صفحة الكاتب : نبيل عوده

يوميات نصراوي: كيف صار ثابت عاصي قاتلا للجنديين وهو بريء؟!
نبيل عوده
حرر من السجن في نهاية آذار (2017) الأسير الفلسطيني محمد جمال الشاويش (36 عاماً) الذي كان متهما بالمشاركة بقتل جنديين من جيش الاحتلال الإسرائيلي في رام الله في العام (2000)، تحريره يعني انه  لم يكن له ضلع بما جرى بحادثة قتل الجنديان في رام الله.
هذه القصة أعادت إلى ذاكرتي مادة كتبتها في بداية عام (2001) ونشرتها في صحيفة "الاتحاد" الحيفاوية بتاريخ (05-01-2001) تحت عنوان : "حكاية غريبة عن طهارة السلاح وطهارة النوايا – كيف صار ثابت عاصي قاتلا للجنديين وهو بريء؟!" وهي تعالج اعتقال متهم آخر بنفس حادثة رام الله.
في تاريخ (02-01-2001) نشر المراسل العسكري  الميتالوجي لصحيفة "هآرتس" زئيف شيف (توفي) تحت عنوان "الشاباك يوقف المتهمين بالعمليات على الحدود مع السلطة"، وطبعا تبعته سائر الصحف الإسرائيلية، وتفصيل الخبر أن قوى الأمن العام، بالتنسيق مع الوحدات المختارة، نجحت باعتقال فلسطينيين اشتركوا بعمليات معادية قتل فيها إسرائيليون وأحضرتهم إلى إسرائيل، وان إلقاء القبض على منفذي العمليات المعادية، بدأت بعد حادثة مقتل الجنديين في رام الله. الصيغة التي استعملتها الصحف العبرية كلها تقول "منفذي العمليات" وليس "المتهمين بتنفيذ العمليات".معنى ذلك أن المعتقلين ليسوا متهمين حتى تثبت إدانتهم، بل مجرمين صدر بحقهم الحكم سلفا بالإدانة وما تبقى للمحكمة هو مهر الحكم بختمها.
هذا بالضبط ما حدث مع الشاب ثابت عاصي. ويبدو أن محمد جمال الشاويش الذي أطلق سراحه في نهاية آذار (2017) بعد (11) سنة في السجن، كان ضمن من اعتقلتهم إسرائيل ووصل عددهم إلى (10) أشخاص متهمين بالمساهمة بشكل أو بآخر بعملية قتل الجنديين في رام الله في شهر تشرين أول (2000).
أمامنا قصة أغرب من الخيال مع الشاب ثابت عاصي، تكشف بشكل خطير انفلات هذه الأجهزة ضد فلسطينيين تدعي إسرائيل أنهم شاركوا بعمليات معادية لها. أو أرادوا تنفيذ مثل تلك العلميات.
في (27-10-2000) صدرت الصحف العبرية بعناوين ضخمة " الآن سمح بالنشر: القي القبض على الفلسطيني مع الدم على يديه"(أي ليس متهما) وتحت هذا العنوان المثير نشرت الصورة المشهورة والمؤلمة لشاب فلسطيني يرفع يديه الملوثتان بدماء الجنديين الإسرائيليين، اللذان قتلا في مركز شرطة رام الله، بانفلات مخجل لا نقبله كبني بشر رغم أن الاحتلال يرتكب ما هو أبشع آلاف المرات ضد شعبنا.
 هل حقا هي صورة  ثابت عاصي؟
