صفحة الكاتب : مصطفى العسكري

من مدينة الحب والولاء لآل بيت النبي. المدينة التي يستنشق أهلها حب الحسين لأنه النسبة الاكثر في مكونات هوائها. و التي الى الان في مدنها وقراها وبساتينها وعلى ضفاف نهرها يسمع أصداء صوت الحسين (الا من ناصر ينصرنا) فهبوا عن بكرة ابيهم لتلبية نداء معشوقهم الطاهر فأدركوا ان الأوان قد فات لأنهم في زمان غير ذلك الزمان الذي جعجع فيه وحوصر من قبل جيوش الباطل فلتحق الى ربه صابرا محتسبا شهيد عند مليك مقتدر الا ان حرارة مقتله التي قال عنها النبي بأنها لم تبرد ابدا بقيت مستعرة في قلوب أبناء هذه المدينة الولائية فأخذوا على عاتقهم نصرة الحسين بالسير على نهجه نهج العز والاباء والتضحية من اجل الدين والحق والشرف ومن اجل كل مستضعف اريد سلب حقه فأنجبت الشهداء والمقاومين الابطال الذين حملوا ارواحهم على راحاتهم وراحوا يقاتلون جنود الباطل وحزبه في كل مكان اريد ان يمحى من معالمه كل شيء يمد للحسين (عليه السلام) بصلة!
من الناصرية الفيحاء كانت الفكرة على يد ثلة طيبة من شباب الهيئة المركزية للشعائر الزينبية حيث عمل هؤلاء الفتية على تعظيم شعائر الله تعالى في شهره المبارك رجب الاصب شهر الاستعداد والتهذيب الروحي والتهيؤ لشهر رمضان المبارك وللسنة الحادية عشر على التوالي بخطوة لم يسبق لها مثيل ببرنامج عبادي متميز يجمع بين العبادة واحياء امر اهل البيت (عليهم السلام) وبخطوة فريدة لاقت اقبال واستحسان اكثر المؤمنين وفي مقدمتهم المرجعية الرشيدة وهي نصرة العقيلة زينب عليها السلام هذه السيدة الجليلة والصوت الإعلامي لملحمة الطف الخالدة والتي لو لاها لضاع الكثير من الصور والحقائق والمواقف البطولية التي ابداها الامام الحسين (عليه السلام) واهل بيته وانصاره في صحراء نينوى في عاشر محرم الحرام لسنة 61ه اخذت هذه الجماعة الصالحة على عاتقها توفير الإمكانيات اللازمة لمن يرغب في احياء هذه الشعيرة المقدسة ذكرى وفاة عقيلة الطالبين و زيارة النصف من الرجب تلك الزيارة التي تسمى كما يقول الشيخ القمي (رحمه الله) في مفاتيحه بالغفيلة لغفلة عامة الناس عنها. بداية بسيطة وامكانيات محدودة انطلق بها المربي الفاضل الشيخ محمد ناصر الجوراني مؤسس الهيئة والذي يركز في معظم ابحاثه وندواته ومحاضراته على السيرة العطرة للسيدة زينب (عليها السلام) وتسليط الضوء على مختلف جوانب حياتها ليس لأنها ابنة علي وفاطمة واخت الحسن والحسين (عليهما السلام) فحسب بل لما لها من دور عظيم في التبليغ ونشر معارف الإسلام وبلوغها درجة رفيعة من العلم والتقوى حيث كان لها درس خاص بالنساء في المدينة ثم في الكوفة اثناء اقامتها فيها أيام حكومة امير المؤمنين (عليه السلام) واتخاذها مقر للخلافة الإسلامية وهي التي يروي عنها حبر الامة ابن عباس الخطبة الفدكية للزهراء عليها السلام حيث يقول حدثتني عقيلتنا زينب بنت علي عليه السلام واكيف لا تكون عالمة وفاضلة وعابدة وهي وليدة بيت الرسالة وتربية أصحاب الكساء وتلميذتهم الفاضلة. ومن عبادتها ونسكها التزامها بالصلوات المستحبة في اشد ليلة مرت عليها في حياتها ليلة الحادي عشر من المحرم ليلة من حيث حالة الحزن والرعب التي هي فيها بسبب ما أصاب اخوتها واحبتها واجسادهم