صفحة الكاتب : عبد الخالق الفلاح

في الاردن .. قمة المواقد المشتعلة و عدم الاتفاق
عبد الخالق الفلاح
الاوطان العربية لم ترى الخير من نتائج اجتماعات الرؤوساء في القمم السابقة ولا تبعث على التفاؤل بالقادم ، فمنذ انعقاد أولها عام  1964 في مقر الجامعة العربية  بناء على اقتراح قدمه الرئيس جمال عبد الناصر عندما اعلنت دول سبع عن ميلاد تجمع على امل ان يوحد الامة العربية بعد ان فرقتهم الدول المحتلة مثل فرنسا وبريطانيا اللذان قاما بتمزيقهم ودعت القمة في حينها إلى إنهاء الخلافات وتحقيق المصالح العربية المشتركة، وإنشاء قيادة موحدة لجيوش الدول العربية وإقامة قواعد سليمة لتنظيم الشعب الفلسطيني في ظلها من اجل الوصول لتحرير ارضهم و دخلت النفوس  أفراحا وآمالا فى مستقبل بناءا ومحررا لمن بقى بين مخالب الإستعمار. "هذا لايعني بأن لم تكن هناك مؤتمرا قمة قبل هذا التاريخ ومن اهم تلك ما عقدت في بيروت عام 1956"، إثر العدوان الثلاثي على مصر وقطاع غزة، وشارك فيها 9 رؤساء عرب أجمعوا على مناصرة مصر ضد العدوان، وعلى تأييد نضال الشعب الجزائري من أجل الاستقلال .واخر قمة كانت في نواكشوط العاصمة الموريتانية عام 2016التي برزت فيه الخلافات والاختلافات بشكل واضح في المواقف تجاه القضايا والأزمات العربية، وفي المقدمة الموقف من سوريا  كما كان الخلاف حول الملف اليمني بين العراق وأغلب الدول العربية الحاضرة، وتحفظت كل من مصر والعراق وتونس على إدانة «حزب الله» اللبناني، واتهامه بالإرهاب وشدد المجتمعون  على ضرورة تجاوز الخلافات القائمة والتأسيس لعمل عربي بنّاء يراعي متغيرات المرحلة وتطلعات الشعب العربي وينطلق من التشبث بالطرق الودية في معالجة الأزمات العربية، وتحقيق المصالحة الوطنية وتسوية الاختلافات المرحلية، سدا لذريعة التدخل الأجنبي والمساس بالشؤون الداخلية للبلاد العربية وطرحت  القمة أسئلة كثيرة، منها أن القمة صارت عبئا على العرب الذين اعتادوا الهرب في خضم التحديات، ولذلك لم تكن «قمة الأمل» كما سميت بمستوى عنوانها، لا بل إن الأمل تراجع الى حد كبير في تحقيق ولو خطوة نوعية واحدة باتجاه وقف حمامات الدم السائلة في أكثر من بلد عربي، ووقف حالات الانقسام والتفتت وتدمير الذات العربية
وللمرة الأولى تختتم قمة عربية دون بيان ختامي وفي اليوم نفسه الذي تنطلق فيه، إذ ابتعدت عن التعاطي مع الملفات الخلافية، وركزت على المتفق عليه، لا سيما مواجهة الارهاب والقضية الفلسطينية ورفض التدخلات الخارجية في شؤون الدول العربية.إذ كان من المعتاد عقد الجلسة الختامية والمؤتمر الصحافي لإعلان النتائج والقرارات في اليوم الثاني للقمة، حتى في حال مغادرة الزعماء،
ياحسرة  أسرعت خيبة الأمل تطمئننا على أن العرب لا يثقوا فى بعضهم وأن قراراتهم تصب فى النهاية فى نفس وعاء عدم الثقة و" إتفقوا على ألا يتفقوا ". فماذا ينتطرون من قمم تخدم مصالح الدول الغربية في الدرجة الاولى وهكذا كانوا وهكذا بقيوا وهكذا سيبقوا يحتفلون بوجودهم وبمناصبهم متناسيين آمال وأحلام وكرامة وحرية مواطنينيهم و مع التئام القمة العربية في البحر الميت في المملكة الاردنية الهاشمية وانتشار المواقد المشتعلة حولها واحتمالات تطاير الشرر منها هنا وهناك والذي من المقرر عقده بتاريخ 23 لغاية 29 اذار و الأسوأ ظرفيا في تاريخ العرب المعاصر فالبيئة السياسية العربية تشير لتناحر داخلي مميت واحتقان يتصاعد في دولها . ناهيك عن بيئة اقتصادية خانقة ، وفشل للمنظومة الاقليمية العربية في مواجهة كل هذا، وصياغة للمنظومة الاقليمية العربية للتمترس مع قوى اقليمية وقوى دولية ضد بلدان مجاورة تشاركها الحضارة والتاريخ والدين بقدر لم تعرفه المنطقة العربية في تاريخها المعاصر.
 يكونوا قد شاهدوا 28 قمة من الخلافات واصدار البيانات التي لم يلمسوا منها شيئ على واقع التنفيذ وشلل عام على مستوى التطبيق والتي كانت تعقد عند الحاجة إلا ان تم في قمة القاهرة عام 2000 الاتفاق على جعلها دورية وتكاد تكون قرارات وتوصيات القمم العربية السنوية هي نفسها في قضايا عربية وإقليمية رئيسية، والشعوب العربية تزداد سوءا عاما بعد آخر و لم تجني سوى التخلف والجوع والضياع والقهر وتنتشر الفتن التكفيرية والحروب الأهلية على اسس طائفية ويزداد العداء ويقتل العربي بالسلاح العربي وتقصف المدن والمؤسسات الصناعية العربية بالطائرات العربية ويزداد الحكام تعلقا وارتباطا بالغرب،واذا تم عقد صفقة سلاح من قبل احدى حكوماتها اول من تفكر به هي اختيار اخرى عربية اضعف منها لضربها بدل ضرب العدو المشترك والمغتصب للاراضي الفلسطينية الكيان الاسرائيلي والادهى ان تقوم الكثير منها بعلاقات سرية معها وماذا بعد ان اعلان وزير الحرب الاسرائيلي موشي يعالون ذلك بكل صراحة حول ارادة بعض تلك الدول  لتطوير العلاقة مع كيانه وهي مجسدة على ارض الواقع ولا تحتاج إلا لبيان رسمي لتطبيع العلاقة معها .
الحكام العرب قادرون من خلال القمم العربيةوضع الحلول على اصلاح الخراب الذي حل بالامة العربية ووقف نزيف الدم في اليمن والعراق وسوريا وليبيا والبحرين .ودعم شعوب الدول الضعيفة في الموارد المالية وليس من السهل الوقوف على حقيقة حجم الناتج المحلي الإجمالي في الدول العربية وخاصة المنتجة للنفط ، التي تدور في فلك النظام الرأسمالي العالمي، فبيانات هذه الدول من الصعب إعتمادها كبيانات على درجة كافية من المصداقية، ولكن ليس من الصعب الوقوف على مدى الفقر قياسا إلى الحد الأعلى لخط الفقر في بلدان عربية كمصر وسوريه ولبنان والأردن والمغرب وتونس واليمن وموريتانيا .ويمكن لها لو ارادت ان تقوم بتنشيط اقتصاديات اخواتها من البلدان .ومن السهل قطع علاقتها مع الاحتلال الإسرائيلي ووقف التطبيع ودعم نضال الشعب الفلسطيني والتصدي الفعلي لتهويد القدس ودعمها وايقاف الاستيطان .و إعادة توزيع الثروة وردم الفجوات التي تزداد يوما بعد اخر  بين الدولها .فقد ضحوا بمصالحهم لصالح هذه الدويلة اللقيطة وجعلوا من بلدانهم قواعد باتت تنتشر في العديد منها وتغطية نفقاتها من جيوب واموال شعوبهم المحكومون بالنار والحديد والتي تطالب بالمزيد من الحرية والكرامة الانسانية مقابل ايقاف بناء واقامت القواعد العسكرية في أراضيها وبعد ان احتكروا السلطة واقاموا دول استبدادية  مطلقة في الكثيرمن هذه البلدان