نشرت صحيفة كان اسمها "كل هزمان" أن ثابت عاصي المقبوض عليه بعملية ليلية بارعة أودع السجن. السجانون مزقوا جسده بالضرب والتكسير، لدرجة أن الشاباك رفض تسلمه. نشر في الصحف أيضا أن قسم التحقيقات مع الشرطة فتح تحقيقا بعد أن وصلته معلومات عن "تصرفات مشبوهة" تتعلق بالتعامل مع المتهم ثابت عاصي، بتعرضه للضرب والتكسير من قبل شرطة السجون. رواية أخرى تقول أن الشكوى قدمها الشاباك الذي رفض استلام ثابت عاصي المضروب والمكسرة عظامه، حتى لا يتهم أفراده بعملية ضرب الأسير وتكسير عظامه. ورواية أخرى تقول أن الشكوى لقسم التحقيقات مع الشرطة وصلت من سجين شاهد الضرب والتكسير لعاصي ثابت.
كتبت "كل هزمان": في الساعة العاشرة حضر للسجن محققو الوحدة (وحدة التحقيق مع الشرطة) التابعة لوزارة القضاء، بدأوا بجمع الشهادات من رجال الشرطة الذين تواجدوا في السجن وقت الاعتداء على ثابت عاصي ، حسب كرتات العمل وصل المحققين إلى ما يقارب أل (50) شرطيا تواجدا في فترة الاعتداء على السجين ثابت عاصي، بينهم شرطة السجن والشرطة التي ترافق المعتقلين، دعي الجميع للتحقيق، تقرر فيما بعد إقصاء ستة رجال شرطة، حتى يتم فحص دورهم، وهم متهمون بالاعتداء ومخالفة النظم المعمول بها.
طبعا رجال الشرطة انتقدوا عدم الاهتمام بهم من المسئولين الكبار، و"حتى قائد المنطقة لم يهتم بنا ويأتي للدفاع عنا  وأنهم يعاملون كمن أصيبوا بالجرب، يتجاهلون أنهم يشتغلون بعمل أسود وبظروف صعبة، وان هذا الوضع يجعل الكل يخاف من الكل" قال شرطي:" ماذا ينتظرون من رجال الشرطة؟.. أحضروا إلى هنا هذا الحيوان، في نفس اليوم سادت الفوضى في المناطق، الجميع كان ممتلئا (يقصد بالغضب).. هل توقعوا أن نقدم له فنجان قهوة وكعكة؟ صور اللينش في مركز شرطة رام الله  كانت قوية، رجال الشرطة ردوا بطريقة انفعالية، دون تفكير زائد، التصرف مرفوض ولكن من الممكن فهمهم"!!
بعض رجال الشرطة قالوا:" عملوا من ذلك حكاية كبيرة، لكن هذا القاتل كل ما تلقاه بضع صفعات وضربة في الظهر"
أضاف شرطي آخر: "بأنهم حتى لم يوجهوه للعلاج الطبي" (ربما يقصد أن ضربه لم يوصله لخطر الموت).
شرطي آخر قال بواقعية: "ثابت عاصي تعرض لضربات قاسية جدا في كل أجزاء جسده، وكانت عليه علامات واضحة للضرب .. مزقوه بالضرب"!!
محامي الضابط المسئول عن السجن والذي ابعد عن وظيفته قال: "على المستوى القومي الحديث عن خطأ (يعني خطأ إبعاد موكله عن وظيفته)" وأضاف:"رجال الشرطة الفلسطينيين الذين نفذوا اللينش لم يبعدوا عن وظائفهم، إنما ازداد اعتبارهم، هذا المعتقل (يقصد ثابت عاصي) ما زال موجودا وحيا عكس الجنديين في رام الله".
جريدة "معريف" كتبت أن جيش الدفاع الإسرائيلي اعتقل ثابت عاصي الذي صور وهو يعرض بفخر الدم على يديه من نافذة قيادة الشرطة في رام الله ومن المتوقع أن تقدم ضده لائحة اتهام بالقتل ، وأضافت الصحيفة أن الناطق العسكري أعلن أن ثابت عاصي اعترف خلال التحقيق معه انه كان موجودا في مبنى قيادة الشرطة في رام الله، وحى انه رفس جثة احد الجنديين التي ألقيت من النافذة، وان الناطق أضاف:" سنلقي القبض على كل القتلة، حتى لو انتظرنا أشهرا أو سنوات، وانه تم نقل تفاصيل دقيقة للشرطة الفلسطينية عن كل المشاركين بالقتل وإذا لم تعتقلهم (الشرطة الفلسطينية) سنتصرف نحن".
