوث تشوهات اوعدم نجاح عمليات التجميل ؟

بالنسبة لمركزنا لا يوجد أخطاء وذلك لاعتمادنا على أطباء متخصصين يشرفون على عمليات التجميل والأخطاء تحدث من عدم الإدراك والفهم من البعض (صالونات الحلاقة(   فيحقن البوتكس  والفلر وهذه مسالة خطيرة أذا  لم يكن طبيب أخصائي تجميلي او أخصائي جلدية ولا يحق لأي كان حقن هذه المواد حتى طبيب الأسنان ليس له الحق في هذا على الرغم من دراسته عضلات الوجه, الحق الوحيد للحقن هو لأخصائي التجميل وأخصائي الجلدية لأنه يعرف أين يحقن , اما ما يحدث في العراق تجاوز على الكثير من القوانين والمهن ولا توجد رقابة صحية , والمتعارف عليها لان صالونات الحلاقة بمجرد حضور الزبون يحقن دن معرفة نوعية الفولر والبوتكس ومصدر المنشأ ولابد أن تكون من منشأ أصلي وخاضع للسيطرة النوعية, بعض الزبائن يبحثون عن الأقل سعر او هذا خطا بحد ذاته والمراكز المحترفة تستورد المواد الأنسب والملائمة لبشرة المرأة وما يتلائم مع طبيعة جو العراق ومن منشأ معروف وشركة معروفة اما في صالونات الحلاقة يستخدمون هذه المواد دون معرفة مصدرها ويتم حقن الزبون بمادة غير معرفة بسعر رخيص وهذا يولد مشاكل وهذا يستدعي ذهاب الزبون الى أخصائي تجميلي او جلدية لغرض تخليصهم من الأخطاء التي ارتكبت وتدخل المرأة  بمتاهات مثلا لالتهابات وغيرها من الأعراض.

س /هل هناك قانون يحمي المرأة او يوفر الحماية لمراكز التجميل ؟

على وزارة الصحة أن تضع قوانين من اجل حماية الزبون بالدرجة الأولى ومراكز التجميل ولكن ما يحدث ألان المراكز نفسها تضع قوانين لعملها ولا يوجد قانون يحمي هذه المراكز التجميلية في العراق ولا نقابة الأطباء تحمي هذه المراكز في بغداد, فالكثير من صالونات الحلاقة تحقن الزبون وكذلك يتم الحقن داخل البيوت وهذا موضوع خطير يولد مشاكل للمرأة ويلحق بها اضرار جسيمة قد يتعرض الوجه الى التهابات وقد يؤدي الى الشلل تهدل الأجفان وإذا تم حقن البوتكس في العضلة الخاطئة والمكان الغير مخصص لها,  فالكثير من المشاكل الصحية تنتج نتيجة عدم اختيار العضلة المناسبة والمادة المستخدمة ذات المواصفات العالية والجيدة ومن منشأ معروف .

 

 

 

هل هناك شروط وضعتها وزارة الصحة لفتح مراكز التجميل ؟

لا توجد شروط وإنما  انا وضعت شروط على عملي ووزارة الصحة تمنح إجازة  للطبيب الذي له الحق بالعمل بالمركز ولكنها لا تضع شروط على فتح مراكز التجميل, هنا يجب على وزارة الصحة ان تكون رقيبة على صالونات الحلاقة لأنه ات حقن بدون طبيب وهذه تولد مشاكل على العكس من مركزنا الذي دائما ما يتعرض للتفتيش المفاجئ والرقابة من وزارة الصحة وتفحص إجازة الطبيب وتواجده وعمله.

س/ الكادر الذي يعمل في مركزالمرجان كيف يتم اختياره ؟

الكادر النسائي الذي يتم اختياره يفضل ان يكون من خريج البايولوجي وكذلك التقنيات الذين   يعملون على اجهزة الليزر واجهزة تنظيف البشرة وكذلك الدارسين التجميل ولكن كل مركزتجميل يختلف عن مركز اخر وطريقة مختلفة بالعمل, لذا يقوم المركز بادخال الكادر بدورات تدريبة وتطويرية في بيروت من اجل الحصول على افضل الخبرات والاطلاع على اخر التطورات في هذا المجال.

