الحشود الزاحفة تتجه لضریح الجوادین وسط استمرار الخدمات واستنفار النقل والصحة

 شهدت طرق محافظات العراق في الوسط والجنوب توافد الحشود الإيمانية الغفيرة الزاحفة مشياً على الأقدام رجالاً ونساءً وشيوخاً وأطفالاً متوجهة صوب ذرى الولاء الإمامين الكاظمين عليهما السلام.

 مُعلنةً عن تجديد عهدها وصدق مشاعرها وإيمانها وولائها لقاضي الحاجات الإمام موسى الكاظم عليه السلام لإحياء ذكرى استشهاده الأليمة التي أثرت الضمير الإنساني بالدروس العبر والقيم الإنسانية السامية.
 من الجدير بالذكر إن الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة قد استنفرت طاقاتها وإمكاناتها وملاكاتها منذ وقت مبكر لأجل استقبال زائري الإمامين الجوادين عليهما السلام، وتقديم أفضل الخدمات لهم بهذه المناسبة الأليمة.
موكب خدمي كبير انطلق من مرقد سيد الشهداء الإمام الحسين
سيرت العتبة الحسينية المقدسة موكبا خدميا ضخما للمشاركة بخدمة الزائرين المتوجهين لإحياء زيارة الإمام الكاظم عليه السلام، في الخامس والعشرين من شهر رجب.
وقال رئيس وفد العتبة الحسينية المقدسة السيد محمد أبو دكة في تصريح له، ان “الموكب الخدمي يضم مفرزتين طبيتين سيتم نصب الأولى قرب جسر الأئمة والثانية في ساحة عدن”.
وأضاف ان “الموكب يضم أيضا 50 خيمة لإيواء الزائرين, وأكثر من 25 سيارة لنقل الزائرين من والى مناطق القطع وفرن صمون متنقل”.
وأشار أبو دكة ان الموكب يضم أيضا 24 مجموعة صحية متنقلة انتشرت في شوارع المدينة الرئيسة وأحيائها وسيارات حوضية لنقل المياه الصالحة للشرب وكابسات لرفع النفايات”.
رحاب الصحن الكاظمي توشّحت أروقتها بالسواد إيذاناً لإعلان الحداد
حري بالدنيا أن تتشح بالسواد لذكرى استشهاد أسد بغداد الإمام موسى بن جعفر الكاظم “عليهم السلام”، نعم هكذا شاء أن ‏نستقبل هذه المناسبة الأليمة ونحن نستذكر فاجعة تدمي قلوب محبي وأتباع أهل البيت “عليهم السلام” في مشارق الأرض ومغاربها.
إذ اتَّشحت العتبة الكاظمية المقدسة بمظاهر الحزن والأسى ونشر السواد والكلمات النورانية على أعمدة الطارمات والأواوين في الصحن الكاظمي الشريف.
كما سيشهد الصحن الكاظمي الشريف يوم الخميس بعد صلاتي العشائين 22 رجب الأصب 1438هـ الموافق 20 نيسان 2017م المراسم السنوية لاستبدال رايتي قبتي الإمامين الجوادين عليهما السلام والبرنامج عزائي خاص بالمناسبة، لتجديد العهد والولاء لأهل بيت النبوة “عليهم السلام”.
 فضلاً عن إتمام الاستعدادات والتحضيرات لاستقبال جموع الزائرين الوافدين إلى حرم الإمامين الجوادين “عليهما السلام” لتقديم آيات العزاء بهذا المصاب الجَلل.
المواكب الحسينية تؤكد ولاء الخدمة
حرصت المواكب الحسينية مدينة الكاظمية المقدسة والمواكب الوافدة على توفير كل مستلزمات الضيافة والتشرف بخدمة الزائرين الكرام الذين تدفقوا بأعداد كبيرة لإحياء الشعائر الدينية في ذكرى استشهاد الإمام موسى بن جعفر الكاظم “عليه السلام”.
 حيث جندت جميع إمكاناتها في تهيئة الأجواء المناسبة فضلاً عن إعداد الموائد وتوزيع المياه والاطعمة والمشروبات، وهذه الخدمة إن دلت على شيء إنما تدل على صدق الولاء والانتماء لهذه المدرسة المباركة وهي السر المكنون في ديمومتها وبقائها عبر السنين.
قسم الآليات.. خدمة متواصلة آناء الليل وأطراف النهار
شرع قسم الآليات في العتبة الكاظمية المقدسة على عادته في كل عام بتنفيذ خطته الخدمية لتوفير أقصى درجات الراحة للزائرين الوافدين إلى الصحن الكاظمي الشريف لإحياء ذكرى استشهاد سابع أئمة الهدى الإمام موسى بن جعفر “عليه السلام”، كما تهدف الخطة إلى تحقيق الانسيابية المناسبة لحركتهم ووصولهم إلى العتبة المقدسة.
