صفحة الكاتب : حيدر الحد راوي

تأملات في القران الكريم ح343 سورة الزمر الشريفة
حيدر الحد راوي
 بسم الله الرحمن الرحيم
 
قُلِ اللَّهَ أَعْبُدُ مُخْلِصاً لَّهُ دِينِي{14}
تستمر الآية الكريمة (  قُلِ ) , لهم يا محمد , (  اللَّهَ أَعْبُدُ ) , وحده لا اشرك به شيئا , (   مُخْلِصاً لَّهُ دِينِي ) , مخلصا له الدين والعبادة كما امرني .  
 
فَاعْبُدُوا مَا شِئْتُم مِّن دُونِهِ قُلْ إِنَّ الْخَاسِرِينَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنفُسَهُمْ وَأَهْلِيهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَلَا ذَلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ{15} 
تستمر الآية الكريمة (  فَاعْبُدُوا مَا شِئْتُم مِّن دُونِهِ ) , تضمن النص المبارك تهديدا لهم , (  قُلْ إِنَّ الْخَاسِرِينَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنفُسَهُمْ وَأَهْلِيهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ) , يقرر النص المبارك ان الخاسر من خسر اغلى ما يملك وخسر اعز الناس اليه , ذلك هو الخاسر الحقيقي , (  أَلَا ذَلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ ) , لا خسارة تضاهي تلك الخسارة .    
 
لَهُم مِّن فَوْقِهِمْ ظُلَلٌ مِّنَ النَّارِ وَمِن تَحْتِهِمْ ظُلَلٌ ذَلِكَ يُخَوِّفُ اللَّهُ بِهِ عِبَادَهُ يَا عِبَادِ فَاتَّقُونِ{16} 
تستمر الآية الكريمة مضيفة (  لَهُم مِّن فَوْقِهِمْ ظُلَلٌ مِّنَ النَّارِ وَمِن تَحْتِهِمْ ظُلَلٌ ) , اطباقا "طبقات" من النار فوقهم وطبقات اخرى تحتهم , (  ذَلِكَ يُخَوِّفُ اللَّهُ بِهِ عِبَادَهُ ) , يخوفهم الباري عز وجل بهذا العذاب , كي يتجنبوا ما يوقعهم فيه , (  يَا عِبَادِ فَاتَّقُونِ ) , خافوني , احذروا عذابي , قووا انفسكم من كل ما يرميكم فيه .     
 
وَالَّذِينَ اجْتَنَبُوا الطَّاغُوتَ أَن يَعْبُدُوهَا وَأَنَابُوا إِلَى اللَّهِ لَهُمُ الْبُشْرَى فَبَشِّرْ عِبَادِ{17}
تنتقل الآية الكريمة لتسلط الضوء على الطرف الاخر , طرف المؤمنين (  وَالَّذِينَ اجْتَنَبُوا الطَّاغُوتَ أَن يَعْبُدُوهَا ) , الذين اجتنبوا عبادة الاوثان , او طاعة السادة والامراء من ذوي الطغيان , (  وَأَنَابُوا إِلَى اللَّهِ ) , واقبلوا على الله تعالى بالتوحيد والعبادة والطاعة , (  لَهُمُ الْبُشْرَى ) , بالجنة والثواب الجزيل , (  فَبَشِّرْ عِبَادِ ) , بشرهم يا محمد بما ينتظرهم من الثواب والمقامات الرفيعة في الجنة .  
 
الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُوْلَئِكَ هُمْ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ{18} 
تستمر الآية الكريمة في موضوع سابقتها (  الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ ) , لهم القدرة على ان يفصلوا الحق عن الباطل , فيتبعوه , (  أُوْلَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ ) , وفقهم للهداية حين طلبوها وبحثوا عنها في مصادرها , (  وَأُوْلَئِكَ هُمْ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ ) , هم اصحاب العقول الراجحة , السليمة الخالية من منازعة الوهم والهوى والظنون .     
 
أَفَمَنْ حَقَّ عَلَيْهِ كَلِمَةُ الْعَذَابِ أَفَأَنتَ تُنقِذُ مَن فِي النَّارِ{19} 
تضيف الآية الكريمة (  أَفَمَنْ حَقَّ عَلَيْهِ كَلِمَةُ الْعَذَابِ ) , وهي قوله جل من قائل { إِلاَّ مَن رَّحِمَ رَبُّكَ وَلِذَلِكَ خَلَقَهُمْ وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ لأَمْلأنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ }هود119 ,  (  أَفَأَنتَ تُنقِذُ مَن فِي النَّارِ ) , انكارا واستبعادا لإنقاذ من هو وارد النار بدعوته الى اتباع الحق والايمان .     
 
