صفحة الكاتب : جمعة عبد الله

قراءة في ( مراثي غيلان ) لسعد الصالحي
جمعة عبد الله
يبقى الشوق والحنين الى ذكريات زمن الطفولة وما بعدها , من رصد احداثها , وتدوينها في ابداع ادبي , يعرف بأدب السيرة الذاتية , وهو يستمد مكوناته , من تدوين وذكر هذه السيرة الحياتية  , التي لها علاقة وثيقة مع حياة الكاتب والاديب , ويريد ان يظهر تفاعلات مراحله الاولى في الحياة وما بعدها من مراحل شريط  العمر  , في معايشة الواقع الاجتماعي والمحيط المرتبط به , هذا الرصد يشكل احد اشكال واجناس هذا  الادب . انه  ادب مشوق يفيض بالمتعة والتشويق المتلهف , ويكتنز عمق التصوير والوصف , في اقتناص الاحداث وتسجيلها , بالصيغة الملائمة , التي تستهوي الكاتب . وان هذا الصنف الادبي يملك خصوصية ورغبة الاشتهى , في اقتناص بما في جعبة خزين الذاكرة , من اشرطة تسجيلية , ظلت حية ونابضة في عمق الذاكرة , ان هذا الادب مفتوح على كل الصيغ الادبية التدوينية  , او مايسمى قصص من حياتي , او مذكرات ادبية  من مفكرة العمر , او اعترافات او مذكرات  حياتية في اسلوب نثري  ,  او حكايات من حياتي بالسرد الحكائي الفني  ........ ألخ . ولكن يكون  التعاطي في الاسلوب الادبي المدون , يختلف من كاتب الى كاتب اخر . فمثلاً الاسلوب الادبي النثري في كتاب ( اعترافات جان جاك روسو) , يختلف عن الاسلوب الروائي الرائع للرواية ( الخبز الحافي ) للكاتب الروائي محمد شكري . وكذلك الاسلوب الادبي لكتاب ( الايام ) تصوير رائع لحياة الاديب الكبير ( طه حسين ) يختلف عن اسلوب كتاب ( ذكرياتي 3 اجزاء ) للشاعر الكبير الجواهري , وهو يرصد الحالة الاجتماعية والسياسية العراقية , وكذلك يرسم حركة نشؤ الحركة الثقافية والادبية العراقية وصراعاتها آنذاك . ولكن رغم الاساليب الادبية , في ادب المذكرات الحياتية , فأنها لاتشذ عن الزمن والمكان الاصل  , والارتباط مع المحيط والواقع الاجتماعي , الذي نشأ فيه الكاتب او الاديب ,وترعرع في احضانه . قد تكون الصيغ التعبيرية وادواتها , في اسلوب نثري , او اسلوب روائي يلتزم في بنية المتن الروائي والحبكة الفنية , او اختيار صيغة عينات محددة ويسطرها في اسلوب السرد الحكائي المبسطة , او في اسلوب المتن الر وائي   . لكن تبقى تجربة غنية وواسعة ,  في الاحداث والصور الادبية والفنية , وقد استلهمت الكثير من الكتاب الكبار العرب  ذات الاسماء اللامعة والمشهورة , ومنهم توفيق الحكيم في ( عودة الروح ) و وجبرا ابراهيم جبرا في ( شارع الاميرات ) و محمد ديب في ( الدارة الكبيرة ) وغيرهم الكثير , اما الكتاب العالميين المعروفين , قلما نجد  منهم ,  لم يخوض هذا الغمارهذه التجربة  الادبية  . انها محاولة مشوقة في اكتشاف الذات من خلال هذا التدوين الاعترافي والتسجيلي بالكشف   . . و ( مراثي غيلان ) للاديب سعد الصالحي , تفتح صدرها ,  وقلبها بكل شفافية مشوقة وممتعة . في اختيار عينات حكائية , في اسلوب السرد المتع والرشيق , يحمل البساطة والتواضع , والاهم انها , تحمل الصدق الوجدان في التدوين  , دون تمجيد الذات و ( الاناء ) بل تركها على سجيتها دون زيف وتمويه , بل يجعلها تنطق نفسها بنفسها , وهي تقدم شهادة حياتية ممتعة ,تجعل القارئ , في حالة اثارة وانفعال وعاطفة  , مشوقة يتعاطف معها , وتجعله