فقد واصل خدمة الإمامين الجوادين “عليهما السلام” العاملون في هذا القسم الحيوي الليل بالنهار، ليترجموا ولاءهم وحبهم وتمسكهم بنهج أهل البيت الميامين عليهم السلام وخطهم من خلال تفانيهم في أداء هذه المهمة الرسالية .. ولتسليط الضوء على أهم نشاطات القسم ومهامه وطبيعة الخدمة التي يقدمها خلال أيام الزيارة المليونية المباركة، تحدث مسؤول القسم الخادم الحاج محمد علي الجصاني.
قائلاً : بدأت استعدادات قسم الآليات الذي يعد من الأقسام الحيوية في العتية الكاظمية المقدسة منذ شهر قبل الزيارة المليونية في ذكرى استشهاد الإمام الهمام موسى بن جعفر.
 حيث بدأنا بوضع خطة وفتح مسارات جديدة تختلف عما كانت عليه في العام الماضي، كما قمنا بتقسيم خدم القسم وفق المهام والواجبات المناطة بهم، وكانت في مقدمة الاستعدادات تهيئة المستلزمات الفنية لإكمال هذه المهمة الشريفة شملت توفير الماء والوفود لآليات العتبة أو الآليات التي تدخل الخدمة لدعم العتبة الكاظمية المقدسة هذه من ناحية؛
ومن ناحية أخرى لا يخفى على الجميع بأن هناك آليات خدمية منها الآليات الحوضية وهي أربع آليات اثنتان منها بسعة عشرين ألف لتر والأخرى عشرة آلاف لتر هيئت وجهزت لتجهيز المواكب الحسينية الوافدة إلى الكاظمية المقدسة، أو أي مواكب أخرى، كذلك وفرنا سبعة آليات؛ حمل متعددة الأحمال تتراوح ما بين 2 ــ 4 طن لنقل المواد الغذائية ومتطلبات العتبة وهي رهن الإشارة في أي وقت، وأعطينا تعليمات بخصوص توفير الخدمات إلى المواكب الحسينية الوافدة إلى الكاظمية المقدسة.
 هذا فصلاً عن وضعنا لخطة جديدة تقضي التنسيق مع مقر الحركات والعمليات، وخصصنا خادمين من القسم مهمتهم تسهيل مهمة ودخول الآليات وخروجها. كما سيتم تجهيز جميع الوفود المساندة لخدمة العتبة الكاظمية المقدسة ومنها ديوان الوقف الشيعي، والعتبات الحسينية و العباسية والعلوية والعسكرية المقدسة بكل ما يلزم لإتمام مهمتهم المباركة.
أما فيما يخص خطة النقل فقد هيّأ القسم أربعين آلية تنقل الزائرين على ستة محاور؛ المحور الرئيسي وهي من ساحة جدة إلى الحكيم (صحن صاحب الزمان) ومن ساحة جدة إلى جسر الدباش، وينتهي أيضا إلى ساحة الحكيم، الخط الثالث من ساحة جدة إلى شارع الإمام علي “عليه السلام”، ثم إلى ساحة الإمام محمد الجواد؛ الخط الثاني من العطيفية طريق عبد المحسن الكاظمي إلى ساحة محمد الجواد.
 وهناك خط بديل عندما يكون هناك زخم نستخدمه وهو من العطيفية على جهة بستان علاوي مروراً على بجامع المشاط ليصل إلى ساحة الزهراء. هناك خط آخر من ساحة عدن إلى ساحة الزهراء، وهناك أيضا خط من ساحة محمد الجواد إلى شارع الإمام علي”عليه السلام”. وإن شاء الله نكون عند حسن ظن الزوار الكرام ونقدم أفضل الخدمات إن شاء الله، والعمل يكون 24 ساعة من بدء الزيارة إلى نهايتها.
تهيئة غرفة العمليات خاصة بمناسبة الاستشهاد واستنفار المراكز الصحية
بيّن مدير عام صحة بغداد الكرخ الدكتور جاسب الحجامي أن الخطة الخاصة بزيارة الإمام موسى الكاظم “عليه السلام” عن تهيئة سيارات الإسعاف في مستشفياتنا كافة والعناية بمستلزماتها وتهيئة الملاكات العاملة فيها وعلى مدى 24 ساعة اعتبارا من يوم الاربعاء 19 / 4 ولحين انتهاء مراسم الزيارة والإيعاز إلى قسم الصيدلة لتهيئة مستلزمات الخطة.
 وأيضا وتهيئة غرفة العمليات في الدائرة للعمل على مدار 24 ساعة وتأمين الاتصال مع المستشفيات وغرفة عمليات الوزارة وينظم جدول بخفارات الأطباء والملاك الصحي خلال فترة الزيارة .
