صفحة الكاتب : حميد الحريزي

((عزف بلا أوتار )) قصص قصيرة للقاص فلاح العيساوي
حميد الحريزي
((عزف بلا أوتار ))  قصص قصيرة  للقاص  فلاح  العيساوي
 
 
عزف على أوتار القلب  من اجل الحب والسلام 
 
 
 
تعديل اعوجاج  ال((راء))
على  قيثارة القلب المحب لوطنه وشعبه ، القلب المحب للحرية  والجمال  والإبداع، بأوتار  هذا القلب يعزف لنا القاص فلا ح العيساوي سيمفونية ((الحب والحرب)) ، أجمل صور الإبداع الأدبي القصصي  الهادفة  الي حياة أفضل  وأجمل  بعيدا  عن الحروب وويلاتها ، بعيدا  عن الخراب ، بعيدا عن الحرائق ونافورات الدم  الإنساني المقدس ، بعيدا عن الأنانية  وضيق  الأفق، ليعدل بعزفه  هذا  حرف ((الراء)) مقتلعه  من جذوره وكأنه يمثل  منقار ((داعش) الطاعون الأسود الذي فتك بالبلاد  والعباد ، ويصهره في فرن الحب والتضحية والفداء الذي  يغلي بقوة وإصرار وثبات  أبناء العراق  الأحرار ، أبناء العراق الأخيار ، ليقوم  اعوجاجه ، فتستقيم  الكلمة   وتتحول من ((حرب))  الي ((حـــــــــــــــــــــب)) مذيبا  خنجر الراء  الإرهابي المدمر ،  لتعانق  الباء الحاء  فيولد الحب  ، وتزهر الحياة  بالمحبة والسلام  والمودة  والجمال .....
كما  ان  العيساوي يستفز الضمائر  الحية لتكون عند  إنسانيتها  لتقارع الفقر  والحرمان  والعوز  الذي تعاني منه شرائح كبيرة من المجتمع  العراقي ، رغم ان   وطنهم  يطفو على بحيرة  من الذهب  الأسود ، فلا يمكن ان  نكون  بمستوى  إنسانيتنا ونحن  متخمون  مرفهون ، ونسمع أنين  وشكوى الأرواح والأفواه الجوعى ، والبطون  الغرثى....
ان تحب لنفسك  يجب ان  تبارك الحب لغيرك ((  أحبب لأخيك  كما تحب  لنفسك  واكره  له  ما  تكره  لها )) فلا يمكن ان يحب الأناني الذي لا يريد الخير السعادة الا  لنفسه ، فتتكاثر  هوام  وأفاعي الشر في عقله وسلوكه فيكرس جل وقته وقدراته لسرقة السعادة  من الآخرين ، ووضع  العقبات والمطبات في طريق المحبين ....
 هذه مقدمة  موجزة حول مجموعة ((عزف بلا أوتار)) للقاص فلاح  العيساوي الصادرة عن دار المختار للنشر والتوزيع والمكونة من ((23)) قصة قصيرة  بواقع ((100)) صفحة من الحجم المتوسط يمكن ان  نصنفها اعتمادا  على رسالتها  الي :-
 أولا \قصص الحرب 
ذئاب  رحيمة 
شروق الشمس
عقدة الماضي 
نار تحت الهشيم 
بغداد 
شروق  الشمس 
في قصص الحرب تحكي  لنا مدى وحشية  وظلامية قي الإرهاب ، الطاعون الداعشي الأسود ،  والماسي الرهيبة التي سببها  للشعب العراقي ،الذي كان يحلم  بالأمان  والسلام والرفاه بعد  انهيار الديكتاتورية ،  ولكن طائرات ودبابات وصواريخ المحتل وأتباعه التي ادعت التحرير التنوير ،  حملت بين   خفاياها بذر الموت والطائفية  التي كانت  مخصبة من كل بلدان العالم  لتخلق  لها وكرا  للذئاب  المسعورة في عراق ما بعد الديكتاتورية،  ومركزا لنشر الرعب والخراب ليس  في العراق  فقط وإنما في كل  العالم... لكن أحرار العراق رجالا ونساء قرروا  مقاومة هذا الطاعون الأسود واستئصاله من  العراق ،  وقد استرخصوا الدماء من اجل حماية الأرض  والعرض ، وسجلوا  أروع  وأجمل وأنبل  ملاحم البطولة  والشجاعة  في  ساحات المعارك . كما في  قصة ((نار تحت الهشيم )) ص64  وقصص اخرى .
قصص اخرى تفضح  الإرهاب الدموي  الأعمى  ومنها ممارسات  القتل  والاختطاف  الإجرامي  كما في قصة (( وحوش الظلام)) ص90.
 وعلاقات الحب  والتضامن  بين مختلف  القوميات  والمكونات العراقية رغم  انف  الديكتاتورية واسالبها  القهرية والإجرامية   كما في  قصة (( شروق  الشمس)) ص75،   قصة احتضان  وحماية الجندي  العراقي العربي من قبل الكرد ،  حيث  تمرد  على  أوامر الطغاة  رافضا  وحشيتهم  بنبش  قبور أطفال  الكرد  ...
ثانيا \ قصص الحب 
دولاب القدر 
عنق الزجاجة 
شفاه صفيقة 
اللوحة 
الموعد 
