صفحة الكاتب : واثق الخواري

يا مثقفي النجف(عاصمة الثقافة الاسلامية) إتــــــــحدوا
واثق الخواري
 تلعب وسائل الإعلام المختلفة دوراً مهماً في التأثير والتغيير في الرأي العام ، سواء أكان هذا الدور سلبياً أم إيجابياً ؛ لهذا تحرص كل الأنظمة السياسية والمجتمعية على أن يكون لها جهازها الإعلامي المتكلم بصوتها ، والمعبر عن حالها ، والداعي إلى سبيلها والمدافع عن آلامها وآمالها وطموحاتها .....
ولا شك أن الصحافة من أقدم وأهم وسائل الإعلام ، ويتعاظم دور هذه الوسيلة في المجتمعات الحضرية التي تكثر فيها نسبة المتعلمين والقـارئين ، فضلاً عما لها من ميزات وخصوصيات تنفرد بها دون الوسائل الإعلامية الأخرى ؛ لهذا لا نكاد نجد نظاماً أو مؤسسة أو هيئة أو جماعة إلا وتعتمد بشكل كبير على الصحافة المقروءة في الدعاية لها أو التعريف بها ، ومن ثم تباينت اهتمامات تلك الصحف تبعاً للجهة أو النظام الذي تمثله أو تعبِّر عنه . لكن المتصفح لكثير من الجرائد  النجفية  هذه الأيام ينتابه شعور بأن المدينة في طريقها إلى الإفلاس الثقافي التام ، وأن المستقبل لا يحمل أي بارقة أمل، فالنفق طويل وطويل جدا.. 
 الحقيقة المرّة التي يجب أن نقبلها على مضض هيّ أنّ  هذه الصحف لا يمكن إدراجها في أي خانة سلطويّة فلا هي سلطة رابعة ولا سلطة عاشرة ولا تملك أدنى سلطة على الإطلاق , وعندما قيل للصحافة سلطة فلأنهّا تستمّد قوتها وشرعيتها من القارئ الذي يدمن قراءتها , لكن ما هو عدد القرّاء في النجف! الإحصاءات الأخيرة والدقيقة لا تبشّر بالخير على وجه الإطلاق ,
هي مجرّد  صحف إنتهازية وظيفتها تلميع سياسة هذه  المؤسسة وتلك وتمجّد مسلكيتها أو مدح شخص خارج الحدود وقبض امواله  او عشيرة ووضع نسب مزيف لها , وعندما تكلمهم وتنصحهم وتنقدهم لا يردوا عليك  ولا  يتكلمون إلا من وراء "حُجُب" وإذا قيل لصاحب الصحيفة او المجلة: اتق الله، قال: { لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ } هذا مالي وهذه صحيفتي .فهذا من نقص الأمانة وسوف يسأله الله عن ذلك{ كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته }.
لكننا نتساءل دائماً عمن يوصل صوت  المثقف البسيط ؟ لماذا لا تقوم الصحف باحترامه وتجعل له صفحة يوصل  ثقافته وصوته بأسلوبه وعرقه وأرقه؟ قد تقولون إن الصحف بالفعل تفرد صفحات للقراء، الحقيقة أنه بمجرد المرور على تلك الصفحات تكتشف أنها للقراء ـ الغير! ـ فكل القراء الذين تتفضل عليهم الصحيفة بنشر كتاباتهم ما هم سوى ممن يسبق أسماءهم حرف (الدال) بتبختر عظيم! أو موظفي العلاقات العامة بالمؤسسات الخاصة أو الحكومية! تتملق له وتدفع له اموال على كتاباتهم الهزيلة او كتابات يكتبونها في عدد وفي الاعداد الاتية يقومون بنشر نفس المقالة مع تحوير في الاسطر . والمحبط أن الكُتاب يناقشون قضايانا من زاويتهم ومركزهم لا كما نراها ونعايشها نحن .إن نظرة سريعة إلى ما يكتب والى العناوين ستجد عموم الذين يكتبون هو هذا حالهم ، حال من خدع نفسه بالجري خلف السراب يمني نفسه ؛ إنه الماء ((حتى إذا جاءه لم يجده شيئا ووجد الله عنده فوفاه حسابه والله سريع الحساب)) ، هذا حال  بعض الصحفين الذين حملوا القلم كيساً للتسول إلى ما يشبه ((أكياس  الماجينة في رمضان)) ، اللهم إلا جمع من الأقلام بدأ ينمو في الساحة غريباً بل ومحارباً وينظر إليه بعين الإرتياب!!!
 بعض هؤلاءينطبق عليهم تماما المثل المصري القائل (عليه العوض ومنه العوض) فهم يتخبطون في تيه لا يعلمون سبيلا يسلكونه ، بل تراهم ينشطون في النوائب الذاتيه ؛ ((مات  فلان)) ترى الأقلام تراكضت عند جثته ونعشه وأخرى راحت تقلب في مواريثه . "ومنهم ممن  يستدين أعمدة الصحف  ويكتب اسمه وصورته تحتها نافخاً اوداجه".وبعضهم لاينشر في الصحيفة التي ورثها عن آبائه إلا بإتفاق مسبق مع الكاتب الذي مل الناس من تكرار كتابة  موضوعاته وانتفخت جيوبه من مال هذه الصحيفة (كما فعل معنا رئيس تحرير  جريدة النجف عاصمة الثقافة) . 
ترى متى يستيقظ ضمير هؤلاء ؟؟.. وهل يصلح الله نفوس الراقصين- المتناطحين على جثث  الثقافة التي اماتوها ذبحا !!!!
قد لجأ كثيرمن مثقفينا الى الشبكة العنكبوتية في كسر احتكار الصحافة والصحافيين ومنح الفسحة اللازمة، للعديد من المواهب المغمورة في عرض إمكانياتها بعد سنوات من الاحتكار مارسه العديد من الكتُاب التقليديين
إن الكاتب الذي يحترم ذاته ويعي رسالته ومهامه معني بتقديم معلومة جديدة للقارئ، تزيد من ثقافته وتوسع من مداركه المعرفية. ويتطلب ذلك البحث والتنقيب في بطون الكتب والتقصي عن أبعاد الفكرة ومن ثم إخضاعها للتحليل لصياغة الرأي الجديد الذي يبني الكاتب استنتاجه عليه في البحث أو المقالة التي يطالها التشطيب والتهذيب والتدقيق لعشرات المرات لتعبر عن ماهيتها وغايتها في إيصال ما هو جديد في الثقافة إلى القارئ.إن بحث واستقصاء الكاتب عن معلومات وآراء وأفكار في عشرات الكتب والصحف لتوظيفها في فعل الكتابة لخلق نتاج ثقافي جديد، هو بمثابة خلق كائن حي جديد يسهم مع الكائنات الثقافية الحية الأخرى في رفد الحضارة الإنسانية بالشيء الجديد.
تعكس الكتابة مدى سعة ثقافة الكاتب وهدفها يدلل على توجهه وتقنياتها وآلياتها تُفصح عن مدى موهبته وقدرته على ممارسة فعل الكتابة. كما إنها تدلل على مغزى الرسالة وما يهدف إليها الكاتب وحجم إحساسه وحرفية امتهانه لفعل الكتابة. هناك فرق بين كُتاب ومثقفون  يعون مهامهم ورسالتهم ويتقنون آليات عملهم وبين كتبة لايدركون المهام والرسالة الإنسانية التي يؤديها الكاتب في فعل الكتابة.ولهذا أناشد كل مثقفي النجف ان يتحدوا ويكسروا إحتكارالصحافة واصحابها..
ربما كان الأجدر من هذا المقال أن يكون بصورة وبصيغة أفضل ، وبشكل أقوى .. لكن الإرتجال هو ما طغى على هذا المقال .. فكان بهذه الصورة..
 