الطاهرة بلا رؤوس ترضها الخيول امام عينها والمسؤولية التي كلفها بها الامام الحسين (عليه السلام) قبل استشهاده المحافظة على الأطفال والنساء وان تكون راعية لهم وهم في الصحراء بخيام محترقة بين الالاف من الجنود الذين لا رحمة فيهم ولا شفقة وحالة الجوع والعطش كل هذه المعاناة وهي تصلي صلاة الليل وترى ان كل تلك والمصائب والابتلاءات بعين الله والله لا يضيع عنده شيء لذلك عند ما إرادة الطاغية ابن زياد (لعنة الله عليه) استفزازها قال لها كيف رأيت صنع الله بأخيك واهل بيته ؟ فترد عليه (ما رأيت الا جميلا هؤلاء قوم كتب الله عليهم القتل فبرزوا إلى مضاجعهم وسيجمع الله بينك وبينهم فتحاجون إليه وتختصمون عنده فانظر لمن الفلج يومئذ ثكلتك أمك يأبن مرجانة. فأي امرأة عظيمة هي واي حالة حب وعشق تعيشها مع الله تعالى فهي القديسة العابدة واصدقت عند ما قالت لأباها يوم كانت طفلة (يا أبتاه إن الحب لله تعالى والشفقة لنا) هكذا فهمة الشيخ الجوراني زينب (عليه السلام) وراح يصور هذا المفهوم للناس بعيدا عن الصور والمفاهيم التي صورت عنها وبقيت عالقة في الاذهان زينب المرأة الضعيفة التي جزعت وضربت برأسها بالمحمل وادمت جبهتها وسلطوا كل ما عندهم على هذه الروايات لزيادة العاطفة انا لا انسف هذه الروايات لأني لست من اهل الاختصاص لكني أقول لو كانت السيدة زينب هكذا فقط لما اصطحبها الامام الحسين (عليه السلام) معه لأنه اكبر من ان يلقي بعزيزته في التهلكة في التهلكة ويحملها ما لا تطيق بل لأنه اعرف بشجاعتها واخلاصها للرسالة وثباتها في الشدائد والمحن. 
لذا علينا ان نفهم هذه السيدة العالمة الصديقة الصغرى ونقتدي بها وننحني اجلالا لها فهي البطلة التي وقفت بوجه الظالم تخاطبه وتستنكره عليه عمله المشين ببلاغة وحكمة ولسان فصيح ( ابن الطلقاء ثم تقول له فكد كيدك واسع سعيك وناصب جهدك، والله لا تمحو ذكرنا ولا تميت وحينا ولا تدرك أمدنا، ولا يرحض عنك عارها وهل رأيك إلا فند، وأيامك إلا عدد وجمعك إلا بدد، يوم ينادي المنادي (ألا لعنة الله على الظالمين).
لذا ما تقوم به الهيئة المركزية للشعائر الزينبية وبأشراف مباشر من الشيخ الجوراني بالعمل الدؤوب لأحياء هذه ذكرى حيث تنطلق بموكب مهيب ونعش رمزي يحمل على الاكتاف في يوم الحادي عشر من شهر رجب من كل عام من مسجد السهلة المعظم باتجاه كربلاء المقدسة حيث يقام مجلس العزاء المركزي في ضريح ابي عبد الله الحسين (عليه السلام) بعد مرور النعش بضريح ابي الفضل العباس (عليه السلام) والسلام عليه وتعزيته بوفاة اخته وعزيزته. لهي من أوضح مصاديق الاحياء احياء لأمر اهل البيت (عليهم السلام) واحياء للقلوب لأنها في رحلة عشق خالصة بعيدة عن الصخب والروتين اليومي واجواء العمل رحلة يختلي فيها العاشق بمعشوقه ويسير نحوه بمسبحته واذكاره واوراده الرجبية بطريق زراعي هادئ ثلاث أيام من المسير تتخللها صلوات جماعة ومواعظ أخلاقية لترويض النفس والرجوع الى الله.
لذا على السادة أصحاب المواكب والهيئات الحسينية ان يحذوا حذوا هذه الهيئة ويعملوا بعملها حتى يتثقف الزائر ثقافة ولائية صحيحة تأخذ الانسان الى عالم القران وحكم القران والعمل بالقران في كل ميادين الحياة لان فيه تبيان كل شيئ. 

