صفحة الكاتب : حيدر حسين سويري

طبيب بغداد(الإمام موسى بن جعفر الكاظم)
حيدر حسين سويري

  موسى بن جعفر الكاظم 7 )صفر 128هـ-25 رجب 183هـ) أحد أعلام المسلمين، والإمام السابع عند الشيعة الإثنا عشرية، والده هو الإمام جعفر بن محمد الصادق أحد فقهاء الإسلام، قضى جزءاً من حياته في السجن، وعاصر فترة حساسة من تاريخ المسلمين، كنيته أبو إبراهيم وأبو الحسن، ومن ألقابه: الكاظم والعبد الصالح وباب الحوائج وسيد بغداد وطبيبها، حيث يتطبب الناس بزيارة مرقده، الواقع في جانب الكرخ من العاصمة بغداد.
   عندما تسمع عن أحداث وروايات، فأنت تكون بين التصديق والتكذيب بنسبة 50% تقريباً، بحيث أنك لا تستطيع تصديقها بنسبة 100% ولا رفضها بنفس النسبة، ولكن تعتمد نسبة تصديقك في صعودها ونزولها، على مدى ثقتك بالراوي، فكيف إذا كنت أنت حاضر الحدث بل وصاحبه؟!
   أروي حادثتين حصلتا معي، كشهادةٍ للتاريخ أولاً، وثانياً: كمعلومة للباحثين ولا سيما في الدراسات الباراسيكلوجية، وثالثاً: هي دعوة لهؤلاء الباحثين المختصين، أن يحظروا لهذا المكان، وليروا وليدرسوا الطاقات الهائلة فيهِ، التي تسبب علاج الكثير من الأمراض المستعصية...
الحادثة الأولى
   في عام 2009 تورم مفصل(ركبة) قدمي اليمنى، فتسببت بألم شديد، وعدم قدرتي على المشي إلا بصعوبة، فراجعتُ عدداً من الأطباء، فصرفوا لي العلاج، وكان على نوعين (أدوية وتمارين رياضية مع تدليك)، هدأ الألم ولكني بقيت لا استطيع المشي إلا بصعوبة بالغة، حتى أخبرني الأطباء إنني لن أستطيع المشي على قدمي اليمنى أكثر من 100متر! 
   فذهبتُ إلى زيارة المرقد الشريف، بعد أن أعلن الأطباء نهاية علاجهم لي، ولم أفعل شيئاً سوى الصلاة والدعاء، ثم خرجت من المرقد الشريف، وبدأت قدمي تتحسن تدريجياً حتى زال الأم نهائياً وإختفى الورم، وللتحدي قمتُ للذهاب إلى(كربلاء) سيراً على الأقدام، مشاركاً في زيارة الأربعين، فقطعت مسافة 200كم وأكثر، ولم تؤلمني قدمي ولم تتعب أبدا...
الحادثة الثانية
    في عام 2011 أُصبتُ بمرض إلتهاب القصبات الحاد، وأصبح من الصعب عليَّ القيام بعملية التنفس، وبطبيعة الحال ذهبت إلى المستشفى وبعد فحصي من قبل الطبيب المختص أمر بأخذ أشعة لصدري وإجراء تحاليل دم، وبعد رؤيته للأشعة، قال الطبيب: هل تدخن؟ قلت: لا، قال نصاً:(إبني صدرك محتركَـ! إنت لو بيك (ربو) أحسن، راح أصرفلك علاج لمد إسبوع وترجع نفحصك من جديد، وهذا العلاج روح إشتريه من برة، ولازم يكون إسباني أصلي، وإياك أن تشرب الماء البارد، أو أيَّ شئٍ بارد، وإن شُفيت وتعافيت) وكان العلاج يتضمن نوعاً من الحقن(الأبر) القوية...
   إستخدمت العلاج لمدة إسبوع، ثم إصطحبت أخي ليذهب معي فقد سائت حالتي، وبعد إجراء الفحوصات الطبية، قال الطبيب: لا يوجد تحسن، عاود العلاج مرةً أُخرى، وتعال بعد أسبوع، فخرجت من المستشفى وأعطيتُ لأخي الكيس، الذي فيه الفحوصات والدواء، وقلت لهُ: إني ذاهبٌ إلى طبيب بغداد...
   ذهبتُ إلى زيارة المرقد الشريف، وبعد الصلاة والدعاء، تمكنت من قراءة بعض آيات القرآن، ثم إنبطحتُ على ظهري، ومددت رجليَّ نحو القبلة، ووضعت القرآن وهو مفتوح، على صدري، فأحسست بشئٍ من الراحةِ، ثم بدأتُ أتصببُ عرقاً وأحسستُ بجوعٍ شديد فخرجت من المرقد، وذهبت إلى أحد المطاعم، فأكلت بنهمٍ شديد، ثُمَّ عدتُ أدراجي إلى البيت، فأغتسلتُ ونمتُ نوماً عميقاً، فقد حرمتُ منهُ لآكثر من 10 أيام، فصحوت في صباح اليوم الآخر، وليس في صدري شئٌ يُذكر، فذهبتُ إلى عملي وأنا بصحةٍ كاملة، ولكي أطمئن على شفائي التام، فقد عصيت أمر الطبيب حين قال: إياك وشرب الماء البارد، فقد كان الجو حاراً، فشربتهُ وأنا مطمئن، والحمد لله أولاً وأخيراً...
بقي شئ...
قالوا: مَنْ لمْ يشكُر المخلوق لَمْ يشكر الخالق؛ هذه الأيام تمر علينا ذكرى إستشهاد الأمام موسى بن جعفر، فأردت بمقالي هذا، أن أُعبر عن مدى شكري وإمتناني لهذا الولي والإنسان العظيم، وأن أوجه دعوى صادقة، لدراسة مثل هذه الأمكان، لعلنا نصل إلى ما يفيد المجتمع البشري جميعاً...   
 

