الحشود الزاحفة تتجه لضریح الجوادین وسط استمرار الخدمات واستنفار النقل والصحة

 شهدت طرق محافظات العراق في الوسط والجنوب توافد الحشود الإيمانية الغفيرة الزاحفة مشياً على الأقدام رجالاً ونساءً وشيوخاً وأطفالاً متوجهة صوب ذرى الولاء الإمامين الكاظمين عليهما السلام.

 مُعلنةً عن تجديد عهدها وصدق مشاعرها وإيمانها وولائها لقاضي الحاجات الإمام موسى الكاظم عليه السلام لإحياء ذكرى استشهاده الأليمة التي أثرت الضمير الإنساني بالدروس العبر والقيم الإنسانية السامية.
 من الجدير بالذكر إن الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة قد استنفرت طاقاتها وإمكاناتها وملاكاتها منذ وقت مبكر لأجل استقبال زائري الإمامين الجوادين عليهما السلام، وتقديم أفضل الخدمات لهم بهذه المناسبة الأليمة.
موكب خدمي كبير انطلق من مرقد سيد الشهداء الإمام الحسين
سيرت العتبة الحسينية المقدسة موكبا خدميا ضخما للمشاركة بخدمة الزائرين المتوجهين لإحياء زيارة الإمام الكاظم عليه السلام، في الخامس والعشرين من شهر رجب.
وقال رئيس وفد العتبة الحسينية المقدسة السيد محمد أبو دكة في تصريح له، ان “الموكب الخدمي يضم مفرزتين طبيتين سيتم نصب الأولى قرب جسر الأئمة والثانية في ساحة عدن”.
وأضاف ان “الموكب يضم أيضا 50 خيمة لإيواء الزائرين, وأكثر من 25 سيارة لنقل الزائرين من والى مناطق القطع وفرن صمون متنقل”.
وأشار أبو دكة ان الموكب يضم أيضا 24 مجموعة صحية متنقلة انتشرت في شوارع المدينة الرئيسة وأحيائها وسيارات حوضية لنقل المياه الصالحة للشرب وكابسات لرفع النفايات”.
رحاب الصحن الكاظمي توشّحت أروقتها بالسواد إيذاناً لإعلان الحداد
حري بالدنيا أن تتشح بالسواد لذكرى استشهاد أسد بغداد الإمام موسى بن جعفر الكاظم “عليهم السلام”، نعم هكذا شاء أن ‏نستقبل هذه المناسبة الأليمة ونحن نستذكر فاجعة تدمي قلوب محبي وأتباع أهل البيت “عليهم السلام” في مشارق الأرض ومغاربها.
إذ اتَّشحت العتبة الكاظمية المقدسة بمظاهر الحزن والأسى ونشر السواد والكلمات النورانية على أعمدة الطارمات والأواوين في الصحن الكاظمي الشريف.
كما سيشهد الصحن الكاظمي الشريف يوم الخميس بعد صلاتي العشائين 22 رجب الأصب 1438هـ الموافق 20 نيسان 2017م المراسم السنوية لاستبدال رايتي قبتي الإمامين الجوادين عليهما السلام والبرنامج عزائي خاص بالمناسبة، لتجديد العهد والولاء لأهل بيت النبوة “عليهم السلام”.
 فضلاً عن إتمام الاستعدادات والتحضيرات لاستقبال جموع الزائرين الوافدين إلى حرم الإمامين الجوادين “عليهما السلام” لتقديم آيات العزاء بهذا المصاب الجَلل.
المواكب الحسينية تؤكد ولاء الخدمة
حرصت المواكب الحسينية مدينة الكاظمية المقدسة والمواكب الوافدة على توفير كل مستلزمات الضيافة والتشرف بخدمة الزائرين الكرام الذين تدفقوا بأعداد كبيرة لإحياء الشعائر الدينية في ذكرى استشهاد الإمام موسى بن جعفر الكاظم “عليه السلام”.
 حيث جندت جميع إمكاناتها في تهيئة الأجواء المناسبة فضلاً عن إعداد الموائد وتوزيع المياه والاطعمة والمشروبات، وهذه الخدمة إن دلت على شيء إنما تدل على صدق الولاء والانتماء لهذه المدرسة المباركة وهي السر المكنون في ديمومتها وبقائها عبر السنين.
قسم الآليات.. خدمة متواصلة آناء الليل وأطراف النهار
شرع قسم الآليات في العتبة الكاظمية المقدسة على عادته في كل عام بتنفيذ خطته الخدمية لتوفير أقصى درجات الراحة للزائرين الوافدين إلى الصحن الكاظمي الشريف لإحياء ذكرى استشهاد سابع أئمة الهدى الإمام موسى بن جعفر “عليه السلام”، كما تهدف الخطة إلى تحقيق الانسيابية المناسبة لحركتهم ووصولهم إلى العتبة المقدسة.