  

عبد الخالق الفلاح
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/03/18



كتابة تعليق لموضوع : في الاردن .. قمة المواقد المشتعلة و عدم الاتفاق
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : نور الدين الخليوي
صفحة الكاتب :
  نور الدين الخليوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  مقدمة في علم الاجتماع / 1/2  : حميد الشاكر

  إخراج العراق من البند السابع .....والخطوات المستقبلية  : حبيب النايف

 مقتل 64 ارهابياً من داعش في أربع ضربات لخلية الصقور الاستخبارية

 مباراة العالم............لكاس الرئاسة العربي  : احمد ناهي البديري

 هادي المهدي محرّض على الفتنة وقاتليه حلفائه من البعث  : حميد الشاكر

 وزير العدل: استحداث محكمتي قضاء الموظفين والادارية في المحافظات سيرفع معدل انجاز قضايا المواطنين  : وزارة العدل

  قراءة معرفيّة في ضرورة التعاطي العَقَدي والمنهجي مع الإمام المهدي(عليه السلام) في كل ليلة من ليالي شهر رمضان المُبارك .. 10  : مرتضى علي الحلي

 الفكر السعودي الوهابي من أقبح وأنكر الأفكار  : د . سالم حميد

 غدا الثلاثاء.. خدمات طبية (مجانا) وباسعار مخفضة جدا في مستشفى تابع للعتبة الحسينية

 الشيخ حارث ابن أبيه.  : مفيد السعيدي

 اقليم الرافدين خطوة مهمة في بناء عراق الانسان  : مهدي المولى

 الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (29) وصايا شهداء انتفاضة القدس الثانية  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 عاجل : مجلس النواب يصوت بعدم القناعة باجوبة المفوضية العليا للانتخابات

 النائبة السابقة سامية عزيز تشيد بالدور الذى تقوم به مؤسسة الشهداء  : اعلام مؤسسة الشهداء

 صلاة فجر ...

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net