صفحة الكاتب : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

العناد حالة غير صحية .
إيزابيل بنيامين ماما اشوري
لا يُحاسب الرب الابناء على ذنوب الاباء. (النفس التي تخطأ هي تموت . كل نفس بما كسبت رهينة). 
إيزابيل بنيامين ماما آشوري. 
تقول الاخت سحر : (Sahar Daniel الصليب رمز الفداء عليه افتدا ربنا يسوع المسيح العالم ارتضى وهو الاله المتجسد ان يصلب على خشبة محولاً الصليب من معنا العار الى رمز الفداء به خلص شعبه من الخطيئة عوضنا فاصبح الصليب فخر المسيحية ورمزها نشكرك على طرحك الموضوع لكي نستغل من خلاله توضيح معنى الصليب الحقيقي لكل من يجهله ربنا يسوع المسيح حول كل شيئ سيئ الى صالح وبه تصالحنا مع الله هللويا المسيح حي).
أخت سحر حياك الرب . أولا لم افهم كلامك : (ربنا يسوع المسيح الاله المتجسد يُصلب على خشبة هللويا المسيح حي) . 
ثانيا : يسوع المسيح لم يكن يرغب ان يكون ضحية فدائية نيابة عن البشر ويموت بهذا الشكل المزري المهين المشين الذي نُصوره فيه ثم نفخر به. يسوع رفض ان يتم صلبه او قتله ولذلك اخذ يبكي ويُصلي بلجاجة طالبا من الرب أن يعفيه من ذلك وأن يبعد عنه (كأس الموت) واخذ يتصبب عرقا حتى صار عرقه مثل الدم كما يقول في إنجيل لوقا 22: 44 (كان يصلي بأشد لجاجة، وصار عرقه كقطرات دم نازلة على الأرض). وكرر طلبه عدة مرات طالبا العفو ولكن الرب وحسب رواية الانجيل اجبره على ذلك قتله شرّ قتلة ومن دون رحمة تحت حجة غفران خطايا الاخرين. 
يعني الرب لا يقدر على غفران خطايا الناس من دون عملية قتل شخص برئ وسفك دمه ، هذا ربٌ عاجز لا خير فيه ، ولذلك قام يسوع بالتوسل لعدة مرات و(بأشد لجاجة) لكي يعفيه الرب من هذه القتلة وكرر طلبة اربع مرات رافضا شرب (كاس الموت) ولكن الرب لم يصغ إليه، كما نقرأ في إنجيل متى 26: 39 (ثم تقدم قليلا وخرّ على وجهه، وكان يصلي قائلا: يا أبتاه، إن أمكن فلتعبر عني هذه الكأس). ولما لم يجبه الرب صلى ثانية طالبا من الرب ان يعفيه من هذه القتلة كما نقرأ في إنجيل متى 26: 42 . (فمضى أيضا ثانية وصلى قائلا: يا أبتاه، إن لم يمكن أن تعبر عني هذه الكأس إلا أن أشربها، فلتكن مشيئتك). وقول يسوع فلتكن مشيئتك إي لا خيار لي. 
وهكذا توسل يسوع للمرة الثالثة كما نقرأ في إنجيل مرقس 14: 36 (وقال: يا أبا الآب، كل شيء مستطاع لك، فأجز عني هذه الكأس). يعني تستطيع ان تفرض هذا القتل عليّ بالقوة ولكن اعفني منه لان ذلك في استطاعتك. ولكن الرب لم يصغ إليه مع ان دعاء الانبياء وطلباتهم مستجابة . ثم توسل يسوع للمرة الرابعة إلى الرب أن يعفيه من هذه القتلة ولكن الرب لم يستمع له أيضا كما نقرأ في إنجيل لوقا 22: 42 ( يا أبتاه، إن شئت أن تجيز عني هذه الكأس). ولكن الرب اعطاه الاذن الطرشة. 
وهكذا نرى يسوع يتوسل ويلح حتى وصفه الانجيل بانه (اكثر لجاجة) لجوج من أجل أن يعفيه الرب من هذه القتلة فتوسل مرة مرتان ثلاث اربع ، ولكن الرب اصر على قتله بتلك القتلة الشنيعة من اجل غفران خطايا الناس فاشبعه الرومان جلدا بالسياط وكفخا بالأيدي وملئوا وجهه بالبصاق ووضعوا الشوك على رأسه وعندما عطش من شدة العذاب وطلب ماء سقوه (الخل) ولذلك نرى يسوع وبعد يأسه من أن يرحمه الرب يقول للرب مستسلما : ( ان اشربها فلتكن مشيئتك) . اي تفرضها علي فرضا فاضطر إلى قبول هذه القتلة لأنك هكذا اردت. 