الغريب ، ثم الغريب والغريب جدا، أن ما تبين يتناقض مع العناوين الضخمة والصورة وتأكيد اسم المتهم ثابت عاصي وكل نص الخبر من أول كلمة إلى آخر كلمة.
لا اعرف صحافة تحترم نفسها وقراءها، أو دولة تحترم نفسها وقوانينها، تسمح بهذا الانفلات الأرعن، وكيف يسمح الناطق العسكري لنفسه أن ينفذ هذا اللينش الإعلامي والجسدي ضد شاب تبين فيما بعد (رغم اعترافه الموقع والمسجل؟!) انه لم يكن موجودا في رام الله. ما اثبت ذلك أكثر نص كتاب الاتهام الموجه له، الذي ليس فيه أي ذكر عن اشتراكه بتنفيذ قتل الجنديين. أو انه صاحب الصورة التي يلوح بها القاتل بيديه الملوثتان بالدم، حسب الصورة المشهورة والمؤلمة. أي أن الصورة ليست صورة ثابت عاصي.
اطلعت على هذه التفاصيل في وقته من مكتب المحامي الموكل بالدفاع عن ثابت عاصي وعن مختلف الأسرى الفلسطينيين. 
تشمل لائحة الاتهام ضد ثابت عاصي  ثمانية بنود، يبدو واضحا ان التهمة "مُغطت" لأنها صغيرة ولا تشمل تغطية للينش الذي نفذ ضد ثابت عاصي في السجن وفي الصحافة ومن الناطق العسكري.. وهي كما يبدو ردا على تقديم دعوى بالقدح والذم باسم ثابت عاصي ضد الصحف التي أدانته وهو بريء، إلى جانب إعداد دعوى أخرى تطالب بالتعويض على ما تعرض له من ضرب وتكسير حوله إلى عاجز بنسبة كبيرة، ومن الأضرار الأساسية إصابته بالطرش وكسرين في فقرات ظهره. 
جاء في لائحة الاتهام ضد ثابت عاصي: 
1 - العضوية والنشاط في تنظيم غير مسموح. المتهم عضو نشيط منذ عام (1994) بمنظمة الكتلة الإسلامية التابعة لحماس ومشاركته باجتماعاتها.
 2 – تنفيذ خدمة لمنظمة ممنوعة. التفاصيل انه اشترك باجتماعات ومظاهرات للمنظمة وساعد على تنظيمها وخوض الانتخابات الطلابية بجامعة القدس. 
3 – قذف أغرض. اتهام بقذف الحجارة أو أملاك بهدف الإصابة.
 4 – النشاط ضد النظام العام. اشترك بأعمال شغب في زمن انتفاضة الأقصى. 
5 – قذف أغراض . نفس التهمة المذكورة سابقا. 
6 – النشاط ضد النظام العام. نفس الكلمات السابقة تقريبا ونفس التواريخ.
 7 – القيام بمهمة في منظمة ممنوعة. كان مرشحا للقائمة الإسلامية في الانتخابات الجامعية لجامعة القدس في رام الله.
 8 - القيام بوظيفة ممنوعة. بإطار عضويته بمنظمة الكتلة الإسلامية كان عضوا في المجلس الاستشاري (الشورى).
القصص الأخرى التي سمعتها لا تقل غرابة عن هذه القصة- المأساة. كيف يمكن أن يكون السلاح طاهرا بأيدي ليست طاهرة؟ وبتفكير ليس طاهرا؟ وبفكر احتلالي لا يقيم وزنا لحياة الإنسان المحتلة أرضه وحريته والنتيجة أن الاحتلال يدمر أيضا أخلاق المجتمع اليهودي..!!
السؤال الذي يطرح نفسه: كم ضحية مثل ثابت عاصي ومحمد جمال الشاويش يوجدون بالسجون الإسرائيلية؟
nabiloudeh@gmail.com

