صفحة الكاتب : صفاء ابراهيم

الله يرحمك يا نوبل
صفاء ابراهيم

  جائزة نوبل حدث سنوي تقوم فيه الاكاديميه السويدية للعلوم بتكريم مجموعة من( الذين تعتبرهم )اهم المبدعين والمتميزين في شتى حقول الفكر والمعرفه الانسانية كالطب والكيمياء والاقتصاد والفيزياء والاداب والسلام

 
اهمية الجائزة لاتنبع من قيمتها المادية البالغة عشرة ملايين كرون سويدي اي ما يعادل او يزيد قليلا عن مليون دولار بقدرما تكمن في قيمتها الاعتبارية التي يخلد بها اسم من تمنح له في سجل الخالدين ويشتهر ذكره ويذاع صيته ويشار له بالبنان
 
جائزة نوبل تشرأب  لها الاعناق ويتطلع لها المتطلعون في كل عام ويتباهى بها الفائزون مابقي لهم في العمر من اعوام
 هذه الجائزه استمدت اسمها من اسم الصناعي والكيميائي السويدي (الفريد نوبل) ومن ثروته الطائلة التي خلفها بعده استمدت قيمتها الماديه
يقال ان نوبل والذي استمد شهرته التاريخيه من اختراعه للدايناميت وبسبب هذا الاختراع نال كل تلك الاموال , يقال انه وقبيل مماته قد شعر بالذنب تجاه ماقدمت يداه تجاه البشريه بسبب اختراعه هذه المادة المميته التي كانت نقلة في عالم المقذوفات والمتفجرات والاسلحه الحربيه ومات بسببها  مئات الالاف من  الاشخاص فقرر وفي العام 1895 التبرع بكل ثروته وما ينتج عن ريع املاكه الاخرى بشكل جوائز سنويه لاهم المكتشفين والباحثين في مجالات العلوم المختلفه ممن قدموا واسسوا لاهم الانجازات العلميه والحضارية في تاريخ البشريه 
 
وتقدم الجائزه وهي عباره عن شهادة تقديريه وميدالية ذهبية ومبلغ مالي يزيد قليلا عن مليون دولار للفائزين في حفل بهيج تقيمه الاكاديميه السويديه للعلوم في العاشر من ديسمبر من كل عام بعد ان يتم اختيارهم قبل ذلك من بين عشرات المرشحين الذين ترشحهم  اللجنه المشرفه على الجائزة بعد استشارة الهيئات العلميه والاكاديميه  المتخصصه والمعاهد البحثية ومراكز الدراسات والعلوم في السويد وفي بقية انحاء اوربا والولايات المتحده الامريكيه
 
هذه الجائزة تمنح للاحياء فقط وقد اقيم اول حفل لتوزيعها سنة 1901 وكانت في ذلك الوقت تعتبر جائزة سويدية وطنيه وكان يتولى توزيعها الملك بنفسه
 
في ايام الحرب البارده كان الاتحاد السوفيتي السابق ودول المعسكر الاشتراكي يتهمون القائمين على جائزة نوبل بعدم  الحيادية والابتعاد عن المهنيه  في ترشيح المتنافسين ومن ثم اختيار الفائزين
ومن يلاحظ ضالة اعداد الفائزين من الدول الاشتراكية  والدول الموالية  لها ودول عدم الانحياز ودول العالم الثالث مع كثرتهم من  مواطني الولايات المتحده ودول المعسكر الغربي والدول الحليفة كاسرائيل واليابان واستراليا وكوريا وغيرها يلاحظ ان هذا الزعم  قدلايخلو من الصحه وقد يكون مقبولا ايضا
 
والواقع ان مصداقية الجائزه كانت محل نقاش منذ سنوات خلت وخصوصا في مسالة الجائزة التي تسمى جائزة نوبل للسلام ,ذلك ان هذه الجائزة يفترض فيها ان تمنح لابرز الاشخاص الذين قدموا انجازات كبيرة في مجال احلال الامن وتوطيد السلم العالمي ونبذ وابعاد شبح الحروب والنزاعات المسلحه بما يحقق الامن والامان للبشرية جمعاء
 ولكن نظرة فاحصة لمن منحت لهم هذه الجائزة هذا العام والاعوام التي خلت يوضح لنا كيف ان الجائزة اصبحت اداة سياسية  لتكريم اشخاص معينين دونما استحقاق اوللتاثير على سياسات بعض الدول  التي لا تسير في ركب امريكا وحلفائها وقد لاتتوافق او ربما تتقاطع مصالحها مع مصالحهم ورغباتهم
 