يسوع المسيح عندما تألم من عدم سماع الرب له وتجاهل توسلاته حرّض اتباعه وامرهم بأنهم كلما شربوا كأسا يجب عليهم ان يتذكروا ذلك ويصنعوا كما صنع الرب أن يسفكوا دماء الشعوب ويتفننوا في قتلهم وأن لا يسمعوا توسلاتهم تشفيا منه من الرب الذي قتله بابشع قتلة تحت ذريعة غفران ذنوب البشر وهذا ما فهمه بولس كما في رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 11: 25 فقال : (كذلك الكأس أيضا بعدما تعشوا، قائلا: هذه الكأس هي العهد الجديد بدمي. اصنعوا هذا كلما شربتم لذكري). أي أن يسوع المسيح اسس عهدا دمويا جديدا يأمرهم فيه ان يصنعوا عمليات القتل وبوحشية كلما شربوا هذه الكأس التي سوف تُذكرهم بقسوة الرب وبطريقة قتله بتلك الوحشية. ومن هنا وفي أواخر أيام حياته الأرضية امر يسوع اتباعه ان يشتروا السيوف ومن لم يجد مالا ليشتري سيفا عليه ان يبيع ثوبه حتى لو بقى عاريا كما نقرأ في إنجيل لوقا 22: 36 (فقال لهم: لكن الآن، من ليس له سيف فليبع ثوبه ويشتر سيفا).وهكذا وضع يسوع السيف بيد اتباعه فلم يرجعوه إلى غمده إلى قيام الساعة.ولا أدري ماذا يصنعون بالسيف هل يُقشّرون بها الباذنجان. (1) 
لا أدري كيف يقتل الرب نبيه وابنه بهذه الطريقة تحت حجة أن الابناء ورثوا ذنوب الاباء ولا يغفر لهم إلا بسفك دم نبيه !! مخالفا بذلك قوله الذي يقول فيه في نفس حزقيال 20:18 (يقول لنا: النفس التي تخطيء هي تموت. الابن لا يحمل من اثم الاب والاب لا يحمل من اثم الابن). اي بكلام اوضح : (لايؤخذ الابناء بذنوب الآباء) . ولا ادري كيف يُحاسب الرب الابناء على ذنوب الاباء ويعمد إلى قتل نبيه بابشع قتله بحجة غفران ذنوب الابناء الذين لم يرتكبوا اي ذنب؟ 
الذي يليق بيسوع المسيح هو اتفاق الانجيل والقرآن على ان الرب رفعه إليه كما نقرأ في وفي اكثر من عشر نصوص بأن الرب رفعه إليه معززا مكرما واجلسه إلى جانبه كما كما نقرأ : (ثم إن بعدما كلمهم ارتفع إلى السماء، وجلس عن يمين الله) وكذلك : (ولما قال هذا ارتفع وهم ينظرون. وأخذته سحابة عن أعينهم). وهذا ما يؤكده القرآن عندما يقول : ( بل رفعه الله إليه وكان الله عزيزا حكيما ). (2)
والسؤال هو . اذا كان الكتاب المقدس يقول اي أن الرب يقول ذلك : (النفس التي تخطيء هي تموت). فهل اذنب يسوع حتى يموت بهذه الميتة الشنيعة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
توضيحات: 
1- السخرية ليست اسلوبي ولكن بما ان بعض المشاركين يستخدمون اسلوب السخرية فأنا ارد عليهم بنفس الاسلوب وهذا أمرٌ في الكتب السماوية سفر إشعياء 57: 4 (بمن تسخرون، وعلى من تدلعون اللسان؟ أما أنتم أولاد المعصية نسل الكذب؟ . سنسخر منكم). وفي القرآن يقول في سورة هود آية : 38 : (إن تسخروا منا فإنا نسخر منكم كما تسخرون).
2- سفر أعمال الرسل 1: 9 . إنجيل مرقس 16: 19. و سورة النساء آية : 58.