فقد واصل خدمة الإمامين الجوادين “عليهما السلام” العاملون في هذا القسم الحيوي الليل بالنهار، ليترجموا ولاءهم وحبهم وتمسكهم بنهج أهل البيت الميامين عليهم السلام وخطهم من خلال تفانيهم في أداء هذه المهمة الرسالية .. ولتسليط الضوء على أهم نشاطات القسم ومهامه وطبيعة الخدمة التي يقدمها خلال أيام الزيارة المليونية المباركة، تحدث مسؤول القسم الخادم الحاج محمد علي الجصاني.
قائلاً : بدأت استعدادات قسم الآليات الذي يعد من الأقسام الحيوية في العتية الكاظمية المقدسة منذ شهر قبل الزيارة المليونية في ذكرى استشهاد الإمام الهمام موسى بن جعفر.
 حيث بدأنا بوضع خطة وفتح مسارات جديدة تختلف عما كانت عليه في العام الماضي، كما قمنا بتقسيم خدم القسم وفق المهام والواجبات المناطة بهم، وكانت في مقدمة الاستعدادات تهيئة المستلزمات الفنية لإكمال هذه المهمة الشريفة شملت توفير الماء والوفود لآليات العتبة أو الآليات التي تدخل الخدمة لدعم العتبة الكاظمية المقدسة هذه من ناحية؛
ومن ناحية أخرى لا يخفى على الجميع بأن هناك آليات خدمية منها الآليات الحوضية وهي أربع آليات اثنتان منها بسعة عشرين ألف لتر والأخرى عشرة آلاف لتر هيئت وجهزت لتجهيز المواكب الحسينية الوافدة إلى الكاظمية المقدسة، أو أي مواكب أخرى، كذلك وفرنا سبعة آليات؛ حمل متعددة الأحمال تتراوح ما بين 2 ــ 4 طن لنقل المواد الغذائية ومتطلبات العتبة وهي رهن الإشارة في أي وقت، وأعطينا تعليمات بخصوص توفير الخدمات إلى المواكب الحسينية الوافدة إلى الكاظمية المقدسة.
 هذا فصلاً عن وضعنا لخطة جديدة تقضي التنسيق مع مقر الحركات والعمليات، وخصصنا خادمين من القسم مهمتهم تسهيل مهمة ودخول الآليات وخروجها. كما سيتم تجهيز جميع الوفود المساندة لخدمة العتبة الكاظمية المقدسة ومنها ديوان الوقف الشيعي، والعتبات الحسينية و العباسية والعلوية والعسكرية المقدسة بكل ما يلزم لإتمام مهمتهم المباركة.
أما فيما يخص خطة النقل فقد هيّأ القسم أربعين آلية تنقل الزائرين على ستة محاور؛ المحور الرئيسي وهي من ساحة جدة إلى الحكيم (صحن صاحب الزمان) ومن ساحة جدة إلى جسر الدباش، وينتهي أيضا إلى ساحة الحكيم، الخط الثالث من ساحة جدة إلى شارع الإمام علي “عليه السلام”، ثم إلى ساحة الإمام محمد الجواد؛ الخط الثاني من العطيفية طريق عبد المحسن الكاظمي إلى ساحة محمد الجواد.
 وهناك خط بديل عندما يكون هناك زخم نستخدمه وهو من العطيفية على جهة بستان علاوي مروراً على بجامع المشاط ليصل إلى ساحة الزهراء. هناك خط آخر من ساحة عدن إلى ساحة الزهراء، وهناك أيضا خط من ساحة محمد الجواد إلى شارع الإمام علي”عليه السلام”. وإن شاء الله نكون عند حسن ظن الزوار الكرام ونقدم أفضل الخدمات إن شاء الله، والعمل يكون 24 ساعة من بدء الزيارة إلى نهايتها.
تهيئة غرفة العمليات خاصة بمناسبة الاستشهاد واستنفار المراكز الصحية
بيّن مدير عام صحة بغداد الكرخ الدكتور جاسب الحجامي أن الخطة الخاصة بزيارة الإمام موسى الكاظم “عليه السلام” عن تهيئة سيارات الإسعاف في مستشفياتنا كافة والعناية بمستلزماتها وتهيئة الملاكات العاملة فيها وعلى مدى 24 ساعة اعتبارا من يوم الاربعاء 19 / 4 ولحين انتهاء مراسم الزيارة والإيعاز إلى قسم الصيدلة لتهيئة مستلزمات الخطة.
 وأيضا وتهيئة غرفة العمليات في الدائرة للعمل على مدار 24 ساعة وتأمين الاتصال مع المستشفيات وغرفة عمليات الوزارة وينظم جدول بخفارات الأطباء والملاك الصحي خلال فترة الزيارة .