  

مصطفى العسكري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/04/13



كتابة تعليق لموضوع : رحلة عشق
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عامر ناصر ، على الموت بحبة دواء؟! - للكاتب علاء كرم الله : للعلم 1- نقابة الصيادلة تتحكم بالكثير من ألأمور وذلك بسبب وضعها لقوانين قد فصلت على مقاساتهم متحدين بذلك كل ألإختصاصات ألأخرى مثل الكيمياويين والبايولوجيين والتقنيات الطبية وغيرها 2- تساهم نقابة الصيادلة بمنع فحص ألأدوية واللقاحات في المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية بحجة الشركات الرصينة ؟؟؟ بل بذريعة تمرير ألأدوية الفاسدة واللقاحات الفاشلة لأسباب إستيرادية 3- يتم فقط فحص الأدوية واللقاحات رمزيا ( physical tests ) مثل وزن الحبة ولونها وهل فيها خط في وسطها وشكل الملصق ومدة ذوبان الحبة ، أما ألأمبولات فيتم فحص العقامة ؟؟؟ أما فحص ال potency أي فحص القوة فلا بل يتم ألإعتماد على مرفق الشركة الموردة ؟؟؟ وناقشت نائب نقيب الصيادلة السابق حول الموضوع وطريقة الفحص في إجتماع حضره ممثلون من الجهات ألأمنية والكمارك فأخذ يصرخ أمامهم وخرج عن لياقته ؟؟؟ حاولت طرح الموضوع أمام وزارة الصحة فلم أفلح وذلك بسبب المرجعية أي إعادة الموضوع الى المختصين وهم الصيادلة فينغلق الباب 4- أنا عملت في السيطرة النوعية للقاحات وكنت قريبا جداً من الرقابة الدوائية وعملت معاونا للمدير في قسم ألإخراج الكمركي ولا أتكلم من فراغ ولا إنشاءاً

 
علّق جيا ، على خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟! - للكاتب سرمد عقراوي : استمتعت جدا وانا اقرا هذه المقاله البسيطه او النبذه القثيره عنك وعن ثانويه كليه بغداد. دخلت مدونتك بالصدفه، لانني اقوم بجمع معلومات عن المدارس بالعراق ولانني طالبه ماجستير في جامعه هانوفر-المانيا ومشروع تخرجي هو تصميم مدرسه نموذجيه ببغداد. ولان اخوتي الولد (الكبار) كانو من طلبه كليه بغداد فهذا الشيء جعلني اعمل دىاسه عن هذه المدرسه. يهمني ان اعلم كم كان عدد الصفوف في كل مرحله

 
علّق مصطفى الهادي ، على ظاهرة انفجار أكداس العتاد في العراق - للكاتب د . مصطفى الناجي : السلام عليكم . ضمن سياق نظرية المؤامرة ــ اقولها مقدما لكي لا يتهمني البعض بأني من المولعين بهذه النظرية ، مع ايماني المطلق أن المؤامرة عمرها ما نامت. فضمن السياق العام لهذه الظاهرة فإن انفجارات اكداس العتاد هي ضمن سلسلة حرائق ايضا شملت ارشيفات الوزارات ، ورفوف ملفات النزاهة . وصناديق الانتخابات ، واضابير بيع النفط ، واتفاقيات التراخيص والتعاقد مع الشركات وخصوصا شركة الكهرباء والنفط . وهي طريقة جدا سليمة لمن يُريد اخفاء السرقات. واما الحرارة وقلة الخبرة وسوء الخزن وغيرها فما هي إلا مبررات لا معنى لها.لك الله يا عراق اخشى ان يندلع الحريق الكبير الذي لا يُبقي ولا يذر.

 
علّق محمد ميم ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : الرواية الواردة في السيرة في واد وهذا النص المسرحي في واد آخر. وكل شيء فيه حديث النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينبغي التهاون به، لما صح من أحاديث الوعيد برواية الكذب عنه: ⭕ قال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ كَذَبَ عَلَي مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ) متفق عليه ⭕ وقال صلى الله عليه وسلم : (مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ) رواه مسلم

 
علّق محمد قاسم ، على (الثعلبة المعرفية) حيدر حب الله انموذجاً....خاص للمطلع والغائر بهكذا بحوث. - للكاتب السيد بهاء الميالي : السلام عليكم .. ها هو كلامك لا يكاد يخرج عن التأطير المعرفي والادلجة الفكرية والانحياز الدوغمائي .. فهل يمكن ان تدلنا على ابداعك المعرفي في المجال العقائدي لنرى ما هو الجديد الذي لم تتلقاه من النصوص التي يعتمد توثيقها اصلا على مزاج مسبق في اختيار رواة الحديث او معرفة قبلية في تأويل الايات