في حالة مقارنة ,  الحياة والظروف في ذلك الزمن . بالمقارنة مع الزمن والظروف الحالية , المسمومة بالقهر  والعذاب  والاستلاب المحطم  , ومسخ انسانية الانسان . لمقارنة ايضاً ,  بين اخلاق ذلك الزمن , الذي عرف بالبساطة والتواضع , واخلاق هذا  الزمن الحالي المزيف والمنحرف في كل شيء , حتى داخل دخيلة الانسان نفسه ......... هذه القراءة ترصد النسق الزمن في ( مراثي غيلان ) وتقسيمه  الى قسمين : مرحلة الطفولة والبدايات الاولى , ومرحلة الشباب وما بعدها .
1 - الطفولة والبدايات  الاولى : 
× اول شيء , هي  البداية  , الصرخ ليثبت وجوده مخلوق كائن حي  , وفي تفهم الاشياء التي حوله ( كنت احبو , وكان اول الاشياء صراخي ساعة رأيت وجه ابن عمتي ( رياض ) مبتسماً وهو يهدهدني ) ص3 . 
× حالة تذكر بطعم الشوق اللذيذ  , في مذاق الطفولة في السفرات والجولات العائلية , التي تنعش حياة الطفولة ومرحها ( كلما سافرنا الى بغداد , وانصرفت أمي لرص لفات الخبز بالبيض المسلوق و ( العروك ) والخضرة , كان هناك كرنفال وجبة  بفرحة ذهبية لحلم لهن بالاكل والحديث عن متاعب الطريق والسفر ) ص10 . 
× وعن مشاغباته وخصوماته  وعراكه مع شقيقته ( هناء ) , فعندما يشاكسها تصيح به ( ابو بولة ) ( وكنت الاكبر منها ..... بيد أني ابو بولة ) ص13 
× وعن زعرنة الاطفال ومخاطرها . في احراق اثياب جدته ( اخرجت علبة الكبريت من جيبي , بيد ان الثوب المشجر بالوردات الصغيرة , ما كان لينتقد من عود واحداً واخر , جمعت عودين معاً فانقد الثوب بلهيب , يأخذ كل الاثواب في مهرجان احمر , يتسامق صوب الاعالي ,  بالدخان الاسود )ص20 , وتصرخ به جدته : 
( - لم حرقت الثياب ياولدي ؟ 
( الله . قال لي ) ص21 . 
× وعن بهلوانياته التخريبية . يأخذ الحليب المجفف المخصص لشقيقته الصغيرة ويخلطه بالماء  , كأنه يقلد أمه في صنع  العجين  , ويصرخ بالفرح ( ها قد جهزت العجين ) ويصب اباه الغضب , لكن جدته تحميه من عقاب الاب ( كافي . اتريدون قتل الولد من اجل الحليب ) ص22 . 
× الانتقال من اربيل الى بغداد . ها ( هي بغداد بأصوات نسائها بين الازقة والاغاني . مدينة الاحزاب والملاهي وابي نؤاس . نترك خلف ذاكرتنا , اشكال الجبال وهفهفة السراويل الكردية , ونخطو الى حي من احيائها يخلو من البعوض . حتى ان جدي يرتد لعصملية الافندية , يرتدي سدارته السوداء وبدلته الرمادية بقطعها الثلاث . يؤكد أبي , أن ( راغبة خاتون ) نسيمها اطيب من بقية الاحياء , لقربها من دجلة ) ص25 . 
× حول انقلاب شباط عام 1963 , واعلان مقتل الزعيم ( عبدالكريم قاسم ) , ويرى في التلفزيون الاسود  والابيض جثته في بركة من الدماء يسحلها جندي ويصرخ  ( لا تكولون مات عبدالكريم ......... لا تكولون مات عبدالكريم ...... لا تكولون .... ) صرخت أمي بلوعة على صراخي , ثم تهدج صوت جدي العصملي , الشيخ بتؤدة القادرين كرها على الاحتمال . وصمت ابي مذ حينها ) ص48 . 
× شقندحيات الطفولة الماكرة : مع خاله ( قحطان ) حيث طرح سؤال  : 
( - منو رئيس وزراء العراق ؟ 
( - اجبنا بصوت عالٍ : 
( - ابو فرهود 
( ضحك خالنا قحطان بهستيرية وكرر سؤاله 
( - أريد أسمه ؟ 
( - طاهر يحيى ) ص65 
