صفحة الكاتب : علي زامل حسين

حكم وخواطر
علي زامل حسين
حياتنا لوحة فنية يجمل بعضها بعضاً ، فكن أنت سر جمالها 
...........
تتساقط أقنعة البشر كأوراق الخريف ، فأنتظر الموسم فقط 
...........
البرلمان والأمان نقيضان لا يجتمعان 
...........
التجرد من الولاءات الحزبية ونبذ الفتن خير من التباكي على الوطن 
...........
حاول أن تحدث بعقل لا بعاطفة فلسانك أفر بالى عقلك من قلبك 
...........
الطاعة العمياء تؤدي الى شلل العقل 
..........
نعاملهم كملوك فيتقمصون الدور ويعاملوننا كالعبيد 
..........
بين الغياب و العتاب مسافة ألف رواية ورواية 
..........
تجنب الإساءة أسهل من الاعتذار 
...........
تعلم الصمت أول دروس الحكمة 
...........
أكثر من تغذية عقلك بالقراءة وقلل من تغذية بطنك بالطعام 
...........
حاسب نفسك في السر قبل أن يحاسبك الله في العلن 
...........
خير جدار نلوذ به الصبر ، وخير الدروس إستخلاص العبر ، وخير العبادات التفكر 
............
سيأخذ الصبر دروسه منا في النهاية 
............
ذاتك منها يبدأ الإصلاح  
............
لا تحسب الصمت الهدوء و إنما ... للصمت أصوات تضج بمضجعي 
...........
متى ما استقامت النوايا استقامت الحياة 
...........
من سلم أمره لله سلم 
...........
العلماء كنجوم السماء ، نستدل بهم في ظلام الجهلاء 
..........
من واجل العقل أن يعيد القلب الى رشده إذا تمرد 
............
وكيف لنا أن نثق بما أورخ من الماضي ونحن نرى الحاضر يوزر أمام أعيننا
...........
لا تحاول سحق القلوب فهي كالزجاج جارحة رغم تحطمها 
..........
نحن بحاجة إلى سياسي يقود الشعب للرخاء ، لا لسياسي يقوده الشعب للرخاء 
...........
وما بين لصوص ومجرمين ضاع شيء أسمه وطن 
...........
الفرق بين التفكير و التكفير حرف واحد وهذا الحرف كفيل بإخراج الإنسان من الجنس البشري إلى جنس البهائم 
...........

قناتنا على التلغرام : https://t.me/kitabat


علي زامل حسين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/04/29



كتابة تعليق لموضوع : حكم وخواطر
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :





الكتّاب :

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :


مقالات متنوعة :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net