صفحة الكاتب : مهدي المولى

أكاذيب ملفقة لحماية الدواعش الوهابية
مهدي المولى
 من الأكاذيب  والافتراءات التي تطبل وتزمر لها ابواق  الدواعش الوهابية ليل نهار وفي كل مكان وهي تذرف الدموع على النازحين ومعاناتهم وعلى  عدم عودة النازحين  و ان هذه الطبول والمزامير الكاذبة الفاسدة تصب كل غضبها على الحكومة العراقيية التي تسميها بالشيعية الفارسة وعلى القوات الامنية الباسلة حشدنا الشعبي المقدس بانها وراء تهجير  ابناء   المناطق السنية وانها وراء تدمير المدن السنية وانها وراء عدم اعادة النازحين
في الوقت نفسه يتجاهلون غزو  الكلاب الوهابية داعش الزمر الصدامية دواعش السياسة التي ارسلت وأجرت من قبل ال سعود وال ثاني وغيرهم لذبح  ابناء العراق وسبي نسائهم ونهب اموالهم وتدمير العراق بل انها ترى في هجمة الكلاب الوهابية الظلامية داعش القاعدة وكلاب صدام الذين استقبلوا هذه الكلاب الوهابية  انهم اهل السنة وان هدفهم تحرير العراق من الاحتلال الفارسي المجوسي ويقصدون بذلك الحكومة العراقية قواتنا الامنية الباسلة حشدنا المقدس الذي يضم كل العراقيين سنة شيعة عرب ترك تركمان مسيحيون ايزيديون صابئة  لاول مرة في تاريخ العراق يتوحد العراقيون في كتلة واحدة هي الحشد الشعبي المقدس وتتوحد دمائهم وارواحهم وحتى قبورهم وهذا لم يحدث في تاريخ العراق حتى اصبحوا اعظم قوة  فكانت موضع فخر واعتزاز لكل انسان حر محب للحياة
فاي عراقي صادق امين يرى ان ما حل بالعراق وخاصة المناطق السنية كان ورائها ال سعود وكلابهم الوهابية والزمر الصدامية ودواعش السياسة في العراق  لكن لماذا هذا التجاهل  الفاضح لهذه الحقائق الواضحة  ونرى ذرف الدموع الكاذبة على الدواعش الوهابية والصدامية واعتبارهم أهل السنة في حين يتهمون السنة الاشراف الاحرار الذين حملوا السلاح  ودافعوا عن ارضهم عن عرضهم عن مقدساتهم بانهم عملاء لايران وفرس مجوس لهذا أباحوا دمائهم وسبي نسائهم ونهب اموالهم
فهذا يعني ان الكلاب الوهابية  التي ارسلتها العائلة الفاسدة المحتلة للجزيرة  لغزو العراق والتي استقبلت من كلاب وعبيد صدام ثيران العشائر عناصر المجالس العسكرية دواعش السياسة هيئة النفاق والمنافقين هيئة الضارط و فتحوا لهم فروج نسائهم وابواب بيوتهم وقالوا لهم ادخلوها بسلام هم الذين قاموا بتهجير اهل السنة وتفجير بيوتهم ومدنهم وسبي نسائهم ونهب اموالهم وذبح شبابهم
فتحركت الغيرة العراقية  لدى  الاحرار الشرفاء من ابناء العراق الوسط والجنوب وبغداد ومدن اخرى وتوحدت في تشكيل واحد فكان ظهيرا قويا وصادقا امينا لقواتنا الامنية الباسلة  فزحفت ملبية استغاثة نساء وشيوخ وشباب  المناطق السنية التي تعرضت لغزو المجموعات الظلامية الوهابية  وتحالفت وتعاونت مع احرار واشراف ابناء السنة في المناطق السنية وتوحدوا في  تشكيل واحد اطلق عليه الحشد الشعبي المقدس 
 فالحشد الشعبي المقدس ضم كل اطياف العراق  بكل اديانهم وطوائفهم واعراقهم  والوانهم ومناطقهم   ويهذا فان الحشد الشعبي المقدس وحد العراق والعراقيين  وحدهم أحياء واموات توحدت دمائهم وارواحهم  وحتى قبورهم
وتوجه الجميع تحت اسم الحشد الشعبي المقدس  لمواجهة الظلام الوهابي   الداعشي الصدامي وفعلا حرروا ارضهم عرضهم مقدساتهم   وتمكنوا من تسجيل انتصارات باهرة سرت  وأسعدت وأفرحت كل انسان حر في الارض  واحزنت وازعجت كل  عبد مأجور في الارض  وفي المقدمة ال سعود وكلابهم الوهابية  وكل العناصر المأجورة دواعش السياسة والزمر الصدامية
من اكثر الابواق  المعادية للعراقيين وخاصة اهل السنة  هي فضائية الضارط   الناطقة بأسم هيئة النفاق والمنافقين هيئة الظلام والوحشية التي جعلت من نفسها وكيلا عاما وحيدا لال سعود في استلام وتصدير  كل مجموعات الكلاب الوهابية الى العراق  وتهيئة كل الظروف والآليات والاسس لتحقيق مهماتهم  التي كلفوا بها ذبح  العراقيين  وتدمير العراق  وفي المقدمة منهم اهل السنة ومدن اهل السنة لانهم كفرة مرتدون وحللت لهم سبي نسائهم ونهب اموالهم
قيل  ا ن ال سعود وصلوا الى قناعة تامة ان مخططاتهم فشلت في العراق واحلامهم تلاشت بعد هزيمة كلابهم الوهابية داعش الوهابية  لكن هيئة النفاق والمنافقين هيئة الضارط اكدت لال سعود  لا تقنطوا فداعش لم تمت لا تزال حية فالكثير من عناصرها غيروا اشكالهم وصبغوا الوانهم وسيخرجون باسم جديد  كما امرنا  كلاب القاعدة  وكلاب داعش النصرة انصار السنة بالوحدة وتكوين تنظيم جديد
قيل ان احد افراد عائلة ال سعود كان من ضمن وفد عائلة ال سعود وكان هذا الفرد غير راضيا على تصرف ال سعود وكان يدعوا ال سعود الى التخلي عن الارهاب والارهابين والتوجه لبناء الجزيرة وسعادة ابناء الجزيرة وزرع الحب والسلام في المنطقة  فرد بغضب   على  الضارط ممثل هيئة النفاق والمنافقين  رحم الله القائد الانكليزي الذي اطلق على جدك لقب الضارط لانه يعرف حقيقته  فكان  لا يملك دين ولا قيم انه يعبد المال فقتل اخاه من اجل المال فليس غريبا عندما تأمر انت الآن بذبح شباب اهل السنة وسبي نسائهم ونهب اموالهم
ثم قال له هل تدري ان ابناء السنة الاحرار هم الذين  اباحوا دماء كل من تحالف تعاون مع الدواعش الوهابية قولا او فعلا  وانهم لم ولن يصفحوا عنه حتى لو الحكومة صفحت عنه كما انهم قرروا عدم  السماح  لعوائل الدواعش والذين تعاونوا مع داعش بالعودة الى ديارهم
فهذه العوائل الداعشية التي لا تزال نازحة انها عوائل داعشية   ممنوعة من العودة الى ديارهم لا بأمر الحكومة ولا القوات الامنية ولا الحشد الشعبي المقدس وانما بأمر ابناء السنة الاحرار الاشراف
فالذين هجروا اهل السنة والذين ذبحوا شباب اهل السنة والذين دمرو مدن اهل السنة والذين اسروا واغتصبوا اهل السنة هم الدواعش الوهابية دواعش السياسة الزمر الصدامية هيئة النفاق والمنافقين  ثيران العشائر   عناصر الفقاعة النتنة ساحات العار والانتقام بدعم وتمويل من قبل ال سعود
هذه حقيقة اصبحت معروفة ومفهومة لدى كل عراقي حر شريف وخاصة ابناء السنة
فكل كذبكم ونباحكم ونهيقكم يا اعداء الله والانسان والحياة لا يغير من قناعة العراقيين وخاصة ابناء السنة بل انهم  
اتفقوا وتوحدوا وقرروا اباحة دماء الدواعش ومن ايدهم ووقف معهم قولا او فعلا وعدم عودة عوائلهم الى مدنهم وبيوتهم
فاين المفر فلا عاصم لكم من غضب الله
يا اعداء الله والحياة والانسان