× طعم العنبة الهندية ومذاقها الشهي وولع صبيان المدارس  بالسينما وافلام هرقل  , لكنه وقع في محاولة التحرش الجنسي . من قبل صاحب الحانوت ( ابو العنبة ) حانوته ملاصق  لشباك التذاكر السينما , وكان مستعجلاً لدخول صالة السينما لمشاهدة الفيلم , فقال له صاحب الحانوت بأن يأخذ ( صمونة العنبة ) في داخل الحانوت , وحين دلف داخل الحانوت , بوغت بصاحب الحانوت يتحرش به من الخلف , فما كان منه إلا ان يصرخ باعلى صوته : 
( - ابن الكلب ...... ابن الكلب 
( وساعتها كانت يدي قد امتدت بلا ارادتي الى مغرفة في برميل العنبة , لاشج بها صفحة وجهه , وبسرعة لا اعرف حتى اليوم , كيف اتقنتها وتركته مترنحاً , وانا اهرع الى باحة السينما الصيفية , لاستمتع بعدها بفلم ( هرقل الجبار ) ) ص76 
× وتحرش آخر . 
حين احتضنته ( سعدية ) ذات العشرين ربيعاً , وهو ابن عشرة اعوام . 
( - تتزوجني لو .... لا ؟ 
( لبأتي بعدها عالياً صراخ امها العجوز المتلصصة علينا 
( ولج عوفيه بعد زغير ما يفتهم ) ص78 
              مرحلة الشباب وما بعدها : 
× في جبهات الحرب المجنونة مع ايران . كان امرأ في احى الوحدات الطبية , عام 1985 . توثقت علاقته الحميمة في جبهات الحرب , مع عازف الكمان الاول في الاذاعة والتلفزيون , ليخدم جندي في الخنادق الامامية لجبهات القتال . لكنه بعد انتهى الحرب , حياته تدمرت بفعل المشاهد الدموية ونزيف الدماء , فصار اسير الادمان والكحول وطلق زوجته , وبعد عشرون عاماً ( قيل انهم وجدوه في عام 2002 , في صبيحة صيف , مرمياً على الرصيف , جثة شديدة الهزال , غارقة ببحر القيء والكحول , لم تكن تلك الجثة , سوى جثة الفنان الكبير , واستاذ آلة الكمان الاول في العراق , الموسيقار العظيم , الذي ألف اللحن الخالد ( بالسلامة يا وطن .......... ما هزتك ريح )ص43 . 
× بعد التخرج من كلية طب الاسنان في بغداد . مر عليه طيف الحنان والشوق الى مرابع الطفولة الاولى , فأخذ سيارته متوجها بحنينه الطافح ( مررت مرتبكاً ونحن في الطريق الى ( سومار ) وبكل محطات طفولتي . بعقوبة . كنعان . بلدروز . الروابي ومناقع المياه , وحقول التمن العنبر , في الاتجاه نحو افق تلال وقمم جبال , تلوح خلف اطراف مدينة الرمان , مندلي ) 56 . 
  × مشاهد مأساوية مريرة من جحيم الحصار 
يتلف على حوات شوارع بغداد المصابة بالجحيم والجوع والحصار  , في الحالة مأساوية عنيفة  , لكن تنتصب  جداريات وصور صدام حسين , وتحتها  ينوئ صراخات الجوع والجحيم والحصار المدمر , وبعد عودته الى عائلته في اجازة دورية من جبهات القتال , وزجته تعالج الجرحى في المستشفى , يتذكر اهوال الحرب المدمرة , والحالة المعيشية البائسة , وتأخذه حالة نفسية قاهرة باللوعة والحزن , على صوت ( فيروز ) وهي تغني اغنية ( بكره لما يبرجعوا الخيالة ) ( فبكيت وانا احتسي كأس بيرة فريدة , للحظة وئام وسلام وشوق لطفلتي الحبيبة , وابني البكر , بيوم انتهى الحرب ) ص80 . 
× من مفارقات الزمن الارعن : 
كان في وحدته  العسكرية في خنادق القتال , جندياً استشهد في الحرب المجنونة ( بيد أن راتبه بوصفه شهيداً , حجب بعد عشرين عاماً , لان مثل هذا الموت , لم يعد كافياً , ليتذكر في قاموس وطنه ) ص86 . 
ان  ( مراثي غيلان ) للاديب سعد الصالحي ,  متعة مشوقة في رحلتها  ,  وهي تتوقف في محطات كثيرة تستدعي القراءة والاهتمام 
×× مرثي غيلان -  113 صفحة 