 
 
 
واثق الخواري
جماعة ابو ذر الغفاري
 

  

واثق الخواري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/09/04



كتابة تعليق لموضوع : يا مثقفي النجف(عاصمة الثقافة الاسلامية) إتــــــــحدوا
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ريمون معجون
صفحة الكاتب :
  ريمون معجون


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 النائب حمدية الحسيني تدعو الى تضمين موازنة 2018 حقوق ابطال الحشد الشعبي اسوة باقرانهم من القوات الامنية 

 أول فنان عربي يصدر أول مجموعة تعليمية لفن التصوير الفوتوغرافي وتقنياته  : بسمة العزاوي

 مادورو يخاطب ترامب بلغته الإنجليزية: ارفع يديك عن فنزويلا

 وزير العمل يبحث مع رابطة المدارس الاهلية في البصرة شمول المعلمين في المدارس الاهلية بالضمان الاجتماعي  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 تجارب بسيطة ذات قيمة عالية  : سيد صباح بهباني

 خيمة الامام الحسين تحتضن الجميع  : ادارة الموقع

 البنتاغون: قتل زعيم داعش غير ممكن دون موافقة أوباما

 حصيلة العمليات العسكرية لقواتنا البطلة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية 21 _ 12 _ 2015  : كتائب الاعلام الحربي

 محكمة الجنايات ترد الطعن الذي قدمه تحسين الشيخلي ضد الصحفي ماجد الكعبي

 معاوية يضرب وثيقة الصلح بعرض الجدار عدد الروايات : ( 7 )  : عمار العيساوي

 انتصارات بتضحيات المضحين وجهود الخيرين  : عبد الخالق الفلاح

 قسم الإعلام في العتبة العلوية المقدسة يرعى فعاليات الملتقى الحسيني الفصلي الأول  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 ثلاثية الباغية والسياسي  : صالح الطائي

 لا بأس بأن نفطر يوماً عن الصيام السياسي!  : الشيخ مازن المطوري

 أعلان النصر ومتطلبات المرحلة  : محمد كاظم خضير

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net