ماهي العمليات التجميلية التي يقوم  بها مركزالمرجان ؟

الدكتور اخصائي التجميلية يقوم بشفط الشحوم بالتخدير الموضعي , شد الاجفان شفط الدهون حول الرقبة , شد الوجه , تعديل الانف ,تكبير الصدر والمؤخرة , رفع الثالول , رفع الزوائد اللحمية لدى النساء وايضا التشوهات الخلقية كشفة الارنبة والاذن وغيرها من قبل اخصائي تجميل ونسية النجاح تصل الى اكثر من 90% , وهذه العمليات اذا كانت بالتخدير الموضعي تجرى في المركز بصالة العمليات الموجودة واما اذا كان تخديرعام تحول الى المستشفى حيث يقوم الطبيب الأخصائي بإجراء العملية, اما بخصوص ازالة الشحوم فهناك أمرين الأول الطبيبب جلسة واحدة لانها اصبحت عملية تخدير موضعي وشفط الشحوم, اما الامر الثاني اذا كانت عن طريقة اجهزة الليزر والتنحيف والنحت فتكون على عدة جلسات حسب الكورسات التي تحدد للمراة وحسب الاجهزة التي تعمل عليها التي يحددها المركز والتي تنفع المرأة .

س /ماهي نصيحتك للمراة والعراقية بالذات ؟

هناك الكثير من النصائح للمراة العراقية التي عليها العناية ببشرتها منذ سن مبكرة اقل من 20 عام ويجب ان تستخدم واقي الشمس الذي يساعد المراة للحفاظ على بشرتها وهذه الاشعة تتلف بشرة المراة وتجعلها اكبر مما عليه قبل اوانها وهناك الكثير من زبائننا من هذا النوع اللواتي لم يعتنون ببشرتهن باستخدام واقي الشمس والمرطبات من البداية ويلجأن الينا, ويجب تنظيف الوجه من المكياج قبل النوم لانه ضار بالبشرة, وايضا لابد ان تضع مرطبات في فصل الشتاء لانه الوجه يجف وبحاجة الى ترطيب .

 

 

س/ من يحدد نوع العملية والمواد المستخدمة في مركزالمرجان ؟

نحن نحدد نوع العملية وعدد الابر الفولر للوجه وليس حسب طلبها لانه في بعض الاحيان تطلب المراة ابرة واحدة وهذا غير كافي ولايقدم لها أي تقدم وعليه ننصحها بعدم الحقن بابرة واحدة لان حجم الابرة one cc) ) وهذا غير كافي وتختلف الحاجة من امرأة لأخرى, وفي بعض الأحيان ننصح المرأة بعدم الحقن اوإجراءاي عملية تجميلية لعدم حاجتها اليها, وفي مركزنا كل المواد الموجودة 30% طبيبة و70 تجميلية وهذا المواد حصريا لمركز مرجان غير موجودة في السوق ولافي الصيدليات واغلبها ألماني وامريكي وايطالي وفرنسي واسباني وجميعها تاتي خصيصا من لبنان الى مركزنا وأسعار هذه المواد مختلفة وننصح الزبونة بالمناسب لبشرتها.

