صفحة الكاتب : حمزه الجناحي

السر الكبير.. ماذا وراء تفجير ضريح النبي يونس ؟
حمزه الجناحي
 بالتأكيد من يرى ويعرف عن قرب من هم عصابات الدواعش كأشخاص قادة كانوا أم عامة الاشخاص منهم لا يضن عنهم ولا يبني في مخيلته الا امرا واحدا أنهم رجال جائوا للتخريب والقتل والنهب والسلب ودمار العراق بمدنه وكذالك بناء امبراطورية منحرفة مبنية على الفتاوى السخيفة التي تصدر من افواه بعض المشايخ ورجال الدين الموبوئين والمصابين بكافة انواع الامراض النفسية والحقد المدفون في صدورهم وهؤلاء يحركون مجاميع داعش حسب فتاويهم كالدمى المعلقة في خيوط خلف المسرح لذا تجد ان البناء العقائدي لهؤلاء بناء مصاب بكل امراض العداء للإنسانية ,, وأفضل كلمة وصفية تنطبق على هؤلاء هي كلمة رجال مصابين بداء الكلب (مجلوبين ) كما هو متداول باللهجة العراقية الدارجة ,, فعلا هؤلاء عندما ترى افعالهم عن كثب فتراهم يسبون النساء ويقتلون الرجال ويذبحونهم يفخخون الكلاب والحمير يبقرون بطون الحوامل يهدمون الجسور يفخخون الشوارع يرمون الشباب من اعالي السطوح يقلعون الاشجار يهدون البنايات يجلدون المحصنات وافعال كثيرة تنم عن همجية وتخلف منقطع النظير كل ذالك يتم بتوجيهات وبرامج مستوردة ومصدرة لهم من الخارج وأفعالهم هذه لقاء ملايين الدولارات لكن في أحيان كثيرة تتفاجأ من بعض الافعال التي لا يمكن أن يقوم بها هؤلاء لوحدهم لأنها أكبر من تفكيرهم وهمجيتهم وآخر تلك الافعال هي الحفر والتنقيب المهني والحرفي تحت قبر النبي يونس والذي كما يقال ومعلوم أن صعوبة العمل تحت تلك المنطقة العميقة التي عجز عنها علماء الاثار العراقيين وهم معروفين عنهم بخبرتهم الطويلة وتراكمات العمل المتواصل منذ عشرات السنين جعلت من علماء العراق الآثاريين مشهود لهم بهذا التنقيب والعمل في اصعب المواقع لكن تجد هؤلاء العلماء يعجزون أو يؤجلون على الاقل العمل في هذا الموقع لصعوبة التنقيب اولا ولتعقيدات العمل فيه ويحتاج الى حملات عالمية وتمويل دولي كبير للوصول الى الاهداف المرسومة لذالك الموقع الكبير في مدينة الموصل .
وللعودة الى تاريخ دخول داعش الى الموصل فجر ضريح النبي يونس بعد اسبوعين فقط من دخول داعش الى الموصل وفترة الاسبوعين جدا كافية للوصول الى مرادات الجهة التي دخلت مع داعش والتي هدفها كان مختلف عن أهداف اصحاب الشعور الطويلة والممتلئة بالقمل والثياب السوداء الوسخة ,, وصلت جهات خاصة مباشرة الى مكان العمل وبدأت بالتنقيب مع فرق محلية مختصة ايضا بالتنقيب ولمعرفتها بما تحت القبة التي هدمت بتفجير كبير هز العالم بعد ثلاثة عشر يوما فقط وصلت الى المكان سيارات مضللة لم يعرف من يقودها وتسير بحمايات وعجلات مدرعة حتى وصولها الى المكان لتحمل جثمان النبي يونس والعديد من اللقى والممتلكات التي كانت في المكان وبعد يوم واحد فقط فجر مرقد النبي يونس بكميات هائلة من المتفجرات ليصبح اثرا بعد عين ولتمويه ان التفجير هو عقائدي لا علاقة له باي نوع من انواع المكان والزمان والبحث والتنقيب فجر بعده مراقد واضرحة النبي جرجيس والنبي شيت عليهم السلام لإيهام العالم بأن كل الذي يجري هو عبارة عن تقاطع عقائدي ليس الا .
بعد هذه الفترة مباشرة اختفت كل رجال المجموعة المحلية التي ساهمت بالتنقيب والبحث والايصال الى الضريح الشريف بعضهم اختفوا ووجدت جثثهم مقطوعة الراس وبعضهم قتل كما قيل نتيجة الهجمات المعادية ولم يبقى اي شخص او منقب من تلك المجموعة ليختفي معها السر الكبير سر سرقة التابوت النبوي للنبي يونس الذي ذكر في القرآن وقد ابتلعه الحوت ..
يعلم المختصون العراقيين ان المكان في جبل التوبة مبني على عدة حضارات وتراكمات تاريخية يصعب الوصول لها وهي عبارة عن انفاق وطرق لاتصل اليها الايدي بسهولة بل بوجود آلات اختصاصية في الحفر لمثل هكذا أماكن وسرقة التماثيل الموجودة وخاصة مع التابوت الشريف يوجد الثور المجنح المصنوع من الذهب الخالص وبعض المقتنيات التي تعود للحقبة الاشورية .
من نقب في تلك البقعة التي هي قبلة للمسلمين واليهود والمسيحيين هل يعقل ان يكون هؤلاء اللذين أحتلوا الموصل وحدهم واللذين لايفهمون الا القتل والحوريات والذبح ؟ ومن اين حصلوا على الخرائط ؟ هل جاءوا الى المكان وبفترة اربعة عشر يوما بتوجيه دولي ام محلي ؟ اين اختفى المنقبين المحليين الموصليين وهم معروفين بحرفيتهم ؟ اين والى اي جهة وصل تابوت النبي يونس ومن اشرف على نقله ؟ عشرات الاسئلة على الحكومة ان تجد بواسطتها الوصول الى سر هذا العمل الذي قامت به تلك العصابات ومن يقف وراءها وباي الاثمان دفعت ,,على الحكومة ومخابراتها الوصول الى الجهات الممولة والمستفيدة من هذا العمل وملاحقة الدول التي وراء هذا العبث الكبير ومقاضاتها دوليا .
ليس صعبا الوصول الى اسرار التفجير لمرقد النبي يونس وفوضوية تل التوبة الممتلأ بالاسرار الحالية والقديمة فالمواطن الموصلي يعلم جيدا من خلف هذه الدراما الرهيبة الهوليودية التي صيغت بايدي مخابرات دول كبيرة كانت تهدف الوصول الى المكان .
اذن الواجب يحتم عدم اغفال هذا العمل الاجرامي ومن يقف خلفه كائن من يكون وعدم المرور بذكراه واحداثه مرور الكرام .
الوقت مناسب وقوانين اليونسكو والدول الموقعة عل  وثيقة حفظ الاثار للدول والعراق واحد منها عليه ان يستعين بكل الجهات المعنية بهذا الموضوع انها أمانة برقاب الحكومة العراقية الحالية للحفاظ على الارث التاريخي للأجيال العراقية .
وماداعش الا دمى منذ اليوم الاول بانت ووضحت للعيان تصرفاتها التي لايمكن ان تغطيها الحقائق التي يعملون عليها من ارض الموصل .
العراقي –بابل