  

نبيل عوده
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/04/10



كتابة تعليق لموضوع : يوميات نصراوي: كيف صار ثابت عاصي قاتلا للجنديين وهو بريء؟!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Alaa ، على الإنسانُ وغائيّة التّكامل الوجودي (الجزء الأول) - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت دكتور وبارك الله فيك شرح اكثر من رائع لخلق الله ونتمنى منك الكثير والمزيد

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب أحمد بلال . انا سألت الادمور حسيب عازر وهو من اصول يهودية مغربية مقيم في كندا وهو من الحسيديم حول هذا الموضوع . فقال : ان ذلك يشمل فقط من كانت على اليهودية لم تغير دينها ، ولكنها في حال رجوعها لليهودية مرة أخرى فإن الابناء يُلحقون بها إذا كانت في مكان لا خطر فيه عليهم وتحاول المجامع اليهودية العليا ان تجذبهم بشتى السبل وإذا ابوا الرجوع يُتركون على حالهم إلى حين بلوغهم .ولكنهم يصبحون بلا ناموس وتُعتبر اليهودية، من حيث النصوص الواضحة الصريحة والمباشرة في التوراة ، من أكثر الديانات الثلاثة تصريحاً في الحض على العنف المتطرف المباشر ضد المارقين عنها.النصوص اليهودية تجعل من الله ذاته مشاركاً بنفسه، وبصورة مباشرة وشاملة وعنيفة جداً، في تلك الحرب الشاملة ضد المرتد مما يؤدي إلى نزع التعاطف التلقائي مع أي مرتد وكأنه عقاب مباشر من الإله على ما اقترفته يداه من ذنب، أي الارتداد عن اليهودية. واحد مفاهيم الارتداد هو أن تنسلخ الام عن اليهودية فيلحق بها ابنائها. وجاء في اليباموث القسم المتعلق بارتداد الام حيث يُذكر بالنص (اليهود فقط، الذين يعبدون الرب الحقيقي، يمكننا القول عنهم بأنهم كآدم خُلقوا على صورة الإله). لا بل ان هناك عقوبة استباقية مرعبة غايتها ردع الباقين عن الارتداد كما تقول التوراة في سفر التثنية 13 :11 (فيسمع جميع إسرائيل ويخافون، ولا يعودون يعملون مثل هذا الأمر الشرير في وسطك) . تحياتي

 
علّق حكمت العميدي ، على  حريق كبير يلتهم آلاف الوثائق الجمركية داخل معبر حدوي مع إيران : هههههههههههه هي ابلة شي خربانة

 
علّق رائد الجراح ، على يا أهل العراق يا أهل الشقاق و النفاق .. بين الحقيقة و الأفتراء !! - للكاتب الشيخ عباس الطيب : ,وهل اطاع اهل العراق الأمام الحسين عليه السلام حين ارسل اليهم رسوله مسلم بن عقيل ؟ إنه مجرد سؤال فالتاريخ لا يرحم احد بل يقل ما له وما عليه , وهذا السؤال هو رد على قولكم بأن سبب تشبيه معاوية والحجاج وعثمان , وما قول الأمام الصادق عليه السلام له خير دليل على وصف اهل العراق , أما أن تنتجب البعض منهم وتقسمهم على اساس من والى اهل البيت منهم فأنهم قلة ولا يجب ان يوصف الغلبة بالقلة بل العكس يجب ان يحصل لأن القلة من الذين ساندوا اهل البيت عليهم السلام هم قوم لا يعدون سوى باصابع اليد في زمن وصل تعداد نفوس العراقيين لمن لا يعرف ويستغرب هذا هو اكثر من اربعين مليون نسمة .

 
علّق أحمد بلال ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : هذه الحالة اريد لها حل منطقى، الأم كانت جدتها يهودية واسلمت وذهبت للحج وأصبحت مسلمة وتزوجت من مسلم،، وأصبح لديهم بنات واولاد مسلمين وهؤلاء الابناء تزوجوا وأصبح لهم اولاد مسلمين . ابن الجيل الثالث يدعى بما ان الجدة كانت من نصف يهودى وحتى لو انها أسلمت فأن الابن اصله يهودى و لذلك يتوجب اعتناق اليهودية.،،،، افيدوني بالحجج لدحض هذه الافكار، جزاكم الله خيرا

 
علّق أحمد بلال ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ا ارجوا افادتي ، إذا كانت جدة الأم قد أسلمت ذهبت للحج وأصبحت حاجة وعلى دين الاسلام، فهل يصح أن يكون ابن هذه الأم المسلمة تابعا للمدينة اليهودية؟