كان للحب حرف  ملون  جميل ، وعزف أطربنا بعذوبته  وجماله ورقته ، فبعض القصص تبهرنا بقفلتها المدهشة  الصادمة ، بحيث ان القاريء لا يحاول قراءتها ثانية حتى يظل سرها الجميل قيد التواري حتى تحين الخاتمة ، انه سرد يأخذ القاريء الي العديد من التأويلات وتتجاذبه العديد  من النهايات والخواتيم ، ولكن  الخاتمة كانت   ليست ضمن توقعاته فينتشي  بدهشة المفاجأة ...  وكما أرى ان هذا الأسلوب القصصي هو أجمل القصص وأكثرها جذبا  وإمتاعا  للقاريء ،  فهي كالحبيبة الجميلة  المتمنعة  غنجا ودلالا  ليكون عطائها بحجم  لهفته ونشوته  بحجم المفاجأة  والمتعة  ليلة  الدخلة  فيكون العطاء  باذخا  لا تحده حدود ...كما في  قصة (( دولاب القدر )) وخاتمتها  للشيخ  الذي وقع في  شباك  فتاة لصة لعوب أوهمته  بالحب  لتسرق  محفظة نقوده ،العاشق  الذي  تسرق  فرحته  مع   محفظة نقوده (( فرحة الحلم الجديد  زادته ابتهاجا ، اخذ الدواء من يد الصيدلي الذي طلب منه مبلغ الداء ، مد يده الي جيبه قاصدا محفظة النقود ، أخرجها بيضاء وهو يعتذر لشيبته  والصيدلي )) ص20.
ثالثا \ قصص  تحمل رسائل مختلفة 
أوتار العود 
خفايا الجسد 
غشاء الطهر 
سحر الليل 
ألوان الطيف 
طائر الجنة 
عطف الموتى 
أهازيج بلا معنى 
الوداع 
وحوش الظلام 
وداع الزهور 
أهات الفقد 
قصص المجموعة الثالثة  و اغلب  عناوينها  جاءت   بصيغة  المضاف  والمضاف  إليه ، ولهذا دلالة  واضحة  ان احدهما  ينتج  ويرتبط   بالأخر  ربطا  لا انفصام  له .
وهي تتوزع على إغراض  ورسائل  مختلفة ، منها كشف عورة الفقر  وألم الحرمان ،  كما  أنها  تستثير ضمائر مالكي  الثروة   لرفض  العوز والذلة  لأبناء وطنهم  وإخوانهم شركائهم  في الأرض والمصير والثروة، وبث  روح  التكافل والتضامن  بين  أبناء الشعب الواحد . كما في قصة (( عطف  الموتى )) ص57.
كما  إنها توجه سهام النقد اللاذعة  الي بعض الأعراف الاجتماعية المتخلفة  والى سلوكيات الخيانة  وقذارتها وحجم  قسوتها على المرأة خصوصا في مجتمع يفتخر ويتباهى بفحولته    وذكورته  المتوحشة .
بعض القصص الأخرى  من القص يلقي نظرة  على  الأقدار خارج نطاق الحدس التكهن  والحسبان ،  كموت  الحي المعافى وتعافي  المريض  الميئوس منه ،
أتحفنا القاص   بقصة جميلة مشوقة حول  إشكالية التحول الجنسي ، من ذكر الي أنثى وبالعكس والمعاناة النفسية والجسدية   لهذا  الإنسان الذي   يكون  مزدوج  الجنس ،  وكذلك  تطفل المجتمع اللاواعي على خصوصيات مثل هؤلاء الشباب والشابات رغم ان القاص يختم قصته بالفرح  حيث  تتوج بزواج حبيين  كانا (( صديقتين )).كما في قصة (( خفايا الجسد)) ص35.
يرسل  رسالة   جميلة  حول  ما تعانيه الفتاة العراقية   من الخوف حد الرعب طوال حياتها على ما يسمى ب((غشاء البكارة ))   والعفاف  والطهارة ، فهو مقياس الشرف والعفة  والطهارة مادام سالما  حتى وان  كان سواه  لا يعرف لهذه  الطهارة والعفة  معنى  لأنه  بلا غشاء ، فعلى الفتاة  ان  تكون بالغة الحرص  كحرصها  على حياتها  على  هذا   الغشاء   حتى يسلم   الى صاحب  الحق  الاول  والأخير في   خرقه  ، ولا عذر لها  ان حصل  غير هذا  تحت  أي  ظرف  قاهر  خارج  عن إرادتها ، حتى  وان كان  هذا  التمزيق  والخرق  حصل  نتيجة لحظة  ((ضعف)) من قبل  الشريك  المرتقب  قبل  ليلة (( الافتتاح))  و ((قص))  الشريط  الرسمي بواسطة  مقص الفحل المفوض شرعا  وقانونا !!!!كما في قصة ((أهازيج  بلا معنى )) ص71.
ورسائل  تفضح  ممارسات  الديكتاتورية القمعية حتى  على المواهب العراقية  المتفردة في العلم  والفن  والمعرفة ،  فتكون  مدانة  ومحكومة بالإعدام  في نظر  الديكتاتور وأزلامه كما في  قصة ((أوتار العود)) ص21.
يتميز أسلوب العيساوي السردي برشاقة وشعرية المفردة ، والقدرة على رسم الصورة  بحرفية  وجمالية   ملفتة ، وهذا ليس غريبا من قبل رسام  يجيد  الإمساك بالريشة والتعامل مع  ألوان  بحساسية  الفنان  المرهف ،  حبكته القصصية محكمة ورسائله واضحة ومعبرة  من دون    مباشرة خبرية ...
هناك بعض اللوحات السردية  تقترب من الخاطرة أكثر من اقترابها من القصة  حسب   رؤيتي ، قد  يرى البعض فيها  أسلوبا أخر للقص المفتوح بعيدا عن   التجنيس  الحرفي للنص  السردي ،   رغم ذلك   فاننا نرى فيها  نصا إبداعيا جميلا  بغض  النظر عن  تجنيسه ...كما في ((  وداع الزهور))  ص92.
شكرا  لأوتار العيساوي  الرائعة  مولدة  الحان السرد، وهي   ترسل  لنا أجمل  وأنبل الرسائل من اجل السلام  والمحبة ، نتمنى  ان  تبقى هذه الأوتار  صادحة  باللحن  الجميل  الذي  تطرب  له الأرواح الحرة ...

