صفحة الكاتب : جواد كاظم الخالصي

معارض سوري يشرعن الارهاب – رسالة الى السلطات البريطانية
جواد كاظم الخالصي

كل القوانين التي تعمل على تجريم العمليات الارهابية وفاعليها تضم بين طيات بنودها أهم غاية وهي الدفاع عن حياة الانسان والحفاظ عليه ليس من القاتل ذاته وانما حتى من الذين يدعمون ويؤيدون ويثقفون على الارهاب وبيننا اليوم حالات كثيرة وقعت في الشرق والغرب ولعلنا نجد ان اكثر الناس تفاعلا وتضامنا في تعاطفهم هو ما يحصل تجاه العمليات الارهابية في الغرب كما حصل في فرنسا وبلجيكا وايطاليا وغيرها ولكن لا تحظى كل أغلب العمليات الارهابية التي تقع في الشرق الأوسط بذات التعاطف والحزن على ضحاياها مع ان الانسان هو الانسان والارهاب هو ذات الارهاب فلماذا هذا التفاوت في طريقة التعامل بعين عوراء ، ألا تدل دلالة كاملة على ان الواقع الانساني فيه نوع من المجاملة بين هذا وذاك الى درجة اننا نرى تفاعلا كبيرا حتى من سياسينا في العراق وهم يتعاطفون مع دول أوروبية وضحايا التفجيرات فيها اكثر مما نرى تعاطفهم مع ابناء جلدتهم في العراق وهذا ربما نعزوه الى الدونية الوطنية لدى البعض والاحساس بالنقص والضعف في قوة الشخصية السياسية العراقية.

نحن اليوم أمام حالة ربما إن لم يتم الوقوف بوجهها في بريطانيا فانها سوف تجعل من المملكة المتحدة ساحة مفتوحة للتثقيف على الارهاب ، فحينما نجد أن من يحمل جنسية البلد ويتمتع بكل الحقوق المدنية التي يتمتع بها المواطن البريطاني بذاته كائنا من يكون .

تفجيرات االيوم السبت 11-3-2017 في منطقة باب الصغير في حي الشاغور في العاصمة السورية دمشق والتي راح ضحيتها اكثر من سبعين شخصا بين شهيد وجريح من العراقيين المدنيين الزائرين الى العتبات المقدسة هناك يكشف لنا حقيقة بعض من يدعون حقوق الانسان والديمقراطية والبكاء على ابناء الشعب السوري ويتباكون على حرية الانسان في دول العالم لكنهم في حقيقتهم أناس يعيشون قمة الازدواجية والشوفينية في التشفي بالقتل والفرح بموت الاخرين كما عبر عنه المعارض السوري بسام جعارة وهو يقول عن هذا التفجير الارهابي لقتل المدنيين العراقيين وهم يقومون بزيارة العتبات المقدسة في الشام (( واجب الضيافة حق مشروع لأهل الشام .. تفجيرا مقبرة باب الصغير في الشاغور في دمشق))

 
الى هنا ينتهي كلام جعارة الذي لم يردعه كل هذا القتل المجاني بحق المدنيين ودون ان يحترم القوانين البريطانية وهو يحرض على الارهاب ويدعو في تصريحه لدعمهم وتأييدهم بشكل مطلق من خلال تأييده تلك العملية الارهابية والحال ان القانون البريطاني يعتبر أن من يؤيد الارهاب حتى بالكلمة فهو مشارك فيه وهكذا تغريدات تعتبر محرضة على القتل للمدنيين وداعمة للارهابيين ان يوغلوا في القتل طالما يختلف مع هؤلاء المدنيين في المعتقد والمذهب وهو تحريض طائفي وتأليب من اجل قتل الانسان كإنسان بحد ذاته .
 
 
من هنا أطالب كل اخوتي المثقفين والاعلاميين على وجه الخصوص ان يقوموا بتشكيل لوبي اعلامي لفضح مثل هكذا شخص ونعمل على ايصال هذا التحريض الى السلطات البريطانية منعا لأن يكون مثله قادرا على تحريض الارهابيين أن ينفذوا عملياتهم ربما في الداخل البريطاني فهؤلاء ليس لهم قواعد اخلاقية ولا انسانية تحكمهم وانما القتل والتدمير هي وسيلتهم ، كما نطالب الجالية العراقية في المملكة المتحدة ان تقوم بتظاهرات واحتجاجات على أمثال هؤلاء من اجل اجبار السلطات البريطانية بأن تحاسبهم ومن على  شاكلتهم وان لم نقم بذلك فسوف نذبح كل يوم بموجب هذه التصريحات الخبيثة.    
 
 

  

جواد كاظم الخالصي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/03/15



كتابة تعليق لموضوع : معارض سوري يشرعن الارهاب – رسالة الى السلطات البريطانية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مرتضى الاعرحي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : ما جاء اعلاه عبارة عن نسج وأوهام من وحي الكاتب ، ويتعارض مع ما هو مشهور عن رحلة الامام السبط عليه السلام وال بيته وكذلك مسير السبايا الى الشام والعودة ، وهنا أطالب الكاتب ان يكتب لنا تمديدا من اين اعتمد في مصادره .

 
علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : نور الدين العلوي
صفحة الكاتب :
  نور الدين العلوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 المسؤولية ..ثلاثة أثلاث!!  : جواد ابو رغيف

 شجاعة شابة ايزيدية امام مجلس الامن  : جمعة عبد الله

 كيف نعالج شحة رأس المال في العراق ؟  : محمد رضا عباس

 طبيب باكستاني يعالج أمراض السرطان بتراب الامام الحسين: عالجنا ( 45 ) مريضا باكستانيا مصابا بسرطان الكبد  : وكالة نون الاخبارية

 ابا ذر والشيخ عيسى قاسم تاريخ يتجدد في الربذة  : وليد كريم الناصري

 سبل بناء المؤسسات والإنسان بعد الإنتهاء من داعش  : مركز المستقبل للدراسات والبحوث

 وحدة التاريخ ثقافة الوحدة  : سامي جواد كاظم

  صحة الكرخ المدعو رائد عاصي شكير تبرع بكليته الى المريض احمد عبدالله عام 2012  : وزارة الكهرباء

 سلم الرواتب الجديد.. قراءة سياسية اقتصادية اجتماعية  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 أردوغان مخاطبا السعودیة: «لا حل لقضية خاشقجي بالدولارات والنفط»

 الشريفي يدعو المؤسسات الاعلامية لاخذ دورها في مشروع التسجيل البايومتري  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 الكبير الذي تضاءل  : حميد آل جويبر

 ثورة اليمن من الداخل ..قطّعت اوصال آل سعود وزحف مستمر  : ظاهر صالح الخرسان

 فواصل ممطوطة بالعامية والفصحى!  : عادل القرين

 كاتانيتــــش يصـــل الـــى بغــــداد الجمعــــة المنتخب يتوجه الى الرياض في الثامن من الشهر الجاري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net