نوبل للسلام هذه السنه منحت للمنشق والسجين الصيني(ليو تشياو بو) ومع اننا لسنا مع القبضة الحديدية القاسية التي يحكم بها الشيوعيون مليارا ونصف المليار من البشر مصحوبة بقمع الحريات الاساسية وتكميم الافواه وانتهاك حقوق الانسان الا اننا مع ذلك نستغرب  اختيار شخص مغمور لايعرف عنه شيء و لم يسمع به قبل ذلك  ولم يعرفه العالم الا من خلال الفضائيات وقت اعلان اسمه فائزا بالجائزه
 
ياترى لو كان هذا المنشق من سجناء الجيش الجمهوري الايرلندي في بريطانيا او من سجناء منظمة ايتا في اسبانيا او من سجناء جماعة الالوية الحمراء في ايطاليا هل سيكون له مطمع في نيل هذه الجائزة.... لا اظن ذلك
وياترى لو كان هذا المنشق سعوديا اوكويتيا او تركيا اوبحرينيا كوريا جنوبيا اويابانيا او من اية دولة اخرى حليفة للغرب هل سيكون له حظ فيها... لا اظن ذلك
واذا نظرنا الى قائمة باسماء من نال هذه الجائزة خلال الثلاثين عاما الماضيه لوجدناها زاخرة بمن خانوا شعوبهم وخانوا قضاياها وتواطئوا مع اعداءها وبالقتلة ومجرمي الحروب وكبار السفاحين
 
انظروا الى قائمة تضم السادات ومناحيم بيغن وعرفات وبيريز و اوباما الذي نال الجائزة في العام الماضي
ومن الغريب ان تمنح جائزة نوبل للسلام لشخص مثل باراك اوباما,  هذا الرجل الذي تهدد جيوش بلاده السلام والامن في كل ارجاء المعموره, الرجل الذي يقود دولة تحتل جيوشها العراق وافغانستان  وتحاصر وتهدد سيادة عدة دول اخرى وتقود حلفا عسكريا يضم معظم دول اوربا  وتمتلك ترسانة مهولة من الاسلحة النووية واسلحة الدمار الشامل وتنتشر قواعدها العسكرية في عشرات البلدان وتجوب بوارجها الحربيه واساطيلها كل بحار الارض وتحلق طائراتها المسيرة وبدون استئذان لتقتل الابرياء والمدنيين في مواقع عده في العراق وافغانستان وباكستان واليمن والصومال والسودان وغيرها من الدول
من العجيب حقا ان تمنح جائزة نوبل للسلام لشخص هو زعيم الحرب الاول في العالم كله , فاي مفارقة هذه؟؟؟
ومن يعلم فلربما سياتي اليوم الذي نجد فيه ايهود باراك وبنيامين نتنياهو ووزير خارجيته المنبوذ ليبرمان وبقية القتلة والمجرمين من امثالهم على منصة التتويج بالفوز 
 
من الطريف ان (موردخاي فعنونو) العالم النووي الاسرائيلي الشهير الذي قضى سنوات طويلة في السجن بتهمة افشاء اسرار المشروع النووي الاسرائيلي وقضى سنوات اخر تحت الاقامة الجبرية في بيته, من الطريف انه رفض ان يتم ترشيحه لنيل جائزة نوبل للسلام وقال( لايشرفني ان انال جائزة قد اعطيت قبلي لمجرم وقاتل مثل شمعون بيريز)
 
الله يرحمك يا نوبل , اردت شيئا واراد القائمون على جائزتك شيئا اخر, اردت ان تكفر عن ذنوبك بان تهب ثروتك التي جمعتها من صنع ادوات القتل والدمار الى من يكرسون علمهم وابداعهم خدمة للبشريه وارادوا ان يزيدوا اثاما الى اثامك بان يمنحونها لكبارالقتلة والمجرمين فشتان بين ما اردت وما يريدون 
 


صفاء ابراهيم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/10/19



كتابة تعليق لموضوع : الله يرحمك يا نوبل
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : روعه سطاس من : سورية ، بعنوان : مناصرة في 2010/10/20 .