مشيرا إلى : كما سيتم تهيئة فريق طبي جراحي في كل مستشفى ويكون على أهبة الاستعداد لغرض الاستدعاء الطارئ وللتحرك إلى مكان الحادث إن حدث لا سمح الله. مشيرا خلال حديثه: إلى أن الخطة تشمل أيضا الإيعاز إلى فرق الرقابة الصحية بتشكيل فرق صحية توعوية للمواطنين لمخاطر المواد الغذائية المكشوفة والماء والعصائر وتوجيه أصحاب المواكب الدينية بضرورة الاهتمام بنوعية ونظافة الطعام والشراب المقدم للزائرين الكرام .
دائرة إحياء الشعائر الحسينية تقدم خدماتها
شاركت دائرة إحياء الشعائر الحسينية في الزيارة المباركة لاستشهاد الإمام موسى بن جعفر “عليه السلام”، وقامت بتقديم الخدمات وتوفير مستلزمات الضيافة للزائرين الكرام حيث باشرت ببرنامجها وخطتها السنوية لإحياء هذه المناسبة الأليمة منذ وقت مبكر وتنسيقها مع المواكب الحسينية وتسهيل مهامها بالتعاون والتنسيق مع القيادات الأمنية.
 كما وفرت خدمات الضيافة للزائرين حيث تم نصب السرادق والموكب الخدمية في الشوارع الرئيسة للمدينة لاستراحة الزائرين وتوفير أكثر من (40) شاحنة براد من الماء والثلج.
 ورافق تلك الجهود هذا العام تهيئة مراكز المفقودين، أما في الجانب التوعوي والتثقيفي تم توزيع دليل وإرشادات الزائرين، فضلاً عن توفير أكثر من (100) عجلة مختلفة تعمل على نقل الزائرين داخل وخارج القطوعات الأمنية، والتعاون مع عدد من الفرق التطوعية ومؤسسات المجتمع المدني في بغداد والمحافظات للمشاركة في حملات التنظيف.
الشركة العامة للنقل البري تستنفر اسطولها ومفارزها الفنية
أعلنت الشركة العامة للنقل البري استعداداتها كافة بتهيئة جزء من أُسطولها وعددٍ من المفارز الفنية من مهندسين وفنيين لمرافقة الشاحنات للمشاركة في تأمين نقل زائري العتبة الكاظمية لمناسبة ذكرى استشهاد الإمام الكاظم عليه السلام الذي يوافق يوم الخامس والعشرون من شهر رجب الأصب.
أعلن ذلك السيد عبد الأمير كريم المحمداوي مدير عام الشركة العامة للنقل البري، وأضاف إن وزير النقل الأستاذ كاظم فنجان الحمامي قد أوعز بتشكيل لجنة مركزية برئاسة الوكيل الإداري للوزارة الأستاذ أحمد كريم عبد أيوب وعضويتنا، إضافة الى عددٍ من التشكيلات ذات الاختصاص، تتولى الإشراف ميدانياً ووضع الخطط الكفيلة بالتنسيق مع قيادة عمليات بغداد للخروج بخطة نقل توفر الانسيابية في نقل وحركة الحشود المليونيرة التي ستتوجه إلى المدينة المقدسة .
 وأشار المحمداوي إن “أُسطولنا يمثل صمام الأمان في هكذا مناسبات حيث يوجَّه في أوقات الذروة لفك الاختناقات عبر نقل الزائرين سواء داخل بغداد والمحافظات” .
اجتماع أمني وخدمي لاستقبال زيارة استشهاد الامام موسى الكاظم
عقد في العتبة الكاظمية المقدسة اجتماعا موسعاً ضم العديد من ممثلي الأجهزة الأمنية ومسؤولي المؤسسات والدوائر الخدمية والصحية في مدينة الكاظمية المقدسة بحضور الأمين العام للعتبة الكاظمية المقدسة أ.د. جمال عبد الرسول الدباغ، وقائد عمليات بغداد الفريق الركن عبد الجليل الربيعي ومحافظ بغداد السيد عطوان العطواني.
 وجرى خلال الاجتماع مناقشة التنسيق والتعاون المتواصل مع الأجهزة الأمنية والخدمية وسبل إنجاح الزيارة التي ستشهدها مدينة الكاظمية المقدسة وتهيئة جميع المستلزمات من الناحية التنظيمية والأمنية والخدمية وتوفير الأجواء الملائمة أمام الزائرين لأداء الزيارة المباركة .
من الجدير بالذكر تشهد مدينة الكاظمية المقدسة في كل عام توافد ملايين الزائرين من داخل العراق وخارجه، لإحياء ذكرى استشهاد الإمام موسى بن جعفر “عليه السلام” ، التي تحل في الخامس والعشرين من شهر رجب الأصب.