 

 

 

 

 

س/ هل هناك قانون للاخطاء الطبية في عمليات التجميل ؟

الاخطاء الطبية بالنسبة للمراكز التجميلية هي حقن الفولر والبوتكس يكون ليس القائم بالحقن, و لا توجد اي عقوبة ولا يوجد قانون بهذا الخصوص ويجب ان يسن قانون لعمل مراكز التجميل وحمايتها او تشكيل نقابة خاصة بمراكز التجميل لضمان حقوقها وهذا يتطلب تعاون من قبل جميع مراكز التجميل من اجل العمل على تشكيل نقابة وفق القانون ولكن للأسف هناك تنافس غير مشروع بين المراكز بدلا من التكاتف, هناك ملاحظة يجب الانتباه اليها ان البعض من النساء لا تعرف كيفية استخدام المكياج وتاتي الى المركز ومقابل 50$ تريد ان تكون ملكة جمال وهذا خطا كبير لأن التجميل يحتاج الى وقت طويل وصبر والعديد من الجلسات, كما يوجد علاجات تحتاج الى وقت طويل منها حب الشباب وأثاره وكذلك الكلفي حت ا جعل اج طويل وحسب نوعه وكذلك إزالة الشعر المفروض 8 جلسات 4 جلسات باستخدام الليزر لإضعاف البصيلة و4  جلسات أخرى تعمل على إنهاء ( موت البصيلة), ولكن هناك ملاحظة ان المرأةهي مجموعة من الهرمونات تفرز هرمونات وسوف ينمو شعر جديد وهي تفكر انها عملت ليزر وسوف لا ينمو مرة اخرى وإنما هو شعر جديد وليس الشعرالقديم ولكنه بشكل انعم اواخف وحسب هرمونات المرأة ,وهناك فكرة لتطوير المركز وزراعة الشعر للنساء والرجال .

 

وبعدهذه الجولة في ارجاء المركز وما اطلعنا عليه من خبرات الكادر في هذا المجال لم نجد للتشريع باب ولا للقانون نافذة ندخل منها لهذه المهنة المهمة الحيوية والتي من الممكن ترتكب اخطاء فيها تكلف الزبونة خسائر كبيرة ان كانت مادية أو جسدية .....

  

علي الزاغيني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/03/11



كتابة تعليق لموضوع : المرأة الجمال ..... (مركز المرجان للتجميل أنموذجا )
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف البطاط ، على السيدة ام البدور السواطع لمحة من مقاماتها - للكاتب محمد السمناوي : السلام عليكم ورحمة اللّٰه وبركاته أحسنتم جناب الشيخ الفاضل محمد السمناوي بما كتبته أناملكم المباركة لدي استفسار حول المحور الحادي عشر (مقام النفس المُطمئنَّة) وتحديداً في موضوع الإختبار والقصة التي ذكرتموها ،، أين نجد مصدرها ؟؟

 
علّق رعد أبو ياسر ، على عروس المشانق الشهيدة "ميسون غازي الاسدي"  عقد زواج في حفلة إعدام ..!! : لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم حقيقة هذه القصة أبكتني والمفروض مثل هكذا قصص وحقائق وبطولات يجب أن تخلد وتجسد على شكل أفلام ومسلسلات تحكي الواقع المرير والظلم وأجرام البعث والطاغية الهدام لعنة الله عليه حتى يتعرف هذا الجيل والأجيال القادمة على جرائم البعث والصداميين وكي لا ننسى أمثال هؤلاء الأبطال والمجاهدين.

 
علّق منير حجازي ، على الكتاب والتراب ... يؤكدان نظرية دارون   - للكاتب راسم المرواني : في العالم الغربي الذي نشأت فيه ومنه نظرية التطور . بدأت هذه النظرية تتهاوى وبدأوا يسحبونها من التدريس في المدارس لا بل في كل يوم يزداد عدد الذين يُعارضونها . انت تتكلم عن زمن دارون وادواته ، ونحن اليوم في زمن تختلف فيه الادوات عن ذلك الزمن . ومن المعروف غربيا أنه كلما تقدم الزمن وفر للعلماء وسائل بحث جديدة تتهاوى على ضوئها نظريات كانت قائمة. نحن فقط من نُلبسها ثوب جديد ونبحث فيها. دارون بحث في الجانب المادي من نظريته ولكنه قال حائرا : (اني لا أعلم كيف جُهز هذا الإنسان بالعقل والمنطق). أن المتغيرات في هذا الكون لا تزال جارية فلا توجد ثوابت ولا نظريات ثابتة ما دامت تخرج من فكر الإنسان القاصر المليء بالاخطاء. ولهذا اسسوا مختلف العلوم من أجل ملاحقة اخطاء الفكر ، التي سببت للناس المآسي على مرّ التاريخ ، فوضعوا مثلا : (علم الميزان ، معيار العلوم ، علم النظر ، علم الاستدلال ، قانون الفكر ، مفتاح العلوم ) وكُلها تندرج تحت علم المنطق. ان تشارلز دارون ادرك حجم خطر نظريته ولذلك نراه يقول : (ان نظرية التطور قد قتلت الله وأخشى أن تكون نتائجها في مستقبل الجنس البشري أمرا ليس في الحسيان).