  

حمزه الجناحي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/03/24



كتابة تعليق لموضوع : السر الكبير.. ماذا وراء تفجير ضريح النبي يونس ؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسام محمد
صفحة الكاتب :
  حسام محمد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 انكشفت هوية المجرمين في جريمة جامع مصعب بن عمير في ديالى  : جمعة عبد الله

 صحة واسط تستكمل استعداداتها لتقديم الخدمات الصحية لزوار الإمام موسى الكاظم علية السلام  : علي فضيله الشمري

 لوبان تتنحى عن رئاسة حزب الجبهة الوطنية

 البرحي ونخيل الجواهري ..!  : فلاح المشعل

 القوة الجوية يجري تدريباته على ملعب الغزالية استعدادا للنهائي الاسيوي  : وزارة الشباب والرياضة

 سيناريو الحرب الإسلامية القادمة  : اسعد عبدالله عبدعلي

 بالوثيقة.. حجز الاموال المنقولة وغير المنقولة لوزير التعليم السابق عبد ذياب العجيلي

 في رده على مذكرة الاعتقال الصادرة بحقه طارق الهاشمي ينتقد إشعار الانتربول والرئيس التركي أردوغان يؤكد وجوده للعلاج؟؟؟  : شبكة فدك الثقافية

 بالصور : المشروع التبليغي للحوزة العلمية يبلغ ذروته  : المشروع التبليغي لزيارة الاربعين

 الصناعة تبحث مع وفد الجامعة التقنية الوسطى التعاون المشترك في مجال تطوير القطاع الصناعي  : وزارة الصناعة والمعادن

 الاحد القادم توزيع 1417 قطعة أراض سكنية لذوي شهداء واسط  : اعلام مؤسسة الشهداء

 خلال كلمته بمناسبة ذكرى يوم الغذاء العالمي وزير الزراعة : اعددنا الخطط اللازمة لإحياء البنية التحتية الزراعية للمناطق المحررة  : وزارة الزراعة

 القبض على احد قياديين تنظيم داعش في السليمانية

 الداخلية: تفجير انبوب للنفط جنوب بغداد

 جمال اللغة العربية  : محمد صالح يا سين الجبوري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net