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/04/20



كتابة تعليق لموضوع : الحشود الزاحفة تتجه لضریح الجوادین وسط استمرار الخدمات واستنفار النقل والصحة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمر زنكي مصلى قرب الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كل عشيرة زنكي في منطقة المصلى كركوك متواجدين ويوجد في سوق قورة ايضا

 
علّق شاخوان زنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم عشيرة زنكي ديالى لماذا لاتدعونة في تجمعاتكم ومهموليين عشيرة زنكي كركوك ولحد الان لانعرف من الشيخ في كركوك عشرتنا جدا كبيرة في كركوك وكافة القوميات لاكن لا أحد يعرف الثاني لا تجمعات ولا لقاءات ولا شيوح عشيرة ضعيفة جدا مع احترماتي لكم شاخوان زنكي كركوك ناحية قرنجير

 
علّق جلال عبدالله سلمان ، على هيئة التقاعد تقر بتشخيص المرجعية حول سوء معاملة المراجعين وتتعهد بإجراء تغيير شامل : السيد مدير التقاعد المحترم لماذا لم يتم تعيين موظف بديل عن ممثلة دائرتكم في اربيل الموظفه سها الياس ا المحاله على التقاعد لاكمال ورقة الحياة للمتقاعدين الذين لايظهر بصمتهم لاستلام الراتب وفقكم الله لخدمة المتقاعدين

