صفحة الكاتب : صفاء ابراهيم

الله يرحمك يا نوبل
صفاء ابراهيم

  جائزة نوبل حدث سنوي تقوم فيه الاكاديميه السويدية للعلوم بتكريم مجموعة من( الذين تعتبرهم )اهم المبدعين والمتميزين في شتى حقول الفكر والمعرفه الانسانية كالطب والكيمياء والاقتصاد والفيزياء والاداب والسلام

 
اهمية الجائزة لاتنبع من قيمتها المادية البالغة عشرة ملايين كرون سويدي اي ما يعادل او يزيد قليلا عن مليون دولار بقدرما تكمن في قيمتها الاعتبارية التي يخلد بها اسم من تمنح له في سجل الخالدين ويشتهر ذكره ويذاع صيته ويشار له بالبنان
 
جائزة نوبل تشرأب  لها الاعناق ويتطلع لها المتطلعون في كل عام ويتباهى بها الفائزون مابقي لهم في العمر من اعوام
 هذه الجائزه استمدت اسمها من اسم الصناعي والكيميائي السويدي (الفريد نوبل) ومن ثروته الطائلة التي خلفها بعده استمدت قيمتها الماديه
يقال ان نوبل والذي استمد شهرته التاريخيه من اختراعه للدايناميت وبسبب هذا الاختراع نال كل تلك الاموال , يقال انه وقبيل مماته قد شعر بالذنب تجاه ماقدمت يداه تجاه البشريه بسبب اختراعه هذه المادة المميته التي كانت نقلة في عالم المقذوفات والمتفجرات والاسلحه الحربيه ومات بسببها  مئات الالاف من  الاشخاص فقرر وفي العام 1895 التبرع بكل ثروته وما ينتج عن ريع املاكه الاخرى بشكل جوائز سنويه لاهم المكتشفين والباحثين في مجالات العلوم المختلفه ممن قدموا واسسوا لاهم الانجازات العلميه والحضارية في تاريخ البشريه 
 
وتقدم الجائزه وهي عباره عن شهادة تقديريه وميدالية ذهبية ومبلغ مالي يزيد قليلا عن مليون دولار للفائزين في حفل بهيج تقيمه الاكاديميه السويديه للعلوم في العاشر من ديسمبر من كل عام بعد ان يتم اختيارهم قبل ذلك من بين عشرات المرشحين الذين ترشحهم  اللجنه المشرفه على الجائزة بعد استشارة الهيئات العلميه والاكاديميه  المتخصصه والمعاهد البحثية ومراكز الدراسات والعلوم في السويد وفي بقية انحاء اوربا والولايات المتحده الامريكيه
 
هذه الجائزة تمنح للاحياء فقط وقد اقيم اول حفل لتوزيعها سنة 1901 وكانت في ذلك الوقت تعتبر جائزة سويدية وطنيه وكان يتولى توزيعها الملك بنفسه
 
في ايام الحرب البارده كان الاتحاد السوفيتي السابق ودول المعسكر الاشتراكي يتهمون القائمين على جائزة نوبل بعدم  الحيادية والابتعاد عن المهنيه  في ترشيح المتنافسين ومن ثم اختيار الفائزين
ومن يلاحظ ضالة اعداد الفائزين من الدول الاشتراكية  والدول الموالية  لها ودول عدم الانحياز ودول العالم الثالث مع كثرتهم من  مواطني الولايات المتحده ودول المعسكر الغربي والدول الحليفة كاسرائيل واليابان واستراليا وكوريا وغيرها يلاحظ ان هذا الزعم  قدلايخلو من الصحه وقد يكون مقبولا ايضا
 
والواقع ان مصداقية الجائزه كانت محل نقاش منذ سنوات خلت وخصوصا في مسالة الجائزة التي تسمى جائزة نوبل للسلام ,ذلك ان هذه الجائزة يفترض فيها ان تمنح لابرز الاشخاص الذين قدموا انجازات كبيرة في مجال احلال الامن وتوطيد السلم العالمي ونبذ وابعاد شبح الحروب والنزاعات المسلحه بما يحقق الامن والامان للبشرية جمعاء
 ولكن نظرة فاحصة لمن منحت لهم هذه الجائزة هذا العام والاعوام التي خلت يوضح لنا كيف ان الجائزة اصبحت اداة سياسية  لتكريم اشخاص معينين دونما استحقاق اوللتاثير على سياسات بعض الدول  التي لا تسير في ركب امريكا وحلفائها وقد لاتتوافق او ربما تتقاطع مصالحها مع مصالحهم ورغباتهم
 