حيدر حسين سويري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/04/21



كتابة تعليق لموضوع : طبيب بغداد(الإمام موسى بن جعفر الكاظم)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ستار موسى ، على ايران وتيار الحكمة علاقة استراتيجية ام فرض للامر الواقع !  - للكاتب عمار جبار الكعبي : المقال لم يستوعب الفكرة ايها الكاتب

 
علّق محمد المقدادي التميمي ، على الرد على رواية الوصية وأفكار اصحاب دعوة أحمد البصري - للكاتب ياسر الحسيني الياسري : الف رحمة على والديك مولانا اليوم لدي مناظرة مع اتباع احمد البصري واستنبطت اطروحاتك للرد عليهم جزاك الله الف خير

 
علّق رشيدزنكي خانقين كهريز ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كم عدد عشيرتنا وكم فخذ بعد الهجرة من ديالى الى كركوك والموصل وسليمانية وكربلاء

 
علّق سالم خانقيني زنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام زنكي في خانقين عشيرة الزناكية مسقط اجدادنا القدماء وسلامنا الى زنكي كربلاء

 
علّق رشيد حميد سعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم احنة عشيرت زنكي قي ديالى سعدية ونحن الان مع شيخ برزان زنكنة وهل زنكي نفسة زنكنة ارجو الجواب اذا ممكن

 
علّق علي حسين ، على قراءة انطباعية في بحث.. (بين يوم الطف ويوم الحشد الأكبر.. للشيخ عماد الكاظمي) - للكاتب علي حسين الخباز : بسمه تعالى : يُريدون أن يطفئوا نور اللّه بأفواههم ويأبى اللّه إلّا أن يتم نوره ...، لقد أدرك الأعلام المضاد المتمثل في زمنين لايمكن لنا أن نصِفهُما منفصلين عبر حقبة زمنية بل هي امتداد الهي يستنسخه في فترات تمرّ بها الأمّة بأفكار ضحلة تتداعى أخلاقيات بشرية الى رتبة النزعة الوحشية فيأتيها ( نور ) يسمو بها الى رتبة الوحي السماوي الذي منه انطلق قائد معركة كربلاء بثلة وعت ففهمت ثمّ َ نمَت لتشكل عُرى ً عقائدية سوّرة بها مجتمعاً أمسك بسفره الذي قرأه قراءة واقعية تجسدة بفعلٍ أخلاقي تنامى عبر جيناته الوراثية ،وهذا متأتي من جوهر صلد لا تغييرهُ عواصف ريح ٍ تتغير بأتجاهات وتقلباتٍ شيطانية بأفكار ( حزب الشيطان) الغير منتظم بتجمعات سكانية بل فكرية جافة ،وهي بهذا تصور لنا عبر سلوكياتها نموذج واقعي لما مرّت به معركة كربلاء ،وهذا رد واضح وآية كبرى من معجزات كربلاء أن تتجسد بشخوصها سلباً وإيجاباًعلى نحو الاثبات والأنتصار للحق كونه فكرا يحفظه اللّه الى يوم القيامة ويتجدد بصور متماثلة تبقى تشحن الذات الإيمانية بمشروعية المشروع الحسيني للاصلاح والذي تجدد على يد الامام علي الحسيني السيستاني دام عزه وبقاءه .