 
علّق احمد مهدي ، على المباشرة باجراءات صرف تعويضات ضحايا الارهاب لمحافظات "نينوى وصلاح الدين والانبار" المنجزة معاملاتهم قبل 9/6/2014 في بغداد - للكاتب اللجنة المركزية لتعويض المتضررين : الوجبه 15

 
علّق حيدر الزبيدي ، على هيئة التقاعد تقر بتشخيص المرجعية حول سوء معاملة المراجعين وتتعهد بإجراء تغيير شامل : أنها طبيعة إنسانية تسير المجتمعات البسيطه ومنها العراقيين فالتعالي صفة الجهال وما أكثرهم في هذا الزمان لكن المتابعة اليومية من قبل المسؤول لها دور مهم في ردع الماجاوزين فالعقاب أيضا يجدي نفعا مع العراقيين.

 
علّق عبدالناصر ، على "داعش" تقتل من فتحوا لها أبواب الموصل - للكاتب سامي رمزي : شريف وعند غيرة ما كان هرب وتركنا نواجه مصيرنا مع الجرذان والشيخ ياسر يونس كان همه الوحيد سلامة الأمة الإسلامية والذين هم عامة السنة وعامة الشيعة . وليكن بعلمك معلومتك خطأ عن تاريخ اعتقاله واعدامه و السبب في اعدامه . اعتقل الشيخ الشهيد في يوم الاثنين تاريخ 2015/6/1 بعد صلاة الظهر حسب ما افاد المصلين . تم تسليمه للطب العدلي في يوم الجمعة الموافق 2015/6/19 والذي كان ثاني يوم رمضان . علم أهل الشهيد بوجود جثته في الطب العدلي من احد اقاربه الذي كان يبحث عن جثت اخيه واذا به يلقى جثة ابن عمه الشيخ ياسر يونس بتاريخ 2015/7/30 ووجد على جسده اثار الجلد و الزرف والكهرباء و اثار تعذيب اخرى لم يعرف سببها وكان سبب الوفاة طلقتان في الرأس . اما سبب اعدام داعش له فلقد كان يمنع الشباب من بيعة داعش وقد نجح في منع كثير من الشباب لكنه فشل في اقناع بعض . وفي اخر خطبة له قام احد المصلين بتصوير خطبته والتي كانت بعنوان محاسن وايجابيات داعش ولكن الشيخ لم يذكر شيء عن محاسن داعش لعدم توفرها بل ذكر جميع سلبيات داعش بشكل مباشر وقال الشيخ في نهاية خطبته انها ستكون الاخيرو بالنسبة له في بداية اعتقاله عرضَ داعش على الشيخ البيعة او الاعدام ولكنه رفض بيعتهم فقام داعش باستخدام وسائل التعذيب لاقناعه وبأت محاولات داعش بالفشل فقام داعش باعدامه واخر شيء اقوله . كان هنالك بيعة عامة قرأها معظم جوامع الموصل ولكن الشيخ لم يقرأها حتى لا تكون في رقبته بل جعل طفل عمره 12 سنة يقرأها لأن البيعة باطلة على الاطفال وكانت هذه هي الاسباب المعروفة....... وفي النهاية اقول لك لاتجاوز على شخص ما تعرف كلشي عنا.