  

إيزابيل بنيامين ماما اشوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/04/10



كتابة تعليق لموضوع : العناد حالة غير صحية .
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 7)


• (1) - كتب : بن سعيد ، في 2017/05/09 .

الأخت الكريمة، عذراً، أرسلت ردي الثاني قبل أن أعلّق على مقالتكم حول لبنان في الرابط الذي وضعتموه، وما ذكرته عن تركيا واليونان والعراق ومكة هي آراء إضافية. لكن ما يثير تعجبي هو أن قصة بحجم قصة النبي عيسى عليه السلام لا بد وأن تكون مذكوررة في القرآن، عدا المعروف منها، ولكن لا نراها. دمتم بخير

• (2) - كتب : بن سعيد ، في 2017/05/09 .

أختي الكريمة، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هل تقصدين قبر السيدة مريم في تركيا؟ ماذا تعنون بـ "لربما تحدث حرب دينية مسيحية خصوصا من اقباط مصر ومارونيين لبنان للسيطرة على قبر القديسة مريم"؟ لماذا هاتان الفئتان بالذات؟ أرجو التكرم بالرد ولو تلميحاً.
كما أردت سؤالكم هل سمعتم بأن تاريخ اليهود والمسيحيين حدث في الواقع كله في المنطقة الممتدة بين تركيا واليونان؟ ما رأيكم بهذا الافتراض؟
وما رأيكم بافتراض زياد منى بأنه حدث في مكة، وأن المصلوب هو يسوع الذي ذهب في اقتفاء أثر عيسى فعاد وادّعى النبوة لنفسه فصلبوه؟
أسئلتي لأنني فعلاً أبحث عن شخصية عيسى عليه السلام الحقيقية ومكانها وتاريخها وما جرى عليها ولأنه طالما وُلد نبياً ورسولاً فلابد أنه كان هناك تاريخ رسالي منذ طفولته، وبالتالي فلا يمكن أن لا يكون له سوى 12 تلميذا ويعيش غريبا ويُصلب مجهولاً من الرومان. هذا المصلوب لم يكن عيسى، ولكن أين كانت حياة عيسى؟ كما قرأت أن عيسى ويحيى عليهما السلام لم يلتقيا قط.
هل اطلعتم على نسخة الإنجيل والتوراة العربية (ترجمة عربية قديمة عن العبرية والسريانية مباشرة) التي نشرها سهيل زكار؟ ما رأيكم فيها؟ دمتم بخير.

• (3) - كتب : ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، في 2017/05/05 .

سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب علي جابر الفتلاوي
التعري بالنسبة للمرأة مشكلة كبيرة في الكتاب المقدس ، لا بل الاشد أن الكتاب المقدس لايسمع للمرأة ان تبرز شعر رأسها ، ولا تتكلم في المجامع علنا في وسط الناس وان ترتدي لباس الحشمة ، وأما التوراة فتأمر المرأة بالبرقع والنقاب . وانا افهم سؤالك ، وهو فيما يتعلق بالذي يحصل على شواطئ البحار وفي الصيف في شوارع اوربا . فلا تستغرب إذا قلت لك بأن ذلك يحصل ايضا عند المسلمين والجميع نصارى مسلمين يهود وغيرهم مخالفين بذلك تعاليم الدين . وحاله حال من يشرب الخمر او يسرق او يزني وهو يعلم ان الدين يمنعه من ذلك ويُعاقبه . 

إضغط هنا



• (4) - كتب : علي جابر الفتلاوي ، في 2017/04/29 .

السلام عليكم اخت ايزابيل بنيامين ماما آشوري المحترمة
لم اكتب لكم منذ فترة طويلة لمشاغل خاصة، سيدتي سؤالي لا علاقة له بمقالتكم الآن، لكن هو جزء من تخصصكم السؤال: ما موقف الديانة المسيحية كدين إلهي حمله السيد المسيح إلى الانسانية من جسد المرأة؟ المرأة التي تكشف عن جسمها وربما لا تخفي منه إلا العورتين، وما هي حدود كشف الجسد الى الآخرين؟ هل توجد تعاليم مسيحية دينية تتحدث عن جسد المرأة وحدود كشفه أو ستره؟
أكون شاكرا لك في حال الاجابة، وإن شرحتي لنا ذلك بمقالة مستقل نكون جدا ممتنين لك، وفقك الربّ لتقديم الخير والمحبة للآخرين.
علي جابر الفتلاوي

• (5) - كتب : إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، في 2017/04/22 .