 
علّق ام مريم ، على القرين وآثاره في حياة الانسان - للكاتب محمد السمناوي : جزاكم الله خيرا

 
علّق Boghos L.Artinian ، على الدول الساقطة والشعب المأسور!! - للكاتب د . صادق السامرائي : Homologous Lag :ترجمة بصيلات الشعر لا تعلم ان الرجل قد مات فتربي لحيته لعدة ايام بعد الممات وكذالك الشعب لا يعلم ان الوطن قد مات ويتابع العمل لبضعة اشهر بعد الممات

 
علّق صادق ، على ان كنتم عربا - للكاتب مهند البراك : طيب الله انفاسكم وحشركم مع الحسين وانصاره

 
علّق حاج فلاح العلي ، على المأتم الحسيني واثره بالنهضة الحسينية .. 2 - للكاتب عزيز الفتلاوي : السلام عليكم ... موضوع جميل ومهم واشكر الأخ الكاتب، إلا أنه يفتقر إلى المصادر !!! فليت الأخ الكاتب يضمن بحثه بمصادر المعلومات وإلا لا يمكن الاعتماد على الروايات المرسلة دون مصدر. وشكراً

 
علّق نجاح العطية الربيعي ، على مع الإخوان  - للكاتب صالح احمد الورداني : الى الكاتب صالح الورداني اتق الله فيما تكتب ولا تبخس الناس اشياءهم الاخ الكاتب صالح الورداني السلام عليكم اود التنبيه الى ان ما ذكرته في مقالك السردي ومقتطفات من تاريخ الاخوان المسلمين هو تاريخ سلط عليه الضوء الكثير من الكتاب والباحثين والمحللين لكنني احب التنبيه الى ان ماذكرته عن العلاقة الحميمة بين الاخوان والجمهورية الاسلامية ليس صحيحا وقد جاء في مقالك هذا النص (وعلى الرغم من تأريخهم الأسود احتضنتهم الجمهورية الإسلامية.. وهى لا تزال تحترمهم وتقدسهم .. وهو موقف حزب الله اللبنانى بالتبعية أيضاً.. وتلك هى مقتضيات السياسة التي تقوم على المصالح وتدوس القيم)!!!!؟؟؟ ان هذا الكلام يجافي الحقائق على الارض ومردود عليك فكن امينا وانت تكتب فانت مسؤول عن كل حرف تقوله يوم القيامة فكن منصفا فيما تقول (وقفوهم انهم مسؤولون) صدق الله العلي العظيم فالجمهورية الاسلامية لم تداهن الاخوان المسلمين في اخطاءهم الجسيمة ولا بررت لهم انحراف حركتهم بل انها سعت الى توثيق علاقتها ببعض الشخصيات التي خرجت من صفوف حركة الاخوان الذين قطعوا علاقتهم بالحركة بعد ان فضحوا انحرافاتها واخطاءها وتوجهاتها وعلاقتها المشبوهة بامريكا وال سعود وحتى ان حزب الله حين ابقى على علاقته بحركة حماس المحسوبة على الاخوان انما فعل ذلك من اجل ديمومة مقاومة العدو الصهيوني الغاصب ومن اجل استمرار حركات المقاومة في تصديها للكيان الغاصب رغم انه قد صارح وحذر حركة حماس باخطاءها واستنكر سلوكياتها المنحرفة حين وقفت مع الجماعات التكفيرية الداعشية المسلحة في سوريا ابان تصدير الفوضى والخريف العربي الى سوريا وجمد علاقته بالكثير من قياداتها وحذرها من مغبة الاندماج في هذا المشروع الارهابي الغربي الكبير لحرف اتجاه البوصلة وقلبها الى سوريا بدلا من الاتجاه الصحيح نحو القدس وفلسطين وقد استمرت بعدها العلاقات مع حماس بعد رجوعها عن انحرافها فعن اي تقديس من قبل