 
علّق مصطفى الهادي ، على متى قيل للمسيح أنه (ابن الله).تلاعبٌ عجيب.  - للكاتب مصطفى الهادي : ما نراه يجري اليوم هو نفس ما جرى في زمن المسيح مع السيدة مريم العذراء سلام الله عليها . فالسيدة مريم تم تلقيحها من دون اتصال مع رجل. وما يجري اليوم من تلقيح النساء من دون اتصال رجل او استخدام ماءه بل عن طريق زرع خلايا في البويضة وتخصيبها فيخرج مخلوق سوي مفكر عاقل لا يفرق بين المولود الذي يأتي عبر اتصال رجل وامرأة. ولكن السؤال هو . ما لنا لا نسمع من اهل العلم او الناس او علماء الدين بأنهم وصفوا المولود بأنه ابن الطبيب؟ ولماذا لم يقل أحد بأن الطبيب الذي اجرى عملية الزرع هو والد المولود ؟ وهذا نفسه ينطبق على السيد المسيح فمن قام بتلقيحه ليس أبوه ، والمولود ليس ابنه. ولكن بما أن الإنسان قديما لا يهظم فكرة ان يلد مولود من دون اتصال بين رجل وامرأة ، نسبوا المولود إلى الله فيُقال بأنه ابن الله . اي انه من خلق الله مباشرة وضرب الله لنا مثلا بذلك آدم وملكي صادق ممن ولد من دون أب فحفلت التوراة والانجيل والقرآن بهذه الامثلة لقطع الطريق امام من يتخذون من هذه الظاهرة وسيلة للتكسب والارتزاق.كيف يكون له ابن وهو تعالى يقول : (أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة). وكذلك يقول : (لم يلد ولم يولد). وكذلك قال : (إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه ... سبحانه أن يكون لهُ ولد ولهُ ما في السماوات وما في الأرض). وتسمية ابن الله موغلة في القدم ففي العصور القديمة كلمة ابن الله تعني رسول الله أو القوي بامر الله كماورد في العهد القديم.وقد استخدمت (ابن الله) للدلالة على القاضي أو الحاكم بأنه يحكم بإسم الله او بشرع الله وطلق سفر المزامير 82 : 6 على القضاة بأنهم (بنو العلي)أي أبناء الله. وتاريخيا فإن هناك اشخاص كثر كانوا يُعرفون بأنهم أبناء الله مثل : هرقل ابن الإله زيوس، وفرجيليوس ابن الالهة فينوس. وعلى ما يبدو أن المسيحية نسخت نفس الفكرة واضافتها على السيد المسيح.

 
علّق احمد الحميداوي ، على عبق التضحيات وثمن التحدّيات - للكاتب جعفر البصري : السلام عليكم نعم كان رجلا فاضلا وقد عرفته عن قرب لفترة زمنية قصيرة أيام دراستي في جامعة البصرة ولا زلت أتذكر بكائه في قنوت صلاته . ولقد أجدت أخي البصري في مقالك هذا وفقك الله لكل خير .

 
علّق احسان عبد الحسين مهدي كريدي ، على (700 ) موظفا من المفصولين السياسيين في خزينة كربلاء - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : لدي معاملة فصل سياسي لا اعرف مصيرها مقدمة منذ 2014

 
علّق ابو الحسن ، على كيف تقدس الأشياء - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : جناب الشيخ الفاضل عبد الحافظ البغدادي دامت توفيقاتكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خير جزاء المحسنين على هذا الوضيح لا اشكال ولا تشكيل بقدسية ارض كربلاء الطاهره المقدسه مرقد سيد الشهداء واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام لكن الاشكال ان من تباكى على القدسيه وعلى حفل الافتتاح هو نوري ***************فان تباكى نوري يذكرني ببكاء اللعين معاويه عندما كان قنبر يوصف له امير المؤمنين ع فان اخر من يتباكى على قدسيه كربلاء هو  $$$$$ فلللتذكير فقط هو من اقام حفله الماجن في متنزه الزوراء وجلب مريام فارس بملايين الدولارات والزوراء لاتبعد عن مرقد الجوادين عليهما السلام الا بضعة كليومترات وجماعته من اغتصبوا مريام فارس وذهبت الى لبنان واقامت دعوه قضائية عن الاغتصاب ومحافظ كربلاء سواء ابو الهر او عقيل الطريحي هم من عاثوا فساد بارض كربلاء المقدسه ونهبوا مشاريعها وابن &&&&&&&   اما فتاه المدلل الزرفي فهو من اقام حفله الماجن في شارع الروان في النجف الاشرف ولم نرى منه التباكي على رقص البرازيليات وراكبات الدراجات الهوائيه بالقرب من مرقد اسد الله الغالب علي بن ابي طالب هنا تكمن المصيبه ان بكائه على قدسية كربلاء كلمة حق اريد بها باطل نامل من الاخوة المعلقين الارتقاء بالاسلوب والابتعاد عن المهاترات فهي لاتخدم اصل الموضوع ( ادارة الموقع )   