أخي الطيب بن سعيد ، سلام ونعمة وبركة عليكم .
ما تفضلت به هو جزء من الافتراضات التي تُثيرها المسيحية أيضا فهناك روايات كثيرة يختلف بعضها عن بعض بحيث يصعب تحديد سقف زمني لما تفضلتم به ، فإنجيل برنابا يختلف عن الاناجيل الأربعة ، وانجيل يهوذا ينكر ما حصل في الاناجيل الاربعة ويذكر قصة مغايرة تماما لما حصل في الاناجيل . ولكن الذي اريد ان اقوله لكم هو أن الاناجيل الحالية المعتمدة سكتت عن طفولة يسوع المسيح بعد ولادته مباشرة فهي تقول بأن يوسف النجار ومريم هربوا بالطفل إلى مصر وهذا مُحال لان هذه المناطق كلها خاضعة للسلطة الرومانية ، ثم سكتت الاناجيل إلى أن قالت وفي عمر 33 أرسل إلى اليهودية ، يعني باشر بالنبوة . ثم لا تذكر تواريخ ولا اي ارقام كيف قام بالتبليغ كيف تم صلبه متى قام من القبر كل ذلك كان اعتباطيا لا يشبه بعضه بعضا حتى في الاناجيل نفسها ، يعني تصور قضية الصلب قضية مهمة جدا وعليها قامت العقيدة المسيحية ، ومع ذلك نرى الاناجيل تختلف حتى فيمن حمل الصليب هل هو يسوع كما تقول الاناجيل ( فخرج يسوع حاملا صليبه) ولكن في إنجيل آخر تقول : ( وعندما خرج سخّروا رجلا قيروانيا اسمه سمعان حمل الصليب) وهكذا تستمر الاختلافات لتخلق لنا حالة من التشويش لا مخرج منها ولكن عالج بعضا منها في مواضيع كثيرة منها مثلا : هل ولد يسوع في كربلاء . فيه بحث عن توجه مريم للولادة في كربلاء بالدليل والبرهان القاطع الذي لم ترد المسيحية عليه . اما ولادته ـــ يسوع ــ فإن الاناجيل تذكر بأن مريم حبلت في الاكتاب الأول يعني احصاء السكان ، ثم تقول انها ولدت في الاكتتاب الثاني اي ان حملها استمر اربع سنوات .
اما بالنسبة لبولس فهو مؤسس الحركة البولسية الأولى للاغتيالات ، والتي يُطلق عليها فرقة الخنجريين التي اشاعت الرعب في انحاء الدولة الرومانية وتيمنا بعمله هذا اطلقوا على رجال الشرطة بأنهم بوليس . كما اطلقوا اسم فيلبس الساحر رفيق بولص على اكبر شركة الكترونية هي (فيلبس). واطلقوا على سلسلة مقاهي يهودية مشهورة اسم (ستاربكس) عاهرة بني اسرائيل في سفر استير .
اما مسألة صلب يسوع فإن الانجيل نفسه ينفيها من خلال التأكيد على انه رُفع إلى السماء كما يقول في سفر أعمال الرسل 1: 9 ((ولما قال هذا ارتفع وهم ينظرون. وأخذته سحابة عن أعينهم )). وهذا ما اكده القرآن بقوله : (بل رفعه الله إليه). فالقرآن والانجيل يتفقان على الرفع ، ولم يتفقان على الصلب. وهناك تأكيد ثاني على ذلك من قول يسوع لتلاميذه (هكذا كما رأيتموني ذاهبا سوف اعود ، ولما قال ذلك اخذته سحابة من اعينهم).
واما المسألة المهمة اين قبر امه مريم العذراء ، فهذا ما لم اكشف عنه لأنه سوف يُحدث بلبلة خطيرة كبيرة وينسف مقامات محترمة ، ولربما تحدث حرب دينية مسيحية خصوصا من اقباط مصر ومارونيين لبنان للسيطرة على قبر القديسة مريم في حال اعلاني لذلك حيث اني بعد تحقيق وجهد عرفت قبر مريم . واما اين ذهب يسوع فهو موجود في عالم الكونور . تحياتي اخي الطيب .

http://www.kitabat.info/subject.php?id=39050

• (6) - كتب : بن سعيد ، في 2017/04/17 .

