العبادي ومعالجة مسألة الحشد والعلاقات العربية… الحمل فوق الطاقة

 إعداد فريق المدار للتحليل السياسي

 
اخذت تصريحات السيد رئيس الوزراء، حيدر العبادي، لقناة الحرة، وهو يجيب على تساؤول بخصوص إتهام السعودية بالإرهاب، منحنا بعيدا عما اراد له العبادي ان يكون، وتم اللجوء الى تصريحات سابقة له وهو يتحدث عن ارقام الإرهابيين السعودين الذين فجروا انفسهم في العراق، وظهر الأمر وكأنه تقاطع كبير بين الماضي والحاضر، أو محاولة لتبرئة السعودية ونفي تهمة الإرهاب عنها.
 
والواقع ان في هذا الأمر تحميل ما لا يتحمل، وهي العادة التي جرى التعامل فيها مع تصريحات العبادي، بالخصوص منذ زيارة واشنطن ومالحقها، حيث يتم التركيز على كل مفردة وكل كلمة، وفي احيان تُستقطع من سياقها العام، وتستثمر بشكل غير صحيح، لتظهر العبادي وكأنه يدور في فلك معين ينسجم بالضد من آخرين، في الداخل والخارج.
 
وهنا لابد من وضع هذه الأمور والتصريحات على طاولة التحليل السياسي المنطقي لمعرفة أبعاد هذه الطريقة في التعامل مع تصريحات العبادي، ومحاولة تحميلها اكثر من طاقتها، وإعطائها بعدا أكثر مما تعنية، ثم التسويق لها وكأنها سياسية جديده مختلفة عما عرف عن سياسية عبادية متوازنه تتمع بضابطة الفهم الدقيق والتأني الشديد في اتخاذ القرار.
 
ولعل السؤال الذي يتبادر الى الذهن مباشرة، هل هناك شك في نوايا العبادي؟ ، ام هناك علة في فهم خطاب العبادي؟، لأن الأمرين مختلفين تماما ولكل منها معالجة مختلفة عن الثانية، حيث ان في التساؤل الأول عدم فهم لاصل سياسية العبادي بالتمام وشك كامل في منهجيته، وهذا يتطلب معالجات خاصه به عليه ان  يعتمدها لتجاوز هذه الحالة، ولكن في التساؤل الثاني، يكون الأمر اخف واسلم لأن الموضوع يتعلق بطريقة الخطاب واستخدام المفردة وهذه يمكن معالجتها بسهولة.
 
لاينكر مراقبون ان العبادي، قد كثف من بعض تصريحاته منذ زيارة واشنطن، حول مأسسة الحشد الشعبي، وأهمية ابتعادة عن السياسية والانتخابات، لكنه في المقابل قد كثف من تصريحات حمايته داخليا وخارجيا، باعتباره مؤسسة عسكرية عراقية وطنية مشرعنة، ووصل لحد القول بأنه سيقطع اليد التي تمتد للمساس بالحشد الشعبي كتعبير عن نواياه الصادقة في هذا المجال، لكن التركيز انصب على الجانب الأول بدل ان ينصب ولو مناصفة على الجانب الثاني.
 
ولايمتنع المراقبون من التأكيد على ان العبادي، قد كثف ايضا من تصريحاته بخصوص تطوير العلاقات العراقية العربية، وبالخصوص مع السعودية، واستقبل الجبير في بغداد وواشنطن، والتقى بالملك سلمان بن عبد العزيز، في قمة البحر الميت، لكنه ارسل وفدا من الخارجية ليفاوض السعودية، واخذ من القمة بيانا داعما للعراق مختلفا عن الماضي، ولايفوت مناسبة الا ويتحدث عن حياديته السياسية، وأوضح في لقائه مع قادة الحشد الشعبي مبررات أهمية تطوير العلاقة مع السعودية بالتحديد، وهو لم يطلب هذه العلاقة ولم يتوسلها وانما كانت رغبة مشتركة بين بغداد والرياض، املتها ظروف سياسية معروفة للجميع، ولم يكن مسعى العلاقات مع السعودية ميزة منحصرة بشخصة حيث حاول كل رؤساء الحكومات من قبله التقدم بها ولكنها كان تصطدم بصخرة المعوقات الداخلية والخارجية واذا ما اصبحت الظروف السياسية مهيئة حاليا لقدوم الرياض لبغداد، فلا يمكن اعتبار هذا الموضوع هو رضوخ او استسلام او استرخاص للدماء العراقية، او ان تكون فيها رسالة بالضد من  اطراف اقليمية اخرى مهمة وفاعلة، او ان الرياض ستلتهم العراق.
 