نوبل للسلام هذه السنه منحت للمنشق والسجين الصيني(ليو تشياو بو) ومع اننا لسنا مع القبضة الحديدية القاسية التي يحكم بها الشيوعيون مليارا ونصف المليار من البشر مصحوبة بقمع الحريات الاساسية وتكميم الافواه وانتهاك حقوق الانسان الا اننا مع ذلك نستغرب  اختيار شخص مغمور لايعرف عنه شيء و لم يسمع به قبل ذلك  ولم يعرفه العالم الا من خلال الفضائيات وقت اعلان اسمه فائزا بالجائزه
 
ياترى لو كان هذا المنشق من سجناء الجيش الجمهوري الايرلندي في بريطانيا او من سجناء منظمة ايتا في اسبانيا او من سجناء جماعة الالوية الحمراء في ايطاليا هل سيكون له مطمع في نيل هذه الجائزة.... لا اظن ذلك
وياترى لو كان هذا المنشق سعوديا اوكويتيا او تركيا اوبحرينيا كوريا جنوبيا اويابانيا او من اية دولة اخرى حليفة للغرب هل سيكون له حظ فيها... لا اظن ذلك
واذا نظرنا الى قائمة باسماء من نال هذه الجائزة خلال الثلاثين عاما الماضيه لوجدناها زاخرة بمن خانوا شعوبهم وخانوا قضاياها وتواطئوا مع اعداءها وبالقتلة ومجرمي الحروب وكبار السفاحين
 
انظروا الى قائمة تضم السادات ومناحيم بيغن وعرفات وبيريز و اوباما الذي نال الجائزة في العام الماضي
ومن الغريب ان تمنح جائزة نوبل للسلام لشخص مثل باراك اوباما,  هذا الرجل الذي تهدد جيوش بلاده السلام والامن في كل ارجاء المعموره, الرجل الذي يقود دولة تحتل جيوشها العراق وافغانستان  وتحاصر وتهدد سيادة عدة دول اخرى وتقود حلفا عسكريا يضم معظم دول اوربا  وتمتلك ترسانة مهولة من الاسلحة النووية واسلحة الدمار الشامل وتنتشر قواعدها العسكرية في عشرات البلدان وتجوب بوارجها الحربيه واساطيلها كل بحار الارض وتحلق طائراتها المسيرة وبدون استئذان لتقتل الابرياء والمدنيين في مواقع عده في العراق وافغانستان وباكستان واليمن والصومال والسودان وغيرها من الدول
من العجيب حقا ان تمنح جائزة نوبل للسلام لشخص هو زعيم الحرب الاول في العالم كله , فاي مفارقة هذه؟؟؟
ومن يعلم فلربما سياتي اليوم الذي نجد فيه ايهود باراك وبنيامين نتنياهو ووزير خارجيته المنبوذ ليبرمان وبقية القتلة والمجرمين من امثالهم على منصة التتويج بالفوز 
 
من الطريف ان (موردخاي فعنونو) العالم النووي الاسرائيلي الشهير الذي قضى سنوات طويلة في السجن بتهمة افشاء اسرار المشروع النووي الاسرائيلي وقضى سنوات اخر تحت الاقامة الجبرية في بيته, من الطريف انه رفض ان يتم ترشيحه لنيل جائزة نوبل للسلام وقال( لايشرفني ان انال جائزة قد اعطيت قبلي لمجرم وقاتل مثل شمعون بيريز)
 
الله يرحمك يا نوبل , اردت شيئا واراد القائمون على جائزتك شيئا اخر, اردت ان تكفر عن ذنوبك بان تهب ثروتك التي جمعتها من صنع ادوات القتل والدمار الى من يكرسون علمهم وابداعهم خدمة للبشريه وارادوا ان يزيدوا اثاما الى اثامك بان يمنحونها لكبارالقتلة والمجرمين فشتان بين ما اردت وما يريدون 
 

  

صفاء ابراهيم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/10/19



كتابة تعليق لموضوع : الله يرحمك يا نوبل
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : روعه سطاس من : سورية ، بعنوان : مناصرة في 2010/10/20 .

فعلا الله يرحمك يانوبل بما فيها الشخصية الحقيقية والشخصية الوهمية
تحياتي للكاتب وشكرا لكل شيء
روعه






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مهند العيساوي ، على زيارة وزير الخارجية الفرنسي للنجف .. دلالة وحيثية - للكاتب عبد الكريم الحيدري : احسنت التحليل

 
علّق حكمت العميدي ، على العراق يطرد «متجسساً» في معسكره قبل مواجهته قطر : ههههههههه هذا يمثل دور اللمبي

 
علّق سفيان ، على مونودراما(( رحيـق )) نصٌ مسرحيّ - للكاتب د . مسلم بديري : ارجو الموافقه باعطائي الاذن لتمثيل المسرحيه في اختبار لي في كليه الفنون الجميله ...ارجو الرد