مشيرا إلى : كما سيتم تهيئة فريق طبي جراحي في كل مستشفى ويكون على أهبة الاستعداد لغرض الاستدعاء الطارئ وللتحرك إلى مكان الحادث إن حدث لا سمح الله. مشيرا خلال حديثه: إلى أن الخطة تشمل أيضا الإيعاز إلى فرق الرقابة الصحية بتشكيل فرق صحية توعوية للمواطنين لمخاطر المواد الغذائية المكشوفة والماء والعصائر وتوجيه أصحاب المواكب الدينية بضرورة الاهتمام بنوعية ونظافة الطعام والشراب المقدم للزائرين الكرام .
دائرة إحياء الشعائر الحسينية تقدم خدماتها
شاركت دائرة إحياء الشعائر الحسينية في الزيارة المباركة لاستشهاد الإمام موسى بن جعفر “عليه السلام”، وقامت بتقديم الخدمات وتوفير مستلزمات الضيافة للزائرين الكرام حيث باشرت ببرنامجها وخطتها السنوية لإحياء هذه المناسبة الأليمة منذ وقت مبكر وتنسيقها مع المواكب الحسينية وتسهيل مهامها بالتعاون والتنسيق مع القيادات الأمنية.
 كما وفرت خدمات الضيافة للزائرين حيث تم نصب السرادق والموكب الخدمية في الشوارع الرئيسة للمدينة لاستراحة الزائرين وتوفير أكثر من (40) شاحنة براد من الماء والثلج.
 ورافق تلك الجهود هذا العام تهيئة مراكز المفقودين، أما في الجانب التوعوي والتثقيفي تم توزيع دليل وإرشادات الزائرين، فضلاً عن توفير أكثر من (100) عجلة مختلفة تعمل على نقل الزائرين داخل وخارج القطوعات الأمنية، والتعاون مع عدد من الفرق التطوعية ومؤسسات المجتمع المدني في بغداد والمحافظات للمشاركة في حملات التنظيف.
الشركة العامة للنقل البري تستنفر اسطولها ومفارزها الفنية
أعلنت الشركة العامة للنقل البري استعداداتها كافة بتهيئة جزء من أُسطولها وعددٍ من المفارز الفنية من مهندسين وفنيين لمرافقة الشاحنات للمشاركة في تأمين نقل زائري العتبة الكاظمية لمناسبة ذكرى استشهاد الإمام الكاظم عليه السلام الذي يوافق يوم الخامس والعشرون من شهر رجب الأصب.
أعلن ذلك السيد عبد الأمير كريم المحمداوي مدير عام الشركة العامة للنقل البري، وأضاف إن وزير النقل الأستاذ كاظم فنجان الحمامي قد أوعز بتشكيل لجنة مركزية برئاسة الوكيل الإداري للوزارة الأستاذ أحمد كريم عبد أيوب وعضويتنا، إضافة الى عددٍ من التشكيلات ذات الاختصاص، تتولى الإشراف ميدانياً ووضع الخطط الكفيلة بالتنسيق مع قيادة عمليات بغداد للخروج بخطة نقل توفر الانسيابية في نقل وحركة الحشود المليونيرة التي ستتوجه إلى المدينة المقدسة .
 وأشار المحمداوي إن “أُسطولنا يمثل صمام الأمان في هكذا مناسبات حيث يوجَّه في أوقات الذروة لفك الاختناقات عبر نقل الزائرين سواء داخل بغداد والمحافظات” .
اجتماع أمني وخدمي لاستقبال زيارة استشهاد الامام موسى الكاظم
عقد في العتبة الكاظمية المقدسة اجتماعا موسعاً ضم العديد من ممثلي الأجهزة الأمنية ومسؤولي المؤسسات والدوائر الخدمية والصحية في مدينة الكاظمية المقدسة بحضور الأمين العام للعتبة الكاظمية المقدسة أ.د. جمال عبد الرسول الدباغ، وقائد عمليات بغداد الفريق الركن عبد الجليل الربيعي ومحافظ بغداد السيد عطوان العطواني.
 وجرى خلال الاجتماع مناقشة التنسيق والتعاون المتواصل مع الأجهزة الأمنية والخدمية وسبل إنجاح الزيارة التي ستشهدها مدينة الكاظمية المقدسة وتهيئة جميع المستلزمات من الناحية التنظيمية والأمنية والخدمية وتوفير الأجواء الملائمة أمام الزائرين لأداء الزيارة المباركة .
من الجدير بالذكر تشهد مدينة الكاظمية المقدسة في كل عام توافد ملايين الزائرين من داخل العراق وخارجه، لإحياء ذكرى استشهاد الإمام موسى بن جعفر “عليه السلام” ، التي تحل في الخامس والعشرين من شهر رجب الأصب.

