صفحة الكاتب : شيرين سباهي

أسرار في كواليس أغتصاب الشابة الألمانية في النمسا ..على يد عراقيين هل كان الحكم قانونياً او سياسي
شيرين سباهي

 لا عدل فوق عدل الله ولا قدرة لخالق على مخلوق الأ بما شاء هو ...وضع الله القانون لنعيش ونتعايش كبشر الجاني يأخذ عقابه على قدر الجريمة ولكل جريمة وجنحة عقاب .

ضج العالم خلال الأيام الماضية بحادثة أغتصاب الشابة الألمانية في فيينا النمسا 

 

الذي هو في الأساس بدأت ملابساته في يوم رأس السنة الماضية حيث يحتفل هذا العالم ببدع لا تمت لنا بصلة كعرب لكن الموج العالي يأخذ كل ما هو في طريقه , 

الحادثة بدأت بشابة  المانية مخمورة جداً التقت بشابين عراقيين كانوا في زيارة لفيينا لأقاربهم كجمعة أهل وأيضا هم كانوا في حالة سكر ..

توجهت الفتاة برضاها مع الشابين لبيت أقاربهم في فيينا كان الوقت متأخر الاب الكبير نائم لأنه مصاب بعدة أمراض تجعله  ويتناول أدوية سكر وووو وهو كما عادته النوم المبكر وكان في السكن أبناءه الاخرين أيضاوالخال وشباب .

لم يكن هناك حالة خطف أو جروسحل  لها أو تهديدها بسلاح  أو ضربها أصلاً كما نوهت هي أيضا في المحكمة أو حتى سب وقذف شابة في بيت شباب في رضاها التام ..وفي الأساس هو سكن عائلي ...لكن هي الأقدار.

نقل العالم الأعلامي العربي قبل غيره مع الأسف القشور المزيفة ليمثلها كحالة خطف وأعتداء المهم خبر مثير مع العالم أن حالات الأعتداءات  في النمسا وأوربا كثيرة لكن لماذا سلط العالم على هذة الحالة بشدة .لماذا لم تنشر لها صورة ونشرت للشباب وتم نقلهم للرأي العام كمجرمين 

 

المجماعة خارج اطار الزواج القانوني والشرعي في أوربا والنمسا امر عادي جداً ومنتشر هل نعتبر كل من تعاشر برضاها معتدى عليها وان كانوا 100 شخص ..

مالذي يراد به لينقل للعالم هل هو تشويه لكونهم عراقيين ....مسلمين ....لاجئين .....جناة ....مظلومين ووووووو 

ناهيك عن أن المانيا قامت على تقديم فلم قصير  يظهر الشابة  وهي تجر على الاغتصاب عنوة ...

أكيد هناك مغزى .

أستكمل معكم السرد في تلك الليلة أستفاق الأب في وقت متأخر فخرجت الفتاة من غرفة نوم وهي بملابسها الداخلية وماتزال في حالة عدم أتزان بسبب بكثرة ماشربت أنصدم الأب بوجوده وبدأ يصرخ في ممن كان وبالطبع الجميع نائم ولايدرك ماحوله ..قال الأب : أخرجوها من هذة اخرجوها ماذا تفعل هذة هنا ...اخروجها 

بعد أن دلها الأب لناحية التواليت حسب طلبها حين سألت  بقت فيه مايقارب الخمس دقائق بعدها عادت للغرفة وأردت ملابسها وغادرت وتركت هاتفها متعمدة او غير متعمدة هذا أيضا فيه شك اخر 

توجهت لبيت صديقتها ومن ثم قادتها صديقتها للشرطة لتقديم شكوى على أنها حالة أغتصاب وتعدي ...

وتلقى الاب وأبنائه البلاغ وقام الأب بكل صراحة بالتعاون مع الشرطة وأخذ الوقت فترة وعدة أيام .

ومن خلال لقائي يوم أمس في عائلة المتهمين ....نوه الاب 

أنا لا أنكر هناك فضل النمسا علينا ولا أريد أن أغطي لأبنائي او رفاقهم ماحدث الذي كان برضاها هي قبل غيرها لكن صدمة لأنه الأحكام كانت قاسية اكبر من الجرم 

وحتى يكون القارىء بالصورة أنه لم تتم عملية أعتقال لنا ولا نتهرب حيث أنه تعودت من الشرطة الأستداعاء لأستكمال التحقيق وطلبوا حضوري مع أبنائي وتم أعتقالي لم نتهرب كنا متعاونين .