الأخت الكريمة، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
فعلا هذا الموضوع مؤرق جدا، فقد بُنيت على هذه القصة سلطة هائلة اجتاحت العالم بالقتل نراها في أميركا الجنوبية ثم في أميركا الشمالية وبالسيف المزعوم أبيدت شعوب كاملة، في اليابان وفي فيتنام وأفغانستان والعراق وليبيا وسوريا (ليست داعش سوى جيش بولس الفريسي، هل سمعتم بربط اسم بولس بالبوليس؟)، عدا عن استعباد الأفارقة وبناء قارة بأكملها من تعب الأفارقة والصينيين المستعبَدين.
ولا يزال هذا النوع من الإجرام قائم حتى هذه الساعة والآتي أعظم هذا العام في سوريا كما ذكرتم في مقالتكم السابقة، ولا أرى ترشيح نجاد للمشاركة في الانتخابات من جديد سوى لمواجهة المرحلة القادمة وخطرها على إيران). إن الوحشية التي ترتكبها روما وواشنطن وبأوركسترا وقيادة لندنية لا يمكن وصفها إلا بالشيطانية، وعيسى ابن مريم براء منها.

سيدتي، ما أردت سؤالكم عنه هو هل قرأتم أو تتبعتم في الكتب أين ذهب السيد المسيح عليه السلام؟
قرأتُ في أحد الكتب في الماضي أن السيد عيسى عليه السلام رحلَ حين وجد كل هذا العداء وضعف إيمان بعض أتباعه؛ فبسبب مطاردته رحل وعاد إلى العراق (وهنا مسألتان أنه "عاد" إلى العراق، وهذا يؤيد الأقوال بأنه كان في العراق أساساً لا في فلسطين؛ وأنه أمضى سنوات من عُمره بعد حادثة الصلب) وأنه لا أحد يعرف ماذا جرى عليه حتى الرفع. للأسف ليس لدي تفاصيل أخرى ولكن هذه النقطة بقيت في بالي طويلا.
ما أتصوره أنه في هذه الفترة التي رحل فيها عيسى عليه السلام عن الناس في سوريا الساحلية ظل أتباعه يؤمنون خفية وظلت مطاردتهم قائمة إلى أن قام بعد عقود كثيرة المبتدع شاؤول بابتداعٍ جديد حققَ لروما سُلطة على العالمين.

في "حجة الوداع" لنبينا الأكرم عليه وآله الصلاة والسلام ابتدأها بقوله أنه ما من نبي إلا ولبث في قومه نصف زمن ما لبث النبي الذي قبله، ولذلك كان يشعر بقرب أن يدعوه رب إليه فيلبّيه. وهذه معلومة مهمة جداً.
إذا ربطنا ين النقطتين، فهناك احتمالان: أن يُقصد بالمدة فترة حياته الكاملة؛ وإلا فهي فترة نبوته.
نحن نعلم أن النبي الأكرم محمد بن عبدالله عاش 63 عاماً ولبث في قومه (مبشرا بالرسالة) 23 عاماً.
فإذا كان المقصود العُمر فهذا يعني أن عيسى عليه السلام عاش 126 عاماً إلى أن رُفع (وحادثة الرفع حدثت بعيداً عن أي صلب، بل في معزل)؛ وإن كان القصد البعثة فيعني أنه لبث في الدعوة 46 عاماً إلى أن رُفع.

فإذا كان النبي عيسى عليه السلام بدأ رسالته في سن 33 ودامت رسالته 3 أعوام فقط فهذا لا ينطبق. فإذا كان عندما رحل عائدا إلى العراق واصل رسالته ولبث في الدعوة ما يتم 46 عاماً فهذا يعني أنه عاش 79 عاماً. ولكن إذا قرأنا القرآن الذي يقول عنه كلمة الله ألقاها إلى مريم، والكلمة هنا تعني التكليف، ويعني ذلك أن النبي عيسى عليه السلام وُلد نبياً، ولم ينزل عليه التكليف بالنبوة لاحقاً، بل منذ تكوّنه، ولذلك تكلّم في المهد (سلام علي يوم ولدت).