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/04/20



كتابة تعليق لموضوع : الحشود الزاحفة تتجه لضریح الجوادین وسط استمرار الخدمات واستنفار النقل والصحة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مصطفى الهادي ، على الملحدين.. صفة ام هدف..  - للكاتب علي دجن : اوربا العلمانية وروسيا الالحادية بعيدتان عن الدين ولا علاقة لهما بالدين ولكن كان من نتائج العلمانية والالحاد حربين عالميتين احرقت اوربا وبعض اجزاء العالم وتسببتا باكثر من مائة وخمسين مليون قتيل ناهيك عن الخسائر المادية الهائلة والاصابات النفسية وجيوش الارامل والايتام. امريكا العلمانية وبعض اجزائها الالحادية ضربت اليابان بالقنبلة النووية فأبادت الألوف واعاقت اضعافهم . ان كل قتلى الارهاب ((الاسلامي)) منذ انطلاقته في الثمانيات وإلى هذا اليوم بضع عشرات من الألوف ، بينما ضحايا الانظمة العلمانية والالحادية فاقت الخمسة واربعون مليونا في انحاء العالم بعد الحرب العالمية الثانية ناهيك عن المجاعات المفتعلة والحصارات الظالمة للشعوب ومحاربتها في قوتها. الملاحدة لم يهربوا من الدين لانه ظالم بنظرهم او فيه بعض الحركات المتطرفة ، هؤلاء هربوا من الدين هربا من تكاليفه التي تُكبلهم يريدون التحرر والانطلاق والانفلات فأول الانهيارات الاخلاقية حدثت على ايدي العلمانيين والملاحدة عندما قالوا : الدين افيون الشعوب . وبهذا اثبتوا غباءا لا مثيل له ، لأنه من المعروف ان الدين عامل ثورة وتأجيج الناس لرفض الظلم ، وليس افيون . تحياتي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ناتو إسلامي بقيادة امريكا وإسرائيل؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عندما نتحدث عن مسيح دجال وعن تحالف قوى الشر في العالم لا يمكن ان يكون ذلك اكثر مما نراه اليوم دمتم بخير.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ناتو إسلامي بقيادة امريكا وإسرائيل؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عندما نتحدث عن مسيح دجال وعن تحالف قوى الشر في العالم لا يمكن ان يكون ذلك اكثر مما نراه اليوم دمتم بخير.