 
علّق احمد البشير ، على المُهرّج : أحمَد البَشير ـ شَو ـ مَـاسونِي غَـشِيم - للكاتب نجاح بيعي : تم حذف التعليق لاشتماله على عبارات غير لائقة  الادارة 

 
علّق حكمت العميدي ، على العتبة الحسينية المقدسة تكذب قناة الشرقية وتنفي اتخاذ عقوبة ادارية بحق احد مسؤوليها : قناة الشرقية هي نسخة ثانية من قناة الجزيرة الفضائية المقيته الوقحة سلمت يداك يامدير المدينة انت وكل كوادر العتبة الحسينية المقدسة المحترمين فالقافلة تسير ......

 
علّق جعفر الصادق صاحب ، على السيد السيستاني دام ظله يجري عملية جراحية لاحدى عينيه تكللت بالنجاح : الله يحفضه

 
علّق د.عبير خالد يحيي ، على الخارج من اللحد - للكاتب عماد ابو حطب : إصدار مبارك بإذن الله ، تحياتي للمبدع دكتور عماد أبو حطب

 
علّق هاشم ، على الانتخابات وطريقة حساب المقاعد  - للكاتب سامي العسكري : كل من يدفع باتجاه رفض نسبة ١.٩ هو مؤمن بالمحاصصة على اوسع نطاق شاء ام ابى ... لقد عايشنا عمليات الابتزاز السياسي والسيطرة على مقدرات المحافظات وخلق حالة من حالات عدم الاستقرار بسبب كتل حصلت على مقعدين من مجموع ٣٠ مقعد في مجلس المحافظة وكانت المساومات علنية .. تاخر في تشكيل الحكومة وحالة من حالات عدم الاستقرار والصراع المستمر منذ ٤ سنوات والى اليوم .... محاولة حشر الكتل الصغيرة ضمن خارطة تشكيل الحكومات في المرحلة المقبلة هي دعوة للاستمرار في عدم استقرار الوضع السياسي وفتح ابواب الابتزاز والتحكم على مصاريعهاوتجسيد للمحاصصة بابشع صورها .... مع ملاحظة اننا في هذا القانون امام استحقاق هو نصف عدد المجالس السابقة يعني اننا امام اصطفافات ستزيد الطين بله في جميع الاتجاهات...

 
علّق د . احمد الميالي ، على الانتخابات وطريقة حساب المقاعد  - للكاتب سامي العسكري : عتماد نظام سانت ليغو بكل صيغه المعدلة يعبر عن حالة سلبية تتعلق بالمبدا وليس بالنتيجة وهي ان السواد الاعظم من المرشحين لن ولم يحققوا القاسم الانتخابي وان ٣٠ او ٤٠ مرشح فقط يستحقون الصعود لمجلس النواب ولهذا لابد من تشريع قانون انتخابات يراعي توجهات الناخب العراقي المتمثله بخياراته المحدودة بانتخاب الرموز السياسية والدينية وهذا منطقي ويجب ان نعترف به ،اما النخب والمستقلين فلا ضير ان يحدد لهم فقرات معينه بالقانون لموائمة صعودهم وخاصة ان قواعدهم الشعبية ضعيفة كان يكون بقاعدة الصعود للاعلى اصواتا تو اختيارهم من قبل رئيس القائمة او صاحب اعلى الاصوات في الكيان مع مراعاة الكوتا النسوية والاقليات

 
علّق aaljbwry230@gmail.com ، على العمل تطلق قروض المشاريع الصغيرة لمحافظة نينوى عن طريق موقعها الرسمي - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اين اجد الاستمارة

 
علّق وليد مثنى جاسم ، على العمل تطلق قروض المشاريع الصغيرة لمحافظة نينوى عن طريق موقعها الرسمي - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : قرض

 
علّق عبود مزهر الكرخي ، على الأعراف العشائرية ...وما يجري في مجتمعنا حالياً / الجزء الاخير - للكاتب عبود مزهر الكرخي : الشيخ العزيز مصطفى هجول الخزاعي السلام عليكم ورحنة الله وبركاته لقد فرحت كثيراً بردك الكريم على المقال لأني وجدت أن من هناك الناس الخيرة من أبناء وشيوخ العشائر والذين نتأمل منهم أصلاح هذا الحال المنحرف والمعوج في عشائرنا أي وكما يقال عندنا في العشائر اصحاب حظ وبخت وقد أثريت المقال بردك الكريم. شاكرين لكم المرور على الموضوع. وتقبل مني كل المحبة والامتنان. أخوك عبود مزهر الكرخي.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد الرحمن اللامي
صفحة الكاتب :
  عبد الرحمن اللامي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

إحصاءات :


 • الأقسام : 20 - التصفحات : 79240235

 • التاريخ : 16/08/2017 - 18:11

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net