لَكِنِ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ لَهُمْ غُرَفٌ مِّن فَوْقِهَا غُرَفٌ مَّبْنِيَّةٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَعْدَ اللَّهِ لَا يُخْلِفُ اللَّهُ الْمِيعَادَ{20} 
تنتقل الآية الكريمة مضيفة (  لَكِنِ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ ) , وحدوه واطاعوه وتركوا كل ما يسخطه جل وعلا , (  لَهُمْ غُرَفٌ مِّن فَوْقِهَا غُرَفٌ مَّبْنِيَّةٌ ) , غرف على شكل طبقات , مبنية بناء كالمنازل , (  تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ ) , تحت جميع الغرف , لبيان وفرة الماء , وايضا لإضفاء شيئا من جمالية المنظر وما يبعث الراحة في النفوس , والا فأن لا عطش في الجنة .     
 
أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَسَلَكَهُ يَنَابِيعَ فِي الْأَرْضِ ثُمَّ يُخْرِجُ بِهِ زَرْعاً مُّخْتَلِفاً أَلْوَانُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرّاً ثُمَّ يَجْعَلُهُ حُطَاماً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِأُوْلِي الْأَلْبَابِ{21}
الآية الكريمة تخاطب الرسول الكريم محمد "ص واله" (  أَلَمْ تَرَ ) , تعلم , تلاحظ , تتدبر , تفكر , (  أَنَّ اللَّهَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً ) , المطر , (  فَسَلَكَهُ يَنَابِيعَ فِي الْأَرْضِ ) , عيون وينابيع وواحات , (  ثُمَّ يُخْرِجُ بِهِ زَرْعاً مُّخْتَلِفاً أَلْوَانُهُ ) , مختلف الاجناس والطعم والرائحة وايضا مختلف في الحجم والشكل ... الخ , (  ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرّاً ) , ييبس فيكتسي بالصفرة , (  ثُمَّ يَجْعَلُهُ حُطَاماً ) , فتاتا , (  إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِأُوْلِي الْأَلْبَابِ ) , ان في ذلك تذكيرا ودلالة على وحدة الخالق المدبر ودقة صنعه . لا يتعظ من ذلك ولا يتدبره الا اصحاب العقول السليمة . 
وحدة الكون تثبت وحدانية الخالق الموجد المبدع , كل شيء يستهل دوره حياته صغيرا , يكبر وينضج , حتى اذا ما بلغ أوج نشاطه بدأ يفقد طاقاته ويتلاشى بين طيات الزمن.   
 
أَفَمَن شَرَحَ اللَّهُ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ فَهُوَ عَلَى نُورٍ مِّن رَّبِّهِ فَوَيْلٌ لِّلْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُم مِّن ذِكْرِ اللَّهِ أُوْلَئِكَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ{22} 
تضيف الآية الكريمة (  أَفَمَن شَرَحَ اللَّهُ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ ) , فاهتدى , طرقت سبل الرشاد ابواب قلبه , (  فَهُوَ عَلَى نُورٍ مِّن رَّبِّهِ ) , تحولت الهداية الى ملكة من ملكاته , فطبعت على قلبه وختمت عليه , (  فَوَيْلٌ لِّلْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُم مِّن ذِكْرِ اللَّهِ ) , تهديد لقساة القلوب , الذين يعرضون عن ذكره جل وعلا , فالقلب القاسي عن ذكر الله تعالى لا خير في صاحبه ولا يرتجى منه خيرا , وأن توهم خلاف ذلك , (  أُوْلَئِكَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ ) , اصحاب القلوب القاسية في تيه وبعد عن الحق .   
( عن النبي صلى الله عليه وآله أنه قرء هذه الآية فقال إن النور إذا وقع في القلب انفسخ له وانشرح قالوا يا رسول الله فهل لذلك علامة يعرف بها قال التجافي عن دار الغرور والإنابة إلى دار الخلود والاستعداد  للموت قبل نزوله ) . "تفسير الصافي ج4 للفيض الكاشاني" . 
 
اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَاباً مُّتَشَابِهاً مَّثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ ذَلِكَ هُدَى اللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَنْ يَشَاءُ وَمَن يُضْلِلْ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ{23} 
تضيف الآية الكريمة (  اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ ) , القرآن الكريم , فهو الافضل  والاحسن , (  كِتَاباً مُّتَشَابِهاً ) , يشبه بعضه بعضا , دلالة ومعنى , نظما واعجازا ...الخ , (  مَّثَانِيَ ) , لها معاني كثيرة تقدم بعضها , ومنها ان القرآن الكريم ثنّى بين الوعد والوعيد وكذلك بين الجنة والنار ... الخ , (  تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ) , المؤمنون به تقشعر ترتعد وتنقبض جلودهم مما فيه من الوعيد , (  ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ ) , ثم تسكن وتطمئن قلوبهم الى الله تعالى لرحمته وسعة مغفرته , (  ذَلِكَ هُدَى اللَّهِ ) , القرآن , (  يَهْدِي بِهِ مَنْ يَشَاءُ ) , يهدي به جل وعلا من طلب الهداية في مواردها , (  وَمَن يُضْلِلْ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ ) , اما من طلبها في غير مواردها فليس له الا الضلالة , لا يوفقه الله تعالى اليها , لذا فأنه لا يجد من يرشده ويدله عليها ابدا , ولا تزيده سرعة المشي في الطريق المعاكس الا بعدا عن الحق .    
( عن النبي صلى الله عليه وآله قال إذا اقشعر جلد العبد من خشية الله تتحات عنه ذنوبه كما يتحات عن الشجرة اليابسة ورقها ) . "تفسير الصافي ج4 للفيض الكاشاني" .
 