 

سجن الاب قبل أيام مايقارب 8 شهور دون جريمة ولم يكن شريك وتم الأفراج عنه بقرار خروج وليس براءة  

وزودته أدارة السجن بقرار الخروج وقد برئيته المحكمة ولكن لم يمنحوه قرار البرأة ..هل هو عمد الله اعلم 

 

والداهية الكبرى مازال بعضهم يطالب بعودة الاب المسن للسجن وهو لا دليل علية ولابصمة ولا حتى شهادة للفتاة او حتى تقرير طبي يدينه ..لكنه الغافللات تأتي عنوة 

 

سؤال يفرض نفسه ماهي الأحكام في النمسا على حالة الأغتصاب ....

حكمت بالسجن ستة أعوام على أفغانيين اثنين يبلغان من العمر 18 عاما وبالسجن خمسة أعوام على الأفغانى الثالث وعمره 16 عاما على فتاة في تواليت محطة مع الضرب ولم يكن أحدهم في حالة سكر

 

نعم عندما تكون هناك حالة أعتداء جنسي وأرغام وأغتصاب فعلي مع الأجبار الذي بالطبع والغالب يرافقه تهديد بالطبع يستحق هذا المجرم عقاباً

لكن عندما تكون هناك حالة سكر للطرفين والجماع حصل بالرضا مع دخول الشابة للسكن الذي حصلت فيه المجامعة فهذا ليس غصباً 

اذا كان هناك أغتصاب للفتاة لماذا لم يستفيق الأب على صراخ الشابة؟؟؟ وكان أستيقاظه مفاجىء

 

أذا كان هناك أغتصاب كيف لم تهرب الفتاة من يد الخاطفين وهم الشابين المرافقين لها  وتلجأ للشرطة أو تصرخ وكم هي المسافة بين البيت الذي جرت فيه الحادثة ومكان اللقاء والتعرف على الفتاة ما الزمن الذي بقيا معاً وهم يتبادلون الضحك هي والشابان مع الألتقاط الصور...التي ماوالت موجودة في هواتف الشباب وهي تبتسم 

 

الزمن من مكان اللقاء الى السكن أكثرمن نصف ساعة خلال نصف ساعة هي لم تسطيع الهروب او الصراخ ....شر البلية مايضحك

هل من يتم خطفها تلتقط السيلفي مع الشابين وتتبادل الضحك والمزح ...

نعود للشاب الاكبر وهو من حملة الشهادات بعد السؤال عنه قبل قدومي لمنزل لذويه لأجراء الحوار ...

أنه شاب على خلق ومتعاون مع الجميع حتى في ترجمة لمن هم في الكمب الذي كانوا يسكنون فيه بحكم انه يتحدث الانكليزي .. حسبما ورد على لسان المحكمة أنه باشر الفتاة في جماع لكن هي لاتتذكر وهو لايتذكرفقالوا له التحليل الطبي أثبت هذا ..وفي توجيه السؤال له 

كان في يوم رأس السنة عصراً قد شرب 6 علب بيرة وفي المساء تناول قنينة كاملة من الفودكا وخالطها بالعصير وطلب ....تسجيل الكامرة في المكان الذي تناول فيه المشروب قبل عودته للبيت ,....

وعندما حضر الخبير الطبي في تعاطي الخمور قال الخبير يكون هو في حالة تعاطي هذة النسبة من الخمور شبه ميت وحالة الجماع كانت في حالة سكر وفقدان تام ..

ونوه المحامي على أن يحاكم كمخمور وليس كشخص واعي يعني الحكم تقل نسبته بسبب حالة السكر لكنه نال عقوبة 13 عام .