  

مهدي المولى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/04/27



كتابة تعليق لموضوع : أكاذيب ملفقة لحماية الدواعش الوهابية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد كامل عوده
صفحة الكاتب :
  احمد كامل عوده


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 اين يقع قبر الشهيد جون ؟  : الشيخ عقيل الحمداني

 ممثل المرجعية الدينية العليا السيد الصافي يعلن انتهاء مهمته بالبصرة ويدعو الاهالي لاحراج الدولة بشأن حقوقهم

 ديوان صالح بن العرندس الحلّي ..جهدٌ تحقيقيٌّ مبارك  : عماد جابر الربيعي

 التربية توجه بحضورهم في الساحل الأيسر للموصل من أجل اكمال تسجيلهم  : وزارة التربية العراقية

 عقيدة الصدمة بالأزمات

 اختياراتنا والأعلام السعودي  : جعفر العلوجي

 عَلِيٌّ حُبُهُ جُنّةَّ  : رحيم الخالدي

 سوزان السعد: التهاون مع مطلقي الخطابات الطائفية يزيد وقاحة في سفك دماء العراقيين  : كتابات في الميزان

 القاهرة تحتضن إجتماعات منظمة المرأة العربية.  : فاتن حسن

 زيارة قرية المنتظرين للحجة(عجل الله فرجه الشريف) في مدينة طالقان  : الشيخ محمّد الحسّون

 وزارة حقوق الانسان في بيان لها عن ذكرى استشهاد الامام الحسين (عليه السلام)  : فاتن رياض

 هيومن رايتس تطالب بتجميد مبيعات الأسلحة إلى السعودية

 التَحدي ..بَين الحكومةِ والقَاعدة ..مَن يُمسِك بِزِمَام الأُمور؟!  : اثير الشرع

 المرجعية العلیا.. الشوكة المغروزة في عيون الطغاة  : مديحة الربيعي

 الرئيس الإيراني القادم  : هادي جلو مرعي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net