 
علّق علي حسين ، على ردّها علي إن استطعت - للكاتب علي حسين الخباز : الأستاذ القدير علي حسين الخباز المحترم : الكبد موضع الرحمة ...فلذا بكى النبي الأكرم على أسد الّله حمزة وخاطبه : كنت وصولا للرحم ...حين لاكت هند كبده ،ارادت أن تنال من المودة للنبي ورسالته التي اجتمع الناس حولها ؛لانها حركت فيهم الأنسانية والكرامة التي أرادوا مسخ آدميتهم بسياط القهر والجبروت ليكونوا أربابا متسلطين وبوحشية الجاهلية وفي غيبة العقل لتسود فيهم البغضاء حدّ الإحتكام بالسيف بدل الرحمة والحكمة التي جاء بها الأسلام الحنيف .

 
علّق علي حسين ، على ردّها علي إن استطعت - للكاتب علي حسين الخباز : اعتذر لعدم كتابة الايميل الخاص بي فوق التعليق

 
علّق صلاح الرماحي ، على تأبين السيد الأستاذ محمد رضا السيستاني (دامت بركاته) اليوم 23 شعبان المعظم اثناء الدرس : تأبين السيد الأستاذ محمد رضا السيستاني (دامت بركاته) فقدنا يوم أمس الأخ العزيز الشيخ أمير الخزرجي ومعه بعض الأخوة الآخرين. ذهبوا شهداء مضرجين بدمائهم الزكية ونالوا سعادة ما بعدها سعادة. لقد كان الأخ الشيخ أمير طالبا مثابرا مجدا وكان معتمدا فاعلا في منطقته يسعى في خدمة المؤمنين , وقد أضاف إلى مزاياه العديدة مزية الحضور في الجبهات لرفع معنويات المقاتلين وإسنادهم بما يتمكن منه. وفي هذا الطريق إرتقى شهيدا إلى الجنان فهنيئا له هذه الخاتمة السعيدة ولكن يا أبا أحمد قلوبنا حرى وعيوننا عبرى على فراقك يصعب علينا أن نصدق بأنك غادرتنا ولن نلتقي بك مرة أخرى في هذه الدنيا رحيلك صعب علينا فكيف هو على أهلك وذويك وعلى أرملتك وأيتامك وتفرق البعداء بعد مودة .... صعب فكيف تفرق القرباء لا نملك سوى الدعاء إلى الله تعالى أن يمن عليهم بالصبر والسلوان حشرك الله مع أصحاب أبي عبد الله الحسين (عليه السلام) وجزاك خير جزاء المحسنين ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

 
علّق كريم مرزة الأسدي ، على وصية أبي تمام للبحتري تجرّني إلى فكرة وفكرة...!! - للكاتب كريم مرزة الاسدي : القارئ الكريم السلام عليكم والرحمة ورد : أو أحمقاً فيقتل ، والصحيح : أو أحمق فيقتل ..... أحمق على وزن أفعل ممنوعة من الصرف ، ولكن لكثرة نظم الشعر تعودت أحياناً صرف ما لا يصرف ، وهو جائز في الشعر فقط كضرورة شعرية ...احتراماتي .

 
علّق رائد الشريفي ، على استشهاد الشيخ امير الخزرجي معتمد مكتب السيد السيستاني اثناء تقديمه الدعم اللوجستي : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته

 
علّق منير حجازي ، على ناتو إسلامي بقيادة امريكا وإسرائيل؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نفس الطريقة التي جرى فيها التحشيد للحرب على إيران سنة 1979 . حيث عقد العرب حلفا وقف خلفه داعما كل العالم الغربي ورمى بثقله مدعوما من مجلس الامن والامم المتحدة حيث دفعوا بالارعن صدام حسين لشن حرب على إيران فاندفع مغرورا ولكنه باء بالخسران وندم بعد نهاية الحرب ولم يجد مأوى لاسلحته ورموزه غير إيران التي تدفقت عليها الاسلحة العراقية والطائرات المقاتلة والسمتية والمدنية لكي تكون امانة عند إيران . واليوم نفس الخطوات تُتخد وكان العرب لا يتعضون ولا يرعوون . وكانهم شاة تُقاد إلى الذبح ومع الاسف على الشعوب التي تموت تحت راية امثال هذه الزعامات المتهالكة المتخلفة العميلة التي لا يهمها تدمير بلدانها من اجل التربع يوما آخر على كرسي الحكم .