  

جمعة عبد الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/04/02


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • قراءة في رواية ( 1958 / حياة محتملة لعارف البغدادي ) الكابوس الذي اصبح كارثة  (قراءة في كتاب )

    • غرائب الفساد : عصافير تأكل مئات الاطنان من حبوب الحنطة خلال سنة واحدة !!  (المقالات)

    • قراءة في رواية ( البئر الملوثة / مذكرات رئيس ) للكاتب حسين فاعور  (قراءة في كتاب )

    • القصيدة ( شمس العدالة ) للشاعر اليونان الكبير الحائز على جائزة نوبل للاداب ( أيليتس اوديسيوس )  (ثقافات)

    • سيرك المهازل للاحزاب الشيعية من التعظيم الى الكاظمي الى الدعوة الى أسقاطه  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : قراءة في ( مراثي غيلان ) لسعد الصالحي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عبد الله ، على الحيدري وأهم مقولات الحداثيين..هدم أم تقويم؟ - للكاتب د . عباس هاشم : لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

 
علّق ابو الحسن ، على جمعة العطواني  مثال قول الله تعالى كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا . - للكاتب محمد علي البغدادي : الكاتب الكريم للاسف الشديد ان تتحول وكالة انباء براثا ساحه لمقالات هؤلاء الحثالات امثال العطواني من ابواق الدعوه وجربوع اخر يدعي اياد الامره انا انتهجت نفس اسلوبك رديت على مقال العطواني القذر وترفعت عن الرد على اياد الاماره لانه مليىء بالشتائم والقاذورات ضد السيد الخوئي اسفنا ليس على الدعوه وحثالاتها اسفنا على براثا التي سمحت لهم بنشر قاذوراتهم

 
علّق عبد الخالق الفلاح ، على ضياء بدران وترسبات الوطن المهاجر - للكاتب جهاد العيدان : رحمك الله يابو يقين فقد كنت علماً من الاعلام التي ترفرف في سماء الشعر والادب والاجادة في الكتابة وشاعرا خدوما لا هل البيت ( ع )وقد حملت ادب الغربية بكل بسالة اديباً ومعلماً وشاعراً ملهم واحاسيس لا تنضب بالعطاء الادبي والاعلامي والثقافي ونهراً داماً الخير انا لله وانا الية راجعون

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نجم الحجامي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : قال الاخ الكاتب في الخلاصه ( ولذلك فإن موقف اليهود من "مسيح الأناجيل الأربعة" هو موقف صحيح وينطلق من عقيدتهم الدينية التوحيدية. ) ان معنى ذلك ان كاتبي تلك الاناجيل الاربعه هم من اليهود وليس من تلامذه السيد المسيح وقد برروا رفضهم و(قتلهم )للسيد المسيح بتلك الروايات فما هو راي السيد الكاتب بشخصيه كتبه الاناجيل ؟؟

 
علّق ali alsadoon ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف تزف سماحة الشيخ محمد حسين الراشد (رحمه الله) شهيداً : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته

 
علّق ali alsadoon ، على استشهاد الشيخ امير الخزرجي معتمد مكتب السيد السيستاني اثناء تقديمه الدعم اللوجستي : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته.

 
علّق Ibrahim Fawaz ، على منتحل العمامة..وتستمر المهزلة ؟! ألف ركعة في اليوم والليلة؟! - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : ما بال هذا للص !! ليس له عمل سوى انتقاد تاريخ الأئمة الأطهار صلوات ربي عليهم وسلامه؟ ألم يحن الوقت لكشفه وكشف أمثاله ومن ورائهم ؟

 
علّق زين أحمد ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : شكرا للصدفة التي جمعتني بموقع كتابات في الميزان ..