 
علّق جعفر جواد الزركاني ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : كلام جميل جدا اني من الناصرية نشكر الامام السيستاني دام ظله على الشيخ عطشان الماجدي الذي دافع عنا وعن المحافظة ذي قار واهم شي عن نسائنا والله لو لا هو لم يدز الدعم لوجستي وايضا بالاموال للحشد شكرا له

 
علّق علي حسن الخفاجي ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : الله يحفظك شيخنا الفاضل على هذا الموضوع راقي نحن ابناء الناصرية نشكر سماحةالشيخ عطشان الماجدي على ما قدماه للحشد ولجميع الفصائل بدون استثناء ونشكر مكتب الامام السيستاني دام ظل على حسن الاختيار على هذا شخص الذي ساعد ابناء ذي قار من الفقراء والايتام والمجاهدين والجرحى والعوائل الشهداء الحشد الشعبي والقوات الامنية ولجميع الفصائل بدون استثناء الله يحفظك ويحفظ مرجعنا الامام السيستاني دام ظله

 
علّق احمد لطيف ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : بالتوفيق ان شاء الله شيخنا الجليل

 
علّق حكمت العميدي ، على كريم يبتسم.. قبل أن يرحل...!! - للكاتب احمد لعيبي : هنيئا لارضك ياعراق الشهداء استقبالها لابطال حملتهم ارضك ودافعوا عن عرضك لتبقى بلدي الجميل رغم جراحك ....

 
علّق ميلاء الخفاجي ، على محمد علي الخفاجي .. فقيد الكلمة الشاهدة ...قصيدة (الحسين ) بخط الخفاجي تنشر لاول مرة - للكاتب وكالة نون الاخبارية : والحياء عباءة فرسانه والسماحة بياض الغضب ،،،،،، يا خفاجي!! انت من كان خسارة في الموت..

 
علّق منير حجازي ، على الحلقة الثانية:نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ؟ Who is the Euphrates Slaughtered Man in the Holy Bible? - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السؤال الكبير الذي طرحتهُ السيدة إيزابيل على كل من اعترض على مقالها : (نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ) سؤال واضح لم تُجيبوا عليه . دعوا عنكم تشكيكاتهم حول الخارطة والمكان والاشخاص والوقائع ، انها سألت سؤال ووجهته إلى كافة المسيحيين على اختلاف ثقافتهم ، فتقول : تقولون بأن المعركة حدثت بين جانبين وثنيين وهذا صحيح ، ولكن في هذه المعركة التي تقع على شاطئ الفرات قال الرب (إن الله ذبيحة مقدسة). السؤال هو من هذه الذبيحة المقدسة ؟ وهل الذبائح الوثنية فيها قدسية لله؟ إذن موضوعها كان يدور حول (الذبيحة المقدسة) بعيدا عن اجواء ومكان واشخاص المعركة الآخرين. انا بحثت بعد قرائتي لمقالها في كل التفسيرات المسيحية فلم اجد مفسرا يخبرنا من هي الذبيحة المقدسة الجميع كان ينعطف عند مروره في هذا النص . والغريب انا رأيت برنامج قامت المسيحية بإعداده اعدادا كبيرا وجيدا على احد الفضائيات استعانت فيه بأكبر المنظّرين وهو (وحيد القبطي). الذي اخذ يجول ويصول حول تزوير الخارطة وعبد نخو ونبوخذ نصر وفرعون ولكنه أيضا تجاهل ذكر (الذبيحة المقدسة). واليوم يُطالعنا ماكاروس ( makaryos) بفرشة حانقة قبيحة من كلماته ولكنه ايضا انحرف عن مساره عندما وصل الامر إلى (الذبيحة المقدسة). عندكم جواب تفضلوا على ما قالته السيدة ايزابيل ، فإن لم يكن عندكم جواب اسكتوا أو آمنوا يؤتكم اجركم مرتين

 
علّق حسين مصطفى ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : جميل جدا

 
علّق احمد علي احمد ، على مركز الابحاث العقائدية التابع للسيد السيستاني يجيب عن شبهات حول التقليد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هناك احاديث وروايات تتكلم عن ضغطة القبر هذا بالنسبة الى من يدفن اما من يموت غرقا او حرقا فكيف تصيبه ضغطة القبر ولكم جزيل الشكر

 
علّق موسى جعفر ، على الاربعينية مستمرة رغم وسوسة الادعياء - للكاتب ذوالفقار علي : السلام عليكم بارك الله بك على هذا المنشور القيم .

