صفحة الكاتب : د . عبد الخالق حسين

الهجوم الأمريكي على سوريا إلى أين؟
د . عبد الخالق حسين

يبدو أن كل ما وعد به دونالد ترامب في حملته الانتخابية بالقضاء على الإرهاب والتطرف الإسلامي، ومسح الأرض بهم، كان مجرد وعود انتخابية خادعة، فبعد فوزه وتسلمه الرئاسة، صار كلام الليل يمحوه النهار. فقد هدد السعودية بأسوأ العواقب، وإذا بعلاقته معها تصبح أفضل من أي وقت مضى، كما أشار بالتقارب مع سوريا وروسيا، وقال أن بقاء بشار الأسد في الحكم ضروري لمحاربة الإرهاب، وحتى قبل أيام قال أن مصير الأسد يقرره الشعب السوري، وإذا به يتدخل بشكل سافر ومباشر ومدمر في ضرب سوريا، لصالح القوى الإرهابية ومن يرعاها. وحتى علاقته مع روسيا الآن هي الأسوأ منذ أزمة الصواريخ الكوبية في الستينات من القرن الماضي، و مهددة بالصدام المسلح.

 

أما الإدعاء بأن الأسد استخدم غاز الأعصاب ضد المدنيين وقتل الأطفال والنساء والشيوخ، وأن ترامب، "العاطفي جداً" تألم كثيراً على مشهد صورة الطفل الرضيع وهو يموت بسبب الغازات السامة، فهذه لعبة معروفة لا تنطلي على أحد، ولن تصمد أمام أية محاجة منطقية، وليست في صالح رئيس دولة عظمى يتخذ قراراته بتأثير صورة قد تكون ملفقة. فالمعروف أن الجيش السوري حقق انتصارات عظيمة على التنظيمات الإرهابية، وحرر حلب وتدمر ومناطق أخرى في الأشهر الأخيرة بأسلحته التقليدية ، وبدون الحاجة إلى استخدام السلاح الكيمياوي المحرم دولياً، فلماذا يخلق الأسد لنفسه هذه المشكلة ليعطي الذريعة لأعدائه باستغلالها في كسب الرأي العام العالمي ضده، في الوقت الذي بدأ فيه الإرهاب بالتقهقر و الانحسار في كل من العراق وسوريا؟ 

 

لذلك نعتقد أن فيلم الغازات السامة تمت فبركته لإقناع ترامب، وخاصة دور صهره جارد كشنر الموالي المتشدد لإسرائيل، بتغيير موقفه من الأسد، وتدخله المباشر لإجهاض النصر على الإرهاب وإعادة السيناريو الليبي، وتحويل سوريا إلى أفغانستان ثانية بغية إكمال تدمير البلاد العربية الرافضة لإسرائيل. فقد كشفت منظمة "أطباء سويديون لحقوق الإنسان" (SWEDRHR) خداع ما يسمى بالـ"الخوذ البيضاء": من يسمون أنفسهم منقذين وطوعيين لم ينقذوا الأطفال السوريين، بل على العكس قاموا بقتلهم لأجل تصوير مقاطع إعلامية أكثر واقعية(1). كذلك كشف موقع أميركي (Global Reserchh)، أن وزارة الدفاع الأميركية قامت بتدريب عناصر داعش والنصرة على استخدام الأسلحه الكيميائيه في سوريا من أجل اتهام حكومة الرئيس السوري بشار الأسد، واتخاذه ذريعة للتدخل الأمريكي في إسقاط الحكومة السورية(2) .

 

فقد نوقش موضوع الضربة الكيمياوية في مجلس الأمن الدولي، وتم الاقتراح لإرسال لجنة من الخبراء للتحقيق في الأمر، ومعرفة مصدر المواد الكيمياوية ولكن تم تأجيل الجلسة لأسباب غير معروفة. فالمعارضة ومعها الحكومات المعادية لسوريا تقول أن القوة الجوية السورية هي التي قصفت المبنى في خان شيخو في إدلب يالسلاح الكيمياوي. بينما الحكومة السورية أكدت على لسان وزير خارجيتها وليد المعلم "أن بلاده لن ولم تستخدم الاسلحة الكيماوية، حتى ضد الارهابيين الذين يقتلون شعبنا"، وأن المجموعات الارهابية استمرت في تخزين الاسلحة الكيماوية في المناطق السكنية، وأن بلاده أعلمت الأمم المتحدة عن مواد كيميائية دخلت من تركيا إلى الإرهابيين في سوريا."(3) 