 
علّق داليا يوسف ، على (بطل ينصر بطلا فيسقطان معا).(1) هل جاء الكتاب المقدس على ذكر العباس بن علي بن ابي طالب عليه المراضي؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام عليكم سيدتي المحترمة كيف أجد الترجمة بلفرنسية (بطل ينصر بطل فيسقطان معا )أرجوك و شكرا جزيلا

 
علّق مرقص كرادي. ، على دراسة مختصرة حول التفسير المسيحي للكتاب المقدس. بين الحرفية والرمزية. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : في احوال الابرشية العامة فإن التفسير المسيحي لا يقوم به إلا متخصصون وصلوا إلى مرحلة كردينال فما فوق . هذا ما اعرفه عندنا في الكنائس المشرقية في القاهرة وبغداد وسوريا . ولكني وللحقيقة اقول عندما قرأت مقال السيدة الراعية آشوري اصبت برعدة قوية هزت كياني . كيف لم نعرف هذه المفردات ولم نسمع بها ضمن الدراسات العليا لمنهج التفسير المسيحي ؟ أين كانت وكيف عثرت عليها السيدة إيزابيل . انا الآن عمري شارف على الخامسة والستين عاما واعمل في ارشيف موسوعة تفسير الكتاب المقدس وهذا يعني اعتماد الكنيسة على رأيي كرئيس لجنة ولكني امام ما كتبته هذه السيدة اقف صغيرا قزما ولا اخجل من ذلك فيسوع غسل ارجل التلاميذ. دققت في كل ما كتبته السيدة آشوري فوجدته غاية في الدقة . وفي الواقع اشكر لها هذا البحث الذي دلني على انواع المصادر التي لم اكن اعرفها وبسببها كتبت رسالة في التفسير المسيحي وقد اشرت إلى مصدر الالهام الاول لدراستي بأنه موضوع السيدة إيزابيل المنشور تحت عنوان (دراسة مختصرة حول التفسير المسيحي) المنشور في هذا الموقع . الارشيذياكون مرقص كرادي .

 
علّق ش مؤيد الاسدي ، على رد آية الله السيد محمود الهاشمي الشاهرودي على السيد كمال الحيدري : مما تذكره كتب اهل السنة .. ان كعب ادخل على عقيدة بعض المسلمين المنحرفين مسالة رؤية الله ةتجسيمه .. وعليه بناء البخاري في رواياته وكذا بن تيمية ... فلا نستغرب مما جاء به البعض بالشين في عقيدة مذهب اهل البيت ع

 
علّق حكمت العميدي ، على الزبيدي والمجلس الأعلى… الدوافع الحقيقية لقرار الهجر ؟! - للكاتب المدار السياسي : كل سجيرين شجيرين وكل شجيرين سجيرين

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على معارك بلا قتلى . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : هذا يعطي الضوء على امر مهم جدا؛ وهو الكذب في موروثات الديانات! كثير من النصوص الدينيه لو انها حقا كانت صحيحه لما اتتنا من سرد شخص كنص ديني؛ انما تاتي من مصادر كثيره؛ فهي احداث شهدها عموم الناس؛ احداث عامه. هذا ينطبق ايضا على النصوص (الحديث) وليس الاحداث فقط؛ فكثير منها لو انها صحيحه لادت الى احداث وردات فعل كبيره سيتحدث عنها التاريخ؛ بالاضافه الى ان التناقضات في النصوص الدينيه غير واقعيه ولا يمكن ان تتوافق مع اي واقع؛ اي؛ اذا كان التناقض في هذا المقدار فهو يمكن ان يكون نصا لم يكن في اي واقع؛ فالتناقضات حتما ستشكل جدلا واختلافا عميقا جدا كان سيصلنا سيرته وان هذا الخلاف والاختلاف بسبب هذا النص الذي يناقض النص الاخر. باختصار؛ كن انسانا طبيعيا فطريا ستعلم الحقيقه وستكتشف حجم الكذب؛ وساعتها قد تلعن الساعة التي بها كنت انسانا ولم تبقى من القطيع.. عذرا سيدتي.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على تتمة توضيحية لموضوع نبوخذ نصر ودانيال والرشيد والكاظم - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : طغاة المسلمين يطغون باسم الله والاسلام..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : زيدون النبهاني
صفحة الكاتب :
  زيدون النبهاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

إحصاءات :


 • الأقسام : 18 - التصفحات : 72701018

 • التاريخ : 26/05/2017 - 06:32

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net