  

حميد الحريزي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/03/27


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • السرد الناطق ، التجريب المنتج والصورة المبهرة قراءة في  رواية (( تفضل معنا  وو))* للروائي مهدي زبين  (قراءة في كتاب )

    • صدور مجموعة((اتلمصابح العمياء)) القصصية للاديب حميد الحريزي  (قراءة في كتاب )

    • عودة البلشون شعرية باذخة، صورة مبهجة، عمق المضمون و قفلة مدهشة للقاص عبد الكريم الساعدي  (قراءة في كتاب )

    • صدور رواية قصيرة جدا  (قراءة في كتاب )

    • اطلقوا مكافأة نهاية الخدمة للمتقاعدين ...  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : ((عزف بلا أوتار )) قصص قصيرة للقاص فلاح العيساوي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمود الربيعي
صفحة الكاتب :
  محمود الربيعي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العملية السياسية العراقية بين مشروع الإصلاح ومشروع التسوية الوطنية  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 وزير لثقافة: من أولوياتنا إعادة بناء وتأهيل مدننا وآثارنا التي دمرها داعش  : اعلام وزارة الثقافة

 النجف الأشرف تشهد انطلاق فعاليات مهرجان الكوفة عاصمة الإمامة الثالث  : فراس الكرباسي

 بحث سبل دعم البنك الدولي برامج وخطط عمل الأجهزة الرقابيَّة الوطنيَّة  : هيأة النزاهة

 حكاية ابو شامل والكويتيين  : د . خالد حسين المرزوك

 القراءات القرآنية في الميزان .. نظرة مقارنة  : د . علي عبد الزهره الفحام

 قصة وعبرة  : زهير البرقعاوي

 وفقاً... لقوانين اللعبة  : مديحة الربيعي

  أهمية العمل الطوعي في الدفاع عن حقوق الفئات الضعيفة والمهمشة  : منظمة تموز للتنمية الاجتماعية

 من يريد إسقاط فرنسا  : هادي جلو مرعي

 وزيرة الصحة والبيئة تناقش تخصيص درجات وظيفية لتاركي العمل والخريجين  : وزارة الصحة

  قانون العشائر.. يوم بيوم بدر  : مرتضى المكي

  شعب البحرين يواجه دول مجلس التعاون الخليجي  : سامي جواد كاظم

 تنصاعُ لكِ...  : عماد يونس فغالي

 بيان المرجع المدرسي حول الأحداث الاخيرة  : مكتب السيد محمد تقي المدرسي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net