 

إلا إن أمريكا لم تنتظر لنتائج التحقيق ولا حتى البدء بإجرائه، بل تعجلت في الهجوم، إذ أكدت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، إطلاق 59 صاروخا من طراز توماهوك من سفينتين في البحر المتوسط في الساعة 4:40 بتوقيت سوريا (01:40 بتوقيت غرينتش) من فجر يوم الجمعة 7 أبريل 2017، وضربت قاعدة الشعيرات الجوية السورية، التي يشتبه في أن أسلحة كيمياوية كانت بها.(4)

 

و وفق جميع المعايير، يُعد هذا القصف الصاروخي عدواًناً صارخاً على الشعب السوري ودولته ذات السيادة، وانتهاكاً للقانون الدولي، ودعماً للإرهاب، إذ كما قال محافظ حمص طلال البرازي إن "الغارات الأمريكية تخدم أهداف تنظيم الدولة الإسلامية [داعش] ومجموعات مسلحة إرهابية أخرى". كذلك جاء في تقرير لمراسل الـبي بي سي، أن هذا الضرب الصاروخي تزامن مع  قيام تنظيم ما يدعى بالدولة الإسلامية، بشن هجوم على منطقة الفرقلس قرب مطار الشعيرات في الريف الشرقي لحمص. وهذا يعني أن هناك تنسيق مسبق بين الطرفين. والجدير بالذكر أن ترامب الذي قال قبل أيام أن الشعب السوري هو الذي يقرر مصير الأسد، وصفه بعد الهجوم بأنه "ديكتاتور استخدم أسلحة كيماوية مروعة ضد مدنيين أبرياء". لتبرير فعلته، سبحان مغير الأحوال!

ولذلك أعتقد أن أمريكا وحلفائها، لا يريدون التخلص من الإرهاب قبل تغيير الحكومة السورية وإقامة حكومة موالية لها، ومعادية لروسيا وإيران. فالهدف من القصف الأمريكي هو إبقاء التنظيمات الإرهابية لاستخدامها كهراوة ضد أية حكومة ترفض الخضوع لأمريكا وإسرائيل .

 

ماذا يعني هذا التطور المفاجئ الخطير في سياسة ترامب؟

أولاً، وكما أكدنا مراراً، أن تغيير رئيس الجمهورية في أمريكا، أو أية دولة غربية أخرى، لا يغير السياسة الخارجية لتلك الدولة، حتى ولو أراد الرئيس الجديد ذلك، لأن هذه الدول هي دول مؤسسات لها سياسة خارجية ثابتة لا تتغير بتغير الرئيس والحزب الحاكم إلا بدرجات العنف وبعض الشكليات السطحية. 

ثانياً، إن علاقات أمريكا مع العالم وبالأخص مع دول الشرق الأوسط تقررها مصالحها الأساسية الثلاث وهي: أمن إسرائيل، وأمن الدول الصديقة المتحالفة مع أمريكا وإسرائيل، أي الدول العربية الخليجية، وضمان تدفق النفط للغرب.

 

ثالثاً، لا تسمح أمريكا ببروز أية دولة عظمى مثل روسيا والصين، تنافسها في النفوذ في دول الشرق الأوسط والعالم، لذلك فالحرب ضد سوريا ومعاداة إيران، موجهة بالأساس ضد روسيا أولاً، والصين بالدرجة الثانية، لذلك تحاول أمريكا ومعها كل الدول الغربية تغيير هذه الحكومات الصديقة لروسيا والصين، ومعارضة لأمريكا وإسرائيل.