فعلا الله يرحمك يانوبل بما فيها الشخصية الحقيقية والشخصية الوهمية
تحياتي للكاتب وشكرا لكل شيء
روعه




البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري . ، على هل اطلق إبراهيم إسم يهوه على الله ؟؟ ومن هو الذي كتب سفر التكوين؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : إخي الطيب محمد مصطفى كيّال تحياتي . إنما تقوم الأديان الجديدة على انقاض اديان أخرى لربما تكون من صنع البشر (وثنية) أو أنها بقايا أديان سابقة تم التلاعب بها وطرحها للناس على انها من الرب . كما يتلاعب الإنسان بالقوانين التي يضعها ويقوم بتطبيقها تبعا لمنافعه الشخصية فإن أديان السماء تعرضت أيضا إلى تلاعب كارثي يُرثى له . أن أديان الحق ترفض الحروب والعنف فهي كلها أديان سلام ، وما تراه من عنف مخيف إنما هو بسبب تسلل أفكار الانسان إلى هذه الأديان. أما الذين وضعوا هذه الأديان إنما هم المتضررين من أتباع الدين السابق الذي قاموا بوضعه على مقاساتهم ومنافعهم هؤلاء المتضررين قد يؤمنون في الظاهر ولكنهم في الباطن يبقون يُكيدون للدين الجديد وهؤلاء اطلق عليها الدين بأنهم (المنافقون) وفي باقي الأديان يُطلق عليهم (ذئاب خاطفة) لا بل يتظاهرون بانهم من أشد المدافعين عن الدين الجديد وهم في الحقيقة يُكيدون له ويُحاولون تحطيمه والعودة بدينهم القديم الذي يمطر عليهم امتيازات ومنافع وهؤلاء يصفهم الكتاب المقدس بأنهم (لهم جلود الحملان وفي داخلهم قلوب الشياطين). كل شيء يضع الانسان يده عليه سوف تتسلل إليه فايروسات الفناء والتغيير .

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل اطلق إبراهيم إسم يهوه على الله ؟؟ ومن هو الذي كتب سفر التكوين؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله ما يصدم في الديانات ليس لانها محرفه وغير صحيحه ما يصدم هو الاجابه على السؤال: من هم الذين وضعوا الديانات التي بين ايدينا باسم الانبياء؟ ان اعدى اعداء الديانات هم الثقه الذين كثير ما ان يكون الدين هو الكفر بما غب تلك الموروثات كثير ما يخيل الي انه كافر من لا يكفر بتلك الموروثات ان الدين هو الكفر بهذه الموروثات. دمتِ في امان الله

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا وِجهت سهام الأعداء للتشيع؟ - للكاتب الشيخ ليث عبد الحسين العتابي : ولازال هذا النهج ساريا إلى يوم الناس هذا فعلى الرغم من التقدم العلمي وما وفره من وسائل بحث سهّلت على الباحث الوصول إلى اي معلومة إلا أن ما يجري الان هو تطبيق حرفي لما جرى في السابق والشواهد على ذلك كثيرة لا حصر لها فما جرى على المؤذن المصري فرج الله الشاذلي رحمه الله يدل دلالة واضحة على ان (أهل السنة والجماعة) لايزالون كما هم وكأنهم يعيشون على عهد الشيخين او معاوية ويزيد . ففي عام 2014م سافر الشيخ فرج الله الشاذلي إلى دولة (إيران) بعلم من وزارة اوقاف مصر وإذن من الازهر وهناك في إيران رفع الاذان الشيعي جمعا للقلوب وتأليفا لها وعند رجوعه تم اعتقاله في مطار القاهرة ليُجرى معه تحقيق وتم طرده من نقابة القرآء والمؤذنين المصريين ووقفه من التليفزيون ومن القراءة في المناسبات الدينية التابعة لوزارة الأوقاف، كما تم منعه من القراءة في مسجد إبراهيم الدسوقي وبقى محاصرا مقطوع الرزق حتى توفي إلى رحمة الله تعالى في 5/7/2017م في مستشفى الجلاء العسكري ودفن في قريته . عالم كبير عوقب بهذا العقوبات القاسية لأنه رفع ذكر علي ابن ابي طالب عليه السلام . ألا يدلنا ذلك على أن النهج القديم الذي سنّه معاوية لا يزال كما هو يُعادي كل من يذكر عليا. أليس علينا وضع استراتيجية خاصة لذلك ؟

 
علّق حسين محمود شكري ، على صدور العدد الجديد من جريدة الوقائع العراقية بالرقم (4471) تضمن تعليمات الترقيات العلمية في وزارة التعليم العالي - للكاتب وزارة العدل : ارجو تزويدب بالعدد 4471 مع الشكر

 
علّق محمد الجبح ، على إنفجار مدينة الصدر والخوف من الرفيق ستالين!! - للكاتب احمد عبد السادة : والله عمي صح لسانك .. خوش شاهد .. بس خوية بوكت خريتشوف چانت المواجهة مباشرة فاكيد الخوف موجود .. لكن هسه اكو اكثر من طريق نكدر نحچي من خلاله وما نخاف .. فيس وغيره ... فاحجوا خويه احجوا ..