 
علّق باسم محمد مرزا ، على مؤسسة الشهداء تجتمع بمدراء الدوائر وقضاة اللجان الخاصة لمناقشة متعلقات عملهم - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : الساده القضاه واللجان الخاصه والمدراء سوالي بالله عليكم يصير ايراني مقيم وهو به كامل ارادته يبطل اقامته وفي زمان احمد حسن البكر وزمان الشاه عام 1975لا سياسين ولا اعتقال ولا تهجير قسرا ولا ترقين سجل ولامصادره اموال يحتسب شهيد والي في زمان الحرب وزمان صدام يعتقلون كه سياسين وتصادر اموالهم ويعدم اولادهم ويهجرون قسرا يتساون ان الشخص المدعو جعفر كاظم عباس ومقدم على ولادته فاطمه ويحصل قرار وراح ياخذ مستحقات وناتي ونظلم الام الي عدمو اولاده الخمسه ونحسب لها شهيد ونص اي كتاب سماوي واي شرع واي وجدان يعطي الحق ويكافئ هاذه الشخص مع كل احترامي واعتزازي لكم جميعا وانا اعلم بان القاضي واللجنه الخاصه صدرو قرار على المعلومات المغشوشه التي قدمت لهم وهم غير قاصدين بهاذه الظلم الرجاء اعادت النظر واطال قراره انصافا لدماء الشداء وانصافا للمال العام للمواطن العراقي المسكين وهاذه هاتفي وحاضر للقسم 07810697278

 
علّق باسم محمد مرزا ، على مؤسسة الشهداء تجتمع بمدراء الدوائر وقضاة اللجان الخاصة لمناقشة متعلقات عملهم - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : المدعو جعفر كاظم عباس الي امقدم على معامله والدته فاطمه وحصل قرار والله العظيم هم ظلم وهم حرام لانه مايستحق اذا فعلا اكو مبالغ مرصوده للشهداء حاولو ان تعطوها للاشخاص الي عندهم 5 شهداء وتعطوهم شهيد ونصف هاذه الشخص صحيح والدته عراقيه بس هي وزوجها واولاده كانو يعيشون بالعراق به اقامه على جواز ايراني ولم يتم تهجيرهم ولاكانو سياسين لو كانو سياسين لكان اعتقلوهم لا اعتقال ولامصادره اموالهم ولاتهجير قسرا ولا زمان صدام والحرب في زمان احمد حسن البكر وفي زمان الشاه يعني عام 1975 هومه راحوا واخذو خروج وبارادتهم وباعو غراض بيتهم وحملو بقيه الغراض به ساره استاجروها مني بوس وغادرو العراق عبر الحود الرسميه خانقين قصر شرين ولا تصادر جناسيهم ولا ترقين ولا اعرف هل هاذا حق يحصل قرار وياخذ حق ابناء الشعب العراقي المظلوم انصفو الشهداء ما يصير ياهو الي يجي يصير شهيد وان حاضر للقسم بان المعلومات التي اعطيتها صحيحه وانا عديله ومن قريب اعرف كلشي مبايلي 07810697278

 
علّق مشعان البدري ، على الصرخي .. من النصرة الألكترونية إلى الراب المهدوي .  دراسة مفصلة .. ودقات ناقوس خطر . - للكاتب ايليا امامي : موفقين

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على عمائم الديكور .. والعوران !! - للكاتب ايليا امامي : " إذا رأيت العلماء على أبواب الملوك فقل بئس العلماء و بئيس الملوك ، و إذا رأيت الملوك على أبواب العلماء فقل نعم العلماء و نعم الملوك"

 
علّق حكمت العميدي ، على مواكب الدعم اللوجستي والملحمة الكبرى .. - للكاتب حسين فرحان : جزاك الله خيرا على هذا المقال فلقد خدمنا اخوتنا المقاتلين ونشعر بالتقصير تجاههم وهذه كلماتكم ارجعتنا لذكرى ارض المعارك التي تسابق بها الغيارى لتقديم الغالي والنفيس من أجل تطهير ارضنا المقدسة

 
علّق ابو جنان ، على الابداع في فن المغالطة والتدليس ، كمال الحيدري انموذجا - للكاتب فطرس الموسوي : السلام عليكم الطريف في الأمر هو : ان السيد كمال الحيدري لم يعمل بهذا الرأي، وتقاسم هو وأخواته ميراث أبيه في كربلاء طبق الشرع الذي يعترض عليه (للذكر مثل حظ الأنثيين) !! بل وهناك كلام بين بعض أهالي كربلاء: إنه أراد أن يستولي على إرث أبيه (السيد باقر البزاز) ويحرم أخواته الإناث من حصصهم، لكنه لم يوفق لذلك!!