ايران لحركة الاخوان المجرمين تتحدث وهل ان مصلحة الاسلام العليا في نظرك تحولت الى مصالح سياسية تعلو فوق التوجهات الشرعية وايران وحزب الله وكما يعرف الصديق والعدو تعمل على جمع كلمة المسلمين والعرب وتحارب زرع الفتنة بينهم لا سيما حركات المقاومة الاسلامية في فلسطين وانت تعرف جيدا مدى حرص الجمهورية الاسلامية على الثوابت الاسلامية وبعدها وحرصها الشديد عن الدخول في تيار المصالح السياسية الضيقة وانه لا شيء يعلو عند ايران الاسلام والعزة والكرامة فوق مصلحة الاسلام والشعوب العربية والاسلامية بل وكل الشعوب الحرة في العالم ووفق تجاه البوصلة الصحيح نحو تحرير فلسطين والقدس ووحدة كلمة العرب والمسلمين وان اتهامك لايران بانها تقدس الاخوان المجرمين وتحتضنهم وترعاهم فيه تزييف وتحريف للواقع الميداني والتاريخي (ولا تبخسوا الناس أشياءهم) فاطلب منك توخي الدقة فيما تكتب لان الله والرسول والتاريخ عليك رقيب واياك ان تشوه الوجه الناصع لسياسة الجمهورية الاسلامية فهي دولة تديرها المؤسسات التي تتحكم فيها عقول الفقهاء والباحثين والمتخصصين وليست خاضعة لاهواء وشهوات النفوس المريضة والجاهلة والسطحية وكذلك حزب الله الذي يدافع بكل قوته عن الوجود العربي والاسلامي في منطقتنا وهو كما يعرف الجميع يشكل رأس الحربة في الدفاع عن مظلومية شعوبنا العربية والاسلامية ويدفع الاثمان في خطه الثابت وتمسكه باتجاه البوصلة الصحيح وسعيه السديد لعزة العرب والمسلمين فاتق الله فيما تكتبه عن الجمهورية الاسلامية الايرانية وحزب الله تاج راس المقاومة وفارسها الاشم في العالم اجمع اللهم اني بلغت اللهم اشهد واتمنى ان يقوي الله بصيرتك وان يجعلك من الذين لا يخسرون الميزان (واقيموا الوزن بالقسط ولا تخسروا الميزان) صدق الله العلي العظيم والسلام عليكم الباحث نجاح العطية الربيعي

 
علّق محمد حمزة العذاري ، على شخصيات رمضانية حلّية : الشهيد السعيد الشيخ محمد حيدر - للكاتب محمد حمزة العذاري : هذا الموضوع كتبته أنا في صفحتي في الفيس بك تحت عنوان شخصيات رمضانية حلية وكانت هذه الحلقة الأولى من ضمن 18 حلقة نزلتها العام الماضي في صفحتي وأصلها كتاب مخطوط سيأخذ طريقه الطباعة وأنا لدي الكثير من المؤلفات والمواضيع التي نشرتها على صفحات الشبكة العنكبوتية الرجاء اعلامي عن الشخص او الجهة التي قامت بنشر هذههذا الموضوع هنا دون ذكر اسم كاتبه (محمد حمزة العذاري) لاقاضيه قانونيا واشكل ذمته شرعا ..ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم الاخ الكاتب ... اسم الكاتب على اصل الموضوع منذ نشره ومؤشر باللون الاحمر اسقل الموضوع ويبدو انك لم تنتبه اليه مع تحيات ادارة الموقع 

 
علّق زيد الحسيني ، على ولد إنسان في هذا العالم - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اصبح الحل هو التعايش مع هذا الفايروس مع اخذ الاحتياطات الصحية لاتمام هذه الفريضه .