 
علّق Noor All ، على أتصاف الذات باللفظ - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : اتمنى من صميم قلبي الموفقيه والابداع للكاتب والفيلسوف المبدع كريم حسن كريم واتمنى له التوفيق وننال منه اكثر من الابداعات والكتابات الرائعه ،،،،، ام رضاب /Noor All

 
علّق نور الله ، على أتصاف الذات باللفظ - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : جميل وابداع مايكتبه هذا الفيلسوف المبدع يتضمن مافي الواقع واحساس بما يليق به البشر احب اهنئ هذا المبدع عل عبقريته في الكلام واحساسه الجميل،، م،،،،،،،نور الله

 
علّق سلام السوداني ، على شيعة العراق في الحكم  - للكاتب محمد صادق الهاشمي : 🌷تعقيب على مقالة الاستاذ الهاشمي 🌷 أقول: ان المقال يشخص بموضوعية الواقع المؤلم للأحزاب الشيعية، وأود ان أعقب كما يلي: ان الربط الموضوعي الذي يربطه المقال بين ماآلت اليه الأحزاب الحاكمة غير الشيعية في دول المنطقةمن تدهور بل وانحطاط وعلى جميع المستويات يكاد يكون هو نفس مصير الأحزاب الشيعية حاضراً ومستقبلاً والسبب واضح وجلي للمراقب البسيط للوقائع والاحداث وهو ان ارتباطات الأحزاب الشيعية الخارجية تكاد تتشابه مع الارتباطات الخارجية للأحزاب الحاكمة في دول المنطقة وأوضحها هو الارتباط المصيري مع المصالح الامريكية لذلك لايمكن لاحزابنا الشيعية ان تعمل بشكل مستقل ومرتبط مع مصالح الجماهير ومصالح الأمة وابرز واقوى واصدق مثال لهذا التشخيص هو هشاشة وضعف ارتباط أحزابنا الشيعية بالمرجع الأعلى حتى اضطرته عزلته ان يصرخ وبأعلى صوته: لقد بُح صوتنا!!! لذلك لامستقبل لاحزابنا الشيعية ولاامل في الاصلاح والتغيير مع هذا الارتباط المصيري بالمصالح الامريكية وشكراً للاستاذ تحياتي💐 سلام السوداني

 
علّق محمد ، على التكنوقراط - للكاتب محسن الشمري : احسنت استاذ

 
علّق اكرم ، على رسالة الى الشباب المهاجرين الى اليونان - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : لم اجد الحديث في الجزء والصفحة المعنية وفيهما احاديث غير ما منشور والله العالم

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل تستطيع ان تصف النور للاعمى؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ان قصة ميلاد السيد المسيح عليه وعلى امه الصلاة والسلام دليل على حقيقة ان للكون اله خالق فق بنقصنا الصدق والاخلاص لنعي هذه الحقيقه دمتم في امان الله.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : صلاح عبد المهدي الحلو
صفحة الكاتب :
  صلاح عبد المهدي الحلو


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 هذيان ... انت ومن معك  : بدر ناصر

 داعش تخطط للتوسع باتجاه لبنان، والجیش اللبنانی یعزز انتشاره علی الحدود مع سوریا

 موقف التنظيم الدينقراطي مما نشره موقع ويكليكس  : التنظيم الدينقراطي

 كيف تمسك بالنظام المعرفي داخل الفوضى  : ادريس هاني

 كشف الأسرار في البحث عن سيدار!  : حيدر حسين سويري

 مارادونا يشن هجوماً قاسياً على مدرب الأرجنتين

 العقل والحجة في الحوار، ابن عباس أنموذجا  : صالح الطائي

 افرام نعوم تشومسكي واحد من أبرز المنظرين ألأمريكان : عشر استراتيجيات للتحكم بالشعوب

 عَلِيٌّ (ع)..مَنْهَجٌ [٣] وَالأَخيرةِ  : نزار حيدر

 الحكيم يلتقي الصدر في النجف

 استغاثوا بالحكومة لوضع حد لمعانتهم المستمرة مع هذه الشركة

 عاجل ... تطهير ناحية يثرب بالكامل من عصابات داعش

 الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (24) إسرائيل تخشى الجنائز وتخاف من الشهداء  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 العراق والسودان يوقعان اتفاقيات في مجال العمل والزراعة وبناء القدرات  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 الأمام الحسين ع هو الأمين المؤتمن على شريعة جده رسول الله ص  : جعفر المهاجر

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107585370

 • التاريخ : 19/06/2018 - 09:34

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net