 

اقصى عقوبة أعتداء في تاريخ النمسا جماع تراضي 

مروان بصمة على رقبة الفتاة اي نفس او لعاب  منوهاً لم يضاجعها متأكداً  .....حكم 11 عام 

 

 الشاب الذي أحضرها 13 عام 

شاب اخر 11 عام

 أخرمداعبة التهمة 13 عام 

 مجامعة برضا الطرفين 

الشاب الذي يبلغ من العمر 21 والذي كان شاهدا وتم قبوله في جامعة فيينا الحكم 9 اعوام ولم يلمسها ولا دليل بالجماع او الاحتمكاك بها أو اي دليل اخر مع ذلك نال حكم 9 اعوام سجن 

في سؤال تم توجيهه للفتاة كم ساعة وهي تشرب قالت ...16 ساعة 

16 ساعة تشرب يعني لا تدرك الليل من النهار ...........أذن كيف تنوه بالأغتصاب والتعدي أذا كانت لا تعرف من جامعها وأين هي وهل تم أغتصابها فعلاً كل ماتتذكره شابان من بين الجميع 

 

الشابين الذين تعرفت عليهم في الشارع حيث تم عرض الجناة عليه فقالت لا أعرف الباقين .

ولم ألتقيهم ...

لكن مادور المحامي الذي بذل أقصى جهوده وطالب ان  يسير القانون على قدر الجريمة .

لكن مما غاب عن الأعلام والعالم ...هو لماذا يكون الحكم فوق قدر الجريمة ولماذا لم تأخذ المحكمة بحالة السكر....وهل تمت عملية أغتصاب فعلاً 

 

الا يوجد مموسات يمارسن الجنس في الليلة الواحدة بعدة أشخاص وبرضاهن ..هل هذا أغتصاب 

الا توجد دور للدعارة في كل أوربا والنمسا منها 

هل كل من تمارس وترضي شهوتها الجنسية هي مظلومة ومعتدى عليه 

لماذا يحاسب العراقي بحكم أكبر من جريمته نفسها 

لماذا تصر المحكمة على حكم قاسي لدرجة أنه محامي الجناة والمتهمين قال في نصف القاعة 

للقاضية والحاضرين هذة مسرحية مرتبة ...ما الذي أراه أنتم عندكم حكم معد سلفاً وهو مارغبتم به وما سيفرض ..احكموها وانتهى الامر القرار كان صدمه لكثير من النمساويين قبل غيرهم فأهل مكة أدرى بشعابها بحكم الحكم على قدر جريمة الجاني 

 

 

هل الغاية هي أستثمارها الممارسة الجنسية برضا الاطراف وتحويلها الى قضية رأي عام وشارع عالمي لغرض فرض قوانين الهجرة واللجؤ في النمسا التي فاز رئيسها وهو لأجىء في الأساس ...؟؟؟

 

هل هي قررات للتسقيط السياسي التحزبي في الباطن ؟؟؟ 

هل الغاية فرض قوانين قادمة على اللاجئين ومن يفكر بالقدوم الى أوربا والنمسا تحديداً ؟؟؟

من هو اللأجىء اليس الذي يبحث عن وطن اخر لوطنه أوليس الذي تتكابل عليه الطغاة ليتحول من لاجىء في طابور الأنسانية المتمثلة في اوربا ؟؟؟؟

هذة أزمة العراق التي أعتاد ان يتسلق عليه الجميع حتى في ازمة اللجؤ فهب من هب ودب من دب ليأخذا حق غيره في الحقيقة ان من يستحق اللجؤ هو العراقي والسوري فقط وليس الافغاني ...وغيره من جنسيات تسلقت على جراحنا نموت في أوطاننا وفي المهجر تحضر الأكفان 

لماذا يحكم الافغاني وفق جريمته وهؤلاء الشباب نالوا عقاب فوق حجم الجريمة ...؟؟؟

هل لكون الشابة من المانيا وهم عراقيين وبدوره يجب ان يرضا الاطراف على حساب مستقبل شباب ؟؟

لماذا يحاكم الشاهد بحكم الجاني هذا اذا كان هناك جناة وان كان هل كلهم مارسوا الجماع مع فتاة طويلة القامة فارعة الطول خلال 47 دقيقة الى 48 كلهم مارسوا دون ان تصرخ وتحاول الهروب ..