 
علّق اسماعيل اسماعيل ، على أسرار يتسترون عليها. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : دراسة تحليلية بحق علمية موضوعية ترفع لك القبعة يا ماما آشوري فعلاً إنك قديسة حقا جزاك الله خيراً وأضاء لك طربق الحق لنشر انوار الحقيقة في كل الطرقات والساحات وكأنك شعاع الشمس مبدأ الحياة لكل شيء حقيقة أنَّ كل الكتب السماوية المنزلة على الأنبياء والرسل نجد فيها تحريفات وتزوير من قبل اتباع الشيطان ألأكبر أبليس الأبالسة لتضليل الناس بإتباع تعاليمه الشيطانية، لكم تحياتي وتقديري لشخصك الكريم ربي يحفظك ويسعدك ويسدد خطاك والسلام.

 
علّق امجد العكيلي ، على حج البابا.. من الدربونة إلى الزقورة..  - للكاتب د . عادل نذير : روعة دكتورنا الغالي .فلهذا اللقاء بعد انساني وتأريخي .ففي يوم من الايام سيقف نبي الله عيسى ع خلف امامنا الحجة ابن الحسن مصليا ودلالة ذلك واضحة في هذا الانحناء للبابا امام هيبة خليفة الامام الحجة عج .وهي اية لكل ذي لب...

 
علّق هيلين ، على عقد الوكالة وانواع الوكالات القانونية في العراق - للكاتب حسين كاظم المستوفي : السلام عليكم سؤالي بالنسبة لوكالة محامي . هل يمكن للمحامي استعمالها لاغراض اخرى ومتى تسقط . وهل يمكن اقامة دعوة الدين واذا وجدت فهل نجاحها مضمون وشكراً

 
علّق منير حجازي . ، على كمال الحيدري : عبارة عمر بن الخطاب في رزية الخميس في مصادر أهل السنة هي (كتاب الله حسبنا) وليس (حسبنا كتاب الله)...!!!! - للكاتب عاشق امير المؤمنين : من مخازي الدهر أن يرتفع الحيدري هذا الارتفاع من خلال برنامجه مطارحات في العقيدة ، ثم يهوي إلى اسفل سافلين بهذه السرعة . وما ذاك إلا لكونه غير مكتمل العقل ، اتعمد في كل ابحاثة على مجموعة مؤمنة كانت ترفده بالكتب وتضع له حتى اماكن الحديث وتُشير له الى اماكن العلل. فاعتقد الرجل أنه نال العلم اللدني وانه فاز منه بالحظ الأوفر فنظر في عطفيه جذلان فرحا مغرورا ولكن سرعان ما اكبه الله على منخريه وبان عواره من جنبيه. مشكور اخينا الكريم عاشق امير المؤمنين واثابكم الله على ما كنتم تقومون به وهو معروف عند الله تعالى ، (فلا تبتئس بما كانوا يعملون). لقد قرأت لكم الكثير على شبكة هجر وفقكم الله لنيل مراضيه.

 
علّق بسيم القريني ، على كمال الحيدري : عبارة عمر بن الخطاب في رزية الخميس في مصادر أهل السنة هي (كتاب الله حسبنا) وليس (حسبنا كتاب الله)...!!!! - للكاتب عاشق امير المؤمنين : والله عجيب أمر السيد كمال الحيدري! عنده شطحات لا أجد لها تفسير ولا أدري هل هو جهل منه أو يتعمد أو ماذا بالضبط؟.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ماجد يوسف داوي
صفحة الكاتب :
  ماجد يوسف داوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net