القناعة ان العبادي، يحاول ان يكون متوازنا في الداخل والخارج، بالرغم من ان عوامل التوازن لا تساعد على ذلك. وان التشنج السياسي يعم الجميع، بدون استثناء، وان اي موقف او زيارة او تصريح قد يأخذ أبعادا تصل الى درجة الخطورة احيانا، وهذا امر يثير الى حساسية المرحلة الحالية، لكن هذه الحساسية لابد من  تعويمها بفهم سايكلوجية العبادي شخصيا وماضية في طريقة التعاطي السياسي مع مثل هذه المسائل الهامة.
 
وبالمحصلة ان يطلق العبادي تصريحا ايجابيا محاولا تهدئة النفوس والخواطر لايعني أنه أخطا في حق الآخرين او تجاوز ثابتا معروفا يعرضه للتشهير، وان يحاول تطوير علاقات العراقية الخليجية لكي يعزز من قوة العراق ما بعد دحر داعش، ويخرج بالعراق من الضائقة المالية، ويضع تلك الدول أمام مسؤولية خطابها الاعلامي المذهبي وكيفية ارتباط ذلك بدعمها موضوع اعمار المنطقة الغربية ومساعدة النازحين، لكي يعرف الناس هناك الفارق بين الشعار والتطبيق، وبين من يقف معهم ومن لايقف معهم لاحقا ويستثمرهم في خطابه السياسي والمذهبي، وان يوفر الأمن للعراق، وان يربط الجيران بالعراق اقتصاديا واستثماريا مما يدفعهم لعدم التدخل بشؤونه مستقبلا انسجاما مع مصالحهم فيه، كلها امور ضروية وحاسمة للعراق، ولا تعني بالضرورة استسلام او انبطاح او انضمام لمحور؟!.
 
لكن تبقى الغرابة دائما في الغاء وابعاد النوايا الحسنة والاهداف السامية والمشاريع الوطنية، فيتم التركيز على كلمة هنا او مصطلح هناك ليتحول الى مدونة إتهام جاهزة للحكم المباشر بالتواطؤ او الخروج عن التوازن والحياد.
 
لكن في نفس الوقت يتوجب على رئيس الحكومة ان يسعى جاهدا لمعرفة ابعاد التأزيم، هل هو هو شك في نواياه وعدم فهم وادارك لسياساته الخارجية، او هناك اعتراضا على عموم خطابه فيما يتعلق بالموضوعات المحلية او الخارجية، وان يسعى جاهدا لتبديد مفاعيل او محركات ذلك الفهم الخاطئ.
 
بقي المورد الأخير، وهو ان تكون مقاصد العبادي السياسية مفهومة، ويكون خطابه معلوم، ولكن هناك عمل سياسي لتشكيل أدوات ضغط سياسية عليه، هنا تكون الاحتمالات مختلفة وتحتاج الى حديث آخر.

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/04/04



كتابة تعليق لموضوع : العبادي ومعالجة مسألة الحشد والعلاقات العربية… الحمل فوق الطاقة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : صادق غانم الاسدي
صفحة الكاتب :
  صادق غانم الاسدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الهاربة  : حوا بطواش

 تأملات في القران الكريم ح274 سورة الشعراء الشريفة  : حيدر الحد راوي

 غـربة  : لطيف عبد سالم

 الحكيم يدلي بصوته في الانتخابات باحد مراكز الاقتراع في بغداد

 من هو فاروق القاسم ؟!  : مصطفى الهادي

 أحكام بالسجن بحق عدد من المتاجرين والمروجين للمخدرات  : مجلس القضاء الاعلى

 ذوي شهداء فاجعة الكرادة يدعون الجهات الحكومية الى اطلاق التخصيصات المالية  : اعلام مؤسسة الشهداء

 اهالي الناصرية من افعى سيد دخيل الى تماسيح العكيكة

 فرقة العباس القتالية تأسيسها ومهامها ( 2 )

 مستشفى ميسان للطفل والولادة يشهد ولأول مرة منذ افتتاحه ولادة تؤام رباعي  : وزارة الصحة

 عاجل.. الانتربول يصدر اخطارا لـ190 دولة باعتقال الهاشمي  : عروس الاهوار سويسرا

 الإصلاح الديني .. مسؤولية من؟؟  : عقيل هاشم الزبيدي

 مرحبا بضيوف العراق  : د . منذر العذاري

 عندما تختفي هيبة الدولة!  : قيس النجم

 عمليات الرافدين تعد خطة أمنية لعام 2018 وتكشف تفاصيلها

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net