 
علّق احم د الطائي ، على شبهة السيد الحيدري باحتمال كذب سفراء الحجة ع وتزوير التوقيعات - للكاتب الشيخ ميرزا حسن الجزيري : اضافة الى ما تفضلتم به , ان أي تشكيك بالسفراء الأربعة في زمن الغيبة رضوان الله تعالى عليهم قد ترد , لو كان السفير الأول قد ادعاها بنفسه لنفسه فيلزم الدور , فكيف و قد رويت عن الامامين العسكريين عليهما السلام من ثقات اصحابهم , و هذا واضح في النقطة الرابعة التي ذكرتموها بروايات متظافرة في الشيخ العمري و ابنه رحمهما الله و قد امتدت سفارتهما المدة الاطول من 260 الى 305 هجرية .

 
علّق safa ، على الانثروبولوجيا المدنية او الحضرية - للكاتب ليث فنجان علك : السلام عليكم: دكتور اتمنى الحصول على مصادر هذه المقال ؟؟

 
علّق حامد كماش آل حسين ، على اتفاق بين الديمقراطي والوطني بشأن حكومة الإقليم وكركوك : مرة بعد اخرى يثبت اخواننا الاكراد بعدهم عن روح الاخوة والشراكة في الوطن وتجاوزهم كل الاعراف والتقاليد السياسية في بلد يحتضنهم ويحتضن الجميع وهم في طريق يتصرفون كالصهاينة وعذرا على الوصف يستغلون الاوضاع وهشاشة الحكومة ليحققوا مكاسب وتوسع على حساب الاخرين ولو ترك الامر بدون رادع فان الامور سوف تسير الى ما يحمد عقباه والاقليم ليس فيه حكومة رسمية وانما هي سيطرة عشائرية لعائلة البرزاني لاينقصهم سوى اعلان الملكية لطالما تعاطفنا معهم ايام الملعون صدام ولكن تصرفات السياسين الاكراد تثبت انه على حق ولكنه ظلم الشعب الكردي وهو يعاقب الساسة .. لايدوم الامر ولايصح الا الصحيح.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : منشد الاسدي
صفحة الكاتب :
  منشد الاسدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 دائرة شؤون الاقاليم تنظم دورة تطويرية لكفاءاتها العلمية في بغداد والمحافظات   : وزارة الشباب والرياضة

 رسائل الى فلول السائرين  : د . سمر مطير البستنجي

 فرحتنا بافراح غير مكتملة  : ماجد زيدان الربيعي

 وزير الزراعة يترأس الوفد العراقي لأجتماعات اللجنة العراقية الارمينية المشتركة في دورتها الثانية  : وزارة الزراعة

 النص الموجه للطفل وخصوصيات الكتابة الدرامية للأطفال  : مروان مودنان

 الحجامي وخلال لقاءه مع نقابة ذوي المهن الصحية المقر العام /اللجنة النقابية في مستشفى اليرموك التعليمي يؤكد على مساندة الملاكات التمريضية والصحية  : اعلام دائرة صحة الكرخ

  مقتل طفلين بصورة بشعة بالفلوجة من قبل مسلحين ينتمون الى حماس العراق

 يا سيّد الأحلام!!  : د . سمر مطير البستنجي

 آرام شيخ محمد يثمن دور وجهود وزارة الدفاع في أستتباب الأمن والأستقرار لجميع المناطق...

 إمرأة كردية لرئاسة البرلمان العراقي المقبل

 سجل قادتنا في سفر التأريخ  : علي علي

 نأسف لخدمتكم نعمل على ازعاجكم...  : حيدر فوزي الشكرجي

 تعرف على حيتان الفساد الذين دعا ممثل السيستاني الى ملاحقتهم ومحاسبتهم؟  : تيسير سعيد الاسدي

 العثور على أوراق رسمية لشهداء سبايكر ودعوة لتشييد نصبهم بمذبح الحرية

 البعض يعمد لايهام السنة بالخطر الشيعي لابعادهم عن السلطة واسقاط الدولة وتحريف وطمس مذاهب اهل السنة  : عادل الشاوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net