 
علّق خالدابو وليد ، على العمل تطلق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين من محافظة بغداد - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : نحتاج معرفة راط المنشور به اسماء المستفادين من راتب المعين المتفرغ لكي نعرف متى موعد الاستلام

 
علّق خالدابو وليد ، على العمل تطلق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين من محافظة بغداد - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اين رابط الاسماء المشمولين براتب المعين المتتفرغ

 
علّق عباس زنكي التركماني كركوك حي المصلى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : على لسان جدي الله يرحمة يقول وعلى لسان والدهه جدي الرابع نحن عشيرة زنكي ليس تركمان وانما تغود جذورنا عربية الاصل وبالتحديد احد نواحي محافظة ديالى في السعدية ومن بعد الهجرة في القرن السادس عشر من مرض الظاعون هاجرت اغلب عشيرة زنكي في محافظة كركوك والموصل حاليا سهل نينوى وجزء بسيط الى الفرات الاوسط

 
علّق منير حجازي ، على الصدر يطالب بتأجيل التظاهرات امام قناة العراقية : يعني مع الاسف الشديد أن نرى الحكومة بكل هيبتها تُلبي طلب السعودية بفتح قنصلية او ممثلية لها في النجف الأشرف . ألا تعلم الحكومة ان السعوديين يبحثون لهم عن موطأ قدم في النجف لكي يتجسسوا على طلاب العلم الخليجيين ؟ فهم يعرفون ان الكثير من طلاب العلم السعوديين والبحرينيين والاماراتيين والكويتيين يدرسون في النجف الاشرف ولذلك لا بد من مراقبتهم وتصويرهم ومن ثم مراقبتهم ومراقبة اهلهم في بلدانهم . لا ادري لماذا كل من هب ودب يقوم بتمثيل العراق ألا توجد مركزية في القرار.

 
علّق اثير الخزاعي ، على الصدر يطالب بتأجيل التظاهرات امام قناة العراقية : ما قاله عزيز علي رحيم صحيح ، ولم يقل شيئا مسيئا بحق مقتدى الصدر الذي يتصرف كأنه دولة . الجميع يعلم ان السعودية والامارات ومصر من اخطر الدول على العراق ، وهذه الدول مع الاسف الشديد لا تريد خيرا للعراق فهم يبحثون عن مرجعية دينية شيعية عربية حتى لو كانت في مستوى مقتدى الصدر الذي قضى عمره في (إن صح التعبير). كل ذلك من اجل ضرب المرجعية الدينية الرشيدة التي تُشكل خطرا عليهم فهم الذين لا يزالون يصفون الحشد الحشبي بالمليشيات الطائفية ، وهو نفس اسلوب مقتدى الصدر لا بل اتعس حيس وصفهم بانهم وقحين اعوذ بالله من هذا الصبي المنفلت . والخطورة تكمن في اتباعه الذين لا يُفرقون بين الناقة والجمل ولو صلى بهم مقتدى الجمعة لصلوا خلفه مقتدى الصدر مشكلة العراق الكبرى التي سوف تشعلها فتنا في قادم الايام .

 
علّق سها سنان ، على البروفيسور جواد الموسوي .. هو الذي عرف كل شيء : ربي يطيل في عمرك يا استاذي الغالي ، دائما متألق ...

 
علّق ستار موسى ، على ايران وتيار الحكمة علاقة استراتيجية ام فرض للامر الواقع !  - للكاتب عمار جبار الكعبي : المقال لم يستوعب الفكرة ايها الكاتب

 
علّق محمد المقدادي التميمي ، على الرد على رواية الوصية وأفكار اصحاب دعوة أحمد البصري - للكاتب ياسر الحسيني الياسري : الف رحمة على والديك مولانا اليوم لدي مناظرة مع اتباع احمد البصري واستنبطت اطروحاتك للرد عليهم جزاك الله الف خير

 
علّق رشيدزنكي خانقين كهريز ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كم عدد عشيرتنا وكم فخذ بعد الهجرة من ديالى الى كركوك والموصل وسليمانية وكربلاء .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جواد الحجاج
صفحة الكاتب :
  جواد الحجاج


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

إحصاءات :


 • الأقسام : 20 - التصفحات : 79547485

 • التاريخ : 20/08/2017 - 20:09

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net