أَفَمَن يَتَّقِي بِوَجْهِهِ سُوءَ الْعَذَابِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَقِيلَ لِلظَّالِمِينَ ذُوقُوا مَا كُنتُمْ تَكْسِبُونَ{24}
تستمر الآية الكريمة مضيفة (  أَفَمَن يَتَّقِي بِوَجْهِهِ سُوءَ الْعَذَابِ ) , الضالون تكون ايديهم مغلولة الى اعناقهم , فلا يتقون العذاب الا بوجوههم , وهو اقسى انواع العذاب واشدها اذلالا , (  يَوْمَ الْقِيَامَةِ ) , مورده ذلك اليوم كمن آمن بالله تعالى , (  وَقِيلَ لِلظَّالِمِينَ ذُوقُوا مَا كُنتُمْ تَكْسِبُونَ ) , ثم يأتيهم الخطاب من ملائكة العذاب "ذوقوا وبال ما كسبتم في الدنيا , فإنما هي اعمالكم ترد اليكم" .   
 
كَذَّبَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَأَتَاهُمْ الْعَذَابُ مِنْ حَيْثُ لَا يَشْعُرُونَ{25} 
تستمر الآية الكريمة مضيفة (  كَذَّبَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ ) , الامم السابقة , فقد كذبوا رسلهم وانبياءهم "ع" , (  فَأَتَاهُمْ الْعَذَابُ مِنْ حَيْثُ لَا يَشْعُرُونَ ) , فنزل بهم العذاب من الجهة التي لم تخطر في بالهم او لم يتوقعوا مجيء الخطر منها .    
 
فَأَذَاقَهُمُ اللَّهُ الْخِزْيَ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَعَذَابُ الْآخِرَةِ أَكْبَرُ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ{26}
تستمر الآية الكريمة مضيفة (  فَأَذَاقَهُمُ اللَّهُ الْخِزْيَ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ) , اذاقهم الله تعالى انواع الخزي في الدنيا , كالمسخ والخسف والجلاء والقتل والاسر , (  وَلَعَذَابُ الْآخِرَةِ أَكْبَرُ ) , اما العذاب المعدّ لهم في الاخرة اشد واكثر ايلاما واكثر دواما , (  لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ ) ,  لو كانوا يعلمون ذلك لاعتبروا واتعظوا .     

  

حيدر الحد راوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/03/23



كتابة تعليق لموضوع : تأملات في القران الكريم ح343 سورة الزمر الشريفة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ راضي حبيب
صفحة الكاتب :
  الشيخ راضي حبيب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الانتخابات العراقية القادمة ... عشائرية  : شاكر عبد موسى الساعدي

  ثواب غسل الجمعة  : احمد مصطفى يعقوب

  أساليب التعامل بين اللهجة والتطبع  : علي حسين الخباز

 أشهر أساليب البروباجندا للتأثير على عقول المستهلكين  : علي احمد الهاشمي

 التجارة..دائرة تسجيل الشركات تنجز ما يقارب 400 معاملة يوميا من تصديق محاضر وصحة صدور  : اعلام وزارة التجارة

 عقود وهمية وبحث عن مرجعية.. لك الله ياعراق!!  : طارق دشر

 ما أحوج البيت والوطن للأم المتعلمة هدية لماما يا عطر بلقيس  : سيد صباح بهباني

 العدد ( 509 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 رقبة الغرب تحت اقدام الايرانيين في هرمز  : حميد الشاكر

 وزارة الموارد المائية تنجز حفر (31) بئرا مائيا خلال شهر ايلول من هذا العام  : وزارة الموارد المائية

 مآلات انفصال كردستان عن العراق  : كاظم فنجان الحمامي

 هل نجح مؤيد اللامي في حمل أمانة الرسالة الصحفية في العراق؟  : صادق الموسوي

 شراكة حطمت صنم الأنا  : عمار الجادر

 معسكر "شارلي إيبدو" يرفد الإرهاب!  : عباس البغدادي

 رئيسا الإدعاء العام و الإشراف القضائي يؤديان اليمين القانونية  : مجلس القضاء الاعلى

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net