 

رابعاً، و بناءً على ما سبق، نلاحظ أن دول المنطقة الرافضة للإستراتيجية الأمريكية المذكورة أعلاه، مثل سوريا والعراق وليبيا واليمن وإيران، تعاني من حروب ودمار وتقهقر وإرهاب، بينما الدول العربية الخليجية الحليفة لأمريكا وإسرائيل تعيش بسلام وتقدم وثراء وازدهار ورفاه رغم أنها أنظمة قبلية رجعية ديكتاتورية مطلقة باستثناء الكويت نسبياً، وبعضها راعية للإرهاب مثل السعودية وقطر. 

 

خامساً، إن الغرض من هذه الهجمة العدوانية الشرسة على سوريا هو إعادة السيناريو الليبي لإغراق البلاد في فوضى عارمة، المستفيد منها هي إسرائيل، والتنظيمات الإرهابية التي تستخدمها أمريكا هراوة لضرب كل حكومة في المنطقة غير موالية لها ولإسرائيل.

 

لذلك فهذه الحالة المأساوية من الصراعات الدموية والإرهاب وعدم الاستقرار في دول الرفض في المنطقة ستستمر إلى أن تغيِّر هذه الدول سياساتها إزاء أمريكا، وتوافق على المصالحة مع إسرائيل. والسؤال هنا: هل هذا يعني أننا نؤمن بنظرية المؤامرة؟ الجواب: كلا، وإنما هذا هو الواقع المرير الذي نشاهده على الأرض. وعليه لا استقرار في الشرق الأوسط إلا بحل الصراع العربي- الإسرائيلي، وإقرار حق الشعب الفلسطيني بصورة عادلة.

[email protected]  

http://www.abdulkhaliqhussein.nl/

ــــــــــــــــــ

روابط ذات صلة

1- أطباء سويديون: تم قتل الأطفال السوريين عمداً قبل تصويرهم في تمثيلية الكيميائي

http://www.akhbaar.org/home/2017/4/226614.html

 

2- تقرير أميركي: واشنطن دربت إرهابيين لضرب المدنيين بالأسلحة الكميائية

http://aletejahtv.org/permalink/158989.html

 

3- المعلم: لن ولم نستخدم الكيماوي حتى ضد الإرهابيين

http://www.akhbaar.org/home/2017/4/226547.html

 

4- مقتل ستة أشخاص في غارة أمريكية على قاعدة جوية في سوريا

http://www.bbc.com/arabic/middleeast-39524014

  

د . عبد الخالق حسين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/04/09



كتابة تعليق لموضوع : الهجوم الأمريكي على سوريا إلى أين؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : قاسم قصير
صفحة الكاتب :
  قاسم قصير


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 بصائر عاشورية الجزء (1)  : مكتب سماحة آية الله الشيخ محمد السند (دام ظله)

 ام كلثوم  : حاتم عباس بصيلة

 وردة تستجدي الحياة  : حوا بطواش

 فِـي ذِكـْـرَاه الـعَـائِـدَهْ ... الأديـب الـتـُّـونِـسـي " مـحـمـود الـمِـسْـعـدِي " ... مُـبْـدِعٌ جَـدِيـرٌ بـإحْـتِـرَام الـحَـيَـاة ْ... !  : محيي الدين الـشارني

 سلوم عاش مظلوم وسيموت محروم!  : قيس النجم

 محمد رسول الله ابغض الوهابيه  : محمد وحيد حسن الساعدي

 الحمار والتاريخ  : هادي جلو مرعي

 أصلاح البنى الانتخابية  : ماجد حميد طاهر

 مجلس ذي قار يعلن عن شمول كافة الموظفين بتوزيع قطع الاراضي  : اعلام رئيس مجلس ذي قار

 مدير شرطة ديالى يجري جولة ميدانية في ناحية مندلي  : وزارة الداخلية العراقية

 الانتربول يضع القرضاوي على لائحة المطلوبين بناء على طلب مصري

  خلال استقباله علي لاريجاني: المرجع المدرسي يدعو للاسهام في حل "أزمة الاقليم" ونصرة الشعوب الاسلامية  : حسين الخشيمي

 عبطان يبحث مع الشركة المنفذة لملعب ميسان مرحلة ما بعد الافتتاح  : وزارة الشباب والرياضة

 خطباؤنا وصعوبات المرحلة الراهنة  : الشيخ جميل مانع البزوني

 مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي الثالث عشر مشروع انساني (4)  : علي حسين الخباز

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net