الآن، لقد وُلد عيسى عليه السلام نبياً.. عاش محمد عليه وآله الصلاة والسلام 63 عاماً، ولبث في الدعوة 23 عاماً. فإذا كان طول عُمر محمد كإنسان هو نصف عُمر عيسى كإنسان فهذا يعني أن عيسى عاش 126 عاماً.
وإذا كان طول بعثة محمد الرسولية 23 عاماً فهذا يعني أن عيسى لبث في النبوة والرسالة 46 عاماً.
ولكن، إذا كان عيسى عليه السلام مكلف بالرسالة منذ لحظة ولادته، فهذا يعني أن عُمر النبي عيسى مساوٍ لعُمره في النبوة (وهنا نحسب ضعف مدة نبوة محمد لنعرف مدة عمر ومدة نبوة عيسى لأنهما متساويتان)، وهو 46 عاماً.

في هذه الحالة تكون المدة التي اختفى فيها عيسى عليه السلام عن أعين مطارديه والتي أعتقد أنه قضاها في العراق كانت في الحد الأدنى 10 سنوات (بين سن 36 بعد مطاردته و46 عند رفعه).
فماذا حدث خلال هذه السنوات العشر؟
وإذا كانت مدة حياته الكاملة 126 حسب الافتراض الأول فنحن نبحث عن 93 سنة لا نعرف ما جرى خلالها عليه.

قد تجدون الموضوع لا يقوم على أساس أو أنه تصورات ضعيفة ولكن إذا كانت لديكم معلومات أو كتب ترشدوننا إليها لتتبع هذا الموضوع فأرجو أن تتكرموا علينا به ولكم جزيل الشكر والامتنان.
ودمتم في أمان الله.


• (7) - كتب : محمد مصطفى كيال ، في 2017/04/12 .

القضية في هذا الموضوع هي قضية الترابط والعليه؛ اي ان العفو "المغفره"تكون بناءا على اساس المعصية والعاصي.
قضية الخلاص هي بمعزل عن ذلك؛ هي رواية معنه ويتم الباسها لموضوع الخطيئه والخلاص.
اي ان الاشكاليه هنا في مفهوم الخطيئه والعفو.. وعلاقتها بالخلاص.




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . يوسف رشيد زريقات
صفحة الكاتب :
  د . يوسف رشيد زريقات


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 رسول الله (ص)..حرّية الدّين أولاً  : نزار حيدر

 شرطة الديوانية تلقي القبض على عدد من المتهمين والمطلوبين للقضاء  : وزارة الداخلية العراقية

  العراق بين قوة الإرهاب وضعف الأجهزة الأمنية.....  : علي الكربلائي

 العوبة التاريخ متى ستنتهي؟  : كريم السيد

 الشركة لصناعات النسيج والجلود تدرس مسودة عقد جديد بقيمة تتجاوز الـ(29) مليار دينار لتجهيز وزارة الدفاع بمنتجوتها العسكرية  : وزارة الصناعة والمعادن

 صـدور أمر استقدام بحق رئيس جامعة نينوى السابق  : هيأة النزاهة

 حرب وسجن ورحيل-61  : جعفر المهاجر

 المباشرة بتأهيل مدخل مطار كربلاء الدولي  : اعلام مطار كربلاء الدولي

 النوايا الطيبة وحدها لا تكفي  : ثامر الحجامي

 النجيفي يدعوا الى الحرب الاهلية  : مهدي المولى

 ماهو المطلوب في مباراة رفع الحظر ؟  : ثامر الحجامي

 الإشراقات الفكرية للشهيد السيد محمد باقر الصدر (قدس سره)  : د . الشيخ عماد الكاظمي

 الاغبياء اناس ضرفاء  : زينب الحسني

 شهداء ذي قار ومدير مكتب الحشد يبحثان استحصال اراض لذوي الشهداء  : اعلام مؤسسة الشهداء

 شدو  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net