 
علّق علي غزالي ، على هل كان يسوع متزوجا؟ دراسة خاصة. اسرار تصدر المجدلية في الإنجيل بدلا من العذراء مريم . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اختي الفاضلة لايخلوا التاريخ الاسلامي من التزييف حاله حال التاريخ المسيحي رغم وجود قران واحد قد فصل فيه كل مايتعلق بحياة المسلمين فكيف بديانات سبقت الاسلام بمئات السنين وانا باعتقادي يعود الى شيطنة السلطة والمتنفذين بالاظافة الى جهل العامة . واحببت ان انوه انه لا علاقة برسالة الانبياء مع محيطه العائلي كما في رسالة نوح ولوط فكم من رسول كان ابنه او زوجته او عمه كفروا وعصوا... تقبلي احترامي لبحثك عن الحقيقة.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الساعة ؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله سيدتي ساختصر الحكايه من اولها الى اخرها هي بدات بان الله سبحانه خلق الملائكة وابليس وكانوا يعبدون الله ثم اخبرهم بخلق ادم؛ وان يسجدوا له كانت حكمة الله ان ادم صاحب علم الامور التي لم يطلع عليها الملائكة وابليس سجدوا الا ابليس تكبر على ادم لعن ابليس العابد المتكبر مكر لادم كي لا يكون ادم في حال افضل اخرج ادم من الفردوس ابني ادم قتل منهم الضال المؤمن الانيبء؛ رسل الله؛ اوصوا اتباعهم بالولايه للولي.. صاحب العلم. السامري قيض قيضة من اثر الرسول. القوم حملوا اوزارا من زينة القوم. المسيحية والاسلام ايضا.. قبض قيضة من اثر الرسول بولص (الرسول). قبض فبضة من اثر الرسول ابو بكر (الخليفه). اصبح دبن القوم الذي حاربه المسيح دين باسم المسيح. اصبح الدين الذي حاربه النبي محمد دين باسم دين محمد. فقط ان الاسلام المحمدي كان نقطة التحول قابيل لم يستطع القضاء على هابيل رغم ما تعرض له هابيل على مدار اكثر من 1400 سنه.. بل هابيل دائما يزداد قوه. هي الثصص الربانيه.. انها سنن الله .. دمتم في امان الله.

 
علّق zuhair shaol ، على الكشف عن خفايا واسرار مثيرة للجدل خلال "مذكرات" ضابط مخابرات عراقي منشق عن نظام صدام حسين - للكاتب وكالة انباء النخيل : بصراحه ليس لدي اي تعليق وانما فظلا ولا امرا منذ مده طويله وانا ابحث عن كتاب اسمه محطة الموت 8سنوات في المخابرات العراقيه ولم اجده لذا ارجوكم اذا كان لديكم هذا الكتاب هل تستطيعون انزاله على النت لكي اراه بطريقة ال PDF ولكم مني جزيل الشكر. عذرا لقد نسيت ان اكتب اسم المؤلف وهو مزهر الدليمي..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : تيسير سعيد الاسدي
صفحة الكاتب :
  تيسير سعيد الاسدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ‎ وزارة النفط تعلن عن مجموع الصادرات النفطية والإيرادات المالية لشهر كانون الأول الماضي 2018  : وزارة النفط

 عدد جديد من جريدة المترجم العراقي  : اعلام وزارة الثقافة

 في إشارة إلى انتخاب الأصلح؛ وكيل السيستاني: السياسي بلا بصيرة يتعب الناس والبلد

 الدخيلي : يوزّع هويات لذوي شهداء الحشد الشعبي تمهيداً لاستلام رواتبهم التقاعدية .  : اعلام النائب الأول لمحافظ ذي قار

 السيد عمار الحكيم ورؤيته الأقتصادية لمسقبل العراق...؟  : منذر عباس قاسم

 اسم الحسين يثير حفيظة امريكا  : سامي جواد كاظم

 هل في حاضرنا من يحمل هكذا إيمان وحب وهكذا تضحية ؟؟؟؟  : فؤاد المازني

 بريطانيا و اخلاق الفرسان  : علاء الخطيب

 ممثل البطريرك الراعي: الفكر العاشورائي حاجة لمحاربة الظلم والتعصب

 نداءُ المعاني  : عبد الكريم رجب صافي الياسري

 ماذا جرى لجريح تم تسجيله ضمن لائحة هيئة الحشد الشعبي؟

 نجاح كبير لدعوات "إئتلاف شباب ثورة 14 فبراير" في فعالية "إحتلوا شارع البديع ..على خطى إحتلوا والستريت"  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 وزير العمل يفتتح الاستعلامات الالكترونية الخاصة بشؤون المواطنين في هيئة الحماية الاجتماعية  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 تهنئة بمناسبة العيد السعيد من الكاتب صادق الصافي

 النافذة ذات البوابات السبع..  : د . سمر مطير البستنجي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net