 
علّق علي حسين الخباز ، على نص محدَث عن قصيدة منشوره - للكاتب غني العمار : الله ما اجملك / كلماتك اجمل من نبي الله يوسف اقلها وعلى عاتقي

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم يلتقي بنائب رئيس الوزراء الغضبان ويقدم مقترحا لتخفيف الزخم في الزيارات المليوينة : مقترح في غاية الأهمية ، ان شاء الله يتم العمل به

 
علّق ابو سجى ، على الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟ - للكاتب محمد السمناوي : ورد في كنتب سليم ابن قيس انه لما مات الحسن بن علي عليه السلام لم يزل الفتنة والبلاء يعظمان ويشتدان فلم يبقى وليٌ لله إلا خائفاً على دمه او مقتول او طريد او شريد ولم يبق عدو لله الا مظهراً حجته غير مستتر ببدعته وضلالته.

 
علّق محمد الزاهي جامعي توني ، على العدد الثاني من مجلة المورد - للكاتب اعلام وزارة الثقافة : سيدي الكريم تحياتي و تقديري ألتمس من معاليكم لو تفضلتم بأسعافي بالعنوان البريدي الألكتروني لمجلة المورد العراقية الغراء. أشكركم على تعاونكم. د. محمد الزاهي تونس

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 5- اما هذه فترجع الى نفسك ان وجدتها طربا سيدي العزيز فاتركها ولا تعمل بها ولا تستمع اليها.. او اذا لم تجدها طريا صح الاستماع اليها (مضمون كلام السيد خضير المدني وكيل السيد السيستاني) 6-7 لا رد عليها كونها تخص الشيخ نفسه وانا لا ادافع عن الشيخ وانما موضوع الشور

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 4- لا فتى الا علي * مقولة مقتبسة * لا كريم الا الحسن ( اضافة شاعر) وهي بيان لكرم الامام الحسن الذي عرف به واختص به عن اقرانه وهو لا يعني ان غيره ليس بكريم.. ف الائمة جميعهم كرماء بالنفس قبل المال والمادة.. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : بهاء الدين الخاقاني
صفحة الكاتب :
  بهاء الدين الخاقاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 خادمة خليجية !  : فوزي صادق

  الوزير جعفر يحث لجان تعويضات وإعمار قضاء طوز خرماتو المنكوب بالعمل المستمر لإكمال ملفات التعويض  : اعلام مكتب وزير الشباب والرياضة

 مجهولين يغتالون مسؤول سعودي بداعش في الموصل

 متى تكون المشاجرات بين الازواج أكثر من اللازم؟  : رنين الهندي

 أسباب الإلحاد في الوقت الحاضر  : الشيخ جمال الطائي

 صحة النجف تقيم دورة للرصد الوبائي  : احمد محمود شنان

 الفرح محدود والحزن ممدود  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 قصة قصيرة العقد الفريد..  : د . سمر مطير البستنجي

 بين إسترايجية إسرائيل.. وأجندة أوباما  : صبحي غندور

 رسالة الحقوق للإمام علي بن الحسين زين العابدين وسيد الساجدين(عليه السلام) اعلان لحقوق الأنسان  : ابو محمد العطار

 نساء عراقيات واخريات من دول الخليج يجتمعن في العتبة الحسينية لطرح ومعالجة مشاكل الحياة الاسرية  : موقع العتبة الحسينية المطهرة

 احاديث عن الثورة والشعائر الحسينية( 4 )  : علي جابر الفتلاوي

 الاعلام في قبضة القانون  : عقيل الخفاجي

 كذبة نسيان في الميزان...  : عبدالاله الشبيبي

 اعلام عمليات بغداد: اعتقال متهمين بالإرهاب والسرقة، والابتزاز الالكتروني والمخدرات

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net