 
علّق رعد أبو ياسر الطليباوي ، على هل آية (ولا تزرُ وازرةٌ وزرَ أخرى) استثنت العتبة العباسية ؟!  - للكاتب ابو تراب مولاي : من الإنصاف أن نقول لولا العتبتين الحسينية والعباسية ووقوفهما الى جانب الشعب العراقي وبكل أطيافه وبلا تمييز وفي أحلك الضروف وأشدها لانهار العراق أمنيا"وأقتصاديا"وصحيا". حفظ اللة مرجعيتنا الرشيدة وأبقاها

 
علّق مطصفى الهادي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تقول أيها الانسان العراقي : (لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها ) . واقول لك : وهل وسعته خيمة الاجتماع. وعندما تقول التوراة بأن الله لا يراه احد ، وان من يراه يحترق. كيف رآه من كان معه في خيمة الاجتماع. ثم من لا تسعهُ السموات والأرض كيف تسعهُ خيمة؟؟!! يقول الله لموسى : (لا تقدر أن ترى وجهي ، لأن الإنسان لا يراني ويعيش). سفر الخروج 33:20 آرائنا لا نفرضها بالقوة وموقع كتابات سوف ينشر تعليقك لانه متهافت كله نسخ ولصق من الانترنت مع ا لاسف وكنت بودي أن لا ارد عليك لانه من عادتكم ان تضعون اشكالات كثيرة حتى نتكاسل عن الرد عليها وتعتبرون ذلك انتصارا. فلم يعتقد المسلمون أنهم شعب الله المختار بل كتابك المقدس نسب إليكم ذلك كما يقول في تتمة سفر أستير 1: 10( وأمر أن يكون سهمان أحدهما لشعب الله والآخر لجميع الأمم). وفي إنجيل لوقا 7: 16يقول : ( وافتقد الله شعبه). وكذلك في رسالة بطرس الرسول الأولى 2: 10( الآن أنتم شعب الله). ليس فقط شعب الله بل أبناء الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 9: 26( يدعون أبناء الله الحي). أما الاشياء التي ذكرتها وتقول أن المسلمين حذفوها فهي ليست من شأنهم ولا من اختصاصهم فحذف قصة خيمة الاجتماع وحذف الحيّة النحاسية وحذف عيسو فهذه كلها اساطير وأن الله ادرى بما يُنزله على اللناس وللناس . لو لم تكتب تعليقا لكان خير لك.

 
علّق انسان عراقي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها لماذا تم حذف حدث الحية النحاسية هل لانها ترمز الى المسيح له المجد ؟ لماذا حذف المسلمون قصص الانبياء الكبار مثل ايليا النبي و اشعيا و ارميا و حزقيال و دانيال ؟ لماذا حذفوا اسم عيسو ابن اسحق ؟ و حذفوا بناء الهيكل..، تعتقدون بالقوة تفرضون اراءكم ... انا متاكد لن يتم نشر تعليقي هذا ؟ لان المسلمين يعتقدون انهم الشعب المختار وان كل ما يفعلوه بالاخرين حلالا... يخاف المسلم السؤال عن كيفية جمع القران و من نقط القران مرتين ؟ و يتبجح ان الكتاب المقدس محرف ! حذف المسلمون كل القصص و اضافوا في تراثهم في القرون الوسطى قصص كثيرة عن الانبياء وموسى قال لشاب ما و ابراهيم قال للشخص الملحد و كلها ينسبوها الى رسول الاسلام وهم يقرون ان الاحاديث ليست وحي انما لا ينطق عن هوى بالنهاية انها ليست وحي الهي باعتراف المسلمين

 
علّق حكمت العميدي ، على بعد اطلاعه على الاحوال المعيشية لعائلة الشهيد جمعة الساعدي ممثل المرجعية الدينية العليا يتعهد ببناء دار سكن لهم : فعلا انها المرجعية الابوية

 
علّق صبيح الكعبي ، على جوانب من مشاريع العتبات المقدسة في العراق/ ج ١ - العتبة العباسية المقدسة. - للكاتب عادل الموسوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نفتخر بهذه الانجازات الكبيرة نتمنى ان نتوسع اعلاميا بالتعريف بها مع تقديري واحترامي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مسلم يعقوب السرداح
صفحة الكاتب :
  مسلم يعقوب السرداح


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net