 

هذة القضية ليست قضية أغتصاب هي قضية حكم سياسي وليس قانوني ...جريمة وعقاب 

كيف ترفض المحكمة ترحيل أحدهم وهو لم يحصل على أي قرار بمنحه اللجؤ

ليأتي رد القضاء  النمساوي العراق وطن ملتهب أذن .........على النمسا أن تمنح كل عراقي يدخلها اللجؤ اذا كان العراق وطن ملتهب ...

مع الأسف أن يكون الأنسان والعراقي من دون سواه قضية أستثمار سياسة للتسقيط الحزبي والتكتل

على كل العالم والصحف التي استثمرت الموضوع على انه سبق صحفي ولفقت الموضوع أنه تم القاء القبض عليهم وهذا باطل لأنه التحقيق دام شهوروالقي القبض على الوالد وابنيه وخالهم وهم في التحقيق المعتاد ...

 

المحامي أستأنف الحكم والقضية لم تنتهي بعد .

في سؤالي لوالدة الجناة ماهو رأيك بالمحامي قالت المحامي السابق لم يقدم الكثير لكني أشكر الله ارشدنا الى محامي ذو قلب كبير وعادل وماهر المشتكى لله لا أقول غير هذا ..

 

هناك جناة ومجرمين وضالين وشاذين ...لكن هناك قانون وعقاب بقدر جريمة المجرم هناك ملابسات تؤخذ قبل الحكم ..لم تأخذ بنظر الأعتبار حالة السكر 

مطلقاً وتم التعامل معهم على أنهم في ذهن واعي ومدرك .....

 

 

 

 رئيسة منظمة النسوة النمساوية ناشطة مدنية بحقوق الانسان 

وللموضوع بقية ..................................................

  

شيرين سباهي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/03/12



كتابة تعليق لموضوع : أسرار في كواليس أغتصاب الشابة الألمانية في النمسا ..على يد عراقيين هل كان الحكم قانونياً او سياسي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Smith ، على تفاصـيل قرار حجز الأموال المنقولة وغير المنقولة لرئيس مجلس الديوانية : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد

 
علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي سالم الساعدي
صفحة الكاتب :
  علي سالم الساعدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العدد ( 36 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 الدفاع: قاعدة بلد مؤمنة ولا خوف على الـF16 فيها وسلحنا الآلاف من ابناء الانبار

 عامر عبد الجبار: علامات استفهام امام اصدار البطاقة الالكترونية الانتخابية دون البطاقة الوطنية الشاملة  : مكتب وزير النقل السابق

 المجتمعات الإسلامية وأيديولوجية الحداثة الأمريكية قراءة في كتاب: الإسلام الديمقراطي المدني، الشركاء والموارد والاستراتيجيات  : الشيخ ليث عبد الحسين العتابي

 الموقف ثابت  : رضا السيد

 ليس الشجاعة في العراق اليوم نقد الدولة والسعي للاطاحة بها بل الشجاعة المحافظة عليها  : حميد الشاكر

 أَلانتِصارُ غَيَّرَ وَجْهَ الْعِراقِ وَأَعادَ لَهُ سُمْعَتَهُ أَلْجُزْءُ الأَوَّل  : نزار حيدر

 قراءة انطباعية في بحث.. (بين يوم الطف ويوم الحشد الأكبر.. للشيخ عماد الكاظمي)  : علي حسين الخباز

 النجم المغربي "بصير": مصر والمغرب يمتلكان حظوظًا لعبور مجموعات مونديال روسيا (مقابلة)

 ما احتكره أتباع (الشريعة المحمدية) لأنفسهم .. بغير حق  : راسم المرواني

  المسؤول وديمقراطيته أمام أرواح العراقيين  : غانم عبد الزهره

 بين ألعبادي والمالكي زعل حبايب  : تحسين الفردوسي

 أنامل مُقيّدة – تفجير الكويت مقدمة لزعزعة جنوب العراق  : جواد كاظم الخالصي

 العمل العراقي: الحداد اجراء غير كافي ان لم تتبعه اجراءات عملية لحفظ حياة المواطن وممتلكاته  : المجلس السياسي للعمل العراقي

 وزير التخطيط يلتقي محافظ واسط ويبحث معه واقع المشاريع المتوقفة واليات تنفيذها  : اعلام وزارة التخطيط

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net